افتح القائمة الرئيسية

جیجك خاتون

إحدى زوجات السلطان العثماني محمد الفاتح وأم ابنه جم سلطان
جیجك خاتون
(بالتركية: Çiçek Hatun تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1431  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
بورصة  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1498 (66–67 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
القاهرة  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن القاهرة  تعديل قيمة خاصية مكان الدفن (P119) في ويكي بيانات
مواطنة
Ottoman flag.svg
الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الزوج محمد الفاتح  تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
أبناء جم سلطان  تعديل قيمة خاصية ابن (P40) في ويكي بيانات
عائلة السلالة العثمانية  تعديل قيمة خاصية عائلة نبيلة (P53) في ويكي بيانات

جيجك خاتون (بالتركية العثمانية: چیچک خاتون)، (توفيت في 3 مايو 1498) هي إحدى زوجات السلطان العثماني محمد الفاتح، وهي أم جم سلطان الذي تنازع مع بايزيد الثاني حول تولى العرش العثماني.

محتويات

نشأتهاعدل

ولد جيجك خاتون في عائلة تركية،[1] فهي شقيقة علي بك،[2][3][4][5][6][7][8] تزوجت محمد الفاتح في القسطنطينية وأنجبت ابنها الوحيد جم في 22 ديسمبر 1459، وفقا لبعض المصادر فقد كان لها ابنا أكبر من جم وهو شهزاده مصطفى ولكنه تُوفى صغيرًا،[1] وحسب التقاليد العثمانية فإن جميع الأمراء يجب يعملوا كحكام للمقاطعات كجزء من التدريب، وعلى ذلك أصبح جم سلطان محافظ قونية ورافقته جيجك خاتون.[9]

تمرد ابنهاعدل

بعد موت السلطان محمد الفاتح تنازع ابناه "جم" و"بايزيد الثاني" على العرش. ولكن الغلبة كانت من نصيب بايزيد، ففر جم إلى مصر حيث احتمى بسلطان المماليك "قايتباي" في القاهرة.[2][10] ورافقته والدته وذهبت معه إلى القاهرة، وكانت تدعمه في هذا الأمر بالرغم من تخلي الجميع عنه.[11][12]

بعد الهزيمة الثانية لجم من قبل بايزيد في 1482، فر جم إلى جزيرة رودس حيث حاول أن يتعاون مع فرسان القديس يوحنا والدول الغربية ضد أخيه،[13] لكن بايزيد استطاع إقناع دولة الفرسان بإبقاء الأمير جم على الجزيرة مقابل  35000 دوقية سنويُا، وتعهد بأن لا يمس جزيرتهم طيلة فترة حكمه، فوافقوا على ذلك، لكنهم عادوا وسلموا الأمير إلى البابا "إينوسنت الثامن" كحل وسط، وعند وفاة البابا قام خليفته بدس السم للأمير جم بعد أن أجبره الفرنسيون على تسليمهم إياه، فتوفي في مدينة ناپولي، ونقل جثمانه فيما بعد إلى بورصة ودُفن فيها.[14]

ظلت  جيجك خاتون، حث السلطان قايتباي من خلال صداقتها مع زوجته على دعم ابنها،[15][16] وكانت تبعث الرسائل إلى جم قبل القبض عليه،[17] واستخدمت نفوذها في مصر جلب بعد المعلومات الاستخباراتية عن بايزيد لدعم ابنها.[18][19] وبعد وقوعه في الأسر حاولت إطلاق سراحه بالمال لكن دون جدوى.[12]

الموتعدل

توفيت في 3 مايو 1498[20] بمرض الطاعون ودفنت في القاهرة.[2] نُقل جثمانها إلى نابولي فيما بعد، حيث دفن ابنها جم وشقيقه الأكبر مصطفى.[21]

مراجععدل

  1. أ ب Babinger 1992, p. 173.
  2. أ ب ت Uluçay 1985, p. 41.
  3. ^ Süreyya 1969, p. 140.
  4. ^ Cem 2004, p. 88.
  5. ^ Tektaş 2004, p. 63.
  6. ^ Yılmaz 1996, p. 14.
  7. ^ Baysun 1946, p. 11.
  8. ^ Sakaoğlu 2007, p. 57.
  9. ^ Peirce 1993, p. 47.
  10. ^ Har-El 1995, p. 105.
  11. ^ Peirce 1993, p. 47-8.
  12. أ ب Peirce 1993, p. 48.
  13. ^ Har-El 1995, p. 112.
  14. ^ Har-El 1995, p. 117.
  15. ^ Yurdusev 2016, p. 83.
  16. ^ Journal 1979, p. 219.
  17. ^ Har-El 1995, p. 120.
  18. ^ Har-El 1995, p. 121.
  19. ^ Har-El 1995, p. 129.
  20. ^ Sakaoğlu 2008, p. 157.
  21. ^ Peirce 1993, p. 50.

مزيد من القراءةعدل

  • Franz Babinger (1992). Mehmed the Conqueror and His Time. Princeton University Press. ISBN 978-0-691-01078-6. 
  • M. Çağatay Uluçay (1985). Padişahların kadınları ve kızları. Türk Tarih Kurumu. 
  • Leslie P. Peirce (1993). The Imperial Harem: Women and Sovereignty in the Ottoman Empire. Oxford University Press. ISBN 978-0-195-08677-5. 
  • Mehmet Süreyya Bey (1969). Osmanlı devletinde kim kimdi, Volume 1. Küğ Yayını. ISBN 978-9-004-12106-5. 
  • A. Yurdusev (January 28, 2016). Ottoman Diplomacy: Conventional or Unconventional?. Springer. ISBN 978-0-230-55443-6. 
  • Journal of Turkish Studies. Harvard University Printing Office. 1979. ISBN 978-0-230-55443-6. 
  • Franz Babinger (1992). Mehmed the Conqueror and His Time. Princeton University Press. ISBN 978-0-691-01078-6. 
  • M. Çağatay Uluçay (1985). Padişahların kadınları ve kızları. Türk Tarih Kurumu. 
  • Leslie P. Peirce (1993). The Imperial Harem: Women and Sovereignty in the Ottoman Empire. Oxford University Press. ISBN 978-0-195-08677-5. 
  • Mehmet Süreyya Bey (1969). Osmanlı devletinde kim kimdi, Volume 1. Küğ Yayını. ISBN 978-9-004-12106-5. 
  • A. Yurdusev (January 28, 2016). Ottoman Diplomacy: Conventional or Unconventional?. Springer. ISBN 978-0-230-55443-6. 
  • Journal of Turkish Studies. Harvard University Printing Office. 1979. ISBN 978-0-230-55443-6.