افتح القائمة الرئيسية

رسائل الحكمة

كتاب من تأليف الحاكم بأمر الله


رسائل الحكمة هي مجموعة كتابات مقدسة على شكل رسائل رعوية كتبها حكماء الطائفة الدرزية الأوائل.

رسائل الحكمة
(بالعربية: رسـائـل الـحـكـمـة تعديل قيمة خاصية العنوان (P1476) في ويكي بيانات
المؤلف الحاكم بأمر الله،  وحمزة بن علي بن أحمد  تعديل قيمة خاصية المؤلف (P50) في ويكي بيانات
الناشر سيف الدين التنوخي  تعديل قيمة خاصية الناشر (P123) في ويكي بيانات
تاريخ النشر 1009  تعديل قيمة خاصية تاريخ النشر (P577) في ويكي بيانات
النوع الأدبي نصوص مقدسة  تعديل قيمة خاصية النوع الفني (P136) في ويكي بيانات
المواقع
OCLC 232124231  تعديل قيمة خاصية معرف مركز المكتبة الرقمية على الإنترنت (P243) في ويكي بيانات

محتويات

الشريعة الدرزيةعدل

 تعتمد الشريعة الدرزية على العديد من الكتب المقدسة منها العهد القديم والقرآن الكريم وأعمال فلسفية مثل كتابات أفلاطون وبخاصة ما تأثر بأرسطو والعديد من الديانات والفلسفات.[1][2] يعتقد الدروز أنه من الضروري الاطلاع على هذه الكتب، لكن يعتمد العقال الدروز، أي من وصل إلى درجة عليا من المعرفة، على كتب متقدمة أكثر وتعلو قيمة عن هذه الكتب.[3] وللرسائل أسماء أخرى مثل "كتاب الحكمة" و"الحكمة الشريفة". ومن الكتابات الدرزية القديمة ما يعرف بـ"رسائل الهند" ،المخطوطات المفقودة، أو المغيبة، المعنونة بـ"المنفرد بذاته" و"الشريعة الروحانية" بالإضافة إلى الكتابات السجالية والجدلية.

وصف الرسائلعدل

ظهرت الرسائل باللغة العربية واشتملت على 111 رسالة موزعة على ستة كتب جمعها عبدالله التنوخي عام 1479م وهو من أكبر الحكماء الدروز.[2] بحسب الموروث الشفهي، عدد الكتب هو 24 ضاع 18 منهم أو أخفيوا. اقدم الرسائل هي الرسالة السادسة وكتبها حمزة بن علي عام 1017م. ويعود له كتابة 30 رسالة في المجلدين الأولين. وآخر الرسائل هما الرسالتين 109 و 110 وكتبهما المقتنى بهاء الدين عام 1042م. 

تفتح الرسائل برسالة الوداع التي كتبها الحاكم بأمر الله يفسر بها مجهوده في مساعدة متابعيه في الوصول إلى الرفاهية والسلام الذاتي والالتزام بالحق.[4] 

مؤلفو الرسائلعدل

أهم من كتب في الرسائل هم ثلاثة: حمزة بن علي من خراسان والملقب بـ"العقل" وبـ"قائم الزمان" و"هادي المستجيبين". والثاني هو إسماعيل بن محمد التميمي الملقب بـ"النفس" و بـ"صفوة المستجيبين" وهو صهر حمزة ووكيله في الدين. والثالث هو بهاء الدين أبو الحسن السموقي الملقب بـ"التالي" وبـ"المقتني" وهو آخر الحدود الخمسة وهو أكثر من كتب من الرسائل، وفسر معظم رسائل حمزة. كما لم تذكر هوية من كتب بعض الرسائل.[5]

المحتوىعدل

 تحتوى الرسائل على خطابات حول الأفلاطونية المحدثة والغنوصية وكونية أفلاطون، كما تتناول صياغات لأعمال عربية متل الفارابي وبطليموس و برقليس وكتابات حول الروحانية الكونية والمعتقدات لديانات ولفلسفات عاصرت كُتابَها. كما انتقدت مواقف رجالات مرتدين أو من حاول تشويه المعتقد وتعاليمه مثل "الرد على النصيري" ومقالات المجلد الخامس من الرسائل.

كُتبت معظم الرسائل بلغة عربية مُحدثة عن العربية التقليدية تُشابه أسلوب كتابات النصارى العرب.[6][7]

تقدم الرسائل تَبصُرا قيما عما كان يحدث في مصر في القرن الحادي عشر الميلادي من دمج للعقل والروح نتج عن تجلى الإله للإنسان عبر الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله ومريديه. وأدى هذا الدمج لنشؤ أفلاطونية عربية محدثة تخلط بين قيم الإسماعلية وعناصر مُطوّعة من المسيحية وبالتالي كان له الأثر الكبير في تاريخ الأديان.[8] ويستنتج من الرسائل أن الحاكم بأمر الله لم يمت لكنه تغيب عن الكون الملموس ليعود بعد زمن لإظهار حكمة الدروز وبدء العصر الذهبي للبشرية.[9]

إقتباساتعدل

يقول حمزة بن علي عن الله:

«ولو انكشف لها، (اي الانسانية)، معرفة مبدعها (اي معرفة الله) من غير تأنيس ولا تدريج (أي تبسيط) لصعقت لقدرته وخرت.» – رسالة 35
«الله مبدع العقل التام، ومعقل جميع الخلقة فيه بالقوة حتى ولم يخرج شيئا عنه» – رسالة 30

ويقول عن سرية الدعوة:

«وصونوا الحكمة عن غير اهلها. ولا تمنعوها لمستحقيها. فإن من منع الحكمة عن أهلها فقد دنس امانته ودينه ومن سلمها الى غير اهلها فقد تغير في اتباع الحق يقينه... وعليكم... الاستتار بالمألوف عند أهله.» – رسالة 33

المراجععدل

  1. ^ Mordechai Nisan (2002). Minorities in the Middle East: a history of struggle and self-expression. McFarland. صفحات 96–. ISBN 978-0-7864-1375-1. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2011. 
  2. أ ب Torki. Studia islamica. Maisonneuve & Larose. صفحات 164–. ISBN 978-2-7068-1187-6. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2011. 
  3. ^ Mircea Eliade؛ Charles J. Adams (1987). The Encyclopedia of religion. Macmillan. ISBN 978-0-02-909730-4. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2011. 
  4. ^ Nejla M. Abu Izzeddin (1993). The Druzes: a new study of their history, faith, and society. BRILL. صفحات 108–. ISBN 978-90-04-09705-6. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2011. 
  5. ^ حمزة بن علي واخرون. "رسائل الحكمة". المجلد الا،ل. سلسلة الحقيقة الصعبة. دار لأجل المعرفة. 1986. ص13
  6. ^ Me'ir Mikha'el Bar-Asher؛ Gauke de Kootstra؛ Arieh Kofsky (2002). The Nuṣayr−i-ʻalaw−i Religion: An Enquiry Into Its Theology and Liturgy. BRILL. صفحات 1–. ISBN 978-90-04-12552-0. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2011. 
  7. ^ Conférences de M. Daniel De Smet., Université Catholique de Louvain, p.149, 2008. نسخة محفوظة 04 يوليو 2012 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ D. De Smet؛ Ismāʻīl Tamīmī؛ Ḥamzah ibn ʻAlī ibn Aḥmad (2007). Les Epitres Sacrees Des Druzes Rasa'il Al-hikma: Introduction, Edition Critique Et Traduction Annotee Des Traites Attribues a Hamza B. 'ali Et Isma'il At-tamimi. Peeters. ISBN 978-90-429-1943-3. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2011. 
  9. ^ Encyclopaedia Britannica؛ inc (2003). The New Encyclopaedia Britannica. Encyclopaedia Britannica. ISBN 978-0-85229-961-6. اطلع عليه بتاريخ 17 مارس 2011. 

روابط خارجيةعدل

  • مؤسسة التراث الدرزي
  • جمعية الدروز الأميركية