افتح القائمة الرئيسية

بكلربك الجزائر

حاكم إيالة الجزائر
بكلربك الجزائر
البلد
Flag of Algeria.svg
الجزائر  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
عن المنصب
تأسيس المنصب 1534
أول حامل للمنصب خير الدين بربروس
آخر حامل للمنصب علج علي باشا
إلغاء المنصب 1577
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
باشا الجزائر Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

يشير عصر البكلربك (1534-1577) إلى السنوات الأولى من إيالة الجزائر تحت وصاية الباب العالي. الأول هو خير الدين بربروس الذي تم تسميته في عام 1534 ، ولكن استدعي إلى اسطنبول قبطان باشا و قام بالمهمة حسن آغا نيابة عنه. آخر بكلربك ، علج علي باشا ، غادر الوصاية في 1572 ومارسها باشوات بالنيابة عنه حتى 1577.

بكلربك او باي لارباي إفريقيا يعني "أمير الأمراء"[1]: واحدة من أعلى مراتب الشرف في الإمبراطورية العثمانية، هو أعلى منصب في أقاليم الإمبراطورية. ثمانية فقط حملوا هذا اللقب أولهم خير الدين بربروس[2]، البكلربك الأول المستلم لحكم الجزائر. و كان بكلربك الجزائر، باي لارباي إفريقيا، هو لقب يخول لصاحبه ان يصدر الاوامر إلى باي تونس وطرابلس. من هؤلاء البايات، سبعة من أصل تركي و معتنقي الإسلام (الأوروبيين المتحولين إلى الإسلام )، وأربعة من العرب و الكراغلة، منهم حسن باشا بن خير الدين بربروس.

وظيفة بكلربك الجزائر وحكومتهعدل

أسس عروج بربروس نواة الدولة، إيالة الجزائر. و حكمها خير الدين بربروس تحت لقب البكلربك. بيليربي الجزائر هي تابعة للسلطان العثماني، و البكلربك هو بمثابة "نائب الملك" يعينه عن طريق فرمان على رأس إيالة الجزائر تحت النفوذ العثماني و وصايته. في الواقع، تصرف الباي بايات كملوك حقيقيين للجزائر حيث كانوا يعيشون في قصر جنينة ، ويسمى أيضًا دار السلطان. إن البكلربك على رأس دولة من دول الإمبراطورية يحافظ على الولاء الرسمي و يرسل الهدايا في مناسبات محددة بشكل محدد إلى الإمبراطورية العثمانية. يدير البلاد بمساعدة الديوان، و يحرص على احترام العادات المحلية والهياكل التقليدية. يتكون الديوان من: الخليفة ، والمسؤولين الرئيسيين والأعيان من الجزائر و يجتمع مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع في قصر جنينة. يتناقش الديوان قضايا الحرب أو السلام، العلاقات مع اسطنبول، المالية و القضاء ، لكن رأيه استشاري.

مراجععدل