بطليموس

كاتب وعالم وفنان يوناني مصري من القرن الثاني

كلوديوس بطليموس (أو بَطْلُمْيوس) (باليونانية: Κλαύδιος Πτολεμαῖος)‏ ‏ (حوالي 100م – حوالي 170) هو رياضي وعالم فلك وجغرافيّ ومنجم وشاعر إبيجراما في الأنثولوجيا الإغريقية.[2][3] من أهل القرن الثاني للميلاد. وُلِد نحو سنة 87م وتوفّي قُرْب الإِسْكَندريّة نحو 150م. وهو وصاحِب كتاب المَجَسْطي. يقوم نظامُه الفَلَكيّ على أَساس أنّ الأَرْضَ ثابِتَة، وأَنَّ الأَفْلاك تَدُور حَوْلَها.[4]

بطليموس
(باليونانية: Κλαύδιος Πτολεμαῖος)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
PSM V78 D326 Ptolemy.png

معلومات شخصية
الميلاد 100
الفرما
الوفاة 160
الإسكندرية
الإقامة الإسكندرية  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
مواطنة روما القديمة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة رياضياتي،  وجغرافي،  وعالم فلك،  ومنجم  [لغات أخرى] ،  ومُنظر موسيقى  [لغات أخرى]،  وفيلسوف،  وكاتب،  وعالم موسيقى  [لغات أخرى] ،  وإبيجرامي  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإغريقية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل علم الفلك،  وعلم التنجيم،  ورياضيات،  وميكانيكا،  وبصريات،  وجغرافيا،  ونظرية الموسيقى  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
موظف في مكتبة الإسكندرية،  والإسكندرية  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
أعمال بارزة المجسطي، تيترابيبلوس
تأثر بـ أرسطو  تعديل قيمة خاصية (P737) في ويكي بيانات

بطليموس هو مؤلف العديد من الأطروحات العلمية، كان لإثنان منها لهما تأثير كبير على العلوم الغربية والشرقية وذلك عن طريق كتبه العديدة والمتنوعة المجالات.  أولهما هو كتاب المجسطي والآخر هو كتاب الجغرافية ويعد هذا الأخير  تجميعا للمعرفة الجغرافية للعالم اليوناني الروماني. يعد عمل بطليموس استمرارية لتطور طويل في العلوم القديمة يقوم على ملاحظة النجوم والأعداد والحساب والقياس.  

أعماله في علم الفلكعدل

تمركزت معظم أعماله الفلكية في كتاب المَجَسْطي - وهي لفظة يونانية الأصل ومعناها (الأعظم) - هي أهم آثار بَطْلَيموس، ألفها حوالى العام 140م. كانت مرجعاً رئيسياً لعلماء الفلك العرب والأوروبيين حتى مطلع القرن السابع عشر الميلادي تقريباً. ترجمت إلى العربية، نقلاً من السريانية، عام 827م، ثم ترجمت إلى اللاتينية، نقلاً عن العربية، في النصف الثاني من القرن الثاني عشر الميلادي. ويقسم كتاب المجسطي إلى ثلاثة عشر جزءاً.[5]

في البدء طور علماء الفلك البابليون عدة تقنيات حسابية للتنبؤ بالظواهر الفلكية، حيث  سجلوا بعناية لقرون، ملاحظات قيمة حول مواقف النجوم ومواقيت الخسوف والكسوف. قام بعض الفلكيون الإغريق القدامى كإيودوكسوس من كنيدوس وأبرخش بدراسة هذه الملاحظات ودمجها مع حساباتهم، وأسسوا نماذج هندسية ونظريات (نظرية الأطوار) لحساب تحركات بعض الأجرام السماوية.[6]  

قام بطليموس بدراسة هذه النماذج وتطويرها، لا سيما عن طريق إضافة مفهوم معدل المسار. وقدر أن  الشمس كانت  بعيدة بمتوسط مسافة 1,210 من نصف قطر الأرض، في حين أن قطر النجوم كان 20,000 مرة قطر الأرض. كما أنتج بطليموس أيضًا دليلا يهدف إلى إجراء حسابات لمواقع النجوم والكسوف، وسماها "جداول سهلة" أو أحيانًا "جداول يدوية".[7] بقيت هاته الجداول مستخدمة بشكل مباشر أو غير مباشر كمراجع لمدة تزيد عن عشر قرون  إلى أن تقدمت أدوات المراقبة وبزغت النظريات الجديدة التي وضعها نيكولاس كوبرنيكوس ويوهانس كيبلر.

روابط خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11920750r — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ Select Epigrams from the Greek Anthology By John William Mackail Page 246 (ردمك 1406922943), 2007 نسخة محفوظة 16 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ Mortal am I, the creature of a day.. نسخة محفوظة 18 ديسمبر 2011 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ http://archive.is/5ET3t نسخة محفوظة 2018-04-03 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ البحوث | الموسوعة العربية نسخة محفوظة 08 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Dennis Rawlins. "The International Journal of Scientific History". www.dioi.org. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Hetherington, Norriss S. (2014-04-08). Encyclopedia of Cosmology (Routledge Revivals): Historical, Philosophical, and Scientific Foundations of Modern Cosmology (باللغة الإنجليزية). Routledge. ISBN 9781317677666. مؤرشف من الأصل في 17 يناير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)