افتح القائمة الرئيسية


بني يزناسن أو آيت يزناسن (أمازيغية: ⴰⵢⵜ ⵉⵣⵏⴰⵙⵏ) هي قبائل أمازيغية تقع في شمال شرق المغرب، وينتمون إلى زناتة كما يذكر ابن حوقل. وهم من قبائل البربر الخارجة من صلب زناتة بنو يزناسن، لكن قدور الورطاسي يذكر أن لكل من القبيلتين نسب خاص "فلبني يزناسن نسبهم الخاص، و لزناتة نسبهم الخاص، وأن كلتا القبيلتين تجتمعان في أصل واحد". أما موطنهم الأصلي فيذكر ابن خلدون "بني يزناسن أهل الجبل المطل على وجدة،" ويعرف الحسن الوزان هذا الجبل "يقع هذا الجبل على بعد نحو خمسين ميلا غربي تلمسان، و يُتاخم من جهة قفر كرط و قفر أنكاد من جهة أخرى، ممتدا على طول خمس وعشرين ميلا وعلى عرض نحو خمة عشرة ميلا، وهو شديد الوعورة والارتفاع، صعب المسالك، تكسوه غابات كثيرة، و يضم هذا الجبل مداشر عديدة يسكنها قوم ذو بأس شديد".

بني يزناسن
معلومات القبيلة
البلد  المغرب
العرقية الريفيون
اللغة الأمازيغية اليزناسنية
الديانة الإسلام

وكانت هذه القبيلة في نزاع دائم مع لمهاية، وهم من العرب الهلالية، حيث كانتا يتنازعن على الرياسة في الجهة الشرقية.

فروع القبيلةعدل

تنقسم منطقة بني يزناسن إلى أربعة قبائل كبرى، وهي:

  • قبيلة بني وريمش: وتقع في الناحية المجاورة لقبائل كبدانة والريف، ومعظم سكانها من العيون الشرقية، وتنتشر هذه القبيلة على الجزء الغربي من جبل تافوغالت شرقا ووادي ملوية غربا، وتضم فروعا من الزاوية الحمداوية في عين الهراوة وبني نوكة ولا يوجد في بني وريمش إلا سوق واحد المسمى "بتانزارت"، وأعظم بطونهم بنو عبد السيد وأولاد علي الشاب ورسلان وتاكمة، وبنو محيو المجاوورن لقصبة عيون سيدي ملوك، وفي هذا القسم تقع أراضي أكليم. أما شرفاء القبيلة فهم: أولاد سيدي علي وسعيد باونت وأولاد سيدي سعيد العرعار، وأولاد سيدي موسى المدعون بأولاد معبورة، وأولاد فسير، وأولاد عطية وأهل ورين و بنو وال والتميميون والشراقة، وهؤلاء الشرفاء الإدريسيون يقيمون مواسم دورية، ترحما على جدودهم الأعلون.
  • قبيلة بني عتيق: يمتد مجالها الطبيعي بين بني منقوش شرقا وبني وريمش غربا وتشرف من جهة الجنوب على سهل أنكاد ومن الشمال على تريفة ومدينة بركان الحالية، وهي تقع في هذه القبيلة. وفي بني عتيق يقع جبل فوغال أو "ألمو" الذي ينبع الماء منه في كل جهة من بين الصخور، كما توجد بها بحيرة واو اللوت التي تسقي البساتين المجاورة لها، ومن أهم الأسر العتيقة بهذه القبيلة آل الهبيل أسرة البكاي لهبيل رئيسي أول حكومة مغربية في عهد الاستقلال، وتضم هذه القبيلة ضريح مولاي أحمد العياشي مؤسس زاوية زكزل كما تضم الشرفاء الحافيين والسغروشنيين والورطاسيين وآل تيزي أزمور والصبانيين، و لكل هؤلاء الشرفاء مواسم خاصة في كل سنة وفي هذه القبيلة تقع مغارتا الجمل والحمامة المشهورتان عالميا.
  • قبيلة بني منقوش: تمتد هذه القبيلة جنوبا من أراضي لبصارة الواقعة على حدود قبيلة لمهاية الشمالية، وتنتهي شمالا إلى حدود أراضي غرب سهل تريفة وقبيلة لعثامنة، أي تمتد بين بني خالد شرقا وبني عتيق غربا. وفي سهل بني منقوش تقع قصبة عين الركادة التي أعاد بناءها السلطان إسماعيل، وتقع أيضا في هذه القبيلة عين فزوان المعدنية (المعروفة وطنيا)، وعين الصفا. ومن أهم الأسر المنقوشية أولاد سيدي رمضان، و أولاد بوغنم، أهل وجوت، لكرارجة، أما الشرفاء الإدريسيون فهم أولاد سيدي علي البكاي (صاحب الزاوية البكاوية) وأولاد بنيعقوب وآل وكوت ولحسنيون والرمضانيون (أصحاب الزاوية الرمضانية) والوليون وأولاد الطاهر من عين الصفا.
  • قبيلة بني خالد: ينتشر بنو خالد في الجزء الشرقي من جبال بني يزناسن، يحدهم شرقا الأراضي الجزائرية وغربا قبيلة بني منقوش وتشرف هذه القبيلة على سهل أنكاد جنوبا وسهل تريفة شمالا، و أهم الأسر في بني خالد: بنو مريحا وبنو خلوف وأولاد الزعيم وأولاد بن عزة، أما شرفاؤهم هم: أولاد سيدي عبد الله بن عزة وأولاد سيدي المختار بوتشيش القادري وأولاد بن العالم، وتضم هذه القبيلة أهم الزوايا على الصعيد الوطني وهي الزاوية البودشيشية والزاوية الهبرية.[1]

اللغةعدل

مراجععدل

  1. ^ قبائل بني يزناسن نسخة محفوظة 9 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ S. Chaker, Les Beni Iznasen - Linguistique, dans: Encyclopédie berbère - vol.10 (Edisud, 1991), pp.1468-1470 نسخة محفوظة 18 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.