حادثة إطلاق نار مقر اليوتيوب


بتاريخ 3 أبريل 2018، في تمام الساعة 12:46 مساءا (وفقا لتوقيت المحيط الهادئ[3] حدث إطلاق نار في المقر الرئيسي لموقع مشاركة الفيديوهات «يوتيوب» في سان برونو بولاية كاليفورنيا.[4][5] كشفت التحقيقات بعد ذلك أن المقتحمة امرأة من إيران تبلغ من العمر 38 إيرانية الجنسية وتدعى نسيم نجفى أغدم. دخلت أغدام فناء الشركة من باب مرآب السيارات الخارجي وأطلقت عيارات نارية من مسدس نصف آلي من عيار «سميث آند ويسون» 9 ملم قبل أن تقتل نفسها.[6]

حادثة إطلاق نار مقر اليوتيوب
901 Cherry Avenue.jpg
 

المعلومات
البلد Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الإحداثيات 37°37′41″N 122°25′35″W / 37.6281608°N 122.4262985°W / 37.6281608; -122.4262985  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
التاريخ 3 أبريل 2018  تعديل قيمة خاصية (P585) في ويكي بيانات
الأسلحة مسدس نصف آلي  تعديل قيمة خاصية (P520) في ويكي بيانات
الخسائر
الوفيات 1 (the perpetrator)[1]
الإصابات 4 (3 by gunfire) [2]

نتج عن هذا الحادث إصابة ثلاثة أشخاص أحدهم بإصابة حرجة. صرَّحت شرطة سان برونو فيما بعد أن التحريات تدرس موقعا إلكترونيا تظهر فيه نفس المرأة تشكو فيه من سياسات يوتيوب الصارمة.[7][8]

يعدّ هذا الحادث مثالا نادرا على حوادث إطلاق النيران ترتكبها امرأة فقط. في إحصائية أجراها مكتب التحقيق الفيدرالي (FBI) في عام 2014، أنه من أصل 160 عملية إطلاق بين عامي 2000 و 2013 ارتكبت النساء ستة حوادث فقط.[5][9]

الواقعةعدل

في تمام الساعة 12:46 مساءا، تلقت شرطة سان برونو تقرير بحدوث إطلاق رصاص في المقر الرئيسي لشركة اليوتيوب.[10] نفذت اقدم الاقتحام بمسدس نصف آلي من عيار سميث آند ويسون 9 ملم.[11] نقلت مروحيات الهليكوبتر الإذاعية الحدث وصورت ثقوب الرصاص في الجدران والزجاج المكسور المنثور في ردهة الفناء.[12] اختلفت التقارير الأولية عن سبب الحادث لكن كان أشهر الأسباب هو شجار بين عشقين.[13] أقدمت نسيم على جريمة الانتحار قبل يومين من عيد ميلادها التاسع والثلاثين.[6][14][15] يذكر تقرير الطبيب الشرعي أن اقدم ماتت من طلق ناري في القلب ولم تعثر على أي دليل على تعاطي المخدرات أو الكحول في نظامها.[16]

تعاملت شرطة سان ماتيو وشرطة سان برونو المحلية مع الحادثة بحزم ونصحوا الجمهور بالابتعاد عن المنطقة.[17] نشر العديد من موظفي يوتيوب وقائع الحادثة على مواقع التواصل الإجتماعي كالفيسبوك، تويتر وسناب شات.[18]

المقتحمعدل

كشفت الشرطة في نفس اليوم عن هوية مرتكب الإقتحام فهي إمراة إيرانية تدعى نسيم نجفى اقدم (5 أبريل 1979 - 3 أبريل 2018)، ناشطة نباتية ومدربة لياقة.[19] ولدت في أورميا، إيران، هاجرت إلى الولايات المتحدة مع عائلتها في عام 1996. تعتنق نسيم الديانة البهائية،[20][21][22] واصفة إياها بالديانة النباتية.[23][24] كانت نسيم دائمة الانتقاد للممارسات الثقافية في الشرق الأوسط وما يفعله المسلمين والبهائيين من أكل لحوم الحيوانات.[25]

في عامها الثامن والثلاثون انتقلت للعيش مع جدتها في مقاطعة ريفرسايد بولاية كاليفورنيا،[21][22] حيث بدأت بنشر فيديوهات تُعبّر فيها عن أفكارها على صفحاتها على الفيسبوك، والانستجرام، والتيليجرام واليوتيوب بأكثر من لغة كالفارسية، والأذرية، والإنجليزية والتركية.[21] انتشرت أفكارها وأرائها سريعا وكونت شريحة عريضة من المتابعين في مختلف الدول بشكل عام وإيران بشكل خاص.[26] انضمت قبل ذلك في احتجاج منظمة بيتا الرافض لاستخدام الخنازير في إجراءات تدريب قوات مشاة بحرية الولايات المتحدة لضحايا الصدمات.[27]

اشترت نسيم مسدس سميث ووايسون عيار 9 ملم من تاجر أسلحة في سان دييغو يوم 16 يناير 2018 وقامت بترخيصه.[28] تلقت الشرطة بلاغا من عائلة نسيم يوم 31 مارس 2018 بأنها مفقوده،[7] أوضح الأب نقطة كرهها لليوتيوب وخوفهم من سفرها إلى مقرات المؤسسة.[29][30]

في صباح اليوم السابق لوقوع الحادثة، وجد ضباط الشرطة نسيم نائمة في سيارتها في موقف سيارات بوول مارت في ماونتن فيو، على بعد 25 ميلاً (40 كم) جنوب مقر يوتيوب.[31][32] لم يكن الضباط على دراية بمخاوف عائلتها وأنها تمثل تهديدا للمؤسسة.[33] زارت نسيم ميدان الرماية في ذلك اليوم أيضا.[32]

الدافععدل

تعتقد الشرطة أن الدافع الذي جعل نسيم تطلق النيران هو استياءها من سياسات وإجراءات الرقابة على قنوات يوتيوب الخاصة بها.[15][34] استدلت على ذلك بالشكاوى التي نشرتها نسيم على مواقع الإنترنت وأشهرها:[35][36]

«قام اليوتيوب بتصفية قنواتي لمنعها من الحصول على المشاهدات».
«ما زالت عملية تدمير مقاطع الفيديو الخاصة بقناتي مستمرة من قبل اليوتيوب».[37]

الضحاياعدل

استقبلت كلا من مستشفى سان فرانسيسكو العام والمركز الطبي لجامعة ستانفورد ضحايا الحادث الأربعة وهم:[2][38][39][40][41]

  • رجل يبلغ من العمر 36 عام في حالة حرجة.
  • إمراة في عامها 32 في حالة مرضية.
  • إمراة بعمر 27 سنة في حالة مستقرة.[42]
  • إمراة مصاب بإلتواء الكاحل أثناء فرارها من المبنى.[2]

ردود الأفعالعدل

علق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على إطلاق النار عبر تويتر قائلا:

«كل تعازينا وصلواتنا متضامنة مع جميع الأطراف المعنية. أشكر مسؤولي إنفاذ القانون والشرطة على رد فعلهم السريع».[5][39]

أعرب العديد من الشخصيات العامة ورموز الدولة عن أسفهم الشديد تجاه الحادث وأسر المصابين أشهر هؤلاء هم نائب الرئيس مايك بنس، زعيم الأقلية في مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي والسيناتور ديان فاينشتاين.[43][44][45]

علقت سوزان وجسيكي، الرئيسة التنفيذية لليوتيوب على تويتر مغردةً: «لا توجد كلمات كافية لوصف مدى فظاعة أن يُطلق أحدهم الرصاص في مقر عملك. نشعر بإمتنان كبير للشرطة وقوات تنفيذ القانون على رد فعلهم السريع. قلبونا مع المصابين ونتمنى لهم الشفاء السريع».[46]

نشر المدير التنفيذي ساندر بيتشاي لجوجل التغريدة وأرسل رسائل إلكترونية إلى موظفيه يصف فيه إطلاق النار بأنه «مأساة لا يمكن تصورها».[47]

أدان تيم كوك وجيف بيزوس المديران التنفيذيان لكلا من شركة أبل وأمازون الحادث وقاموا بتعزية أسر المصابين.[48][49] دعا كلا من الرئيس التنفيذي لمؤسسة تويتر جاك دورسي، الرئيس التنفيذي لشركة أوبر دارا خسروشاهی والرئيس التنفيذي لشركة بوكس آرون ليفي إلى تشريع قانون للتحكم في انتشار السلاح.[50]

أدان المركز البهائي الوطني حادثة إطلاق الرصاص وقدم التعازي إلى المصابين.[51][52]

المصادرعدل

  1. ^ D'Onfro، Jillian (أبريل 3, 2018). "Female suspect in YouTube HQ shooting is dead: NBC News". مؤرشف من الأصل في أبريل 3, 2018. اطلع عليه بتاريخ أبريل 3, 2018.
  2. أ ب ت CNN، Darran Simon,. "Trauma surgeon in YouTube shooting vents his frustration over gun violence". مؤرشف من الأصل في أبريل 4, 2018.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: extra punctuation (link)
  3. ^ Allen, Karma (April 4, 2018). "Family of alleged YouTube shooter warned police 'she might do something'". ABC News (بالإنجليزية). Archived from the original on 4 أبريا 2018. Retrieved 4 أبريل 2018. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (help)
  4. ^ "Shooter dead, at least 3 injured in YouTube shooting, police say". KRON. أبريل 3, 2018. مؤرشف من الأصل في أبريل 3, 2018.
  5. أ ب ت Astor، Maggie؛ Salam، Maya (أبريل 3, 2018). "YouTube Shooting: Woman Wounds 3 Before Killing Herself, Police Say". The New York Times. مؤرشف من الأصل في أبريل 3, 2018.
  6. أ ب اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع auto
  7. أ ب اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع TechCrunch motive
  8. ^ Tchekmedyian، Alene؛ Winton، Richard. "Mountain View police found Nasim Aghdam sleeping in car hours before YouTube shooting". LA Times. مؤرشف من الأصل في 2018-04-04. اطلع عليه بتاريخ 2018-04-04.
  9. ^ "A Study of Active Shooter Incidents in the United States Between 2000 and 2013". مؤرشف من الأصل في 2018-04-04.
  10. ^ "YouTube shooting: Timetable of events". 4 أبريل 2018. مؤرشف من الأصل في 2018-06-16.
  11. ^ "YouTube shooter legally purchased firearm in San Diego earlier this year". مؤرشف من الأصل في 2018-06-13.
  12. ^ "YouTube shooter's parents: 'She never hurt one ant, how she shoot the people?'". مؤرشف من الأصل في 2018-09-26. اطلع عليه بتاريخ 2018-04-19.
  13. ^ "YouTube shooter wasn't a scorned lover — so why did so many jump to that conclusion?". 7 أبريل 2018. مؤرشف من الأصل في 2018-06-16.
  14. ^ Bush، Shira. "YouTube shooting injures 4, woman believed to be shooter dead, police say". Fox News. مؤرشف من الأصل في أبريل 3, 2018.
  15. أ ب "YouTube attacker was vegan activist who accused tech firm of discrimination". CNBC. Reuters. العدد April 4, 2018. مؤرشف من الأصل في أبريل 4, 2018. اطلع عليه بتاريخ أبريل 4, 2018. a video posted on Aghnam's YouTube channel before it was taken down on Tuesday, showed her
  16. ^ "Coroner: YouTube Shooter Shot Herself Through the Heart". AP. 9 يوليو 2018. مؤرشف من الأصل في 2018-07-15. اطلع عليه بتاريخ 2018-07-09.
  17. ^ Sampathkumar، Mythili. "YouTube HQ: Active shooter reportedly firing on campus". The Independent. مؤرشف من الأصل في أبريل 3, 2018. اطلع عليه بتاريخ أبريل 3, 2018.
  18. ^ Kosoff, Maya. "YouTube Employees Describe Chaos as Gunman Attacks Headquarters". The Hive (بالإنجليزية). Archived from the original on أبريل 4, 2018. Retrieved أبريل 3, 2018.
  19. ^ "Vegan who 'railed against YouTube'". 4 أبريل 2018. مؤرشف من الأصل في 2019-04-05. اطلع عليه بتاريخ 2018-04-29.
  20. ^ Wakabayashi، Daisuke؛ Haag، Matthew؛ Dias، Elizabeth (أبريل 4, 2018). "Sleeping In Car and Visiting Gun Range: How YouTube Attacker Spent Final Hours". nytimes.com. مؤرشف من الأصل في أبريل 5, 2018. اطلع عليه بتاريخ أبريل 6, 2018.
  21. أ ب ت "La police s'interroge sur les motivations de l'auteure de la fusillade au siège de Youtube". Le Monde. 4 أبريل 2018. مؤرشف من الأصل في 2019-04-03. اطلع عليه بتاريخ 2018-04-04.
  22. أ ب Gosk، Stephanie؛ Rainey، James؛ McGee، Courtney؛ Connor، Tracy (أبريل 4, 2018). "YouTube shooter Nasim Aghdam's father says she wouldn't hurt an ant". NBC News. مؤرشف من الأصل في أبريل 4, 2018. اطلع عليه بتاريخ أبريل 5, 2018.
  23. ^ "YouTube suspect's interview: Peace through veganism". The Mercury News. 4 أبريل 2018. مؤرشف من الأصل في 2019-04-03. اطلع عليه بتاريخ 2018-04-08.
  24. ^ Jenkins، Jack (6 أبريل 2018). "The 'Splainer: The YouTube shooter's Baha'i faith". Religion News Service. مؤرشف من الأصل في 2019-04-03. اطلع عليه بتاريخ 2018-04-07.
  25. ^ Orfanides, Effie (3 Apr 2018). "Nasim Aghdam: 5 Fast Facts You Need to Know". Heavy.com (بالإنجليزية). Archived from the original on 2019-04-03. Retrieved 2018-04-08.
  26. ^ Wakabayashi, Daisuke; Erdbrink, Thomas; Haag, Matthew (Apr 4, 2018). "'Vegan Bodybuilder': How YouTube Attacker, Nasim Aghdam, Went Viral in Iran". The New York Times (بالإنجليزية الأمريكية). ISSN 0362-4331. Archived from the original on أبريل 4, 2018. Retrieved أبريل 5, 2018.
  27. ^ Kristina Davis (أغسطس 13, 2009). "PETA protests military's use of pigs in training". The San Diego Union-Tribune. مؤرشف من الأصل في أبريل 4, 2018. اطلع عليه بتاريخ أبريل 4, 2018. Nasim Aghdam (front) demonstrated with a plastic sword against the Marines' killing of pigs in a military exercise. “For me, animal rights equal human rights,” Aghdam said.
  28. ^ Lyons، Jenna (5 أبريل 2018). "YouTube shooter purchased gun in January in San Diego". SFGate. مؤرشف من الأصل في 2018-11-21. اطلع عليه بتاريخ 2018-04-07.
  29. ^ Choi، David (أبريل 4, 2018). "Father of the suspected YouTube shooter reportedly told police his daughter was 'angry' with the company, warned that she might travel to its office". Business Insider. مؤرشف من الأصل في أبريل 6, 2018. اطلع عليه بتاريخ أبريل 6, 2018.
  30. ^ "Family of alleged YouTube shooter warned police 'she might do something'". ABC News. أبريل 4, 2018. مؤرشف من الأصل في أبريل 4, 2018. اطلع عليه بتاريخ أبريل 4, 2018.
  31. ^ "YouTube Shooter's Brother Said He Called Police, Warned Them in Advance After Sister Reported Missing". ktla.com. 4 أبريل 2018. مؤرشف من الأصل في 2018-07-10. اطلع عليه بتاريخ 2018-04-04.
  32. أ ب Yan، Holly؛ Karimi، Faith (4 أبريل 2018). "YouTube shooter visited gun range before attack, police say". CNN. مؤرشف من الأصل في 2019-05-07. اطلع عليه بتاريخ 2018-04-04.
  33. ^ "Police reportedly found and questioned Nasim Aghdam on the morning of the YouTube shooting, then let her go". businessinsider.com. مؤرشف من الأصل في 2018-10-19. اطلع عليه بتاريخ 2018-04-04.
  34. ^ Machkovech، Sam (أبريل 4, 2018). "Tragic YouTube shooting casts new light on creators' "adpocalypse" complaints [Updated] Alleged shooter left a video behind with complaints about revenue. What's going on?". Arstechnica.com. مؤرشف من الأصل في أبريل 5, 2018. اطلع عليه بتاريخ أبريل 5, 2018.
  35. ^ Nasim Aghdam. "Nasim Aghdam's website". مؤرشف من الأصل في أبريل 4, 2018. اطلع عليه بتاريخ أبريل 4, 2018.
  36. ^ Michael Balsamo and Ryan Nakashima (4 أبريل 2018). "YouTube shooter told family she 'hated' the company". CTV News/Associated Press. مؤرشف من الأصل في 2018-04-04.
  37. ^ "YouTube shooter Nasim Aghdam was vegan who complained about 'suppression'". NBC News. أبريل 4, 2018. مؤرشف من الأصل في أبريل 4, 2018.
  38. ^ Dave، Paresh. "Shots fired at YouTube offices in California, casualties reported". مؤرشف من الأصل في أبريل 3, 2018.
  39. أ ب "Active Shooter, Casualties Reported At YouTube Headquarters" (بالإنجليزية). CBS San Francisco. Apr 3, 2018. Archived from the original on أبريل 3, 2018. Retrieved أبريل 3, 2018.
  40. ^ "Female suspect dead in shooting at YouTube's HQ in San Bruno, California". NBC News. مؤرشف من الأصل في أبريل 3, 2018. اطلع عليه بتاريخ أبريل 3, 2018.
  41. ^ "Shooting at YouTube HQ in California". BBC News (بالإنجليزية البريطانية). Apr 3, 2018. Archived from the original on أبريل 3, 2018. Retrieved أبريل 3, 2018.
  42. ^ "YouTube Shooting: Woman Wounds 3 Before Killing Herself, Police Say". مؤرشف من الأصل في أبريل 3, 2018. Brent Andrew, a spokesman for the hospital, said at a news conference that a 36-year-old man was in critical condition, a 32-year-old woman in serious condition and a 27-year-old woman in fair condition.
  43. ^ "Praying for the injured & their families. Grateful to ATF and all law enforcement & first responders who responded today and have been on the scene". @VP on Twitter. أبريل 3, 2018. مؤرشف من الأصل في أبريل 3, 2018. اطلع عليه بتاريخ أبريل 4, 2018.
  44. ^ "My stomach sinks with yet another active shooter alert. I'm praying for the safety of everyone at YouTube headquarters". @SenFeinstein on Twitter. أبريل 3, 2018. مؤرشف من الأصل في أبريل 4, 2018. اطلع عليه بتاريخ أبريل 4, 2018.
  45. ^ "My staff & I are closely following developments from the active shooter situation at YouTube HQ in San Bruno, CA. Thank you to our heroic first responders. Our Bay Area community – and all American communities – deserve real action to #EndGunViolence". @NancyPelosi on Twitter. أبريل 3, 2018. مؤرشف من الأصل في أبريل 4, 2018. اطلع عليه بتاريخ أبريل 4, 2018.
  46. ^ Griffin، Andrew (4 أبريل 2018). "YouTube Shooting: Senior Staff at Google Respond to Attack on Video Site's Headquarters". The Independent. مؤرشف من الأصل في 2018-12-17. اطلع عليه بتاريخ 2018-04-07.
  47. ^ Canales، Katie (أبريل 3, 2018). "Read the email Google CEO Sundar Pichai sent employees about the YouTube shooting". Business Insider. مؤرشف من الأصل في أبريل 4, 2018. اطلع عليه بتاريخ أبريل 5, 2018.
  48. ^ Van Boom، Daniel (3 أبريل 2018). "Apple, Amazon and more react to YouTube HQ shooting". CNET. مؤرشف من الأصل في 2018-12-19. اطلع عليه بتاريخ 2018-04-07.
  49. ^ Barrabi، Thomas (3 أبريل 2018). "Silicon Valley CEOs extend condolences after YouTube shooting". Fox Business. مؤرشف من الأصل في 2018-11-21. اطلع عليه بتاريخ 2018-04-07.
  50. ^ Rodriguez، Salvador (أبريل 3, 2018). "Tech CEOs call for gun control following YouTube shooting". Reuters. مؤرشف من الأصل في أبريل 4, 2018. اطلع عليه بتاريخ أبريل 6, 2018.
  51. ^ "Baha'i National Center on Twitter". Twitter (باللاتينية). 27 Mar 2018. Archived from the original on 2020-02-23. Retrieved 2018-04-09.
  52. ^ Jenkins، Jack (6 أبريل 2018). "The 'Splainer: The YouTube shooter's Baha'i faith". Religion News Service. مؤرشف من الأصل في 2019-04-03. اطلع عليه بتاريخ 2018-04-09.

وصلات خارجيةعدل

فيديوهات