افتح القائمة الرئيسية

يوسف رضا الكيلاني

سياسي باكستاني

يوسف رضا الكيلاني (بالأردوية: يوسف رضا گيلاني) (مواليد 9 يونيو 1950)، رئيس وزراء باكستان السابق وزعيم باكستاني في حزب الشعب الباكستاني ورئيس سابق لمجلس النواب ورئيس سابق للجمعية الوطنية الباكستانية.

يوسف رضا الكيلاني
Syed Gillani - World Economic Forum on the Middle East 2008.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 9 يونيو 1952 (العمر 67 سنة)
ملتان، بنجاب، باكستان
الجنسية باكستان باكستاني
الديانة الإسلام
أبناء عبد القادر
عدد الأولاد 5   تعديل قيمة خاصية عدد الأولاد (P1971) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم لاهور، جامعة البنجاب
المهنة صحفي،  وسياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب حزب الشعب الباكستاني
اللغات المحكية أو المكتوبة السرائيكية،  والإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات

نشأته وعائلتهعدل

ولد في كراتشي، وتعود أصول عائلته إلى العراق وتحديدا بغداد من ذرية عبد القادر الجيلاني [1]، وكان والده نائبًا في خمسينيات القرن العشرين. حصل كيلاني على دبلوم الصحافة في الثمانينات. وهو أب لخمسة أبناء أكبرهم عبد القادر .

السياسةعدل

انضم يوسف رضا الكيلاني عام 1988 إلى حزب الشعب الباكستاني ثم أصبح وزيراً للصحة ووزيراً للاسكان في حكومة بنازير بوتو في الفترة 1988 حتى 1990 ثم أصبح رئيسا للجمعية الوطنية في حكومة بنازير بوتو الثانية من 1993 إلى 1996.

اتهمه برويز مشرف عام 1999 بالفساد، ومضمون التهم الموجة له أنه قام بمنح وظائف حكومية إلى 350 شخصا دون مراعاة القواعد المتبعة وبارتكاب تجاوزات في استخدام سيارات وهواتف الوظيفة، ويؤكد حزب الشعب الباكستاني ان هذه الاعتقالات سياسية الدوافع، فسجن خمس سنوات تعرف خلالها على آصف علي زرداري، واستغل سنوات السجن الخمس ليصبح كاتبا، حيث تمكن من تأليف كتابه "صوت من زنزانة يوسف"، ثم خرج بصفقة عفو بين مشرف وبوتو، حيث عادت الأخيرة إلى باكستان بعد نفيها وذلك في أكتوبر 2007. وبعد اغتيال بوتو واجراء انتخابات نيابية فاز بها حزب بوتو وحصوله مع الأحزاب الحليفة على أغلبية أعضاء البرلمان اختير في 23 مارس 2008 ليكون رئيسا للوزراء في باكستان. وتم التصويت على انتخابه رئيساً للوزراء في 24 مارس 2008. في 26 ابريل 2012 أدانت المحكمة العليا الباكستانية يوسف رضا جيلاني بتهمة ازدراء المحكمة لرفضه فتح تحقيق بحق الرئيس آصف علي زرداري بتهمة الفساد. فأصبح عندئذ أول رئيس وزراء باكستاني تتم إدانته أثناء توليه المنصب. وفي 19 يونيو 2012 تم إقالته عن منصبه بأمر من المحكمة العليا الباكستانية.[2] تولى بعده راجه برويز أشرف منصب رئيس الوزراء.[3]

المراجععدل

  1. ^ المختصر في تاريخ شيخ الإسلام عبد القادر ، إبراهيم الدروبي ، باكستان ، كراجي ، 1950 ، 23 .
  2. ^ إيتار تاس (19 يونيو 2012). "المحكمة العليا في باكستان تقيل جيلاني من منصب رئيس الوزراء". روسيا اليوم. 
  3. ^ "البرلمان الباكستاني يقر رجاء برويز أشرف رئيسا للوزراء". روسيا اليوم. 22 يونيو 2012. 

انظر أيضاعدل