افتح القائمة الرئيسية


ليي هاملتون
(بالإنجليزية: Lee H. Hamilton تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Bio hamilton.jpg
 

في المنصب
3 جانفي 1965 – 03 جانفي 1999
لجان الكونغرس الدائمة
رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس
في المنصب
January 3, 1993 – January 3, 1995

رئيس لجنة الإستخبارات في الكونغرس
في المنصب
January 3, 1985 – January 3, 1987
Fleche-defaut-droite-gris-32.png Edward Boland
Louis Stokes Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 20 أبريل 1931 (العمر 88 سنة)
دايتونا بيتش, فلوريدا
مواطنة
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضو في الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الزوجة نانسي آن نيلسون
الحياة العملية
المدرسة الأم تعليم أساسي[1]
جامعة غوته في فرانكفورت (1952–1953)[1]  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  ومحامي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الديمقراطي (الولايات المتحدة)
اللغات المحكية أو المكتوبة الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز

لي هيربرت هاملتون (بالإنجليزية: Lee Herbert Hamilton)، (مواليد 20 أبريل 1931) عضو سابق في مجلس نواب الولايات المتحدة (الكونغرس)وحاليا عضو في المجلس الاستشاري للأمن القومي الأمريكي. عضو في الحزب الديمقراطي، يمثل هاميلتون حي الكونغرس 9TH إنديانا من 1965 إلى 1999. وبعد رحيله من الكونغرس كان قد خدم في عدد من المجالس الاستشارية الحكومية، وأبرزها منصب نائب رئيس لجنة تقصي الحقائق في هجمات 9/11.

محتويات

بداية الحياة والتعليمعدل

ولد في دايتونا بيتش، فلوريدا، تخرج لي هاميلتون من جامعة دبوو(DePauw University) في عام 1952، حيث كان عضوا في نادي الأخوة ألفا تاو أوميغا، ومن كلية القانون في جامعة إنديانا - بلومينغتون في عام 1956. وعمل كمحام في عيادة خاصة خلال العشر السنوات المقبلة في كولومبوس بولاية انديانا. انتخب هاميلتون لمجلس النواب عن الحزب الديمقراطي عام 1964. وترأس العديد من اللجان خلال فترة ولايته في منصبه، بما في ذلك لجنة مجلس النواب للشؤون الخارجية، لجنة الاختيار الدائم للاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي ، واللجنة الاقتصادية المشتركة (JEC) و هي واحدة من أربع لجان مشتركة دائمة من الكونجرس الامريكى.، وغيرها. ترأس لجنة الدائمة لأنتقاء المخابرات في مجلس النواب و كلف بالتحقيق في الصفقات الأسلحة السرية مع إيران (1987)، و فضل هاميلتون بعدم التحقيق مع الرئيس رونالد ريغان أو الرئيس جورج بوش الأب، وقال إنه لا يعتقد أن ذلك سيكون "جيدا للبلاد" لوضع الجمهور من خلال محاكمة اقالة آخر. وبقي في الكونغرس حتى عام 1999.

حياته بعد الكونغرسعدل

في نوفمبر 2002، رشحه جورج دبليو بوش لشغل منصب نائب رئيس لجنة 9/11، في 15 مارس 2006، أعلن الكونغرس تشكيل مجموعة دراسة العراق، حيث دُعِمت من قِبل معهد السلام الأمريكي، والذي صدر تقرير مجموعة دراسة العراق النهائية على موقعه على الانترنت يوم 6 ديسمبر 2006، و كان هاملتون هو الممثل من الحزب الديمقراطي الرئيس المشارك، جنبا إلى جنب مع وزيرة الخارجية السابق (في عهد الرئيس جورج بوش الأب) جيمس بيكر. وقد اتخذ الدكتور شبلي تلحمي مستشارا له.

بعد ان ترك الكونغرس بقي هاملتون كعضو في لجنة هارت رودمان، وكان الرئيس المشارك للجنة المعنية بالتحقيق في بعض القضايا الأمنية في لوس ألاموس. و هو عضو في العديد من المجالس الاستشارية، بما في ذلك وكالة المخابرات المركزية، والمجلس الاستشاري للأمن القومي للرئيس، وجيش الولايات المتحدة. والرئيس المشارك للشراكة من أجل أمريكا آمنة، وهي منظمة غير ربحية مكرسة لإعادة إنشاء مركز الحزبين الجمهوري والديمقراطي في الأمن القومي الأمريكي والسياسة الخارجية. انه سبق و عين رئيسا ومدير مركز وودرو ويلسون الدولي للباحثين، وعين ليكون بمثابة نائب رئيس لجنة 9/11. في الفترة 2000-2001، شغل منصب عضو أميركي من االلجنة الدولية المعنية بالتدخل وسيادة الدول (ICISS) و هي لجنة مخصصة للمشاركين والتي عملت في عام 2001 من أجل الترويج لمفهوم التدخل الإنساني والتدخل استعادة الديمقراطية تحت اسم "مسؤولية الحماية".، الذي اعتمد في عام 2005. وهو أيضا عضو في مجلس مستشاري اولبرايت مجموعة ستونبريدج.[2] وتعتبر أيضا الرئيس المشارك للجنة استعداد الأمن القومي (NSPG) في مركز سياسة الحزبين.[3]

دفاعه عن الجاسوس بولاردعدل

في 25 فبراير 2011، كتب هاميلتون برسالة إلى الرئيس باراك أوباما لحثه على تخفيف الحكم الصادر بحق الجاسوس الإسرائيلي جوناثان بولارد إلى المدة التي قضاها. بولارد كان يقضي حكما بالسجن مدى الحياة لتزويد إسرائيل بمعلومات سرية، دون نية لإلحاق الضرر بالولايات المتحدة، حيث قال في رسالته، "أعتقد أنه قد قضى عقوبة قاسية على نحو غير متناسب." وقال أيضا: "لقد تعرفت منذ سنوات عديدة علي أفراد أسرته، وخاصة والديه، وأنا أعلم مدى الألم والحسرة التي تعرضوا لها بسبب احتجاز ابنهم". .[4][5][6][7][8] الإفراج المشروط [9] منحت بولارد في 7 يوليو 2015، وأفرج عنه في 20 نوفمبر 2015. في 11 آب 2012، توفيت زوجته هاملتون نانسي في حادث سيارة. قبل وفاتها، كانت السيدة هاملتون فنان بارع. في عام 1981 قدمت في مجلس العموم معرض اللوحات الزيتية والألوان المائية ، كما ساهمت السيدة هاملتون بآلاف الساعات من وقتها في مستشفى INOVA الإسكندرية فرجينيا.[9][10]

إنتخابات 2008عدل

أيد هاملتون باراك أوباما في الانتخابات الرئاسية عام 2008.[11]

مشروع العدالة العالميعدل

يقدم لي هاملتون باعتباره المشارك الفخري في مشروع العدالة العالمية. حيث يعمل مشروع العدالة العالمية لقيادة الجهود العالمية، متعدد التخصصات لتعزيز سيادة القانون من أجل تطوير المجتمعات في الفرص والإنصاف.

الجوائز و التكريماتعدل

في عام 2005، تلقى هاميلتون جائزة السيناتور الأمريكي جون هاينز لأعظم الخدمات العامة من قبل المسؤولين المنتخبين أو المعينين، وهي جائزة تمنح سنويا من قبل من جوائز جيفرسون.[12]

وسام الرئاسي للحريةعدل

في نوفمبر تشرين الثاني عام 2015، تم منح هاملتون الوسام الرئاسي للحرية من قبل الرئيس باراك أوباما في حفل في البيت الأبيض.[13][14]

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ http://bioguide.congress.gov/scripts/biodisplay.pl?index=H000114
  2. ^ "نبذة عن مجموعة ستونبريدج أولبرايت في الولايات المتحدة". مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 3 أيلول 2016. 
  3. ^ http://americaabroadmedia.org/user/49/Lee_Hamilton
  4. ^ "Text: Congressman Lee Hamilton's letter to President Obama". مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ August 3, 2016. 
  5. ^ "Ex-Rep. Lee Hamilton appeals to Obama for Pollard - Nation". مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ August 3, 2016. 
  6. ^ "Congressman who 'saved Pollard' pleads with Obama". مؤرشف من الأصل في 6 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ August 3, 2016. 
  7. ^ Indianapolis Star نسخة محفوظة 27 مارس 2014 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Ben-Gedalyahu، Tzvi (July 21, 2013). "Uri Ariel: US Keeps Pollard in Jail and Demands We Free Killers". مؤرشف من الأصل في 23 أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 24 نموز 2016. 
  9. ^ "نعي السيدة نانسي أ. هاميلتون على [[إنديانابوليس ستار]]". مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 3 أيلول 2016.  وصلة إنترويكي مضمنة في URL العنوان (مساعدة)
  10. ^ News، U.S. "زوجة السيناتورالأمريكي الأسبق ماتت بعد أن دهستها سيارتها الخاصة". مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 تموز 2016. 
  11. ^ Associated Press, "رئيس لجنة 11/09 يؤيد أوباما," NBC News 2 أبريل 2008 .
  12. ^ "مؤسسة جوائز جيفرسون- الوطنية". مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2014. اطلع عليه بتاريخ 3 أيلول 2016. 
  13. ^ "أسماء المتلقين الوسام الرئاسي للحرية من طرف الرئيس أوباما". The White House. November 16, 2015. مؤرشف من الأصل في 5 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ November 16, 2015. 
  14. ^ Phil Helsel - "Obama honoring Spielberg, Streisand and more with medal of freedom," NBC News, November 24, 2015. Retrieved November 25, 2015 نسخة محفوظة 05 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.