طاهر السلمان

فقيه ومدرس وشاعر سعودي

السيّد طاهر بن هاشم بن محمد الموسوي الأحسائي يعرف عمومًا بـطاهر السلمان أو طاهر بن هاشم العلي (1926 - 6 ديسمبر 2018) (1345 - 28 ربيع الأول 1440) فقيه جعفري ومدرس ديني وشاعر سعودي. ولد في مدينة المبرز بالأحساء ونشأ بها على والده ودرس المقدمات فيها ثم هاجر إلى النجف لإكمال دراسته سنة 1945 م وحضر فيها دروس السطوح وأبحاث الخارج على عدد من العلماء منهم محسن الحكيم وأبو القاسم الخوئي. ثم برز في الفقه الجعفري وقام بالتدريس فيها حتى سنة 1983 ويعد من أشهر مدرسي عصره من الأحسائيين. وعاد إلى وطنه الأحساء مشغوًلا بالإرشاد وإمامة الجماعة حتى وفاته. له شروح وتعليقات فقهيه. وله شعر قاله في العديد من المناسبات لم يجمع بعد. [2][3]

السيد  تعديل قيمة خاصية (P511) في ويكي بيانات
طاهر السلمان
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1926  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
المبرز  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 6 ديسمبر 2018 (91–92 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
المبرز  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the First and Second and Third Saudi States.svg الدولة السعودية الثالثة (1926–1932)
Flag of Saudi Arabia.svg السعودية (1932–2018)  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام[1]،  وشيعة اثنا عشرية[1]،  وشيعة أصولية[1]  تعديل قيمة خاصية (P140) في ويكي بيانات
الحياة العملية
تعلم لدى محسن الحكيم،  وأبو القاسم الخوئي،  وعلي بن محمد العيثان  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
المهنة فقيه،  ومدرس،  وشاعر  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

نسبه الكاملعدل

هو طاهر بن هاشم بن محمد بن علي بن حسين بن سلمان بن محمد بن يوسف بن علي بن إسماعل بن حسين بن حسن بن إبراهيم بن ناصر بن علي بن صالح بن عيسى بن عبد الله بن جعفر بن موسى بن جعفر بن مسلم بن جعفر بن محمد بن مسلم بن محمد بن موسى بن علي بن جعفر بن الحسن بن جعفر بن موسى بن جعفر، الموسوي الأحسائي المُبَرَّزي.[2]

سيرتهعدل

ولد طاهر آل سلمان في مدينة المبرز بالأحساء حدود سنة 1345 هـ/ 1926 م وبها نشأ على رعاية والده قم بدأ دراسته العلمية فيها فقرأ اللغة العربية وغيرها على والده هاشم العلي وصادق بن محمد الخليفة. [2]
ثم هاجر إلى النجف لإكمال دراسته سنة 1364 هـ/ 1945 م وله من العمر 19 عامًا وكان بصحبه أخيه الأكبر علي. وحضر في النجف دروس السطوح وأبحاث الخارج على عدد من العلماء وهم: يوسف الطباطبائي الحكيم، ومحسن الحكيم ، وأبو القاسم الخوئي. وبقي في النجف مشتغلًا بالعلم والكتابة والتدريس حتى سنة 1403 هـ/ 1983 م.
أصبح في النجف أستاذًا بارزًا ومدرّسًا تخرّج عليه عدد من طلبة العراق والأحساء والبحرين، وكان يلقي دروسه في مسجد الشيخ الأنصاري. [2] ثم انتقل إلى مدرسة عبد الكريم الجزائري، ثم درس في جامع الترك، فهو شخصية عرفت بمستواها العلمي عند طائفته وكان يتميز بـ"الزهد في الدنيا، التواضع، الحفاوة بالمؤمنين عند استقبالهم ... وعدم إثارة المواضيع الحساسة في الأوساط التي لا تعي مفاهيمها."[4]
عاد إلى وطنه الأحساء من النجف في 1403 هـ/ 1983 م، واستقر بها مشغوًلا بالإرشاد وإمامة الجماعة في المسجد الجنوبي بحي المسعودي. وله قرب منزله بمحلة الشعبة الجديدة، حسينية تعرف باسمه.
توفي في 28 ربيع الأول 1440/ 6 ديسمبر 2018 بعد معاناة طويلة مع المرض في مسقط رأسه. [5][6]

حياته الشخصيةعدل

له من الأبناء خمسة محمد رضا وعلي ومحمد باقر ومحمد حسين وهاشم.

مؤلفاتهعدل

  • شروح وتعليقات خطية على رسائل للشيخ الأنصاري
  • تقريرات بحث السيد يوسف الحكيم على كفاية الأصول
  • شروح وتعليقات على المكاسب للانصاري : مخطوط

شعرهعدل

له شعر كثير قاله في مناسبات دينية مختلفة، ترك معظمه في النجف ، وكان لا يتظاهر بالشعر كما هو الغالب لدى العلماء المسلمين. [2]

مراجععدل

  1. ^ ISBN 9789645352071
  2. أ ب ت ث ج هاشم محمد الشخص (2004). أعلام هجر من الماضين والمعاصرين. المجلد الثاني (الطبعة الأولى). بيروت: مؤسسة أم القرى للتحقيق والنشر. صفحة 120-122. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ كامل سلمان الجبوري (2003). معجم الأدباء من العصر الجاهلي حتى سنة 2002. بيروت، لبنان: دار الكتب العلمية. صفحة 245. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "آية الله السيد طاهر السلمان - بوابة حجي الحبيب السلطان للتراث والثقافة". مؤرشف من الأصل في 20 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "السيد "طاهر السلمان" في ذمة الله / شفقنا العراق". مؤرشف من الأصل في 16 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "آية الله العلامة طاهر السلمان في ذمة الله » صحيفة العمران نيوز". مؤرشف من الأصل في 16 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)