بياض البيض

صفحة توضيح لويكيميديا

الآح[2][3] أو آح البيضة[4] أو بياض البيض[5][6] أو الزلال، أما صفار البيض فيسمى المح.[7][8][9] وقد أثبتت عدة دراسات أن بياض البيض يحوي كمية كبيرة جداً من البروتين بيد أن المح الذي هو نواة هذه الخلية الكبيرة إنما هو ألياف دهنية تفيد في تركيب حاثة التوستسترون الذكرية.

بياض البيض
معلومات عامة
صنف فرعي من
جزء من
الاستعمال
المواد المستخدمة
لديه جزء أو أجزاء
مح البيض

المعلومات الغذائية

عدل

يحتوي بياض كل بيضة (33جرام)، بحسب وزارة الزراعة الأميركية على المعلومات الغذائية التالية :

معلومات غذائية عن بياض البيض

مراجع

عدل
  1. ^ مذكور في: Food Chemistry. المُؤَلِّف: Hans-Dieter Belitz. مُعرِّف الغرض الرَّقميُّ (DOI): 10.1007/978-3-662-07279-0. لغة العمل أو لغة الاسم: الإنجليزية. تاريخ النشر: 2004.
  2. ^ المعجم الموحد لمصطلحات علم الأحياء، سلسلة المعاجم الموحدة (8) (بالعربية والإنجليزية والفرنسية)، تونس: مكتب تنسيق التعريب، 1993، ص. 18، OCLC:929544775، QID:Q114972534
  3. ^ منير البعلبكي؛ رمزي البعلبكي (2008). المورد الحديث: قاموس إنكليزي عربي (بالعربية والإنجليزية) (ط. 1). بيروت: دار العلم للملايين. ص. 495. ISBN:978-9953-63-541-5. OCLC:405515532. OL:50197876M. QID:Q112315598.
  4. ^ حسن سعيد الكرمي (1999)، المغني الأكبر: معجم اللغة الإنكليزية الكلاسيكية والمعاصرة والحديثة إنكليزي عربي موضح بالرسوم واللوحات الملونة (بالعربية والإنجليزية) (ط. 2)، بيروت: مكتبة لبنان ناشرون، ص. 512، OCLC:1039055899، QID:Q117808099
  5. ^ قاموس مصطلحات الفلاحة (بالعربية والفرنسية). الجزائر العاصمة: المجلس الأعلى للغة العربية بالجزائر. 2018. ص. 22. ISBN:978-9931-681-42-7. OCLC:1100055505. QID:Q121071043.
  6. ^ محمد مرعشي (2003). معجم مرعشي الطبي الكبير (بالعربية والإنجليزية). بيروت: مكتبة لبنان ناشرون. ص. 11. ISBN:978-9953-33-054-9. OCLC:4771449526. QID:Q98547939.
  7. ^ "Science of Cooking: Ask the Inquisitive Cooks!". exploratorium.edu. مؤرشف من الأصل في 2018-01-23.
  8. ^ Roan, Shari (20 أغسطس 2010). "Eggs and salmonella: What you need to know". Los Angeles Times. مؤرشف من الأصل في 2018-01-17. اطلع عليه بتاريخ 2011-09-14.
  9. ^ “Egg Allergy Facts”Asthma and Allergy Foundation of America نسخة محفوظة 04 نوفمبر 2015 على موقع واي باك مشين.