سلمون الباسيفيك

جنس من الأسماك
Edit-clear.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تحتاج النصوص المترجمة في هذه المقالة إلى مراجعة لضمان معلوماتها وإسنادها وأسلوبها ومصطلحاتها ووضوحها للقارئ، لأنها تشمل ترجمة اقتراضية أو غير سليمة. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بمراجعة النصوص وإعادة صياغتها بما يتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. (أكتوبر 2017)
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

سلمون الباسيفيك
العصر: Late عصر ميوسيني - Recent

Oncorhynchus nerka 2.jpg
سلمون أحمر,
أنثى (أعلاه) وذكور في موسم التزاوج
لاحظ الذكر ذو فكوك معقوفة

المرتبة التصنيفية جنس[1]  تعديل قيمة خاصية (P105) في ويكي بيانات
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: حيوانات
العويلم: ثنائيات التناظر
الشعبة: الحبليات
الشعيبة: الفقاريات
الطائفة: شعاعيات الزعانف
غير مصنف: العظميات
(غير مصنف) العظميات الحقيقية
غير مصنف: شوكيات الزعانف البدائية
الرتبة: سلمونيات الشكل
الرتيبة: سلمونيات وأشباهها
الفصيلة: السلمونيات
الأسرة: السلموناوات
الجنس: سلمون الباسيفيك
الاسم العلمي
Oncorhynchus [1]
Suckley، 1860
أنواع
انظر النص


سلمون الباسيفيك أو سلمون المحيط الهادئ أو ترُوتَة الباسفيك أو ترُوتَة المحيط الهادئ (الاسم العلمي:Oncorhynchus) هو جنس من السلمونيات يتبع أسرة السلموناوات من فصيلة السلمونيات.[2] إن اسم هذا الجنس مشتق من كلمة في اليونانية، وهي onkos، والتي تعني (خطاف)، وأيضًا كلمة rynchos والتي تعني (أنف) وتشير هذه التسمية إلى شكل فك ذكور هذه الأسماك في موسم التزاوج (the "kype")، حيث تكون خطافية الشكل.

المدى، والانتشارعدل

تعتبر أسماك السلمون والتروتة والأنواع التي تنتشر في المياه التي تصب في المحيط الهادئ عامة من أعضاء هذا الجنس. ويمتد انتشار هذه الأسماك من برنجيا جنوبًا، إلى اليابان غربًا، والمكسيك شرقًا. وفي أمريكا الشمالية، تعيش بعض فصائل سمك التروتة مشقوق الحلق في منطقة الحوض العظيم الحبيسة، كما تعيش بعض الفصائل الأخرى في نهر ريو جراند، والروافد الغربية لنهر مسيسسبي، التي تصب في خليج المكسيك، وليس في المحيط الهادئ.

وعلى عكس الكثير من أنواع التروتة، وخصوصًا الجنس الأوروبي، السلمو (Salmo)، فإن الكثير من أنواع خطافيات الفك تكون صاعدة (مهاجر)، وأحادية الإنجاب (تموت بعد أن وضع البيض) يعتبر المحيط الهادئ الموطن الأساسي لجنس سالفيلينس (Salvelinus)، والتي يطلق عليها أيضًا اسم " أسماك التروتة".

التطورعدل

في الكثير من فترات الميوسين [من حوالي 7 ملايين سنة] وجدت حفريات تشبه أسماك التروتة في أيداهو، في بحيرة كلاركيا، ثم ثبت أن هذه الحفريات هي خطافيات الفك.إن وجود تلك الأنواع حبيسة إلى الآن؛ يثبت أن فصائل أونكورينكس لم تكن موجودة فقط في مصبات المحيط الهادئ قبل بداية عصر البليوسين (5-6 مليون سنة)، ولكنها أيضًا قوس قزح، والتروتة مشقوقة العنق، وسلالات سلمون المحيط الهادئ قد تفرعت قبل بداية عصر البليوسين. ولذلك، فإنه من المؤكد أن الفصل بين خطافيات الفك، والسلمو (سلمون المحيط الأطلنطي) قد حدث قبل فترة البليوسين بوقتٍ كبير.[3][4] حيث تعود التواريخ المقترحة إلى أوائل فترة الميوسين (حوالي 20 مليون عام). ومن حفريات الفصائل التابعة لهذا الجنس، فصيلة أونكورينكس راستروسوس (Oncorhynchus rastrosus)، السلمون ذو الأسنان السيفية (وتسمى أحيانًا سميلودونيكتيس Smilodonichthys)9-قدم (2.7 م)، وهي فصائل طويلة معروفة منذ فترة الميوسين المتأخرة إلى مستحاثة البليستوسين.[5]

أجريت دراسات، وأبحاث عن الانتواع في فصائلأنكورينكس لعدة عقود، وعلى الرغم من ذلك، فإن "شجرة" عائلة خطافيات الفك غير مكتملة حتى الآن بالنسبة لجزء سلمونيات المحيط الهادئ. وأيضًا تم إجراء بحث حمض نووي للمتقدرات (mtDNA) على مجموعة من أسماك تروتة المحيط الهادئ، وبعض فصائل السلمونيات، ولكن ليس من الضروري أن تتوافق نتائج هذا البحث، مع نتائج بحث الحفريات، أو البحث الجزيئي. فمثلاً، من المتفق عليه أن سلالات أسماك تشام، ووردي، والسلمون الأحمر قد تفرعت بعد ذلك إلى سلسلة أخرى من الفصائل.[3] ناقش مونتجوميري (2000) طريقة التسجيل بالحفريات، مقارنةً بتغيرات التكتوني في صفيحات شمل غرب المحيط الهادئ في أمريكا. يبدو أن التباعد (المحتمل) في سلالات خطافيات الفك يتبع ارتفاع المناطق المطلة على المحيط الهادئ. وقد ناقش مونتجوميري التغيرات التي تطرأ على المناخ، والموطن بسبب ذلك الحدث الجيولوجي، وقد جاءت تلك المناقشات في سياق الظروف والضغوط المحتملة التي تؤدي إلى التكيف، والانتواع.[4]

ومن الحالات المهمة التي تتضمن التنوع في فصائل السلمون، حالة فصيلة الكوكاني (the kokanee)؛ السلمون الأحمر(غير الساحلي.) تتطور فصائل السلمون الأحمر الكوكاني بشكل مختلف عن فصائل السلمون الأحمر المهاجرة، حيث تصل إلى مرحلة "الأنواع البيولوجية". تتميز الأنواع البيولوجية، على عكس الأنواع الشكلية، بقدرتها على حفظ مكانتها في السيمباتري (sympatry) ككائنات مستقلة وراثيًا. قد يكون ذلك التعريف عديم الفائدة، وذلك لأنه، كما يتضح، صالح للتطبيق فقط مع السيمباتري وبالطبع، فإن ذلك التحديد يجعل التعريف صعب التطبيق. فعلى سبيل المثال، في واشنطن، وكندا، وغيرهما من الأماكن، توجد مجموعتان سكانيتان تعيشان في نفس البحيرة، ولكنها تبيض في أماكن، وأوقات مختلفة، وأيضًا تأكل أطعمة مختلفة.[6] لا تحتاج هذه الفصائل إلي التنافس، أو التهجين (نوعين من ردود الأفعال على قلة الموارد) يوضح هذا المثال لفصائل السلمون الكوكاني السمات الأساسية للأنواع البيولوجية:، فيتم عزل التناسل، ولكن يتقاسما الموارد.

أنواع سلمون الباسيفيكعدل

المراجععدل

  1. أ ب وصلة : التصنيف التسلسلي ضمن نظام المعلومات التصنيفية المتكامل — تاريخ الاطلاع: 19 سبتمبر 2013 — العنوان : Integrated Taxonomic Information System — تاريخ النشر: 2003
  2. ^ موقع تاكسونوميكون (بالإنكليزية) Taxonomicon سلمون الباسيفيك تاريخ الولوج 5 حزيران 2021 نسخة محفوظة 29 أبريل 2021 على موقع واي باك مشين.
  3. أ ب McPhail, J.D. (1997). "Pacific Salmon and Their Ecosystems: Status and Future Options". The Origin and Speciation of Oncorhynchus. New York, New York: Chapman & Hall. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب Montgomery, David R. (2000). "Coevolution of the Pacific Salmon and Pacific Rim Topography" (PDF). Department of Geological Sciences, University of Washington. مؤرشف من الأصل (PDF) في 09 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 11 يوليو 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  5. ^ Sepkoski (2002)
  6. ^ "Kokanee Heritage Project". مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجيةعدل