جامعة واشنطن في سانت لويس

جامعة في سانت لويس، ميزوري، الولايات المتحدة

جامعة واشنطن في سانت لويس (بالإنجليزية: Washington University in St. Louis)‏ هي جامعة بحثية خاصة مقرها إحدى ضواحي مدينة سانت لويس بولاية ميزوري الأمريكية.

جامعة واشنطن في سانت لويس
Olin Library - Danforth Campus at Washington University in St. Louis.jpg
 

معلومات
التأسيس 1853  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
الموقع الجغرافي
إحداثيات 38°38′53″N 90°18′18″W / 38.648°N 90.305°W / 38.648; -90.305  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
الرمز البريدي 63130-4899[1]  تعديل قيمة خاصية (P281) في ويكي بيانات
البلد Flag of the United States.svg الولايات المتحدة[2]  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
إحصاءات
عضوية أورسيد  [لغات أخرى][3]  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

تأسست عام 1853 وسميت على اسم جورج واشنطن وتضم الجامعة طلبة وأساتذة من جميع الولايات الأمريكية الخمسين وأكثر من 120 دولة أجنبية[4]، وقد انتمى إلى الجامعة ـ دارسين أو أساتذة ـ اثنان وعشرون من الحاصلين على جوائز نوبل على امتداد تاريخها.[5] ويحتل البرنامج الدراسي للمرحلة الجامعية الأولى بجامعة واشنطن في سانت لويس المرتبة الرابعة عشرة على مستوى الولايات المتحدة، كما تحتل الجامعة المرتبة السابعة في انتقائيتها للطلاب الملتحقين بها وفقًا لتقرير يو إي نيوز آند ورلد[6][7]، وتحتل المرتبة الثلاثين في التصنيف الأكاديمي لجامعات العالم.[8]

اعتبارًا من عام 2020، كان 25 من الحائزين على جائزة نوبل في الاقتصاد وعلم وظائف الأعضاء والطب والكيمياء والفيزياء من جامعة واشنطن، وقد أجرى عشرة منهم الجزء الأكبر من أبحاثهم الرائدة في الجامعة.[9] في عام 2019، صنفت Clarivate Analytics جامعة واشنطن في المرتبة السابعة في العالم لمعظم الباحثين.[10] كما حصلت الجامعة أيضًا على رابع أعلى مبلغ من منح البحوث الطبية من المعاهد الوطنية للصحة بين كليات الطب في عام 2019.[11][12]

التاريخعدل

التاريخ المبكر (1853-1900)عدل

تم إنشاء جامعة واشنطن من قبل 17 من قادة الأعمال والسياسيين والدينيين في سانت لويس في ميزوري الذين كانوا قلقين من نقص مؤسسات التعليم العالي في وسط غرب الولايات المتحدة. وقاد هذا الجهد عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ميسوري وايمان كرو والوزير الموحّد ويليام جرينليف إليوت، جد الشاعر ت. س. إليوت.

العصر الحديث (1900-1955)عدل

 
شعار جامعة واشنطن عند مدخل فرانسيس فيلد
 
قاعة بروكينغز خلال معرض 1904 العالمي

أمضت الجامعة نصف قرنها الأول في وسط مدينة سانت لويس حيث يحدها شارع واشنطن ولوكاس بليس وشارع لوكست. بحلول تسعينيات القرن التاسع عشر، بسبب التوسع الهائل في كلية الطب، بدأت الجامعة في التحرك والتوسع غربًا. بدأ مجلس إدارة الجامعة في البحث عن أرضية مناسبة واستأجر شركة هندسة المناظر الطبيعية أولمستيد وأولمستيد وإليوت في بوسطن. وجدت لجنة مؤلفة من روبرت س.بروكينغز وهنري وير إليوت وويليام هوز موقعًا 103 أكر (41.7 ها) خلف فورست بارك، الواقعة غرب حدود المدينة في مقاطعة سانت لويس. كان يُعتقد أن ارتفاع الأرض يشبه الأكروبوليس وألهم لقب الحرم الجامعي "هيلتوب"، الذي أعيدت تسميته إلى حرم دانفورث الجامعي في عام 2006 تكريماً للمستشار السابق ويليام إتش دانفورث.[13]

في عام 1899، افتتحت الجامعة مسابقة تصميم وطنية للحرم الجامعي الجديد. فازت شركة كوب وستواردسون الشهيرة في فيلادلفيا (نفس المهندسين المعماريين الذين صمموا جزءًا كبيرًا من جامعة بنسلفانيا وجامعة برينستون ) بالمسابقة.[14]

تم وضع حجر الأساس للمبنى الأول قاعة بوتش في 20 أكتوبر 1900. بدأ بناء قاعة بروكينجز وغيرها بعد ذلك بوقت قصير. تأخرت الجامعة في استخدام هذه المباني حتى عام 1905 حيث تم استخدامها في عام 1904 لأغراض المعرض العالمي والأولمبياد. سمح التأخير للجامعة ببناء عشرة مبان بدلاً من السبعة التي كان مخططاً لها في الأصل. شكلت هذه المجموعة الأصلية من المباني سابقة لتطوير حرم دانفورث الجامعي ؛ أدت خطة كوب وستواردسون الأصلية واختيارها لمواد البناء، مع استثناءات قليلة، إلى توجيه بناء وتوسيع حرم دانفورث الجامعي حتى يومنا هذا.[14]

بحلول عام 1915، تم الانتهاء من بناء مجمع طبي جديد على طريق كنجز السريع في المنطقة الوسطى الغربية في سانت لويس الآن. بعد ثلاث سنوات، قبلت جامعة واشنطن أول طالبات في كلية الطب.[15]

في عام 1922، أجرى أستاذ الفيزياء الشاب، آرثر كومبتون، سلسلة من التجارب والتي أظهرت مفهوم "الجسيمات" للإشعاع الكهرومغناطيسي. أكتسب كومبتون باكتشافه المسمى " ظاهرة كومبتون "، جائزة نوبل في الفيزياء عام 1927.[16]

 
جراهام تشابل

خلال الحرب العالمية الثانية، كجزء من مشروع مانهاتن النووي، تم استخدام مسرع دوراني في جامعة واشنطن لإنتاج كميات صغيرة من عنصر البلوتونيوم المكتشف حديثًا عن طريق القصف النيوتروني لنترات اليورانيوم سداسي هيدرات. تم شحن البلوتونيوم المنتج هناك في عام 1942 إلى مختبر للمعادن الذي أنشأه كومبتون في جامعة شيكاغو حيث استخدمه فريق غلين سيبورغ لاستخراج وتنقية ودراسات خصائص المادة الغريبة.[16][17]

بدأت عملية إلغاء الفصل العنصري في جامعة واشنطن في عام 1947 مع كلية الطب وكلية الخدمة الاجتماعية.[18] خلال منتصف الأربعينيات وأواخرها، كانت الجامعة هدفًا للافتتاحيات النقدية في الصحافة المحلية الأمريكية من أصل أفريقي.

في ربيع عام 1949، بدأت مجموعة طلابية بجامعة واشنطن، وهي لجنة الطلاب لقبول الزنوج (SCAN)، بحملات من أجل الاندماج العنصري الكامل. ولاحقًا في مايو 1952، أصدر مجلس الأمناء قرارًا بإلغاء الفصل بين الأقسام الجامعية في المدرسة.[19]

التاريخ الحديث (1955 إلى الوقت الحاضر)عدل

 
قاعة بروكينغز

خلال النصف الأخير من القرن العشرين، انتقلت جامعة واشنطن من جامعة إقليمية قوية إلى مؤسسة بحثية وطنية. في عام 1957، بدأ التخطيط لبناء "South 40"، وهو مجمع من القاعات السكنية الحديثة التي تضم في المقام الأول الطلاب الجدد وبعض طلاب السنة الثانية.[20] مع السكن الإضافي داخل الحرم الجامعي، بدأت جامعة واشنطن في جذب مجموعة وطنية من المتقدمين.[21] بحلول عام 1964، جاء أكثر من ثلثي الطلاب الوافدين من خارج منطقة سانت لويس.[22]

في عام 1971، عين مجلس الأمناء المستشار ويليام هنري دانفورث، الذي قاد الجامعة خلال الأزمات الاجتماعية والمالية في السبعينيات وعزز علاقة الجامعة المتوترة مع مجتمع سانت لويس. خلال فترة عمله كمستشار لمدة 24 عامًا، قام دانفورث بتحسين كلية الطب بشكل كبير، وأنشأ 70 كرسيًا جديدًا لأعضاء هيئة التدريس، وحصل على 1.72 مليار دولارًا أمريكيًا هبة ومضاعفة مقدار المنح الدراسية ثلاث مرات.[23]

في عام 1995، تم انتخاب مارك س. رايتون، وكيل الجامعة السابق في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ومستشار الجامعة الرابع عشر. خلال فترة توليه، تضاعفت الطلبات الجامعية في جامعة واشنطن. منذ عام 1995، أضافت الجامعة أكثر من 190 من الأستاذية الممنوحة، وجددت مناهج الفنون والعلوم، وبُني أكثر من 30 مبنى جديدًا.[24]

تزامن نمو سمعة جامعة واشنطن مع سلسلة من جهود جمع الأموال التي حطمت الرقم القياسي خلال العقود الثلاثة الماضية. من 1983 إلى 1987، جمعت حملة "التحالف من أجل جامعة واشنطن" 630.5 مليون دولارًا ، والذي كان آنذاك أنجح جهد لجمع الأموال في التاريخ الوطني.[25] من عام 1998 إلى عام 2004، جمعت "حملة جامعة واشنطن" 1.55 مليار دولار، والتي تم تطبيقها على منح دراسية إضافية وأساتذة ومبادرات بحثية.[26]

في عام 2002، شاركت جامعة واشنطن في تأسيس مجتمع كورتكس للابتكار في حي وسط مدينة سانت لويس. يُعد المجتمع هي أكبر مركز للابتكار في الغرب الأوسط للولايات المتحدة، وموطن مكاتب شركة سكوير ومايكروسوفت وشركة أي أو أن للتأمين وشركة بوينع و وشركة سينتين. أوجد مركز الابتكار أكثر من 3800 وظيفة تقنية في 14 عامًا.[27][28]

في عام 2005، أسست جامعة واشنطن أكاديمية ماكدونيل الدولية للعلماء، وهي شبكة دولية من جامعات الأبحاث الرائدة، مع هبة أولية قدرها 10 ملايين دولار من رجل الأعمال الأمريكي جون إف ماكدونيل.[29][30] يُعد هدف الأكاديمية تطوير مجموعة من قادة المستقبل، وتعزيز العلاقات مع أفضل الجامعات الأجنبية، وتعزيز الوعي العالمي والمسؤولية الاجتماعية.[31][32]

في عام 2019، كشفت جامعة واشنطن النقاب عن مشاريع تحويل في الحرم الجامعي بقيمة 360 مليون دولار تم بناؤها على خطة الحرم الجامعي الأصلية لعام 1895 من قبل أولمستيد وأولمستيد وإليوت، على 18 فدانًا من حرم دانفورث الجامعي، ويشمل إضافة خمسة مبانٍ جديدة، وتوسيع متحف ميلدريد لين كيمبر للفنون بالجامعة، ونقل المئات من أماكن وقوف السيارات السطحية إلى تحت الأرض، وإنشاء حديقة جديدة واسعة.[33]

في يونيو 2019، تم انتخاب أندرو د.مارتن، العميد السابق لكلية الآداب والعلوم والفنون بجامعة ميتشيغان، ومستشار الجامعة رقم 15.[34] أعلن في يوم تنصيبه عن برنامج "WashU Pledge"، وهو برنامج مساعدة مالية يسمح لطلاب ميزوري وجنوب إلينوي المتفرغين المؤهلين لبرنامج بيل غرانت أو من عائلات يبلغ دخلها السنوي 75,000 دولارًا أو أقل حضور الجامعة مجانًا.[35]

المناظرات الرئاسية ونائب الرئيس الأمريكيعدل

 
مناظرة نائب الرئيس 2008 في جامعة واشنطن فيلد هاوس

تم اختيار جامعة واشنطن من قبل لجنة المناظرات الرئاسية لاستضافة المزيد من المناظرات الرئاسية ومناظرات نائب الرئيس أكثر من أي مؤسسة أخرى في التاريخ.[36] عُقدت المناظرات الانتخابات الرئاسية الأمريكية في مجمع جامعة واشنطن الرياضي في الأعوام 1992 و 2000 و 2004 و 2016. وكان من المقرر إجراء مناظرة رئاسية في عام 1996، ولكن بسبب صعوبة تحديد المواعيد بين المرشحين، ألغيت المناقشة.[37]

استضافت الجامعة مناظرة نائب الرئيس الوحيدة في 2 أكتوبر 2008 بين الجمهوريّة سارة بالين والديمقراطي جو بايدن في مجمع جامعة واشنطن الرياضي. استضافت الجامعة المناظرة الرئاسية الثانية لعام 2016، بين مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب ومرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون، في 9 أكتوبر 2016.

منذ عام 1992، استضافت جامعة واشنطن خمس مناظرات رئاسية أو لنائب الرئيس، أكثر من أي مؤسسة أخرى. قررت الجامعة عدم استضافة أي مناظرة رئاسية لعام 2020، خلافًا لرأي غالبية الطلاب.[38]

الجغرافيا والحرم الجامعيعدل

حرم دانفورث الجامعيعدل

يُعد حرم دانفورث الجامعي الحرم الجامعي الرئيسي للجامعة وهو يقع بين فورست بارك باركواي و شارع ويداون و شمال شارع بيج بيند و شارع سكنكر الشمالي.

خلال عام 2019، تم كشف النقاب عن مشروع تجديد بقيمة 360 مليون دولار في الحرم الجامعي وذلك بناءً على خطة الحرم الجامعي الأصلية لعام 1895 من قبل الأخوة أولمستيد. يتضمن المشروع إنشاء مركز ترحيب للجمهور، ومقهى وبرنامج الدراسات البيئية ومكتب الاستدامة بالإضافة إلى قاعات تعليمية. تم تصميم جميع المباني الجديدة في الطرف الشرقي لتحقيق شهادة الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة، وتشمل الألواح الشمسية الموجودة على العديد من الأسطح لتوليد الكهرباء المتجددة. بالإضافة إلى المباني الخمسة الجديدة، وقام نقل مواقف السيارات السطحية إلى تحت الأرض.[33]

في عام 2020، صنفت مجلة برينستون ريفيو حرم دانفورث من بين أفضل 10 "أحرام جامعية" في الولايات المتحدة.[39]

الحرم الطبيعدل

 
المركز الطبي لجامعة واشنطن

تبلغ مساحة المركز الطبي بجامعة واشنطن حوالي 164 أكر (66.4 ها) وهي موزعة على ما يقرب من 12 مبنى في المدينة، وتقع على طول الحافة الشرقية لمنتزه فورست بارك داخل حي سنترال ويست إند في سانت لويس.

يُعد الحرم الطبي هو موطن لكلية الطب بجامعة واشنطن والمستشفيات التعليمية المرتبطة بها ومستشفى بارنز اليهودي ومستشفى سانت لويس للأطفال. يعمل أيضًا أطباء الكلية المتطوعون والموظفون البالغ عددهم 2,100 في الحرم الجامعي الطبي كطاقم طبي في مستشفيات بارنز-يهود وسانت لويس للأطفال.

يقدم الحرم السكني أولين والذي سُمي نسبةً إلى سبنسر ترومان أولين، خدمات سكنية لـ 200 من طلاب الطب والدراسات العليا.[40]

يمكن الوصول إلى الحرم الجامعي الطبي عبر محطة سنترال ويست إند، والتي توفر رابطًا سريعًا إلى الحرم الجامعي كاملًا.[41]

يضم الحرم الطبي:

  • مستشفى بارنز اليهودي
  • معهد مالينكروت للأشعة
  • المعهد المركزي للصم
  • مستشفى سانت لويس للأطفال
  • مركز ألفين جيه سيتمان للسرطان
  • معهد التأهيل في سانت لويس
  • مركز الطب المتقدم
  • مركز النساء والرضع
  • مركز إريك بي نيومان التعليمي

مركز أبحاث تايسونعدل

يُعد مركز أبحاث تايسون محطة ميدانية تقع غرب سانت لويس على نهر ميراميك. حصلت جامعة واشنطن على مركز تايسون كممتلكات فائضة من الحكومة الفيدرالية في عام 1963. يتم استخدامه من قبل الجامعة كمحطة ميدانية بيولوجية ومركز بحث تعليمي.[42]

الحرم الشمالي والغربيعدل

يضم الحرم الجامعي الشمالي والحرم الجامعي الغربي بجامعة واشنطن وظائف إدارية لا تركز على الطلاب.

يقع الحرم الشمالي في مدينة سانت لويس بالقرب من دلمار لوب. استحوذت الجامعة على المبنى والممتلكات المجاورة في عام 2004، والتي كانت في السابق موطنًا لمصنع انجليكا يونيفورم.[43] تقع العديد من الدوائر الإدارية بالجامعة في موقع الحرم الجامعي الشمالي، بما في ذلك مكاتب الإسكان، وخدمات المحاسبة والخزانة، وخدمات وقوف السيارات والنقل، ومكاتب تدريب ضباط الاحتياط التابعة للجيش، وخدمات تكنولوجيا الشبكات. يوفر موقع الحرم الشمالي أيضًا مساحة تخزين خارج الموقع لقسم الفنون المسرحية.

يقع الحرم الغربي على بعد 1 ميل (1.6 كـم) إلى الغرب من حرم دانفورث الجامعي في كلايتون بولاية ميسوري، ويتكون أساسًا من مبنى سابق متعدد الأقسام مكون من أربعة طوابق يضم في الغالب مساحة إدارية. كان المبنى مقرًا لأحد المتاجر حتى عام 1990، عندما استحوذت الجامعة على العقار وموقف السيارات المجاور وبدأت سلسلة من التجديدات.[44] اليوم، يضم الطابق السفلي مكتبة الحرم الجامعي الغربي، وأرشيفات الجامعة، ومكتبة التاريخ الجرافيكي الحديث، وقاعة المؤتمرات.

الكلياتعدل

تأسيس الكلية / المدرسة
مدرسة الكلية سنة التأسيس

كلية الآداب والعلوم 1853
كلية الهندسة 1854
كلية حقوق 1867
كلية الآداب 1879
مدرسة الطب 1891
كلية العمارة 1910
مدرسة أولين للأعمال 1917
كلية الدراسات العليا في الآداب والعلوم 1922
مدرسة جورج وارين براون للعمل الاجتماعي 1925
الكلية الجامعية 1931
مدرسة سام فوكس للتصميم والفنون البصرية 2005

الآداب والعلومعدل

 
هولمز لاونج، غرفة القراءة المركزية في الحرم الجامعي، حيث يمكن للطلاب الدراسة

تضم كلية الآداب والعلوم في جامعة واشنطن ثلاثة أقسام: كلية الآداب والعلوم، وكلية الدراسات العليا للفنون والعلوم، والكلية الجامعية في الآداب والعلوم.

تخدم كلية الدراسات العليا أكثر من 7600 طالب يسعون للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه.[45]

تقدم كلية الآداب والعلوم دورات في أكثر من اثنتي عشرة لغة، بما في ذلك العربية والعبرية والإسبانية والألمانية والفرنسية والسواحيلية والصينية واليابانية والكورية والروسية واليونانية والإيطالية والهندية والبرتغالية واللاتينية. تقدم الكلية الجامعية في الآداب والعلوم أيضًا عملًا في اللغة السويدية والفيتنامية والأيرلندية والتشيكية.

الأعمالعدل

تأسست كلية أولين للأعمال باسم كلية التجارة والمالية في عام 1917، وسميت على اسم رجل الأعمال جون إم أولين في عام 1988. تشمل البرامج الأكاديمية للمدرسة بكالوريوس إدارة الأعمال وماجستير في إدارة الأعمال وماجستير في إدارة الأعمال المهنية وماجستير في إدارة الأعمال التنفيذية وماجستير في العلوم المالية وماجستير في إدارة سلسلة التوريد وماجستير في تحليلات العملاء وماجستير في المحاسبة وماجستير عالمي في التمويل برنامج درجة مزدوجة ودكتوراه بالإضافة إلى التعليم التنفيذي بدون درجة. في عام 2002، تم إنشاء برنامج ماجستير إدارة الأعمال التنفيذية في شنغهاي، بالتعاون مع جامعة فودان.

كلية الطبعدل

تأسست كلية الطب بجامعة واشنطن في عام 1891. وفي تصنيف يو إس نيوز آند وورلد ريبورت لكليات الطب الأمريكية لعام 2021، احتلت المرتبة السادسة في البحث[46] والمرتبة 31 في الرعاية الأولية.[47]

يقع معهد ماكدونيل للجينوم (الذي أسسه ريتشارد ك.ويلسون ) داخل كلية الطب بجامعة واشنطن، ويُعد واحد من ثلاثة مراكز رئيسية لتسلسل الحمض النووي الريبوزي منقوص الأكسجين الممولة من المعاهد الوطنية للصحة العامة في الولايات المتحدة ولها دور مهم في مشروع الجينوم البشري.[48] في عام 2019، كانت كلية الطب بجامعة واشنطن هي كلية الطب الرابعة في الولايات المتحدة التي تلقت أكبر قدر من تمويل المعاهد الوطنية للصحة.[12]

تتعاون كلية الطب مع مستشفى سانت لويس للأطفال ومستشفى بارنز اليهودي حيث يكون جميع الأطباء أعضاء في هيئة التدريس بالكلية.

كلية الأسنانعدل

تأسست كلية طب الأسنان بجامعة واشنطن في عام 1866، وكانت أول كلية طب أسنان في غرب نهر المسيسيبي ومدرسة طب الأسنان السادسة في الولايات المتحدة وأغلقت المدرسة في عام 1991.[49]

الترتيب والسمعةعدل

تصنيفات المدرسة
تصنيف #
يو إس نيوز آند وورد ريبورت (الطب) 6[50]
يو إس نيوز آند وورد ريبورت (قانون) 17[51]
يو إس نيوز آند وورلد ريبورت (ماجستير في إدارة الأعمال) 30[52]
يو إس نيوز آند وورلد ريبورت (العمل الاجتماعي) 2[53]
بيزنس ويك (BSBA) 25[54]
ذكاء التصميم (العمارة) 10[55]
فاينانشيال تايمز (EMBA - التصنيف العالمي) 8[56]

تم تصنيف برنامج البكالوريوس في جامعة واشنطن في المرتبة 16 على مستوى الدولة في تصنيف الجامعات الوطنية الأمريكي لعام 2021.[57] والمرتبة 11 من قبل صحيفة وول ستريت جورنال في تصنيفاتها لعام 2018.[58] تم تصنيف الجامعة في المرتبة 22 في العالم لعام 2019 من خلال التصنيف الأكاديمي للجامعات العالمية.[59]

يتميز القبول الجامعي في جامعة واشنطن وفق مؤسسة كارنيجي ويو إس نيوز آند وورلد ريبورت بأنه "الأكثر انتقائية".[60][61] منحت مجلة برينستون، في إصدارها لعام 2020، الجامعة تصنيفًا انتقائيًا للقبول يبلغ 99 من 99.[62] بلغ معدل القبول لفصل عام 2024 (الذين دخلوا في خريف 2020) 12.8٪، مع اختيار الطلاب من بين أكثر من 27900 طلب. من الطلاب المقبولين، كان 92 في المائة من أعلى 10 في المائة من فصلهم.[63]

صنفت مجلة برينستون جامعة واشنطن في المرتبة الأولى لأفضل مساكن جامعية و الثالثة لأفضل غذاء جامعي، وأفضل كليات للتشغيل، وأفضلها في المساعدة المالية في إصدارها لعام 2020.[64]

صنفت نشي الجامعة كأفضل كلية للهندسة المعمارية وثاني أفضل حرم جامعي ومساكن جامعية في الولايات المتحدة في عام 2020.[65] احتلت كلية الطب بجامعة واشنطن المرتبة السادسة في البحث من قبل يو إس نيوز آند وورد ريبورت في عام 2020 وتم إدراجها ضمن أفضل عشر كليات طبية منذ نشر التصنيف لأول مرة في عام 1987.[50] بالإضافة إلى ذلك، صنفت مجلة يو إس نيوز آند وورد ريبورت علم الوراثة والعلاج الطبيعي بالجامعة على أنهما مرتبطان بالمركز الأول.[66][67] صنف التصنيف العالمي للجامعات العالمية واشنطن في المرتبة السادسة في العالم في علم التشريح وعلم وظائف الأعضاء في عام 2020.[68]

المتاحف والمكتباتعدل

 
مكتبة اولين
 
غرفة القراءة في أحد المكتبات

في الحرم الجامعي 14 مكتبة، ويُعد نظام مكتبات جامعة واشنطن هو الأكبر في ولاية ميسوري، ويحتوي على أكثر من 4.2 مليون مجلد.[69] تقع المكتبة الرئيسية والتي تسمى مكتبة أولين في حرم دانفورث الجامعي. في عام 2020، صنفت مجلة برينستون مكتبة أولين ضمن أفضل 10 "مكتبات جامعية" في الولايات المتحدة.[70] المكتبات الأخرى في النظام تشمل:

  • مكتبة كرانزبيرج للفنون والعمارة
  • مكتبة الأعمال
  • مكتبة الكيمياء
  • مكتبة شرق آسيا
  • مكتبة القانون
  • المكتبة الطبية (بيكر)
  • مكتبة الموسيقى
  • مكتبة الفيزياء
  • مكتبة العمل الاجتماعي
  • المجموعات الخاصة والمحفوظات
  • مكتبة الحرم الغربي

يعد متحف ميلدريد لين كمبر للفنون الذي أنشئ عام 1881، أحد أقدم المتاحف التعليمية في البلاد.

يتضمن المتحف أعمالًا لفنانين أمريكيين وأوروبيين من القرن التاسع عشر والعشرين والقرن الحادي والعشرين، أبرزهم: جورج كالب بينغهام وتوماس كول وبابلو بيكاسو وماكس إرنست وألكسندر كالدر وجاكسون بولوك ورمبرانت وروبرت روشنبرغ وباربرا كروجر وكريستيان بولتانسكي.

الحياة الجامعيةعدل

المنظمات الطلابيةعدل

 
مبنى السيدات

تضم جامعة واشنطن أكثر من 300 منظمة طلابية جامعية في الحرم الجامعي.[71] يتم تمويل معظمها من قبل اتحاد طلاب جامعة واشنطن، والذي اعتبارًا من السنة المالية 2020 تبلغ ميزانيته السنوية 3.6[72] مليون دولار.

يسيطر على المنظمات الطلابية الطلاب تمامًا وهي واحدة من أكبر ميزانيات الحكومة الطلابية في البلاد. يرعى اتحاد الطلاب برامج الحرم الجامعي واسعة النطاق من حفلات موسيقية، ونسخ مجانية من نيويورك تايمز ويو إس إيه توداي و سانت لويس بوست ديسباتش، كما أنه يمول محطة تلفزيون الحرم الجامعي، ومحطة الراديو والتي اختيرت كأفضل محطة إذاعة في سانت لويس لعام 2003.[73] هناك 11 أخوية و 9 جمعيات نسائية.

خريجون بارزونعدل

خرجت جامعة واشنطن أكثر من 114,000 من الخريجين الأحياء و 29 من علماء منحة رودس و25 من الحائزين على جائزة نوبل المنتسبين إلى الجامعة كأعضاء هيئة تدريس أو طلاب.[74][75][76]

من بين الخريجين الجدد البارزين للكلية:

أعضاء هيئة التدريس البارزونعدل

وصلات خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ وصلة : معرف نظام بيانات التعليم ما بعد الثانوي المتكامل
  2. ^ Global Research Identifier Database — تاريخ الاطلاع: 25 يونيو 2020 — المخترع: Digital Science — الرخصة: CC0
  3. ^ https://orcid.org/members/001G000001CyfVmIAJ-washington-university-in-st-louis
  4. ^ "Enrollments, Degrees, and Admissions". FACTS 2009. مؤرشف من الأصل في 26 يوليو 2010. اطلع عليه بتاريخ 12 يناير 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "FACTS 2009 (Faculty)". مؤرشف من الأصل في 24 يوليو 2010. اطلع عليه بتاريخ 12 يناير 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Undergraduate Rankings of WUSTL by News Media | Newsroom | Washington University in St. Louis". News.wustl.edu. مؤرشف من الأصل في 6 يناير 2016. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Fiscal Year 2007 Financial Highlights". Annual Report 2006-2007. مؤرشف من الأصل في 6 يوليو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "American Research University Data". The Center for Measuring University Performance. 2007. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2016. اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Nobel Prize Winners". مؤرشف من الأصل في September 2, 2018. اطلع عليه بتاريخ February 7, 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Analytics, Clarivate. "Global Highly Cited Researchers 2019 list reveals top talent in the sciences and social sciences". www.prnewswire.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 02 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 12 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "School of Medicine Facts". Washington University School of Medicine in St. Louis (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 05 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. أ ب "Ranking Tables of National Institutes of Health (NIH) Award Data 2019". www.brimr.org. مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 16 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Washington-University" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. أ ب "Architecture of Danforth Campus". Wustl.edu. مؤرشف من الأصل في December 2, 2010. اطلع عليه بتاريخ September 4, 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Frederic Aldin Hall | Facts, History and Traditions | About | Washington University in St. Louis". Wustl.edu. March 8, 1918. مؤرشف من الأصل في March 7, 2012. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. أ ب "Arthur Holly Compton". Washington University in St. Louis (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "History". www.mir.wustl.edu. مؤرشف من الأصل في 01 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 21 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Desegregation at Washington University in St. Louis". Washington University in St. Louis: University Libraries. مؤرشف من الأصل في 17 مايو 2008. اطلع عليه بتاريخ 11 سبتمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Amy M. Pfeiffenberger, "Democracy at Home: The Struggle to Desegregate Washington University in the Postwar Era," Gateway-Heritage (Missouri Historical Society), vol. 10, no. 3 (Winter 1989), pp. 17–24.
  20. ^ "South 40 Residential Colleges". Students (باللغة الإنجليزية). 2018-10-29. مؤرشف من الأصل في 05 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 07 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Ethan A.H. Shepley | Facts, History and Traditions | About | Washington University in St. Louis". Wustl.edu. October 14, 1958. مؤرشف من الأصل في March 7, 2012. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "Thomas H. Eliot | Facts, History and Traditions | About | Washington University in St. Louis". Wustl.edu. February 28, 1970. مؤرشف من الأصل في March 7, 2012. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ "William H. Danforth | Facts, History and Traditions | About | Washington University in St. Louis". Wustl.edu. مؤرشف من الأصل في 31 ديسمبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "Mark Stephen Wrighton | Leadership | About | Washington University in St. Louis". Wustl.edu. مؤرشف من الأصل في July 4, 2010. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ Watts, Judy H. "Washington University in St. Louis Magazine". Magazine.wustl.edu. مؤرشف من الأصل في September 6, 2008. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ Winter, Greg (December 22, 2003). "A Mighty Fund-Raising Effort Helps Lift a College's Ranking". The New York Times. مؤرشف من الأصل في July 1, 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 فبراير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ "Cortex Innovation Community". www.cortexstl.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ Wagner, Julie (2016-05-05). "In St. Louis, a gateway to innovation and inclusion". Brookings (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ Editor, Student Life Online Team: Sam Guzik, Director of New Media; Scott Bressler, Online Initiatives Editor; David Seigle, Online Staff; Evan Wiskup, Managing. "Student Life Archives (2001-2008) » Blog Archive » New McDonnell International Scholars Academy announced" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 05 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: نص إضافي: قائمة المؤلفون (link)
  30. ^ "Secretary-General's remarks at meeting with the McDonnell International Scholars Academy [as prepared for delivery]". United Nations Secretary-General (باللغة الإنجليزية). 2014-03-11. مؤرشف من الأصل في 03 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "McDonnell International Scholars Academy at Washington University in St. Louis". مؤرشف من الأصل في 05 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ "McDonnell International Scholars Academy". Global (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. أ ب "East End Transformation of the Danforth Campus | Campus Next | Washington University in St. Louis". campusnext.wustl.edu. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ "Andrew Martin appointed 15th chancellor of Washington University | The Source | Washington University in St. Louis". The Source (باللغة الإنجليزية). 2018-07-14. مؤرشف من الأصل في 01 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ "Newly inaugurated Washington University Chancellor Andrew D. Martin makes 'WashU Pledge' | The Source | Washington University in St. Louis". The Source (باللغة الإنجليزية). 2019-10-03. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ "History of debates at Washington University in St. Louis | Newsroom | Washington University in St. Louis". News-info.wustl.edu. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2010. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ "Lost site: Presidential campaigns drop St. Louis from debate schedule". Record.wustl.edu. مؤرشف من الأصل في July 5, 2008. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ "Washington University not to enter bid for 2020 presidential debate". Student Life. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ "Washington University in St. Louis - The Princeton Review College Rankings & Reviews". www.princetonreview.com. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ "Olin Hall". Washington University School of Medicine. مؤرشف من الأصل في December 9, 2006. اطلع عليه بتاريخ 26 يناير 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ "Metro Transit U-Pass | Parking & Transportation | Washington University in St. Louis". parking.wustl.edu. مؤرشف من الأصل في 05 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 11 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ "Biology and Building—The Living Learning Center at Washington University's Tyson Research Center: A Journey on the Path to the Living Building Challenge" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 16 مارس 2012. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ Clendennen, Andy (July 23, 2004). "Sun rises on University's North Campus". Record. مؤرشف من الأصل في 29 أغسطس 2006. اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ "Historical Campus Tour: West Campus". Washington University in St. Louis homepage. مؤرشف من الأصل في 13 أكتوبر 2006. اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ "Current Enrollment & Graduation Data". Washington University in St. Louis. مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 26 مايو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. ^ Best Medical Schools: Research نسخة محفوظة March 20, 2018, على موقع واي باك مشين. (2019), U.S. News & World Report.
  47. ^ Best Medical Schools: Primary Care نسخة محفوظة June 13, 2018, على موقع واي باك مشين. (2019), U.S. News & World Report.
  48. ^ "About the McDonnell Genome Institute". McDonnell Genome Institute. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ "Washington University School of Dental Medicine". Beckerexhibits.wustl.edu. مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2010. اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. أ ب "2021 Best Medical Schools: Research". مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  51. ^ "2021 Best Law Schools". مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. ^ "2021 Best Business Schools". مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. ^ "Top Health Schools". Usnews.com. مؤرشف من الأصل في April 1, 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. ^ Levy, Francesca; from, Jonathan Rodkin. "These Are the Best Undergraduate Business Schools of 2016". Bloomberg.com. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 ديسمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. ^ "America's Best Architecture & Design Schools 2016 - DesignIntelligence". Di.net. مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 ديسمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  56. ^ "Reputation and World Rankings". مؤرشف من الأصل في 22 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  57. ^ "U.S. News & World Report College Rankings". U.S. News & World Report. 2020. مؤرشف من الأصل في February 3, 2017. اطلع عليه بتاريخ 20 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  58. ^ "College Rankings". The Wall Street Journal. مؤرشف من الأصل في December 7, 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  59. ^ "Academic Ranking of World Universities 2019". Academic Ranking of World Universities. مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 سبتمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  60. ^ "Carnegie Classifications Institution Lookup". carnegieclassifications.iu.edu. Center for Postsecondary Education. مؤرشف من الأصل في 01 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 26 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  61. ^ "WashU Selectivity Rating". مؤرشف من الأصل في 29 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  62. ^ "Washington University in St. Louis - The Princeton Review College Rankings & Reviews". www.princetonreview.com. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  63. ^ "The WashU Class of 2024 | Undergraduate Admissions | Washington University in St. Louis". Undergraduate Admissions (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 02 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  64. ^ "Washington University in St. Louis - The Princeton Review College Rankings & Reviews". www.princetonreview.com. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  65. ^ "2020 Washington University in St. Louis Rankings". Niche (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 01 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  66. ^ "Best Genetics Programs". مؤرشف من الأصل في 24 نوفمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  67. ^ "Best Physical Therapy Programs". مؤرشف من الأصل في February 5, 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  68. ^ "Anatomy & Physiology". Top Universities (باللغة الإنجليزية). 2020-02-24. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  69. ^ "Library Facts: By the Numbers". Washington University in St. Louis Libraries. مؤرشف من الأصل في September 2, 2006. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  70. ^ "Best College Library | The Princeton Review". www.princetonreview.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 01 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 08 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  71. ^ "Directory of Student Groups". Washington University Student Union. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2006. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  72. ^ https://login.wustl.edu/idp/profile/SAML2/Redirect/SSO?SAMLRequest=fZLLTsJAFIZfpZl9md5AmNAmFRaSoBJaXbgxvZzSSaYzdc5U9O0tFKVuWM9/Of+XWWLWiJbFnanlHj46QGN9NUIiOz+EpNOSqQw5Mpk1gMwULIkft8ybOKzVyqhCCWLFiKANV3KlJHYN6AT0Jy/gZb8NSW1Mi4xS7CouM1nA5NihERMoO5rUPM+VAFNPEBU9RXt095ykxFr3t/T6U+o1Q6gDlyM/L1van1FxARfzHkquoTA0SZ6JtVmH5D0vvblfThdBUM7dyqmmrjvzZ4ty6gXV/C5zehliBxuJJpMmJJ7jLmwnsD0/dTzmuMyfvxFrd1l7z2XJ5eE2mnwQIXtI0509DHoFjecxvYBEyxNgdi7WI+S3Y7NfziS6UrWxHRHBP6JLOqoY+lr21Gdu1jslePFtxUKo40pDZiAkLqHRYPn/H6If&RelayState=ss:mem:301be271f3da886a5fd57dd2b0713feca74e9976728ba355f5731b02c453babd "Secure Login" تحقق من قيمة |مسار أرشيف= (مساعدة). Connect.wustl.edu. مؤرشف من https://login.wustl.edu/idp/profile/SAML2/Redirect/SSO?SAMLRequest=fZLLTsJAFIZfpZl9md5AmNAmFRaSoBJaXbgxvZzSSaYzdc5U9O0tFKVuWM9%2FOf%2BXWWLWiJbFnanlHj46QGN9NUIiOz%2BEpNOSqQw5Mpk1gMwULIkft8ybOKzVyqhCCWLFiKANV3KlJHYN6AT0Jy%2FgZb8NSW1Mi4xS7CouM1nA5NihERMoO5rUPM%2BVAFNPEBU9RXt095ykxFr3t%2FT6U%2Bo1Q6gDlyM%2FL1van1FxARfzHkquoTA0SZ6JtVmH5D0vvblfThdBUM7dyqmmrjvzZ4ty6gXV%2FC5zehliBxuJJpMmJJ7jLmwnsD0%2FdTzmuMyfvxFrd1l7z2XJ5eE2mnwQIXtI0509DHoFjecxvYBEyxNgdi7WI%2BS3Y7NfziS6UrWxHRHBP6JLOqoY%2Blr21Gdu1jslePFtxUKo40pDZiAkLqHRYPn%2FH6If&RelayState=ss%3Amem%3A301be271f3da886a5fd57dd2b0713feca74e9976728ba355f5731b02c453babd الأصل تحقق من قيمة |مسار= (مساعدة) في 01 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 23 أبريل 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  73. ^ "Best of St. Louis". Riverfront Times. مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  74. ^ "FACTS 2009 (Alumni & Development)". Washington University in St. Louis. مؤرشف من الأصل في January 7, 2010. اطلع عليه بتاريخ 12 يناير 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  75. ^ "Rhodes Scholars". Library.wustl.edu. مؤرشف من الأصل في March 6, 2013. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  76. ^ "Nobel Prizes". Library.wustl.edu. مؤرشف من الأصل في 15 نوفمبر 2006. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)