غاسترين

بروتين في الإنسان العاقل


الغاسترين[1] أو المَعِدين[2] هو هرمون ببتيدي يحفز إفراز العصارة الهضمية (حمض الهيدروكلوريك) في خلايا المعدة الجدارية ويساعد في حركية المعدة. يفرز هذا الهرمون من خلايا G في فتحة البواب في المعدة وفي الاثني عشر والبنكرياس. يرتبط الغاسترين بمستقبلات كوليسيستوكينين ب، لمماثلة إطلاق الهستامين في الخلايا الشبيهة بإنتروكرومافين، وتحثّ إدخال مضخات K+/H+ ATPase في الغشاء القُمعي للخلايا الجدارية (والتي تزيد بدورها من إطلاق H+ في تجويف المعدة).

غاسترين
معرف
رمز غاسترين
قاعدة بيانات عوائل البروتينات PF00918
إنتربرو IPR001651
بروسايت PDOC00232

الوظيفة عدل

وراثياً عدل

يوجد جين GAS على الذراع الطويلة في الزوج الصبغي السابع عشر (17q21).[3]

الإفراز عدل

يفرز هرمون غاسترين استجابةً لمحفزات معينة، منها:

الحالات التي تحول دون إفراز الغاسترين:[5][6]

الوظائف عدل

 
خلية ج مرئية بالقرب من أسف اليسار، والغاسترين مشار إليه بين السهمين الأسودين. ملاحظة: لا يوضح هذا المخطط تأثير الغاسترين على خلايا ECL

يحفّز وجود الغاسترين الخلايا الجدارية في المعدة على إفراز حمض الهيدروكلوريك. ويتم ذلك مباشرة على الخلايا الجدارية وبشكل غير مباشر من خلال الارتباط بمستقبِلات كوليسيستوكينين ب في خلايا ECL في المعدة، ومن ثم تستجيب بإطلاق الهستامين. بالإضافة للوظيفة المذكورة أعلاه، ثمة وظائف أخرى للغاسترين منها:

دوره في الأمراض عدل

في متلازمة زولينجر إيليسون، يتم إنتاج الغاستيرين بمستويات مفرطة، وفي كتير من الأحيان ينتج أيضاً في حالة الورم الغاستريني (الورم المنتج للغاسترين، ومعظمه ورم حميد) في الاثني عشر أو البنكرياس. للتحقق من فرط غاسترين الدم (مستويات مرتفعة من الغاسترين في الدم) يتم إجراء اختبار بنتاغاسترين. في التهاب المعدة، يهاجم الجهاز المناعي الخلايا الجدارية ما يؤدي إلى فقد حمض المعدة (حموضة المعدة منخفضة). وينتج عن ذلك مستوى مرتفع من الغاسترين في محاولة للتعويض عن زيادة درجة الحموضة في المعدة. في نهاية المطاف تفقد كافة الخلايا الجدارية ويفقد حمض المعدة ما يؤدي إلى ارتجاع سلبي في إفراز الغاسترين.[9]

التاريخ عدل

اقتُرح وجود هذا الهرمون للمرة الأولى عام 1905 من قبل العالم الفيزيولوجي البريطاني جون سيدني إيدكينز،[10][11] وتم عزل الغاسترين عام 1964 على يد ردودريك ألفريد غريغوري في جامعة ليفربول.[12] عام 1964، تم تحديد بنية الغاسترين.[13]

اقرأ أيضا عدل

المراجع عدل

  1. ^ محمد هيثم الخياط (2009). المعجم الطبي الموحد (بالعربية والإنجليزية والفرنسية) (ط. الرابعة). بيروت: مكتبة لبنان ناشرون، المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في الشرق الأوسط. ص. 589. ISBN:978-9953-86-482-2. OCLC:978161740. QID:Q113466993.
  2. ^ منير البعلبكي؛ رمزي البعلبكي (2008). المورد الحديث: قاموس إنكليزي عربي (بالعربية والإنجليزية) (ط. 1). بيروت: دار العلم للملايين. ص. 484. ISBN:978-9953-63-541-5. OCLC:405515532. OL:50197876M. QID:Q112315598.
  3. ^ Lund T، Geurts van Kessel AH، Haun S، Dixon JE (1986). "The genes for human gastrin and cholecystokinin are located on different chromosomes". Hum. Genet. ج. 73 ع. 1: 77–80. DOI:10.1007/BF00292669. PMID:3011648.
  4. ^ Feng J، Petersen CD، Coy DH، Jiang JK، Thomas CJ، Pollak MR، Wank SA (2010). "Calcium-sensing receptor is a physiologic multimodal chemosensor regulating gastric G-cell growth and gastrin secretion". Proc. Natl. Acad. Sci. U.S.A. ج. 107 ع. 41: 17791–17796. DOI:10.1073/pnas.1009078107. PMID:20876097.
  5. ^ Holst JJ، Orskov C، Seier-Poulsen S (1992). "Somatostatin is an essential paracrine link in acid inhibition of gastrin secretion". Digestion. ج. 51 ع. 2: 95–102. DOI:10.1159/000200882. PMID:1354190.
  6. ^ Johnson LR (1984). "Effects of somatostatin and acid on inhibition of gastrin release in newborn rats". Endocrinology. ج. 114 ع. 3: 743–746. DOI:10.1210/endo-114-3-743. PMID:6141932. مؤرشف من الأصل في 2008-09-05.
  7. ^ Vadokas B، Lüdtke FE، Lepsien G، Golenhofen K، Mandrek K (1997). "Effects of gastrin-releasing peptide (GRP) on the mechanical activity of the human ileocaecal region in vitro". Neurogastroenterol. Motil. ج. 9 ع. 4: 265–270. DOI:10.1046/j.1365-2982.1997.d01-59.x. PMID:9430795.
  8. ^ Valenzuela JE، Walsh JH، Isenberg JI (1976). "Effect of gastrin on pancreatic enzyme secretion and gallbladder emptying in man". Gastroenterology. ج. 71 ع. 3: 409–411. PMID:950091.
  9. ^ Schiffmann R، Dwyer NK، Lubensky IA، Tsokos M، Sutliff VE، Latimer JS، Frei KP، Brady RO، Barton NW، Blanchette-Mackie EJ، Goldin E (1998). "Constitutive achlorhydria in mucolipidosis type IV". Proc. Natl. Acad. Sci. U.S.A. ج. 95 ع. 3: 1207–12. DOI:10.1073/pnas.95.3.1207. PMC:18720. PMID:9448310.
  10. ^ Edkins JS (1906). "The chemical mechanism of gastric secretion". J. Physiol. (Lond.). ج. 34 ع. 1–2: 133–44. PMC:1465807. PMID:16992839. مؤرشف من الأصل في 2020-02-07.
  11. ^ Modlin IM، Kidd M، Marks IN، Tang LH (1997). "The pivotal role of John S. Edkins in the discovery of gastrin". World J Surg. ج. 21 ع. 2: 226–34. DOI:10.1007/s002689900221. PMID:8995084.
  12. ^ Gregory RA، Tracy HJ (1964). "The constitution and properties of two gastrins extracted from hog antral mucosa: Part I the isolation of two gastrins from hog antral mucosa". Gut. ج. 5 ع. 2: 103–107. DOI:10.1136/gut.5.2.103.
  13. ^ Gregory H، Hardy PM، Jones DS، Kenner GW، Sheppard RC (1964). "THE ANTRAL HORMONE GASTRIN. STRUCTURE OF GASTRIN". Nature. ج. 204: 931–3. DOI:10.1038/204931a0. PMID:14248711.

مطالعة إضافية عدل

وصلات خارجية عدل