افتح القائمة الرئيسية
القفطان المغربي، من جيل إلى جيل

القفطان المغربي هو زي تقليدي مغربي بامتياز

محتويات

تاريخعدل

يعتبر القفطان المغربي من أقدم الألبسة التقليدية، إذ يعود ظهوره إلى العصر المريني ثم العصر السعدي وخاصتا في عهد السلطان المغربي احمد المنصور الذهبي [1][2]. ثم انتشر في الأندلس حسب بعض الباحثين، بفضل موسيقي "زرياب" في بداية القرن التاسع، وكان أول ظهور للقفطان في المدن المغربية المعروفة كفاس ،تطوان ،الرباط (… )عند المرسكيون وهم المغاربة الذي طردو من الاندلس في القرن الخامس عشر ,ومن بعد ذلك سيبدأ المغاربة بتجارة تصدير الاف القطع من الزي المغربي(القفطان) إلى ملك البرتغال الذي كان عاشق لذلك اللباس. كما يعبر القفطان زي خاص بالشعب المغربي،يعبر عن ثقافة وجمالية رافيعة المستوى، تبرز مكانته أمام الشعوب الأخرى،فهو رمز للعادات والتقاليد الخاصة بكل إنسان مغربي،وموضة متميزة تبرز في كل قفطان،وتصميم القفطان المغربي يتطلب معرفة عميقة في تاريخه،ونقصد بذلك من امتهنو حرفته وضبطوا أصوله جيدا،كما لا شك من إعجاب المصميمن العالميين بخصوصية وجمالية القفطان المغربي،وثأثيرهم به بشكل عبر السنوات ومنه انشر القفطان المغربي في دول الجوار واصبحو معجبين بما يقدمه الصانع المغربي من حرفية حتى اصبحنا اليوم نرى القفطان المغربي اصبح عالميا بعد ان انتشر في كل بقاع المعمورة كافخم الالبسة التقليدية في العالم.

وصفعدل

القفطان المغربي هو القطعة الأساسية للمرأة المغربية في كل عرس أو حفل أو مناسبة خاصة، لم يزعزعه عن عرشه أرقى علامات الموضة العالمية لفساتين السهرة، وظل متسيّدا على مشهد أناقة المرأة المغربية.

القفطان المغربي هو ثوب يتكون من قطعة واحدة وعادة ما يلبس فضفاضا دون حزام، خلافا لـ"التكشيطة" المكونة من قطعتين إلى ثلاث قطع وتلبس مع حزام.

يعتمد القفطان المغربي في صنعه على أقمشة فاخرة يتم تزيينها بالتطريز اليدوي المغربي كالرباطي (نسبة إلى مدينة الرباط) أو الفاسي (نسبة إلى فاس)، إضافة إلى تزيينه بالأحجار، دون أن ننسى أهم عملية وهي ما يسمى في المغرب "خدمة المعلم" نسبة إلى حرفيين يغزلون خيوط من الحرير أو الفضة أو الذهب.

وظلت المرأة المغربية تتزين بهذه اللوحة الفنية المسماة بالقفطان وحدها لقرون طويلة، قبل أن يخرج من حدوده الجغرافية إلى العالمية في فترة تسعينيات من القرن الماضي بفضل تنظيم عروض تروج للقفطان المغربي وتفنن كبار المصممين والمعلمين المغاربة في تقديم تصاميم فاخرة.

الصيت العالميعدل

ومن المصممين العالميين الذين أسرهم أيضا القفطان المغربي نجد كل من كينزو وجون بول غوتيي وكريستيان لاكروا، الأمر الذي جذب انتباه نساء من ثقافات وجغرافيات وجنسيات متعددة، الشيء الذي أدى بجميلات العالم لأن يلبسن القفطان المغربي، نذكر من بينهم الراحلة إليزابيث تايلور، والراحلة ويتني هويستن والمطربة ماريا كاري والممثلة سوزان سارندون والتركية توبا يويكستون، والفنانات، هيفاء وهبي وأصالة نصري وميادة الحناوي وديانا حداد ونوال الزغبي وشيرين عبد الوهاب، دون أن ننسى سيدة البيت الأبيض الأسبق ووزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون في إحدى زياراتها للمغرب.

مراجععدل

  1. ^ "اللباس المغربي من بداية الدولة المرينية إلى العصر السعدي". محمد مقر. 2006. ص349
  2. ^ "وصف افريقيا". حسن الوزان الفاسي المعروف بليون الأفريقي.1530

وصلات داخليةعدل