افتح القائمة الرئيسية

كابوتي (فيلم)

فيلم أُصدر سنة 2005، من إخراج بينيت ميلر
كابوت
معلومات عامة
الصنف الفني
تاريخ الصدور
2005
مدة العرض
114 دقيقة
اللغة الأصلية
الإنجليزية
الموضوع
البلد
مواقع التصوير
الجوائز
الطاقم
الإخراج
السيناريو
البطولة
الموسيقى
التركيب
Christopher Tellefsen  [لغات أخرى][2]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
صناعة سينمائية
المنتجون
التوزيع
الميزانية
7 مليون دولار

كابوتي (بالإنجليزية: capote) فيلم سيرة ذاتية يستعرض أحداث الأعوام الست الأهم في حياة مؤلف كتاب "إفطار في تيفاني"، حيث تقوده الصدف إلى هولوكومب - كانساس المدينة التي كانت مسرحا لجريمة بشعة راح ضحيتها عائلة مكونة من 4 أشخاص على يد متشردين عام 1959. وحصل الفيلم على جائزة أفضل ممثل رئيسي في مهرجان الأوسكار وكانت من نصيب الممثل فيليب سيمور هوفمان.

محتويات

القصةعدل

ترومان كابوتي يقرأ خبر الجريمة صدفة في أحد الجرائد ويقرر كتابة مقال عنها، ثم يتصل بوليام شون مدير تحرير جريدة النيويوركي مستفسرا فيما إذا كان يرغب بنشر قصة عن الجريمة، ويبدي شون اهتمامه، ويغطي تكاليف رحلته إلى كانساس.

و يضمن كابوتي لنفسه تصريحا مفتوحا بالوصول إلى كافة الأطراف المتعلقة بالقضية من رجال الشرطة، مرورا بالمتهمين بجريمة القتل، الشهود، وجيران عائلة كلتر المقتولة، من خلال رشوة الشرطة المحلية.

عندما سافر كابوتي إلى كانساس اصطحب معه صديقة طفولته الكاتبة هاربر لي وكانت في هذه الفترة لم تكتب بعد روايتها الشهيرة (أن تقتل عصفورا محاكيا) التي تحولت إلى فيلم شهير. وكان في نيته كتابة مقال عن طريقة تعامل السكان المحليين مع حادث مأساوي من هذا النوع إلا أن ينتهي بكتابة رواية (بدم بارد)، والتي تصبح أكثر أحد أكثر الكتب مبيعا في أمريكا وتتحول إلى فيلم. لكنه في نفس الوقت يدفع الثمن من ذاته، وتعجل هذه التجربة المريرة بوفاته.

خلال لقاءاته مع القتلة ديك هيكوك، وبيري سميث، يتعلق كابوتي بسميث ويرتبط معه بعلاقة صداقة عميقة، فكلاهما عانى من طفولة شقية واهمال عائلي، وهناك الكثير من الصفات المشتركة بينهما.

و تمر السنين وكابوتي مقيد بالإجراءات القانونية للمحاكمة فلا يمكنه العودة إلى المنزل وانهاء كتابه قبل معرفة ما الذي سيحدث.

الميزانية والإيراداتعدل

بلغت تكلفة إنتاج الفيلم حوالي 7 مليون دولار بينما حقق أرباحا تقدر بـ 49.2 مليون دولار.

وصلات خارجيةعدل

المصادرعدل