افتح القائمة الرئيسية

سليمان بن طرخان التيمي

تابعي وأحد حفّاظ الحديث النبوي

سليمان بن طرخان التيمي أبو المعتمر البصري (46 هـ - 143 هـتابعي، وراوي حديث نبوي من الثقات، وأحد الحُفّاط، روى له الجماعة أصحاب الكتب الستة.

شيخ الإسلام[1]
سليمان بن طرخان التيمي
حافظ البصرة
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة سليمان بن طرخان التيمي
تاريخ الميلاد 46 هـ
الوفاة 143 هـ
البصرة  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
الإقامة البصرة  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
الكنية أبو المعتمر
اللقب التيمى البصرى
أبناء معتمر بن سليمان  تعديل قيمة خاصية ابن (P40) في ويكي بيانات
الحياة العملية
الطبقة من التابعين، طبقة ابن شهاب الزهري
مرتبته عند ابن حجر ثقة[2]
تعلم لدى سعد بن إياس الشيباني  تعديل قيمة خاصية تعلم لدى (P1066) في ويكي بيانات
المهنة محدث  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
سير أعلام النبلاء/سليمان بن طرخان  - ويكي مصدر

محتويات

سيرتهعدل

سليمان بن طرخان التيمي، وكنيته أبو المعتمر، ليس من بني تيم، ولكنه تربى في منازلهم فنُسب إليهم، سكن البصرة، وكان من العباد المجتهدين يصلي صلاة الفجر بوضوء صلاة العشاء، أي أنه لا ينام بل يقوم الليل. وهو أبو معتمر بن سليمان الفقيه المُحدّث. وقال محمد بن سعد البغدادي عنه: «من العباد المجتهدين، كثير الحديث، ثقة، يصلي الليل كله بوضوء عشاء الآخرة، وكان هو وابنه يدوران بالليل في المساجد، فيصليان في هذا المسجد مرة، وفي هذا المسجد مرة، حتى يصبحا.»[3]

وكان سليمان إمام مسجد بالبصرة، وكان يذم القدرية فيقول: «أما والله لو كشف الغطاء لعلمت القدرية أن الله ليس بظلام للعبيد». توفي سليمان التيمي بالبصرة في ذي القعدة سنة 143 هـ وهو ابن سبع وتسعين سنة.[1]

عبادتهعدل

ورد في سيرته الكثير من الروايات عن كثرة عبادته، وفعن معتمر بن سليمان قال: «مكث أبي أربعين سنة يصوم يومًا، ويفطر يومًا، ويصلي صلاة الفجر بوضوء عشاء الآخرة.»، وأنه كان إذا حدّث عن النبي محمد تغير لونه، قال حماد بن سلمة: «ما أتينا سليمان التيمي في ساعة يطاع الله فيها إلا وجدناه مطيعًا، وكنا نرى أنه لا يحسن يعصي الله.» وقال: «لم يضع سليمان التيمي جنبه بالأرض عشرين سنة»، وكان يحيى بن معين يقول: «ما جلست إلى رجل أخوف لله منه.»[1][4]

وقال سليمان لابنه عند موته: «يا معتمر حدثني بالرخص لعلي ألقى الله وأنا حسن الظن به.»[1]

روايته للحديث النبويعدل

  حفاظ البصريين ثلاثة: سليمان التيمي، وعاصم الأحول، وداود بن أبي هند، وعاصم أحفظهم.  

المراجععدل

  1. أ ب ت ث ج سير أعلام النبلاء، الذهبي الطبقة الرابعة، سليمان بن طرخان، جـ 6، صـ 196: 202، طبعة مؤسسة الرسالة، 2001م نسخة محفوظة 18 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ معلومات عن الراوي، سليمان بن طرخان، موسوعة الحديث
  3. ^ الطبقات الكبرى، لابن سعد، ترجمة سليمان بن طَرْخان التيميّ، جـ9/ص 251، موقع صحابة رسولنا
  4. ^ صفة الصفوة، لابن الجوزي، جـ 2، صـ 176: 178، طبعة دار الحديث 2000م نسخة محفوظة 17 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ تهذيب الكمال، المزي، جـ 12، صـ 6، مؤسسة الرسالة، بيروت، الطبعة الأولى، 1980م نسخة محفوظة 17 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ تهذيب الكمال، المزي، جـ 31، صـ 392، 393، مؤسسة الرسالة، بيروت، الطبعة الأولى، 1980م نسخة محفوظة 22 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ تهذيب الكمال، المزي، جـ 12، صـ 7، مؤسسة الرسالة، بيروت، الطبعة الأولى، 1980م نسخة محفوظة 17 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ تهذيب الكمال، المزي، جـ 12، صـ 8، مؤسسة الرسالة، بيروت، الطبعة الأولى، 1980م نسخة محفوظة 17 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل