محمد الشاذلي النيفر

محمد الشاذلي النيفر ولد في 1911 في تونس العاصمة وتوفي في 1997 في نفس المدينة، هو عالم دين وسياسي تونسي.

محمد الشاذلي النيفر
Sin foto.svg

نائب عن دائرة تونس الانتخابية
في المنصب
10 نوفمبر 19862 أبريل 1989
(سنتان و4 أشهرٍ و23 يومًا)
تاريخ الانتخاب انتخابات 2 نوفمبر 1986
تاريخ الانتخاب انتخابات 1 نوفمبر 1981
نائب مؤسس عن دائرة تونس الانتخابية
تاريخ الانتخاب انتخابات 25 مارس 1956
معلومات شخصية
الميلاد 1911
تونس العاصمة
الوفاة 1997
تونس العاصمة
الجنسية تونس تونسية
الديانة إسلام
الحياة العملية
المهنة عالم دين

السيرة الذاتيةعدل

الشباب والتكوينعدل

ولد محمد الشاذلي لعائلة النيفر التي تنتمي للعائلات الأرستقراطية في تونس العاصمة، والتي أخرجت العديد من علماء الدين والشيوخ. والده هو صادق النيفر، أحد قضاة مدينة تونس، وجده من والده هو شيخ الإسلام محمد الطاهر النيفر. والدته هي شريفة، ابنة محمد عزوز الوكيل، مدير إحدى الزوايا التي تنحدر من الولي الصالح سيدي علي عزوز. تزوج محمد الشاذلي النيفر من وسيلة القسطلي، عائلتها من أثرياء تجار الذهب والشاشية.
في شبابه المبكر، حفظ محمد الشاذلي النيفر جزءًا كبيرا من القرآن الكريم وتعلم العربية في البداية عند عائلته ثم في الكُتَّاب (مدرسة قرآنية). التحق بعدها بجامعة الزيتونة سنة 1924 لمواصلة دراسته الثانوية محرزًا شهادة ختم الدروس الثانوية، وهي شهادة تؤهل صاحبها للتدريس بصفة متطوع، ثم التحق بالدراسات العليا وقضى فيها ثلاث سنوات أنهاها بحصوله على الإجازة.[1]

المسار الأكاديمي والدينيعدل

انضم إلى مدرسي جامعة الزيتونة برتبة مدرس معاون في 1934، ثم أصبح مدرسًا من الطبقة الثالثة في 1935، ثم مدرسًا للمالكية من الطبقة الثانية في 1943، ثم مدرسًا من الطبقة الأولى سنة 1953، وإلى جانب دروسه بالجامع الأعظم، كُلّف تدريس العلوم الإسلامية في المدرسة الصادقية ومعهد كارنو.[1]
بعد الاستقلال عُيّن مدرسًا بالكلية الزيتونية برتبة أستاذ مساعد في 1968)، ثم برتبة أستاذ محاضر سنة 1975، وأخيرا أستاذ في 1981. انتخب عميدًا للكلية الزيتونية للشريعة وأصول الدين لدورتين متتاليتين انتهتا في 1990.[1]
كان من أنشط الأعضاء العاملين في جمعية الشبان المسلمين التي تولى رئاستها سنة 1936، وأسهم في تأسيس جمعية الزيتونيين في نفس السنة، والشبيبة الزيتونية في 1937، وفي سنواته الأخيرة ركّز نشاطه في رابطة الجمعيات القرآنية.[1]
تولّى الإمامة والخطابة في جامع باب الأقواس بين 1946 و1997.[1]

النشاطات الأخرىعدل

كان عضو المجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي، ومجمع الفقه التابع لها.[1]
فاز بعضوية المجلس القومي التأسيسي التونسي 1956، وشارك في وضع دستور 1959. بعدها بسنوات، انتخب في 1981 لعضوية مجلس النواب، وأعيد انتخابه في 1986 وذلك حتى حل المجلس في 1989.
أسهم في تأسيس مجلة الجامعة في 1937، والزيتونة في 1953، كما شارك في تحرير عدة صحف ومجلات، منها: النهضة، الثريا، العمل، الصباخ'، المجلة الزيتونية.[1]
بلغ ما جمعه من الكتب والمخطوطات 000 12 كتاب مطبوع و800 مخطوط. سافر لعديد الدول الإسلامية، منها المغرب ومصر والسعودية.[1] في 1999، افتتحت مدرسة حملت اسمه في غزة (فلسطين).[1]

المؤلفاتعدل

الشعر
الأدب
  • البوصيري: حياته وأدبه ، 1935.
  • مختصر تاريخ جامع الزيتونة، 1979.
  • شرح همزية البوصيري، 1990.

وشارك في تحقيق الكتب التالية:

؛الأبحاث له عدد من المقالات والبحوث نشرت في الصحف والمجلات التونسية والأجنبية، وأهمها:

الأوسمة والجوائزعدل

المراجععدل

  • مجموعة من الكتاب (تقديم محمد مختار السلامي) (1994). بحوث ودراسات مهداة إلى الشيخ محمد الشاذلي النيفر. بيروت: دار الغرب الإسلامي. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |سنة= (مساعدة)
  • محمد بوزغيبة (1997). الشيخ محمد الشاذلي النيفر في ذمة الله تعالى، حياته، نشاطه، آثاره. تونس العاصمة: مجلة الهداية (العدد 4). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |سنة= (مساعدة)
  • حمادي الساحلي (أبريل 1998). للوفاء والذكرى، نبذة عن حياة الشيخ محمد الشاذلي النيفر. تونس العاصمة: مجلة الصادقية. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |سنة= (مساعدة)
  • قيس آل الشيخ مبارك (مايو 2003). أوراق من حياة الشيخ محمد الشاذلي النيفر. الرياض: المجلة العربية (العدد 16). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |سنة= (مساعدة)

المصادرعدل

  1. أ ب ت ث ج ح خ د ذ (بالعربية) السيرة الذاتية لمحمد الشاذلي النيفر، معجم البابطين لشعراء العربية في القرنين التاسع عشر والعشرين. نسخة محفوظة 7 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.