افتح القائمة الرئيسية

جيلان (العراق)

قرية تاريخية في بابل بالعراق

إحداثيات: 33°06′N 44°35′E / 33.100°N 44.583°E / 33.100; 44.583

جيلان "العراق"
الجيل
Ctesiphon, Iraq, 1932.jpg

تاريخ التأسيس العصر البابلي
تقسيم إداري
البلد  العراق
نوع المنطقة قرية
المسؤولون
المحافظة بغداد
خصائص جغرافية
إحداثيات 33°06′00″N 44°35′00″E / 33.1°N 44.583333°E / 33.1; 44.583333
المساحة (غير معروف) كم²
الأرض (غير معروف) كم²
المياه (غير معروف) كم²
الارتفاع 60م
معلومات أخرى
الرمز البريدي (غير معروف)
الرمز الهاتفي الرمز الدولي: 964, رمز المدينة:

جيلان "العراق" على خريطة العراق
جيلان "العراق"
جيلان "العراق"
ما تبقى من طاق كسرى عام 1932
طاق كسرى ويظهر حولة مجموعة من أفراد الشرطة العراقية عام 2008

قرية بابلية عراقية معروفة في التاريخ والاثار من توابع مدينة المدائن التاريخية.

التاريخعدل

(جِيل، جِيلان) قرية على شاطئ دِجلة تحت المَدائن، على بُعد (حوالي 40 كم) جنوبي بغداد ،ورد في كتاب "جغرافية الباز الأشهب"، للدكتور جمال الدين فالح الكيلاني، الذي حقق فيه ، مكان ولادة الشيخ عبد القادر الجيلاني وُقرر أنه في قرية (الجِيل) هذه ، وهو رأي علمي قدمه الباحث في أطروحه أكاديمية .[1].

"من يتابع سيرة الإمام عبد القادر الجِيلي يعرف أنه قضى أغلب سياحاته وأيامه الأولى في (جِيل) العراق، ومن المؤكّد أنه ليس للصُّدفة دورٌ في ذلك، بل دليلٌ على ارتباطه الوثيق بهذه الأرض"[2].

وأضاف قائلاً بشأن (جيل): "وأغلب سكّانها من العجم و الكرد النازحين من كُردستان الكبرى المترامية الأطراف، وبالذّات من قبيلة بَشْدَر مع خليط من العرب "[3]وذكرتها عشرات المصادر والمراجع التاريخية والجغرافية وكتب البلدانيين العرب (وهي قرية بابلية الأصل والتسمية ورد اسم جيلان البابلية في لوح آخر يعود تاريخه إلى الأعوام 1341 ـ 1316 قبل الميلاد.[4][5]) واليها نسب العديد من الأعلام ولعل من أهمهم عبد القادر الجيلاني ويذكر هذه النسبه العديد من المؤرخين منهم الشطنوفي في بهجة الأسرار ومعدن الأنوار في مناقب الباز الأشهب (كتاب) و مصطفى جواد في كتابه اصول التاريخ و حسين علي محفوظ في مقابلة معه و ناجي معروف في مقالته جيلان وسكانها وهي مخطوطة عند طلابه ويتحدث طويلا عنها يوسف زيدان في كتابه (عبد الكريم الجيلي) ، وتشير مصادر إلى أن الشيخ عبد القادر لم يكن مهتم بموضوعة الاصل والفصل وهذا معروف مما فتح الباب لان ينسب لطبرستان والامام لم يعلق على ذلك شانه شان موضوعة نسبه -مما يتناسب وشخصيته على حد قول مصطفى جواد في تعليقه على كتاب تكملة اكمال الإكمال ، والدكتور خاشع المعاضيدي في كتابه اعالي الرافدين ويقول الجغرافي ياقوت الحموي في معجم البلدان والجيل قرية من اعمال بغداد تحت المدائن بعد زرارين ويسموها الكيل وقد سماها ابن الحجاج -الكال- قال((لعن الله ليلتي بالكال - انها ليلة تعر الليالي))وقال صاحب مخطوطة (بهجة الأسرار ومعدن الأنوار في مناقب الباز الأشهب (كتاب)[6]) وجيلان قرية بشاطىءالدجلة على مسيرة يوم واحد من بغداد في المدائن مما يلي طريق واسط العراق واليها نسب شيخ الإسلام عبد القادر ،وأغلب سكانها من الأكراد من قبيلة بشدر ،ويؤكد عباس العزاوي ان اصل اسرة عبد القادر من الجيل ويسكنها الأكراد قرب بغداد وهذا ما ذكره اوليا جلبي، ومن الجدير بالذكر ان هناك العديد من المناطق في العالم تحمل اسم جيلان منها جيلان العراق وجيلان إيران وجيلان أفغانستان وجيلان تركيا وجيلان كوسوفو وجيلان مصر [7].

مصطفى جواد وجيلان العراقعدل

ذكر العلامة سالم الالوسي، ان الرئيس أحمد حسن البكر في بداية حكمه، طالب إيران باسترجاع رفات الخليفة هارون الرشيد، كونه رمز لبغداد في عصرها الذهبي، وذلك بدعوة وحث من المرحوم عبد الجبار حامد الجومرد وزير الخارجية العراقي السابق في عهد عبد الكريم قاسم، ولكن إيران امتنعت ،وبالمقابل طلبت استرجاع رفات الشيخ عبد القادر الكيلاني ،كونه من مواليد كيلان في إيران ،وعندها طلب الرئيس من العلامة مصطفى جواد ،بيان الامر ،فاجاب مصطفى جواد : ان المصادر التي تذكر ان الشيخ عبد القادر مواليد كيلان في إيران ،مصادر تعتمد رواية واحدة وتناقلتها بدون دراسة وتحقيق ،اما الاصوب فهو من مواليد قرية تسمى (جيل) قرب المدائن، ولاصحة كونه من إيران أو ان جده اسمه جيلان، وهو ما اكده العلامة حسين علي محفوظ في مهرجان جلولاء الذي اقامه اتحاد المؤرخين العرب وكان الالوسي حاضرا أيضا سنة 1996، وفعلا اخبرت مملكة إيران بذلك ولكن بتدخل من دولة عربية اغلق الموضوع.[8]

من اعلام الجيلانيين القادريينعدل

انتسب إليها العديد من رجالات الإسلام أشهرهم:

وغيرهم من العلام المنتسبين إلى الجيلاني عبد القادر بحيث ارتبط الاسمان بشكل نهائي.

مصدر رئيسعدل

انظرعدل

مراجع ثانويةعدل

  1. ^ جمال الدين الكيلاني اور إسلامي علوم كي تحقيق (جمال الكيلاني وخدماته في البحوث العلمية الإسلامية)» د.محمود هاشم قاسمي ، مجلة تحقيقات إسلامي، علي جراه، الهند، يناير-مارس 2014 م، ص. 96.
  2. ^ جغرافية الباز الاشهب ، جمال الكيلاني ، ص 23
  3. ^ مؤرخ جاد:جمال الدين فالح الكيلاني ،الدكتور زكريا الملكاوي ،مجلة الفكر الحر ،الأردن ،2012.
  4. ^ رشيد، فوزي، ارض جيلان، مجلة سومر، بغداد، 1964، ص89.
  5. ^ Deloporte-l-Mesopotamia-london-1925-p812>
  6. ^ بهجة الاسرار للشكنوفي بتحقيق جمال الكيلاني ص 231
  7. ^ جغرافية الباز الاشهب ، جمال الكيلاني ، ص 23
  8. ^ كتاب الشيخ عبدالقادرالكيلاني رؤية تاريخية معاصرة، د/جمال الدين فالح الكيلاني، ص24
  • كتاب: الدراري اللامعات، محمد علي الانسي، إسطنبول،1912.
  • كتاب :كشف الكربة برفع الطلبة ،للانصاري ،تحقيق عبد الرحيم عبد الرحمن عبد الرحيم، المجلة التاريخية ،مجلد32،لسنة 1976.
  • كتاب :المختصر في تاريخ شيخ الإسلام ،إبراهيم الدروبي ،إسلام اباد،1953.
  • كتاب: الألقاب والوظائف العثمانية ،د/مصطفى بركات ،دار غريب، القاهرة،2000.
  • كتاب :جامع الأنوار في مناقب الابرار، نظمي زادة ،مخطوطة متحف طوب قابي بإسطنبول، برقم1204e.h.
  • كتاب: نزهة المشتاق في علماء العراق، محمد بن عبد الغفور البغدادي، مخطوط، في مكتبة المتحف العراقي برقم9420.
  • كتاب:الاسر الحاكمة في العراق في العصور المتاخرة ،د/عماد عبد السلام رؤوف، دار الحكمة ،بغداد،1998.
  • كتاب: محاظرات في التاريخ الإسلامي ،د/ جمال الدين فالح الكيلاني ،مكتبة المصطفى ،القاهرة ،2011.
  • كتاب:المكتبة القادرية ،للشيخ نوري محمد صبري المفتي ،مطبعة منير، بغداد،1996.
  • كتاب :دائرة المعارف الإسلامية، دار المعرفة، بيروت،1967.
  • كتاب :العقود اللؤلؤية في طريق السادة المولوية، النابلسي، الشيخ عبد الغني، مطبعة الترقي بدمشق، الطبعة الثانية، 1932 م.
  • كتاب :تاريخ الاسرة الكيلانية في ديالى، منصور الكيلاني، مكتبة الأندلس ،بيروت،1958.
  • كتاب :الانساب الهاشمية في العراق ،عبد القادر فتحي سلطان، نقيب اشراف القدس الشريف، مكتبة الامل ،بيروت،2010.
  • كتاب :رشيد عالي الكيلاني ودوره الوطني ،ماجد الشمري، رسالة دبلوم عالي ،الجامعة المستنصرية، بغداد،1999.
  • مخطوطة:سلسلة نسب ال يحيى بن حسام الدين الكيلاني وذريته، 1790 م، محفوظة عند الاسرة الكيلانية في ديالى، وطولها ،7 متر، تحقيق :المهندس عبد الستار هاشم سعيد الكيلاني والدكتور جمال الدين فالح الكيلاني ،2000.
  • مجموعة وثائق تاريخية ،تعود للحقبة العثمانية، محفوظة في دار الكتب الوطنية، وفي المكتبة القادرية ببغداد.
  • مقابلة : مع السيدة أمل رشيد عالي الكيلاني، بتاريخ 1999.
  • كتاب جغرافية الباز الاشهب (نسخه الكترونيه من الكتاب).