افتح القائمة الرئيسية

غريغوري ستانتن

ناشط حقوق إنسان من الولايات المتحدة الأمريكية

الحياة المبكّرة والخلفية الأكاديميةعدل

يعود نسب غريغوري ستانتن إلى إليزابيث كادي ستانتن ناشطة في حقوق النساء، وهنري بروستر ستانتن الزعيم المعادي للعبودية. اشترك غريغوري بشكل نشيط وفعال في حقوق الإنسان منذ الستّيناتِ:

المهنةعدل

خدم الدّكتور ستانتن في وزارة الخارجيةِ بين عامي (1992-1999)، حيث صاغَ قراراتَ مجلس الأمن التابع للامم المتحدةَ التي خَلقتْ محكمة الجزاء الدولية لرواندا، ولجنة تحقيق بوروندي. صاغَ قراراتَ عملياتِ حفظ السلام التابع للأمم المتحدةَ أيضاً التي ساعدتْ على وَضْع حدّ لحرب موزمبيق الأهليةِ. في 1994، حاز ستانتن على جائزة دبليو أفيريل هاريمان المقدمة من جمعية خدمات الأجانب الأمريكية رفيعة المستوى على (المساهمات الإستثنائية لممارسةِ الدبلوماسيةِ التي تنم عن شجاعةً ثقافيةً) مستندة على معارضتِه للسياسة الأمريكيةِ المتعلقة بالإبادة الجماعية الروانديةِ. كَتبَ ورقةَ خياراتِ وزارة الخارجيةَ لتَقديم (الخمير الحمر) للعدالة في كمبوديا.

منذ تَرْكه لوزارة الخارجيةِ في 1999 لتأسيس مراقبة الإبادة الجماعيةِ، كان ستانتن مشغولاً جداً حتى النخاع في الأُمم المتّحدةِ - مفاوضات حكومية كمبودية التي خَلْقَت محكمةِ لتحاكم (الخمير الحمر). مِنْ 1999 - 2000، عَملَ كمدير مشارك أيضاً في مجموعة واشنطن للعملِ في المحكمة الجنائية الدولية.

قَبْلَ أَنْ ينضمَّ إلى وزارة الخارجيةِ، كان ستانتن مُستشار قانوني ل (روخ) حركة الاستقلالِ الأوكرانية. عام 2007 أُنتُخب ستانتن رئيسَاً للجمعية الدولية لخبراء الإبادة الجماعية للخِدْمَة حتى 2009. و عَملَ كنائبِ الرئيس الأولِ في الجمعيةِ مِنْ 2005عام إلى عام 2007.

منشوراتعدل

المراجععدل

وصلات خارجيةعدل

  • سيرة ذاتية في مجموعة الإبادة الجماعية الكمبودية (CGG)
  • سيرة ذاتية وزارة الخارجية الأرمينية.
  • مقالة بحث عن العدالة، مجلة خريجي واشنطن و لي
  • مقالة His Brother's Keeper, American Bar Association: Young Lawyer