سحر طه

مطربة وعازفة عود عراقية لبنانية

سحر طه (1957 -17 أغسطس 2018 -) مغنية وصحفية عراقية لبنانية.

سحر طه
سحر طه.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 1957
Flag of baghdad governorate.jpg بغداد- Flag of Iraq (1924–1959).svg المملكة العراقية
الوفاة 17 أغسطس 2018 (61 سنة) [1][2]
ميشيغن، الولايات المتحدة
سبب الوفاة السرطان
مكان الدفن بيروت  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Iraq.svg العراق
Flag of Lebanon.svg لبنان  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوج سعيد طه
أبناء محي الدين، هادي[3]
عدد الأولاد 3   تعديل قيمة خاصية (P1971) في ويكي بيانات
الحياة الفنية
الآلات الموسيقية احساس بشري  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P1303) في ويكي بيانات
آلات مميزة العود
المدرسة الأم جامعة بغداد (–1984)
المعهد الوطني اللبناني العالي للموسيقى (–1989)  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
تخصص أكاديمي إدارة الأعمال، وعزف العود  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات 
شهادة جامعية ماجستير  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة مغنية،  وصحفية،  وعازفة عود،  ومقدمة تلفزيونية،  وكاتِبة  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية،  والإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
سنوات النشاط 1990-2018
موظفة في جريدة المستقبل،  وتلفزيون المستقبل،  وشبكة راديو وتلفزيون العرب  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
الجوائز
درع نادي الشقيف  (2016)
وسام المجلس الثقافي اللبناني  (2016)
الدكتوراه الفخرية من جامعة الحضارة الإسلامية المفتوحة   تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

حياتها ومشوارها المهنيعدل

ولدت في بغداد. والدها كان شاعراً ملماً بالأدب العربي. لديها أربعة أشقاء هم: سمير، ونمير، ومنير، وعقيل.[4] حصلت على الماجستير في إدارة الأعمال من بغداد في عام 1984، ثم حصلت على شهادة في العود والغناء من المعهد الوطني العالي للموسيقى في لبنان في عام 1989، كما تحمل شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة الحضارة الإسلامية المفتوحة في بغداد، وصدر في ولاية ميشيغان طابع بريدي محلي يحمل صورتها.[5]. بالإضافة إلى حياتها المهنية في الموسيقى، عملت كاتبة لعدد من الصحف العربية واللبنانية كما أنها كتبت لصحيفة المستقبل في بيروت منذ عام 1999.[6] ولقد قدمت سحر طه أيضا برامج موسيقية عديدة في برامج الإعلام العربية كما أنها عملت في تليفزيون المستقبل ومحطات شبكة راديو وتلفزيون العرب في منتصف التسعينيات. واستمرت في تقديمها للبرامج الموسيقية، كما تولت التحكيم في المهرجانات والبرامج الموسيقية في كلٍ من مصر ولبنان في أعوام 1995 و2001 و2002. ومنذ عام 1997 كانت عضوًا في نقابة الفنانين فضلََا كونها عضو شرف في مؤسسة منير بشير للعود والمؤسسة الدولية الموسيقية للفنون الموسيقية وذلك في ذكرى عازف العود العراقي الشهير "منير بشير". ومنذ عام 1986 قامت بالعزف في العديد من الحفلات الموسيقية في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأوروبا: في لبنان والأردن ومصر وتونس وسوريا وقطر والجزائر والإمارات العربية المتحدة وألمانيا وهولندا والنمسا وإيطاليا فضلًا عن وطنها الأم العراق.[7] وشاركت في تقديم البرنامج اللبناني"بنات حواء" في هيئة إذاعة لندن.[8][9] اشتهرت بالعزف على العود في كلٍ من الموسيقى الشرقية والغريبة.[10] أسست في عام 2004 فرقة «عشتروت» للغناء التراثي، كما أسست قبل ذلك العديد من الملتقيات الفنية والثقافية.[11]

الحياة الشخصيةعدل

تزوجت الإعلامي اللبناني "سعيد طه" ورزقت منه بولدين محي الدين وهادي وحصلت على الجنسية اللبنانية.[12]

المرض والوفاةعدل

أصيبت بالسرطان مرتين: الأولى في سنة 2003 والثانية سنة 2006، لكنّها تمكّنت من هزيمته، لتعود معركتها مع الخبيث في العام 2011 وظلّت تتلقّى علاجها الكيميائي في الولايات المتحدة إلى حين وفاتها في يوم 17 أغسطس 2018 في مستشفى هنري فورد بميشيغن عن عمر يناهز 61 عاماً بعد صراع طويل مع مرض السرطان. نقل جثمانها إلى بيروت حيث وريت الثرى هناك.[13]

أعمالهاعدل

الألبومات [14]عدل

  • (2012): أنا أعشقك
  • (2011): ودعت بغداد
  • (2004): جوله اليمن جنتر جراس
  • (2003) اغنيات من التراث العراقية
  • (2002): موشحات اندلسي
  • (2001): بغداديات مع عازف العود عمر بشير

المنشوراتعدل

  • (2005): « مقامات بغدادي: يوميات الاحتلال الأميركي للعراق »
  • (2016) : «من القلب إليهم: ومضات من حياة فنانين- الجزء الأول» [15]

تكريماتعدل

  •   لبنان: حصلت سنة 2016 على درع نادي الشقيف تكريما لعطاءاتها، وكذلك وسام المجلس الثقافي الذي قدمه رئيس فرع النبطية المحامي سمير فياض والبطاقة البريدية التي أعدها والنادي اللبناني لهواة الطوابع والعملات وجمعية بيت المصور في لبنان في المناسبة قدمها وارف قميحة رئيس النادي وكامل جابر رئيس بيت المصور وقدما الطابع هديتين إلى كل من سلوم وفياض.[16]

مراجععدل

  1. ^ "رحيل الفنانة المحاربة سحر طه... هزمته مرتين فخطفها في الثالثة (فيديوات)". 17 أغسطس 2018. مؤرشف من الأصل في 18 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "رحيل الفنانة العراقية سحر طه: "وداعاً يا البغدادية" - فيديو". مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ وفاة سحر طه بعد صراع مع المرض Aug 17, 2018 بصراحة نسخة محفوظة 27 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  4. ^ مع الفنانة العراقية سحر طهعبد الرحمن جاسم الحوار المتمدن 2006 / 2 / 2 نسخة محفوظة 17 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ في بغداد، عاشت في بيروت، وتوفيت في ميشيغان اليوم 13:23864 الميادين نسخة محفوظة 10 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Decade Later, Layla Murad Still Unforgettable Artist نسخة محفوظة 25 يوليو 2008 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Sahar Taha – Musical Concerts نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Sahar Taha at ShooFee TV[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 07 مارس 2012 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ ANERA – "Back to Authentic Nutrition" Festival نسخة محفوظة 25 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ Arab Times/Al-Hadaf (Kuwait) نسخة محفوظة 3 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ حوار / سحر طه: لبنان وزوجي سعيد طه جعلاني أتخطى فجيعتي في العراق الراي الكويتية17 يونيو 2008 12:00 (Kuwait)] نسخة محفوظة 17 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Sahar Taha – 200 people join the Memorial for Victims in Iraq and Palestine نسخة محفوظة 23 يناير 2011 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ رحيل الفنانة المحاربة سحر طه... هزمته مرتين فخطفها في الثالثة (فيديوات)17 آب 2018 | 10:51المصدر: "النهار" نسخة محفوظة 18 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ ميلودي فور اراب البومات سحر طه نسخة محفوظة 17 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ سحر طه رسمت وطناً من الموسيقى والأحلام(الحياة) بيروت – رنا نجار | نشر في 19 أغسطس 2018 نسخة محفوظة 19 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  16. ^ سحر طه مكرَّمة في النبطية: في لبنان وجدتُ العائلة التي احتضنتني21 آب 2016 | 13:48المصدر: "الوكالة الوطنية للإعلام" نسخة محفوظة 26 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.