بوابة:نسوية/مقالة مختارة

عدد مقاطع المقالات التي تم إحصاؤها هو : 10.

المقالات المختارة

المقالة رقم 1

 ع - ن - ت   الأدب النسوي أو الأدب النسائي ويطلق عليه أيضا أدب الأنثى أو أدب المرأة وهو يشير إلى الأدب الذي يكون النص الإبداعي فيه مرتبطا بطرح قضية المرأة و الدفاع عن حقوقها دون أن يكون الكاتب امرأة بالضرورة. فيعرفه بذلك البعض على أنه "الأدب المرتبط بحركة نصرة المرأة و حرية المرأة و بصراع المرأة الطويل التاريخي للمساواة بالرجل"، بينما يعتبره البعض الآخر "مصطلح يستشف منه افتراض جوهر محدد لتلك الكتابة بتمايز بينها و بين كتابة الرجل في الوقت الذي يرفض الكثيرون فيه احتمال وجود كتابة مغايرة تنجزها المرأة العربية استيحاء لذاتها و شروطها ووضعهاالمقهور".


المقالة رقم 2

 ع - ن - ت  
WollstonecraftEducation.png

أفكار حول تعليم البنات: مع إنعكاسات على سلوك المرأة في أهم واجبات الحياة ،Thoughts on the education of daughters: with reflections on female conduct, in the more important duties of life ،هو أول كتاب يُنشَر للبريطانية "ماري ويلستونكرافت" نُشِر في عام 1787 من قِبل صديقها "جوزيف جونسون" . هذا الكتاب هو دليل لقواعد السلوك ويحتوي على توجيهات بشأن تعليم الإناث من الطبقة الوسطى البريطانية الناشِئة. على الرغم من هَيمنة قضايا الأخلاق والحِشمة عليه ، يحتوي النص على التعليمات الأساسية لتعليم الأطفال ، مثل رعاية الرُضّع. النُسخة الأولى من كتاب "التنمية الذاتية"الحديثة ،دليل السلوك البريطاني في القرن الثامن عشر هو كتاب (conduct book) الذي يحتوي على العديد من التقاليد الأدبية وقواعد السلوك والرويات الدينية.عَرف النصف الثاني من القرن الثامن عشر، إنفجار عدد كبير من كُتيبات قواعد للسلوك. استفادت "ماري ويلستونكرافت"من هذا السوق الذي يحتوي على العديد من الكُتب التي تدور حول التنمية الذاتية ،فنشرت كتاب Thoughts on the Education of Daughters، لم يعرف الكتاب سوى نجاحاً مُتواضعاً لكنه نُقد نقدً إيجابياً من جريدة واحدة. نَشرت عِدة مجالات شعبية بعض المُقتطفات من الكتاب ولكنه لم يُعاد نشره إلا في عام 1970،مع بداية النقد النسائي للأدب. يشير Thoughts on the Education of Daughters إلي أنواع السلوك التي تُناسب الطبقة الوسطى،مثل كل كتيبات السلوك في هذا الوقت.كما يُشجِع الكتاب الأُمهات على تعليم بناتهِن التفكير النقدي والإنضباط الذاتي والصدق وقبول مصيرهم (وضعهم الإجتماعي) وكيفية التصرف في المواقف اللازمة والمُساعدة لكسب المال للعيش. هذه الأهداف المتواجِدة بكتاب "ماري ولستون كرافت" هي في الواقع أفكار مقتبسة من "جون لوك". لكن الأهمية الكبرى المُعطاة للإيمان الديني والشعور الفطري هو الذي يمُيز عملها عن "جون لوك".

المقالة رقم 3

 ع - ن - ت  
MenstrualCycle.png

الدورة الشهرية (بالإنجليزية: Menstrual cycle) هي دورة من التغيرات الطبيعية التي تحدث في الرحم والمبيض بهدف تمكمين عملية التكاثر ففيها يتم إنتاج البويضات وتجهيز الرحم للحمل، وتحدث الدورة في إناث الإنسان في فترة خصوبتهن، ووقتها يُتحكم به حسب الساعة الحيوية، وتتكرر فيهن بين بدء الإحاضة السن الذي تحدث فيه أول دورة وسن اليأس السن الذي تحدث فيه آخر دورة.

وتُقسم كل دورة بناءً على الأحداث التي تحدث في المبيض أو تلك التي تحدث في الرحم إلى ثلاثة أطوار: الطور الجرابي والتبويض وطور الجسم الأصفر في الدورة المبيضية والحيض وطور التكاثر والطور الإفرازي في الدورة الرحمية، ويُتحكم بكلتي الدورتين بهرمونات جهاز الغدد الصماء، ويمكن لموانع الحمل الهرمونية أن تتعارض مع التغيرات الهرمونية الطبيعة بشكل يمنع عملية التكاثر.

وجرت العادة على أن يُحسب طول الدورة الشهرية بالأيام من أول يوم لخروج دم الحيض وحتى خروجه في الدورة التي تليها، والمتوسط لطول الدورة الشهرية هو 28 يوم، ولكن الطول يختلف بين النساء بمدى يتفاوت بين 21 و 45 يوم، وكما يختلف طول الدورة الشهرية بين النساء فإن طولها يختلف للمرأة الواحدة بين دورة وأخرى، وتُعتبر المرأة ذات دورة منتظمة إذا كان الفرق بين طول أصغر دورة وأطول واحدة لها أقل من 8 أيام، وأما إذا كان الفرق يعادل 8 أيام أو أكثر فتعد المرأة ذات دورة غير منتظمة.

ولا تقتصر تأثيرات الدورة الشهرية على المبيض والرحم وأعضاء الجهاز التناسلي الأنثوي وإنما تمتد لتشمل الأجهزة الحيوية الأخرى، فالدورة الشهرية قد تؤدي إلى تغير المزاج وقد تسبب آلماً في الثدي على سبيل المثال.

المقالة رقم 4

 ع - ن - ت  
Alison Bechdel in London.jpg

بيت المرح (بالإنكليزية: Fun Home) (وعنوانه الكامل بيت المرح:العائلة التراجيدية الهزلية) هي مذكرات رسمية صدرت في عام 2006 للكاتبة أليسون بيكدل. يؤرخ الكتاب في بيت المرح طفولة وشباب الكاتبة في الحياة الريفية في ولاية بنسلفانيا الأمريكية. تركز الكاتبة على علاقتها المعقدة مع والدها، ويتناول الكتاب مواضيع عن التوجه جنسي وأدوار الجنسين والانتحار والحياة العائلية المُفككة، ودور الأدب في فهم الشخص لنفسه وفهم عائلته. استغرق هذا الكتاب مدة سبع سنوات لكتابته وتوضيحه، ويرجع ذلك جزئياً للعملية الفنية الشاقة لبيكدل، والتي تتضمن تصوير نفسها في أوضاع شخصية لكل إنسان.

المقالة رقم 5

 ع - ن - ت  
WollstonecraftWrongsPageOne.jpg

ماريا أو مظالم النساء (بالإنجليزية: Maria: or, The Wrongs of Woman)،[1] هي عمل روائي غير مكتمل للكاتبة البريطانية ماري وولستونكرافت، تكملة لعملها ذي الطابع الفلسفي السياسي الثوري دفاعًا عن حقوق المرأة التي نشرته عام 1792. قام زوجها ويليام جودوين بنشر الرواية عام 1798 بعد وفاة مؤلفتها بعام، ويعد العمل الأكثر نسوية للكاتبة بشكل جذري. هذه الرواية هي ذات طابع فلسفي وقوطي على حد سواء، وتتناول قصة امرأة حجزت في مستشفى الأمراض العقلية بسبب زوجها. وتركز الرواية على المظالم التي تعاني منها المرأة، على الصعيد الاجتماعي أكثر مما تعانيه على الصعيد الفردي، إضافة إلى ذلك، فإن الكاتبة تنتقد ما يعتبر مؤسسة للزواج في النظام الأبوي في بريطانيا العظمى في القرن الثامن عشر، وبالمثل النظام القانوني الذي يحميه.

المقالة رقم 6

 ع - ن - ت  
Margaret Atwood Eden Mills Writers Festival 2006.jpg

بينلوبياد هي رواية للكاتبة مارغريت أتوود تم نشره في عام 2005 كجزء من المجموعة الكتابية الأولى من سلسلة أسطورة "كنونغت" والتي تحتوي علي إعادة كتابة للالأساطير القديمة من منظور معاصر. عبر رواية بينيلوبياد، تقوم "بينيلوب" بحكي ذكرياتها من خلال أوديسي، والحياة في العالم السفلي مع هاديس و أوديسيوس و هيلين وعلاقاتها مع والديها. كما يوجد مجموعة من المنشدين من الخادمات عددهم اثني عشر و الذين اتهمهم أوديسيوس بالخيانة وقام تيليماكوس بشنقهم. يضم السرد وجهات النظر المختلفة عن الاحداث. تستخدم الخادمات نمط جديد من الانشاد متضمنه قافية قفز الحبل والرثاء والبالاد والأغنية و المحاكمات وعدة أنواع من الأغاني. تدور الفكرة الرئيسية للرواية وتشمل آثار رواية القصص ووجهات النظر المختلفة و ازدواجية المعايير بين الجنسين والطبقات ونزاهة القضاء. استخدمت أتوود الشخصيات والأحداث المنظورة من الأساطير اليونانية مثل روايتها "اللص العروس"و القصة القصيرة "نمط حياة قصور الجنة" وقصائد "سيرس: قصائد الطين" و "هيلين الطروادية تفعل الرقصة المضادة" ولكنها أستخدمت اسطورة روبرت غريفز اليونانية و اصدار الأوديسة لكلا من اي . في . ريوا وإصدار دي. سي. اتش. ريوا للتحضير لهذه الرواية.

المقالة رقم 7

 ع - ن - ت   بئر العزلة (بالإنجليزية: The Well of Loneliness)، هي عمل روائي يتناول موضوع المثلية الجنسية للكاتبة الإنجليزية مارجيت رادكليف هول. وقد حظرتها المملكة المتحدة سنة 1928 بسبب موضوعها الذي يتناول السحاق، لكنها نشرت فيما بعد سنة 1949، أي بعد ستة أعوام من وفاة المؤلفة. وتدور وقائع الرواية حول حياة ستيفن ماري أوليفيا جيرترود جوردون، وهي امرأة إنجليزية من طبقة اجتماعية راقية، وقد ظهر شذوذها الجنسي "الانعكاس الجنسي في الرواية" جلياً في سن مبكرة. وقد وجدت بطلة الرواية ماري ستيفن الحب مُمَثلاً في الشخصية النسائية ماري لويلين، والتي التقت بها أثناء عملها كسائقة لسيارة إسعاف خلال الحرب العالمية الأولى. ولكن لم تدم سعادة الزوجين طويلاً حيث تأثرت بالعزلة والرفض الاجتماعي، والذي عقبت عليه هول واصفةً إياه بنقطة الضعف في حبهما. وقد صوّرت الرواية الشذوذ الجنسي وكأنه أمرٌ طبيعي وهبة من الله وهبها إياهم؛ وظهر النداء المُطالب بذلك في رسالة واضحة في مطالبتهم بإعطاهم الحق في الحياة والوجود.


المقالة رقم 8

 ع - ن - ت   كتاب أعرف لماذا يغرد الطائر الحبيس (بالإنجليزية: I Know Why the Caged Bird Sings) هو سيرة ذاتية كتبتها الكاتبة الأمريكية من أصل إفريقي، والشاعرة مايا أنجيلو عام 1969م حول السنوات الأولى من حياتها. ويتضمن الإصدار الأول سلسلة من سبعة مجلدات تتحدث عن النمو النفسي، والعقلي للكاتبة من مرحلة طفولتها إلى مرحلة بلوغها، والكيفية، التي تساعد بها كل من قوة الشخصية، وحب الأدب في التغلب على العنصرية، والآلآم النفسية. ويسترسل الكتاب، عندما يتم إرسال مايا، وأخيها الأكبر إلى إيستامبس، بأركنساس؛ ليحيا كل منهما مع جدتهما، وينتهي عندما تصبح مايا أمًا في السابعة عشر من عمرها. وخلال أحداث كتاب أعرف لماذا يغرد الطائر الحبيس، تتحول مايا من ضحية للعنصرية، التي سببت لها عقدة الدونية، إلى فتاة متزنة تتسم بالكرامة، ورباطة الجأش، وقادرة على التصدي للتحيز، ومواجهة الجائِر، الذي يحاول سلب حقها.


المقالة رقم 9

 ع - ن - ت  
Nawal El Saadawi 02.JPG

رواية امرأة عند نقطة الصفر (Woman at Point Zero) للكاتبة المصرية نوال السعداوي نشرت بالعربية عان 1975، حيث بنيت الرواية على قصة حقيقية، تم ترجمتها آلة الإنجليزية عام 1983 وتم اعادة طباعتها بالعربية عام 2003 في بيروت ناقش الرواية أشكال قهرالرجل للمرأة جسدياً ونفسياً ، وذلك من خلال شخصية محورية وهي فردوس،التي امضت حياتها متخبطة بين شخصيات مشوهة ومريضة ومزدوجة المعايير في كل ما يخص العلاقات الانسانية على كل مستواياتها، لتكون فردوس في النهاية شخصية مريضة مثيرة للشفقة، في وحدتها وقهرها ،آلامها وانصال روحها عن جسدها ، حيرتها وبحثها في العيون عن ضوء تتشبثبه ، وفي الظلام وخلف البوابات عن أمان افتقدته ،كانت مقاومتها سلبية وثورتها اختلط بها الابيض بالاسود، لتكون ثورتها على النظام الظالم والقهرالذي تعرضت له هي ثورة على كل ما يربط المرأة بالرجل.

المقالة رقم 10

 ع - ن - ت  
Vindication1b.jpg

دفاع عن حقوق المرأة: القيود السياسية والأخلاقية 1792 كتاب من تأليف المؤلفة البريطانية النسوية ماري وولستونكرافت، يعتبر من أوائل الأطروحات في الفلسفة النسوية. ردت وولستونكرافت في هذا الكتاب على المنظرين والمفكرين السياسيين والاجتماعيين في القرن الثامن عشر والذين لم يكونوا يؤمنون بحق المرأة في التعليم. دافعت ماري عن حق النساء في التعليم بما يتناسب مع وضعهم في المجتمع، زاعمة أن دور المرأة أساسي لا يمكن الاستغناء عنه للأمة لأنها ستثقف أبناءها وستكون رفيقة لزوجها تعينه على تحمل أعباء الحياة، بدلا من أن تكون مجرد زوجة. وبعكس النظرة السائدة في المجتمع آنذاك للمرأة بأنها مثل الحلي أو الممتلكات التي يتم تبادلها عن طريق الزواج، أصرّت ولستونكرافت على أن المرأة إنسان تستحق نفس الحقوق الأساسية التي يمتلكها الرجل. كان الدافع وراء تأليف ولستونكرافت لـ "حقوق المرأة" قراءتها بيان تشارلز موريس تاليران – بيريجورد " Charles Maurice de Talleyrand-Périgord's " إلى الجمعية الوطنية الفرنسية عام 1791، والذي قال فيه أنَّ المرأة يجب أن تحصل على تعليم منزلي فقط، وقد استخدمت موقفها وتعليقها على هذا الحدث لتشنّ هجوماً واسعاً ضد التمييز الجنسي، ولتَتهم الرجال بأنهم هم من يدفع المرأة لتضعف أمام عواطفها. فكتبت ولستونكرافت "حقوق المرأة" على عجل كتفاعل مباشر مع الأحداث الجارية، وكانت تنوي أن تكتب أُطروحات أخرى أكثر عمقاً في لمس قضايا المرأة لكنها توفيت قبل ذلك.

المقالة رقم 11

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 12

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 13

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 14

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 15

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 16

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 17

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 18

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 19

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 20

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 21

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 22

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 23

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 24

 ع - ن - ت   استحدث المقطع

المقالة رقم 25

 ع - ن - ت   استحدث المقطع
Nawal El Saadawi 02.JPG

رواية امرأة عند نقطة الصفر (Woman at Point Zero) للكاتبة المصرية نوال السعداوي نشرت بالعربية عان 1975، حيث بنيت الرواية على قصة حقيقية، تم ترجمتها آلة الإنجليزية عام 1983 وتم اعادة طباعتها بالعربية عام 2003 في بيروت ناقش الرواية أشكال قهرالرجل للمرأة جسدياً ونفسياً ، وذلك من خلال شخصية محورية وهي فردوس،التي امضت حياتها متخبطة بين شخصيات مشوهة ومريضة ومزدوجة المعايير في كل ما يخص العلاقات الانسانية على كل مستواياتها، لتكون فردوس في النهاية شخصية مريضة مثيرة للشفقة، في وحدتها وقهرها ،آلامها وانصال روحها عن جسدها ، حيرتها وبحثها في العيون عن ضوء تتشبثبه ، وفي الظلام وخلف البوابات عن أمان افتقدته ،كانت مقاومتها سلبية وثورتها اختلط بها الابيض بالاسود، لتكون ثورتها على النظام الظالم والقهرالذي تعرضت له هي ثورة على كل ما يربط المرأة بالرجل.