المستقبل (جريدة لبنانية)

صحيفة لبنانية

جريدة المستقبل جريدة لبنانية تصدر في بيروت عن «الشركة العربية المتحدة للصحافة».[1][2][3] أصدرها رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري.

جريدة المستقبل
Al-Mustaqbal (بالغير المعروفة) عدل القيمة على Wikidata
معلومات عامة
التأسيس
1995 عدل القيمة على Wikidata
موقع الويب
شخصيات هامة
المالك
المؤسس
التحرير
اللغة
الإدارة
المقر الرئيسي

تأسّست صحيفة المستقبل اللبنانية الناطقة باللغة العربيّة في شهر حزيران/يونيو 1999، وهي تواكب التطوّر التكنولوجي في مجال الاتصالات العالميّة لتؤمّن تغطية تحليليّة واسعة لأهمّ الأحداث السياسيّة والمستجدات على الصعيد الاقتصاديّ وغيره لتتماشى مع الاهتمامات اليوميّة للقارئ. في البداية، تركّز جمهور الصحيفة حول الإداريّين من الدرجات العليا، إلاّ أنّ الجمهور ازداد بنسبة أربعين بالمئة مع تحوّل شريحة واسعة من القراء إلى تأييد تيّار المستقبل سياسيّاً إثر الأحداث المتدافعة في لبنان منذ اغتيال الرئيس الحريري في العام 2005. وبعد أن احتلت الصحيفة مكانةً مرموقةً على الصعيد الاقتصادي، باتت لا تقلّ شأناً على الصعيد السياسي. وفي خلال العام 2005 تمّ إصدار طبعة إضافيّة بمعدّل 15 ألف نسخة لكل من الإمارات العربيّة المتحدة والمملكة العربيّة السعوديّة بالإضافة إلى لائحة طويلة من الشحن البريدي المباشر إلى الكويت وقطر والبحرين. ولا تختلف هذه النسخة الإضافيّة سوى من ناحية الأنباء الاقتصاديّة عن النسخة اللبنانيّة، حيث أنّها تتضمّن المزيد من الأنباء حول منطقة الخليج العربي.

توقف الإصدار الورقي

عدل

قررت إدارة جريدة المستقبل وقف إصدار النسخة الورقية من الجريدة بدءاً من 1 شباط/فبراير 2019، والتحول إلى جريدة رقمية بالكامل، وذلك بحسب بيان صدر عن إدارة المستقبل بتاريخ 10 كانون الثاني/يناير 2019 [4] وقالت إدارة الصحيفة في بيان إنه «أمام التحولات التي تشهدها الصناعة الصحافية في لبنان والعالم، والتراجع المتواصل الذي تشهده السوق المحلية في المبيعات والمداخيل الإعلانية، قررت إدارة جريدة المستقبل وقف إصدار النسخة الورقية من الجريدة بدءا من 1 شباط 2019».، على أن تستمر الصحيفة عبر الإنترنت.[5]

مواقع خارجية

عدل

انظر أيضًا

عدل

مراجع

عدل
  1. ^ "Arab United Press". Zawya. مؤرشف من الأصل في 2016-03-04. اطلع عليه بتاريخ 2013-09-19.
  2. ^ "Mapping Digital Media: Lebanon" (PDF). Open Society Foundations. 15 مارس 2012. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2017-10-10. اطلع عليه بتاريخ 2013-09-19.
  3. ^ Mona Naggar (يونيو 2010). "A State of Ongoing Crisis and Over-Supply the Media in Lebanon". Fikrun wa Fann. مؤرشف من الأصل في 2016-03-04. اطلع عليه بتاريخ 2014-10-08.
  4. ^ ""جريدة المستقبل".. إلى منصة رقمية". Mustaqbal. 10 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 2019-01-30.[وصلة مكسورة]
  5. ^ الحرة: صحيفة لبنانية أخرى تودع الورق نسخة محفوظة 2019-03-07 في Wayback Machine