افتح القائمة الرئيسية

البكاي بن مبارك الهبيل

سياسي مغربي

البكاي بن مبارك بن المصطفى الهبيل (مولد 1907 بركان، وفاة 12 أبريل 1961 بالرباط) سياسي مغربي وأول رئيس حكومة في المغرب بعد الاستقلال حيث عين من طرف العاهل آنذاك محمد الخامس 1955 في هذا المنصب حتى 15 أبريل 1958[1].

البكاي بن مبارك لهبيل
Bekkay.jpg

رئيس وزراء المغرب
في المنصب
7 ديسمبر 1955 – 15 أبريل 1958
العاهل محمد الخامس
Fleche-defaut-droite-gris-32.png محمد المقري
أحمد بن الفريج Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 1907
بركان, المغرب
الوفاة 12 ابريل 1961
الرباط,
مواطنة
Flag of Morocco.svg
المغرب  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام
الحياة العملية
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الجوائز
Legion Honneur Chevalier ribbon.svg
 وسام جوقة الشرف من رتبة فارس   تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات

مسيرتهعدل

ولد في المجال الذي تسيطر عليه قبيلة بني يزناسن بالجهة الشرقية بالمغرب الأقصى. جده الأعلى القائد بلنوار. والده القائد امبارك الهبيل من تغاسروت ببني عتيق ووالدته طامو تنحدر من فرقة أولاد بن العادل من قبيلة أولاد الصغير عرب تريفة. لم تكن أمه تنجب أطفالا لفترة فلجأت إلى ضريح سيدي علي البكاي في أجدير بني منقوش. وعندما وضعت طفلها الأول والوحيد أسمته على اسم هذا الولي. لما توفي والده وهو صغير ترعرع مع والدته طامة وسط أخواله فدخلا مدرسة ابتدائية فرنسية وكان يعد من أبناء الأعيان. إلتحق بالمدرسة العسكرية بمكناس،[2] فتخرج منها برتبة ملازم. شارك في الحرب العالمية الثانية في صفوف الجبس الفرنسي، فأصيب في ساقه وتعرض للأسر ونقل على إثرها إلى ألمانيا، تسببت الإصابة في بتر أحد رجليه.[3] تم ترحيله إلى المغرب في إطار اتفاقية تبادل الأسرى.[4]


لما تعافى من جروحه واستحالت عودته للجيش رجع إلى مسقط رأسه وعين قائدا على قبيلة بني ادرار[5] وأولاد زعيم ، تميز بتعففه عن أموال القبيلة في هذه القيادة.

وإلى جانب إدارته لقيادة بني درار كان عضوا في القيادة العسكرية الإقليمية الوجدية. كما انتخبه قدماء المحاربين رئيسا عليهم للدفاع عن حقوقهم.[6]

تولى البكاي لهبيل شؤون باشوية صفرو منذ سنة 1945م إلى غاية سنة 1953[7] عقب نفي السلطان محمد الخامس إلى مدغشقر. حيث استغل رخصته في شهر يوليو 1953 ، فسافر إلى فرنسا ومكث هناك إلى أن وقعت أحداث 20 أغسطس،[8] فأرسل أربع برقيات لمختلف  المراجع باستقالته من باشوية صفرو. عاد البكاي لهبيل إلى المغرب اواخر يوليو 1955م فحل ضيفا على حزب الاستقلال، وبعد شهر تقريبا عين عضوا في مجلس حفظة العرش جنبا إلى الفاطمي بن سليمان والطاهر اعسو وهو مجلس انشأ اتباعا لتعليمات مفاوضات إيكس ليبان.

بعد عودة الملك من المنفى في نوفمبر 1955 تم تشكيل أول حكومة مغربية مستقلة والتي عين البكاي رئيسا لها بتعيين من الملك محمد الخامس يوم 7 ديسمبر 1955 وظلت صلاحيتها حتى 25 أكتوبر 1956. وتم تأسيس ثاني حكومة مغربية برئاسة البكاي بن مبارك لهبيل وبتعيين من الملك محمد الخامس للمرة الثانية يوم 26 أكتوبر 1956 وظلت صلاحيتها ممتدة حتى 16 أبريل 1958.

مراجععدل

  1. ^ بوابة المغرب الرسمية على الإنترنت نسخة محفوظة 19 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ الدليمي، ثامر عزام (2017-01-01). الإدارة الفرنسية في المغرب 1939-1956. Al Manhal. ISBN 9796500286 تأكد من صحة |isbn= القيمة: checksum (مساعدة). 
  3. ^ IslamKotob. ÅÚáÇã ÇáÃÑíÈ ÈÍÏæË ÈÏÚÉ ÇáãÍÇÑíÈ. IslamKotob. 
  4. ^ "حقائق عن أول رئيس حكومة مغربي بعد الاستقلال". مؤرشف من الأصل في 25 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2018. 
  5. ^ حفيظة، بلمقدم، (2006). حزب الاستقلال و تدبير الانتقال: بين الانسجام والتصدع، دجنبر 1955- يناير 1963. منشورات فكر،. 
  6. ^ "البكاي لهبيل". www.benisnassen.com. مؤرشف من الأصل في 25 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 أغسطس 2018. 
  7. ^ ندوة المقاومة المسلحة والحركة الوطنية في المنطقة الوستى الشمالية ما بين 1191-6591: مقر الندوة، كلية الاداب والعلوم الانسانية ظهر المهراز: بتاريخ 22- 32 و42 رجب 6141 ه، موافق 41-51 و61 دجنبر 5991. al-Mandūbīyah. 1997*. 
  8. ^ اللطيف،، جبرو، عبد (2001). عدي وبيهي: حكاية عصيان تافيلالت. د.ن.،.