المستقبل (جريدة لبنانية)

جريدة المستقبل جريدة لبنانية تصدر في بيروت عن "الشركة العربية المتحدة للصحافة".[1][2][3] أصدرها رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري.

تأسّست صحيفة المستقبل اللبنانية الناطقة باللغة العربيّة في شهر حزيران/يونيو 1999، وهي تواكب التطوّر التكنولوجي في مجال الاتصالات العالميّة لتؤمّن تغطية تحليليّة واسعة لأهمّ الأحداث السياسيّة والمستجدات على الصعيد الاقتصاديّ وغيره لتتماشى مع الاهتمامات اليوميّة للقارىء. في البداية، تركّز جمهور الصحيفة حول الإداريّين من الدرجات العليا، إلاّ أنّ الجمهور ازداد بنسبة أربعين بالمئة مع تحوّل شريحة واسعة من القراء إلى تأييد تيّار المستقبل سياسيّاً إثر الأحداث المتدافعة في لبنان منذ اغتيال الرئيس الحريري في العام 2005. وبعد أن احتلت الصحيفة مكانةً مرموقةً على الصعيد الاقتصادي، باتت لا تقلّ شأناً على الصعيد السياسي. وفي خلال العام 2005 تمّ إصدار طبعة إضافيّة بمعدّل 15 ألف نسخة لكل من الإمارات العربيّة المتحدة والمملكة العربيّة السعوديّة بالإضافة إلى لائحة طويلة من الشحن البريدي المباشر إلى الكويت وقطر والبحرين. ولا تختلف هذه النسخة الإضافيّة سوى من ناحية الأنباء الاقتصاديّة عن النسخة اللبنانيّة، حيث أنّها تتضمّن المزيد من الأنباء حول منطقة الخليج العربي. وتخصّص صحيفة المستقبل يوميّاً 4 إلى 5 صفحات للحياة الاقتصاديّة اللبنانيّة والعربيّة والدوليّة حيث تستعرض أحدث الأنباء والتحقيقات والتحليلات التي يتولاّها خبراء في الاقتصاد. وتدرك الصحيفة أهمّية الصفحة الثالثة في أيّ صحيفة عربيّة، لذا فهي تصدرها بالألوان لكافّة قرّائها بكلّ الأحجام، باستثناء الصفحات الكاملة التي نضعها على الصفحة الرابعة للحملات الصغيرة

مواقع خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ "Arab United Press". Zawya. تمت أرشفته من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2013. 
  2. ^ "Mapping Digital Media: Lebanon" (PDF). Open Society Foundations. 15 March 2012. تمت أرشفته من الأصل (PDF) في 10 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2013. 
  3. ^ Mona Naggar (June 2010). "A State of Ongoing Crisis and Over-Supply the Media in Lebanon". Fikrun wa Fann. تمت أرشفته من الأصل في 04 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 أكتوبر 2014. 
 
هذه بذرة مقالة عن الصحافة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.