افتح القائمة الرئيسية

شوفان مطحون

ملعقة طعام من الشوفان المطحون
لقطة قريبة

الشوفان المطحون هو عبارة عن نوع من أغذية الحبوب المعالجة بشكل كامل. تقليديًا إنها مصنوعة من حبوب الشوفان التي تم تجفيفها وتبخيرها وذلك قبل دحرجتها إلى رقائق مسطحة تٌحَت بكرات ثقيلة ثم تستقر بالتحميص الخفيف.

Rolled oats, dry
Rolled oats.jpg
 

القيمة الغذائية لكل (100 غرام)
الطاقة الغذائية 379 ك.سعرة (1,590 كـجول)
الكربوهيدرات 67.70 g
السكر 0.99 g
ألياف غذائية 10.1 g
البروتين
بروتين كلي 13.15 g
الدهون
دهون 6.52 g
الفيتامينات
فيتامين أ معادل. 0 ميكروغرام (0%)
الثيامين (فيتامين ب١) 0.460 مليغرام (35%)
الرايبوفلافين (فيتامين ب٢) 0.155 مليغرام (10%)
نياسين (Vit. B3) 1.125 مليغرام (8%)
فيتامين ب٥ أو حمض بانتوثينيك 1.120 مليغرام (22%)
فيتامين بي6 0.100 مليغرام (8%)
ملح حمض الفوليك (فيتامين ب9) 32 ميكروغرام (8%)
فيتامين ب12 0.00 ميكروغرام (0%)
كولين 40.4 مليغرام (8%)
فيتامين ج 0 مليغرام (0%)
فيتامين د 0 ميكروغرام (0%)
فيتامين إي 0.42 مليغرام (3%)
فيتامين ك 2.0 ميكروغرام (2%)
معادن وأملاح
كالسيوم 52 مليغرام (5%)
الحديد 4.25 مليغرام (34%)
مغنيزيوم 138 مليغرام (37%)
منغنيز 3.630 مليغرام (182%)
فسفور 410 مليغرام (59%)
بوتاسيوم 362 مليغرام (8%)
صوديوم 6 مليغرام (0%)
زنك 3.64 مليغرام (36%)
معلومات أخرى
β-glucan (soluble fibre)  4 g
Full Link to USDA Database entry
النسب المئوية هي نسب مقدرة بالتقريب
باستخدام التوصيات الأمريكية لنظام الغذاء للفرد البالغ.
المصدر: قاعدة بيانات وزارة الزراعة الأميركية للمواد الغذائية

يُباع الشوفان المطحون عادةً للعصيدة، وتكون النخالة الخارجية القاسية له قد أُزيلت. غالبًا ما يتم خبزه قليلًا ولكن ليس دائًما، أو يتم طبخه من خلال الضغط قليلًا، أو قد تتم معالجته بطرقٍ أخرى. الشوفان المطحون السميك يكون عبارة عن رقائق كاملة كبيرة، والشوفان المطحون الرقيق يكون على شكل رقائق صغيرة ومُجزأة. يمكن طهي الشوفان الكامل المطحون دون مزيد من المعالجة ويُطبخ في العصيدة ويتم أكل الشوفان القديم، لكن الشوفان المطحون المُعالج بدرجة عالية يمتص الماء بسهولة أكثر من الذي يكون من دون مزيداً من المعالجة، ومن ثم يتم طهيه بسرعة أكبر في العصيدة لذلك يطلق عليه أحيانًا اسم الشوفان الفوري أو السريع.

الى جانب العصيدة، يعتبر الشوفان المطحون عادة مكون رئيسي في الجرانولا والموسلي. وقد يتم مواصلة طهي الشوفان إلى مسحوق خشن حتى يصبح سائلًا سميكًا مثل المرق و كثيرًا ما يستخدم الشوفان أيضًا في غذاء الأطفال.

المعالجةعدل

الشوفان مثل غيره من الحبوب الأخرى يحتوي على قشرة خارجية صلبة غير صالحة للأكل، ولذلك يجب إزالتها قبل تناول الحبوب. بعد إزالة القشر الخارجي (القشر) من حبيبات الشوفان التي لا تزال مغطاة بنخالة، يطلق على باقي الحبوب حبوب الشوفان. نظرًا لأن طبقة النخالة مغذية إلا أنها تجعل الحبوب صعبة المضغ، وتحتوي على إنزيم يمكن أن يتسبب في زعنفة الشوفان لذلك غالبًا ما تتم معالجة حبوب الشوفان الخام بشكل إضافي لتليينها وذلك لطهيها بشكل أسرع وأسهل (شوفان سريع وحديث) ولإزالة الإنزيمات لعمر أطول.[1]

شوفان بحجم رأس الدبوس أو قطع الفولاذعدل

الشوفان بحجم رأس الدبوس أو قطع الفولاذ هي حبيبات الشوفان التي تم تقطيعها إلى قطع أصغر قبل أن يتم تبخيرها وبالتالي الحفاظ على أجزاء من طبقة النخالة.

التحضيرعدل

الشوفان المطحون قد يُأكل من دون المزيد من الطهي أو التسخين:حيث يُنقع الشوفان في سائل ذو أساس مائي مثل عصير الفواكه لمدة 1-6 ساعات. وتعتمد مدة النقع على الشكل والحجم وتنقية قبل المعالجة مما يوفر الوقت والطاقة المستهلكة في التسخين، والحفاظ على طعم الشوفان والحفاظ أيضًا على القيَم الغذائية للشوفان التي يتم فقدها أثناء الطهي.[2][3]

تقليديًا، حبيبات الشوفان هي حبوب كاملة قد تكون حبوب الإفطار مثل مختلف أشكال دقيق الشوفان الأخرى، الشوفان المطحون والشوفان بحجم رأس الدبوس قد يُطهى على شكل حساء الشعير.[4] الشوفان المطحون يُستخدم في جرانولا والموسلي. وكعك الشوفان والكعك (مثل لوح الجرانولا وليس فطيرة).

العناصر الغذائيةعدل

حبوب الشوفان الكاملة مصدر ممتاز للثيامين والحديد والألياف الغذائية، وهو المصدر الوحيد للمركبات مضادات الأكسدة التي تعرف ب avenanthramides،[5] والتي تمتلك خصائص تساعد على حماية جهاز الدوران من تصلب الشرايين. منتجات الشوفان تحتوي أيضًا على بيتا جلوكان.

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ "Types of Oats". The Whole Grain Council. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2016. 
  2. ^ "Vitamin stability after cooking" (PDF). 
  3. ^ Alexander، JC. "Toxicity of heated fats". J Toxicol Environ Health. 7: 125–38. PMID 7265292. doi:10.1080/15287398109529964. 
  4. ^ Cloake، Felicity (10 November 2011). "How to cook perfect porridge". مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2019 – عبر The Guardian. 
  5. ^ Thomas، Michael؛ Kim، Sharon؛ Guo، Weimin؛ Collins، F.؛ Wise، Mitchell (2018-01-17). "High Levels of Avenanthramides in Oat-Based Diet Further Suppress High Fat Diet-Induced Atherosclerosis in Ldlr–/– Mice". Journal of Agricultural and Food Chemistry. 66 (2): 498–504. doi:10.1021/acs.jafc.7b04860. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 سبتمبر 2019.