جون زريزان

جون زريزان (بالإنجليزية: John Zerzan)‏ (مواليد 10 أغسطس 1943): هو معارض وناقد أمريكي وفيلسوف في علم البيئة البدائي ومؤلف. تنتقد أعماله الحضارة الزراعية باعتبارها قمعية متأصلة تدعو إلى الاستفادة من أساليب حياة الصيادين المتجمعين باعتبارها إلهامًا لما ينبغي للمجتمع الحر أن يكون عليه. من بين مواضيع انتقاده الترويض والتمدّن واللغة والفكر الرمزي (مثل الرياضيات والفنون) ومفهوم الزمن.

جون زريزان
John Zerzan, 2010 (cropped).jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 10 أغسطس 1943 (78 سنة)[1]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
سايلم  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة كاليفورنيا الجنوبية  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة كاتب،  وفيلسوف[1]،  ولاسلطوي  [لغات أخرى]   تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات الإنجليزية[2]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
تأثر بـ إيڤان إيليتش  تعديل قيمة خاصية (P737) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

بداية حياته والتعليمعدل

ولد زريزان في مدينة سالم بولاية أوريجون. حصل على درجة البكالوريوس من جامعة ستانفورد، ثم حصل لاحقًا على درجة الماجستير في التاريخ من جامعة ولاية سان فرانسيسكو. أكمل دراسته للحصول على الدكتوراه في جامعة جنوب كاليفورنيا، لكنه انسحب قبل أن يكمل أطروحته. له أصول تشيكية.

اللاسلطويةعدل

تعتمد نظريات زريزان على مفهوم ثيودور أدورنو في كتابه «الديالكتيك السلبي» (الجدل السلبي) لبناء نظرية حضاريّة كبناء تراكمي للاغتراب الاجتماعي. وفقًا لزريزان، تعيش المجتمعات البشرية الأصلية في العصر الحجري القديم ومجتمعات -مماثلة اليوم مثل الكونغ ومبوتي- شكلاً غير منبوذ وغير قمعي أو جائر من أشكال الحياة على أساس الوفرة البدائية والقرب من الطبيعة. بناء مجتمعات من هذا القبيل هو مقارنة تنويرية تقضي بإدانة المجتمعات المعاصرة (بالأخص الصناعية)، يستخدم زريزان الدراسات الأنثروبولوجية من هذه المجتمعات أساسًا لانتقاد واسع النطاق لجوانب الحياة الحديثة. يصور المجتمع المعاصر كعالم من الشقاء مبني على الإنتاج النفسي لشعور من الندرة والافتقار. إن تاريخ الحضارة هو تاريخ الاستهجان؛ ما يقف ضد هذا ليس تقدّمًا، بل هو أدب مدينة فاضلة ينشأ عن إنكارها.[3][4]

زريزان هو فيلسوف لا سلطوي، يرتبط بشكل كبير بفلسفات الأناركية البدائية، واللاسلطوية الخضراء، ومناهضة الحضارة، وفوضى ما بعد اليسار، وبصورة خاصة انتقاد التقنية. هو لا يرفض الدولة فحسب، بل ويرفض كافة أشكال العلاقات الهرمية والاستبدادية. «ببساطة، اللاسلطوية تعني «دون حكم». وهذا لا يعني رفض الحكومة فحسب، بل أيضا رفض كافة أشكال الهيمنة والسلطة».[5][6]

يعتمد عمل زريزان كثيرًا على ازدواجية قوية بين «البدائية» التي يُنظر إليها باعتبارها غير مستبعدة وجامحة وغير هرمية ومساوية اجتماعيا و«متحضرة»، وينظر إليها على أنها مستنفرة ومستأنسة ومنظّمة هرميا وتمييزية اجتماعيا. ثم فإن «الحياة قبل الترويض/الزراعة كانت في الحقيقة أكثر رفاهية إلى حد كبير، ذات ألفة مع الطبيعة، وأكثر مساواة جنسية، وصحية».

تستند ادعاءات زريزان بشأن وضع المجتمعات البدائية إلى قراءة معينة لأعمال علماء الأنثروبولوجيا مثل مارشال سحلنز وريتشارد لي، والأمر بالغ الأهمية هو أن فئة البدائيات مقصورة على المجتمعات الخالصة الجامعة للصيد التي لا تحتوي على نباتات أو حيوانات مستأنسة. على سبيل المثال، يرجع التسلسل الهرمي بين الأميركيين الأصليين في الساحل الشمالي الغربي -الذين كانت أنشطتهم الرئيسة صيد الأسماك والمزارع- إلى امتلاكهم لكلاب أليفة وتبغ.[7][8]

يدعو إلى «مستقبل بدائي»، وإعادة بناء جذرية للمجتمع على أساس رفض الاغتراب واحتضان البرية. «ربما يكون أملنا الحقيقي الوحيد هو استعادة الوجود الاجتماعي المباشر وجهًا لوجه، واللامركزية الراديكالية، وتفكيك مسار المنتجات المتهالكة، والتكنولوجيا الفائقة التي تفقر وتضعف إلى حد كبير».

يعَد الاستخدام المعتاد لأدلة علم الإنسان (الأنثروبولجيا) استخدامًا مقارنًا إيضاحيًا، إذ تواجه جوانب المجتمعات الغربية الحديثة - بطبيعتها أو ضرورتها- تحديات جمة عبر الإشارة إلى أمثلة مضادة في مجتمعات الصيادين والجامعين. «يتناقض التوثيق المتزايد دائما لتاريخ البشرية السابق كفترة طويلة جدًّا من الحياة غير المنفرة إلى حد كبير بشكل حاد مع الإخفاقات الصارخة المتزايدة للحداثة التي لا يمكن الدفاع عنها». من غير الواضح ما إذا كان هذا يعني ضمنًا إعادة ترسيخ الأشكال الحرفية لمجتمعات الصيادين والجامعين أو نوع أوسع من التعلم من أساليب حياتها من أجل بناء علاقات غير منفرة.

يدعو مشروع زريزان السياسي إلى تدمير التكنولوجيا. وهو يرسم نفس التميّز الذي يميز إيفان إيليتش، بين الأدوات التي تبقى تحت سيطرة المستخدم، والأنظمة التكنولوجية التي تجذب المستخدم إلى السيطرة. أحد الاختلافات هو التقسيم العمالي، الذي يعارضه زريزان. في فلسفة زريزان، التكنولوجيا تمتلكها نخبة تتمتع تلقائيًّا بالقوة على مستخدمين آخرين، وهذه القوة هي أحد مصادر الاغتراب، إلى جانب الترويض والفكر الرمزي.[9][10][11][12][13][14][15][16]

التطورات السياسيةعدل

في عام 1966 قُبض على زريزان أثناء قيامه بعصيان مدنيٍّ في مسيرة مناهضة للحرب في بيركلي ضد فيتنام وقضى أسبوعين في سجن محافظة كونترا كوستا. تعهد بعد إطلاق سراحه بأنه لن يُقبض عليه طوعًا أبدًا. حضر فعاليات نظمها كين كيسي وميري برنكسترز، وشارك في مشهد المخدرات والموسيقى في منطقة هايت أشبري في سان فرانسيسكو.[17][18][17]

في أواخر الستينات عمل اختصاصيًا اجتماعيًا في مدينة سان فرانسيسكو. وساهم في تنظيم نقابة العاملين الاجتماعيين، وهي اتحاد العاملين الاجتماعيين، وانتُخب نائبا للرئيس عام 1968، ورئيسا عام 1969. وأدانته جماعة الموقفية الأممية المحلية بأنه «بيروقراطي يساري».[19]

روابط خارجيةعدل

المراجععدل

  1. أ ب https://cs.isabart.org/person/142369 — تاريخ الاطلاع: 1 أبريل 2021
  2. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb12384874b — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  3. ^ John Zerzan – Why Primitivism? نسخة محفوظة December 14, 2009, على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  4. ^ John Zerzan – The Mass Psychology of Misery نسخة محفوظة March 23, 2010, على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  5. ^ Campbell, Duncan (أبريل 18, 2001). "Profile of American anarchist John Zerzan". الغارديان (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في يناير 11, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ John Zerzan – What is Anarchism? نسخة محفوظة June 18, 2010, على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  7. ^ "John Zerzan – Future Primitive". Primitivism.com. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "John Zerzan – Running on Emptiness: The Failure of Symbolic Thought". Primitivism.com. مؤرشف من الأصل في 2 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ John Zerzan – Number: Its Origin and Evolution نسخة محفوظة June 18, 2010, على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  10. ^ John Zerzan – Patriarchy, Civilization, and the Origins of Gender نسخة محفوظة February 6, 2010, على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  11. ^ John Zerzan – Time and its Discontents نسخة محفوظة June 18, 2010, على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  12. ^ John Zerzan – Organized Labor versus "The Revolt Against Work" نسخة محفوظة June 18, 2010, على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  13. ^ John Zerzan – Technology نسخة محفوظة June 18, 2010, على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  14. ^ John Zerzan – Globalization and its Apologists: An Abolitionist Perspective نسخة محفوظة February 6, 2010, على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  15. ^ John Zerzan – Agriculture نسخة محفوظة August 31, 2010, على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  16. ^ John Zerzan – "Hakim Bey," Postmodern Anarchist نسخة محفوظة 11 أغسطس 2020 على موقع واي باك مشين.
  17. أ ب Contradiction. "Open Letter to John Zerzan, anti-bureaucrat of the San Francisco Social Services Employees Union". Bopsecrets.org. مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ History of the union نسخة محفوظة August 28, 2008, على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  19. ^ "Interview: Anarcho-Primitivist Thinker and Activist John Zerzan | CORRUPT.org: Conservation & Conservatism". CORRUPT.org. December 7, 2008. مؤرشف من الأصل في October 2, 2011. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)