دنمارك فيسي

دنمارك فيسي Denmark Vesey (ويعرف أيضا باسم تيليماك Telemaque) (ولد حوالي 1767 – توفي 2 يوليو 1822) هو نجار وقيادي بين الأمريكيين السود في تشارلستون بولاية كارولينا الجنوبية. واتهم وأدين بأنه قائد "الانتفاضة"، [6] وهي ثورة عبيد كبيرة تم التخطيط لها في المدينة في يونيو 1822؛ وتم إعدامه. ويحتمل أنه ولد عبدا في سانت توماس في جزر العذراء الأمريكية (التي كانت وقتها تحت الحكم الدنماركي)، وخدم تحت إمرة سيده في برمودا لفترة من الزمن قبل أن يتم جلبه إلى تشارلستون حيث اكتسب حريته. [7]

دنمارك فيسي
(بالإنجليزية: Denmark Vesey)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 1767[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة 2 يوليو 1822 (54–55 سنة)[3][2][4]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
سبب الوفاة شنق  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
الإقامة تشارلستون، كارولاينا الجنوبية  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة نجار  [لغات أخرى] ،  ومتمرد  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[5]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

فاز فيسي اليانصيب واشترى حريته في سن الثانية والثلاثين. كان لديه عمل جيد وعائلة، ولكنه لم يتمكن من شراء زوجته الأولى وأطفاله من العبودية. أصبح فيسي نشطا في الكنيسة المشيخية الثانية. كان فيسي من بين مؤسسي كنيسة الأسقفية الميثودية الأفريقية المستقلة في المدينة في عام 1818 (والتي أصبح اسمها بعد الحرب "كنيسة إيمانويل الأسقفية الميثودية"، وهي أول طائفة سوداء مستقلة في الولايات المتحدة وتأسست في فيلادلفيا). حظيت الكنيسة بدعم من رجال الدين البيض، جذبت بسرعة أكثر من 1800 عضو، وأصبحت ثاني أكبر تجمع للكنيسة في البلاد بعد كنيسة الأم بيثيل في فيلادلفيا.

في عام 1822 زعم أن هناك ثورة عبيد يتم التخطيط لها وأن هو زعيمها. وقيل إن فيسي وأتباعه يخططون لقتل الأسياد في تشارلستون وتحرير العبيد والإبحار إلى جمهورية هايتي السوداء. تذكر بعض السجلات أنها شملت الآلاف من العبيد في المدينة وغيرها على المزارع على بعد أميال. وقام مسؤولو المدينة باعتقال قادة المؤامرة والعديد من المشتبه فيهم في يونيو قبل أن تبدأ الانتفاضة.

وكان فيسي وخمسة من العبيد من بين المجموعة الأولى من الرجال الذين حكم عليهم بسرعة عن طريق محكمة عينتها المدينة وحكم عليهم بالإعدام؛ تم إعدامهم شنقا في 2 يوليو 1822. كان فيسي يبلغ من العمر 55 عاما تقريبا. أعدم نحو 30 مواليا إضافيا في المحاكمات التالية. كما حكم على ابنه بتهمة التآمر وتم ترحيله من الولايات المتحدة، إلى جانب العديد الآخرين. تم تدمير الكنيسة وطرد قسّها من المدينة.

مصادرعدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb13747299r — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. أ ب معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6qf9gfv — باسم: Denmark Vesey — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  3. ^ معرف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت: https://www.britannica.com/biography/Denmark-Vesey — باسم: Denmark Vesey — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017 — العنوان : Encyclopædia Britannica
  4. ^ معرف السيرة الذاتية الوطنية الأمريكية: https://doi.org/10.1093/anb/9780198606697.article.0300516 — باسم: Denmark Vesey — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb13747299r — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  6. ^ O’Neil Spady, James (April 2011). "Power and Confession: On the Credibility of the Earliest Reports of the Denmark Vesey Slave Conspiracy" (PDF). وليام اند ماري كوارترلي. 68 (2): 287–304. doi:10.5309/willmaryquar.68.2.0287. مؤرشف من الأصل (PDF) في 6 أبريل 2013. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Egerton, Douglas R. He Shall Go Out Free: The Lives of Denmark Vesey, 2nd ed. Lanham: Rowman and Littlefield, pp. 1–4, 2004.