المدرسة الصادقية

مدرسة ثانوية تونسية

المدرسة الصادقية أسسها خير الدين التونسي في سنة 1875 .[1][2] وتعد أول مدرسة ثانوية عصرية في البلاد التونسية جاءت لتعاضد مجهود المدرسة الزيتونية في نشر العلم. وقد تخرج من الصادقية جل القيادات والشخصيات السياسية التونسية هامة كالرئيس الحبيب بورقيبة والوزير أحمد بن صالح والكاتب محمود المسعدي ورئيس المجلس التأسيسي مصطفى بن جعفر و الأستاذة خديجة بنت الشيخ العيد ماجد و غيرهم.

المدرسة الصادقية
إعلان فتح المدرسة الصادقية بتاريخ
1 فيفري 1875 (24 ذو الحجة 1291 هـ)

هذه المدرسة التي وضعت برامج عصرية، متفتحة على العالم، وطرق تدريس ثرية، متنوعة، وحديثة، ضمت إلى جانب اللغة العربية اللغات الأجنبية كالتركية والإيطالية والفرنسية والعلوم الصحيحة كالرياضيات.


مرجععدل

مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن موضوع عن مدرسة تونسية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.