الكراغلة

صفة تطلق على أبناء الجندي العثماني من خارج تركيا

الكراغلة (بالتركية: Alkraglh)‏[1]،(بالإنجليزية: Kouloughlis)‏ تهجئ أيضًا Koulouglis[2] هو مصطلح مستخدم خلال فترة الدولة العثمانية لتمييز مجموعة إثنية لنسل المختلط من الرجال الأتراك ونساء شمال إفريقيا الموجود في المناطق الساحلية الشرقية والوسطى في ساحل المغرب العربي (مثلا في الجزائر،[3][4][5] ليبيا،[6][7][8][9] وتونس[10]).[11][12][13] في حين أن المصطلح كان شائع الاستخدام في الجزائر العثمانية وليبيا العثمانية وتونس العثمانية، إلا أنه لم يستخدم في مصر العثمانية للإشارة إلى الأتراك المصريين. اليوم، اندمج أحفاد الكراغلة إلى حد كبير في مجتمعاتهم المحلية بعد الاستقلال، ولكنهم لا يزالون يحتفظون ببعض تقاليدهم الثقافية (خاصة الطعام)؛ كما أنهم يواصلون ممارسة شعائر الإسلام وفق المذهب الحنفي (على عكس أعراق شمال إفريقيا التي تتبع المذهب المالكي) ،[14][15] كما أنهم يحافظون على ألقابهم التركية الأصل.[16]تقليديا، مساجدهم على الطراز المعماري العثماني ويمكن تمييزها وخاصة من المآذن المثمنة. [17]

الكراغلة
Baş Teşrifatçı.jpg
مناطق الوجود المميزة
الدولة العثمانية، ليبيا العثمانية وتونس العثمانية، الجزائر العثمانية ومصر العثمانية
اللغات

اللغة التركية، اللغة العربية

الدين

المذهب الحنفي

أصل التسميةعدل

الكراغلة أو الكول اوغلية (الكوارغلية) كلمة تركية أطلقت في العهد العثماني على إيالات العثمانية في شمال إفريقيا وتعني "أبناء رقيق" أو "ابن العبد"، من "كول" "عبد" أو "رقيق" "اوغلو" وتعني "ابن ال" استخدم المصطلح للإشارة إلى الذرية الناتجة عن زيجات الأتراك من النساء الليبيات و التونسيات والجزائريات عن طريق زواج المسيار أو ملك اليمين. أصل التسمية راجع للمططلح التركي “كول اغلي ” köle oğlu وترجمتها الحرفية : ’’ابن العبد’’.[18]

وابن العبد أو الكراغلة هو مصطلح شامل يطلق على كل البلدان التي حكمها العثمانيين الأتراك، ليسوا كلهم بالضرورة من قومية تركية، بل منهم الكثير من دول البلقان والشراكسة والبوسنة واليونان، وباقي إثنيات شرق أوروبا التي كانت تشكل القوة الضاربة لجيوش العثمانيين. كما تشمل هذه التسمية ذرية الزيجات المختلطة التي كانت بين رجال هؤلاء العثمانيين والنساء المحليات (تونسيات أو ليبيات أو جزائريات).[19]

وللمؤرخ "إسماعيل كمالي"، الذي شارك "هنريكو دي آغوستيني" في تجميع مادة كتابه الموسوعي الضخم عن سكان ليبيا،رأي بأن لقب الكراغلة كان يطلق على كل من انخرط في سلك الجندية بغض النظر عن أصولهم العرقية، أتراكا أو محليين سواء أكانوا عربا أو أمازيغ بربر وهكذا برزت أسماءهم في الوظائف الحكومية خاصة في جباية ضرائب الميري وجمع الجند للحملات.[بحاجة لمصدر]

الكراغلة في الجزائرعدل

الكراغلة[20]، [21]نتيجة زواج أفراد الجيش التركي بنساء الجزائر، وظهرت لأول مرة في مدن تلمسان ، معسكر ، مستغانم ، «قلعة بني راشد»، مازونة، مليانة، المدية، البرواقية، القليعة، بسكرة، قسنطينة، وعنابة. ويعود تاريخ هذا العنصر البشري كفئة مستقلة ومتميزة ومستقلة تنافس الأتراك العثمانيين في الامتيازات إلى سنة 1596م. ولقد تضاربت الإحصائيات حول عدد الكراغلة في الجزائر عشية الاحتلال الفرنسي فتم إحصاء خمسة عشرة ألف في حين قدرهم "شالر" في سنة 1825م بعشرين ألف نسمة. أما "فانتور دي بارادي" فقدر عددهم في سنة 1754 بحوالي عشرة ألف نسمة وفي إحدى الدراسات التي أعدها "مارسيل اميريت" واعتمد فيها على تقارير الضباط الفرنسيين، خلال السنوات الأولى من الاحتلال الفرنسي، أن الكراغلة في بايلك الغرب، كانوا منتشرين في المدن الآتية : خمسمائة جندي في تلمسان وخمسمائة وأربعة في مستغانم وخمسمائة في "مازون" وثمانون عائلة بقلعة "بني راشد" وتضم المدية، عاصمة بايلك التيطري عدد كبير منهم، أما في مدينة الجزائر فإن عددهم كان ضئيلا إلا إنهم كانوا يشكلون القسم الأكبر من سكان مدينتي القليعة والبليدة، وكانت "قبيلة الزيتون" لوحدها باستطاعتها تسليح ثمانية ألاف محارب في فترة الحرب، وفي بايلك قسنطينة، كان الكراغلة يقيمون في الحاميات العسكرية مثل: تبسة، زمورة وعنابة، وتعد حامية ميلة من أكبر الحاميات في البايلك.

يوجد حاليًا أكثر من أربعين عائلة جزائرية ذات الأصول العثمانية.[22]

الكراغلة في ليبياعدل

فالكراغلة كفئة من سكان ليبيا[23]موزعون على كل ليبيا[24]، وبعض "الكراغلة" في برقة مثلا في الحقيقة لا علاقة لهم بمدينة مصراتة الليبية ابدا ً بل استوطن اجدادهم شرق ليبيا (برقة) حتى قبل تكوين دولة ليبيا الحديثة في القرن الماضي أي أنهم استوطنوا برقة منذ العهد التركي وخصوصا ً كراغلة مدينة درنة الليبية واقصى شرق ليبيا، فهؤلاء لا علاقة لهم بمصراتة كمدينة ولا هم نزحوا من مصراتة أصلا ً ككثير من مصاريت مدينة بنغازي بل استوطن اجدادهم الاتراك والعثمانيون القادمون من تركيا اقليم برقة منذ مجيئهم إلى هذه الديار التي اًطلق عليها لاحقا ً على يد الايطاليين اسم (ليبيا الايطالية) 1934م ثم (ليبيا المملكة الليبية) بقيادة الملك إدريس السنوسي فيما بعد عام 1951م، فهناك اخطاء كثيرة في فهم اصول ومناطق الكراغلة الليبيين فضلا ً عن ان الكراغلة اليوم هم عرب كاملو العروبة من حيث الثقافة والانتماء والولاء.

الكراغلة في تونسعدل

أما في تونس[25]فالوجود العثماني مازال ظاهرا لحد اليوم بكثرة مقارنة بالجزائر وذلك راجع إلى أنها كانت بوابة العثمانيين التي دخلوا منها لباقي دول شمال افريقيا ويقدر المتخصصون نسبة المنحدرين من اصول أؤلئك العثمانين وعائلاتهم في تونس بين 10 إلى 15% من اجمالي عدد السكان. أشهرهم هو الرئيس السابق لتونس الحبيب بورقيبة التي تعود أصوله لكراغلة ليبيا.

طباعهم وأخلاقهمعدل

لم يتحدث المؤرخون عن ذلك، إلا أنه يمكن أن نستنتج أنه بحكم أن أبائهم الأتراك[26]، طمحوا في نيل الامتيازات التي يحظاها الأتراك العثمانيون، وحافظوا على حالة نفسية متعالية أمام أخوالهم العرب والبربر، وما بلوغهم منصب الباي إلا دليلا على طموحهم المستمر، وفي هذا الصدد، كتب "مولود قايد" بشأنهم أنهم يشعرون بمركب العظمة.

الفنون والآدابعدل

كانت عاصمة الإمبراطورية العثمانية، القسطنطينية، الموقع المركزي حيث اجتمع الفن والأدب والعلماء من جميع المحافظات لتقديم أعمالهم. ونتيجة لذلك، تأثر العديد من الناس واستعاروا الروائع من الذين تواصلوا معهم. ونتيجة لذلك، تبنت اللغة العربية عدة مصطلحات من أصل تركي بالإضافة إلى التأثيرات الفنية.[27]

الموسيقىعدل

أثر التفاعل الثقافي بين العرب والأتراك بشكل كبير على موسيقى المحافظات العربية. ظهرت مقامات جديدة في الموسيقى العربية (مكام، وهو نظام تركي من أنواع الألحان) ، مثل الحجازار وشهناز ونوثر، بالإضافة إلى مصطلحات الموسيقى.

المسرحعدل

قدم الأتراك عرض الدمى كراكوز وعيواظ، والذي يتعلق بمغامرات شخصين : كراكوز (بمعنى "العين السوداء" باللغة التركية) وعيواظ (بمعنى "إفاز الحاج"). تحظى هذه العروض المسائية بشعبية خاصة خلال شهر رمضان. [28]

شخصيات بارزةعدل

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. ^ حول الهوية الوطنية الليبية (المركبة) !؟ نسخة محفوظة 7 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Britannica (2012), Koulougli, Encyclopædia Britannica. Encyclopædia Britannica Online, مؤرشف من الأصل في 27 أبريل 2015 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  3. ^ Stone, Martin (1997), The Agony of Algeria, C. Hurst & Co. Publishers, صفحة 29, ISBN 1-85065-177-9, During the Ottoman era urban society in the coastal cities evolved into a fascinating ethnic mix of Turks, Arabs, Berbers, Kouloughlis (people of mixed Turkish and central Maghrebi blood)... الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  4. ^ Ruedy, John Douglas (2005), Modern Algeria: The Origins and Development of a Nation, Indiana University Press, صفحة 35, ISBN 0253217822, As sons of Turkish fathers, Kouloughlis naturally shared the paternal sense of superiority and desired to continue in the privilege to which they had been born الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  5. ^ Martinez, Luis (2000), The Algerian Civil War, 1990-1998, C. Hurst & Co., صفحة 12, ISBN 1850655170, The Kouloughlis were children of Turks and native women, whom the Janissaries according to R. Mantran "strove with perseverance to exclude from power" الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  6. ^ Ahmida, Ali Abdullatif (1994), The Making of Modern Libya: State Formation, Colonization, and Resistance (Print), Albany, N.Y: جامعة ولاية نيويورك, صفحة 189, ISBN 0791417611, Cologhli or Kolughli. from Turkish Kolughlu, descendants of intermarriage between Turkish troops and local North African women الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  7. ^ Malcolm, Peter; Losleben, Elizabeth (2004), Libya, Marshall Cavendish, صفحة 62, There are some Libyans who think of themselves as Turkish, or descendants of Turkish soldiers who settled in the area in the days of the Ottoman Empire. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  8. ^ Ahmida, Ali Abdullatif (2011), Making of Modern Libya, The: State Formation, Colonization, and Resistance, Second Edition, 10, جامعة ولاية نيويورك, صفحة 44, ISBN 1438428936, The majority of the population came from Turkish, Arab, Berber, or black backgrounds,...Some inhabitants, like the Cologhli, were descendants of the old Turkish ruling class الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  9. ^ "Libya", The New Encyclopaedia Britannica, 10, موسوعة بريتانيكا, 1983, صفحات 878, ISBN 085229400X, مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2020, The population of the west is far more cosmopolitan than that of the east and includes a higher proportion of people with Berber, Negro, and Turkish origins. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  10. ^ Perkins, Kenneth J. (2016), Historical Dictionary of Tunisia, Rowman & Littlefield, صفحة 141, ISBN 1442273186, KOULOUGHLIS. Offspring of mixed marriages between Tunisian women and Turkish soldiers. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  11. ^ Miltoun, Francis (1985), The spell of Algeria and Tunisia, Darf Publishers, صفحة 129, ISBN 1850770603, Throughout North Africa, from Oran to Tunis, one encounters everywhere, in the town as in the country, the distinct traits which mark the seven races which make up the native population: the Moors, the Berbers, the Arabs, the Negreos, the Jews, the Turks and the Kouloughlis… descendants of Turks and Arab women. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  12. ^ Daumas 1943، 54.
  13. ^ Lorcin 1999، 2.
  14. ^ (Kia 2011, 153).
  15. ^ Jacobs & Morris 2002
  16. ^ "La Turquie si proche et si lointaine". La Vie éco (باللغة الفرنسية). 2012-03-13. مؤرشف من الأصل في 15 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Jacobs & Morris 2002.
  18. ^ Shuval, Tal (2000/08). "THE OTTOMAN ALGERIAN ELITE AND ITS IDEOLOGY". International Journal of Middle East Studies (باللغة الإنجليزية). 32 (3): 323–344. doi:10.1017/S0020743800021127. ISSN 1471-6380. مؤرشف من الأصل في 19 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  19. ^ أصوات مغاربية (الثلاثاء 13 فبراير 2018). "العثمانيون في الجزائر.. حماية أم احتلال؟". www.maghrebvoices.com. maghrebvoices. مؤرشف من الأصل في 11 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  20. ^ اسهامات الكراغلة في بناء الجزائر العثمانية. دوبالي خديجة. ص 197-215.
  21. ^ الكراغلة ودورهم السياسي في الجزائر خلال العهد العثماني. أيت حبوش حميد. ص 9-15.
  22. ^ "وثيقة تاريخية : أسماء عائلات جزائرية من أصول تركية —- les Noms de Familles Algériennes d'origine Turque". tribus Algeriennes. 2018-01-27. مؤرشف من الأصل في 2 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ كتاب سكان ليبيا، كتاب الانساب العربية في ليبيا
  24. ^ الكراغلة في التاريخ الليبي الحديث والمعاصر لفاتح رجب قدارة
  25. ^ كتاب "العثمانيون في تونس 1505-1957"، للمؤلف الدكتور محمد صالح بن مصطفى، أستاذ في التاريخ بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتونس
  26. ^ الكراغلة و دورهم السياسي في الجزائر خلال العهد العثماني نسخة محفوظة 16 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ İhsanoğlu 2003
  28. ^ Box 2005.
  29. ^ Diégo de Haëdo, Histoire des Rois d'Alger, Éditions Adolphe Jourdan, ص. 86 , 1881 (rééditions : Alger, éditions Grand-Alger-Livres, 2004 ; Éditions Bouchène, 2010
  30. ^ Pierre Joris; Habib Tengour (31 January 2013). Poems for the Millennium, Volume Four: The University of California Book of North African Literature. University of California Press. p. 228-229. نسخة محفوظة 16 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ Leon Carl Brown (2015). The Tunisia of Ahmad Bey, 1837-1855 (باللغة الإنجليزية). Princeton University Press. صفحة 29. ISBN 9781400847846. Hussein 1er était pour moitié grec, et tunisien الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ El Mokhtar Bey (1993). Le fondateur, Hussein Ben Ali, 1705-1735/1740: de la dynastie husseinité (باللغة الفرنسية). Serviced. صفحة 139. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ Shuval, Tal (2000), "The Ottoman Algerian Elite and Its Ideology", International Journal of Middle East Studies (Cambridge University Press) 32 (3): 323-344.
  34. ^ Alexis Tocqueville, Second Letter on Algeria (August 22, 1837), Bronner, Stephen Eric; Thompson, Michael (eds.), The Logos Reader: Rational Radicalism and the Future of Politics, (University of Kentucky Press, 2006), 205; "Ce bey était un kouloughli, fils d'un père Turque, et d'une mère Arabe."

المصادرعدل

بالإنجليزيةعدل

  • Abu-Haidar, Farida (1996), "Turkish as a Marker of Ethnic Identity and Religious Affiliation", Language and Identity in the Middle East and North Africa, Routledge, ISBN 1136787771 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  • Benkato, Adam (2014), "The Arabic Dialect of Benghazi, Libya: Historical and Comparative Notes", Zeitschrift für Arabische Linguistik, Harrassowitz Verlag, 59: 57–102 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  • Benrabah, Mohamed (2007), "The Language Planning Situation in Algeria", Language Planning and Policy in Africa, Vol 2, Multilingual Matters, ISBN 1847690114 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  • Box, Laura Chakravarty (2005), Strategies of Resistance in the Dramatic Texts of North African Women: A Body of Words, Routledge, ISBN 1135932077 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  • Boyer, Pierre (1970), "Le problème Kouloughli dans la régence d'Alger", Revue de l'Occident musulman et de la Méditerranée, 8: 77–94, مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  • Daumas, Eugène (1943), Women of North Africa: or "The Arab Woman", Indiana University Press, ASIN B0007ETDSY الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  • Hizmetli, Sabri (1953), "Osmanlı Yönetimi Döneminde Tunus ve Cezayir'in Eğitim ve Kültür Tarihine Genel Bir Bakış" (PDF), Ankara Üniversitesi İlahiyat Fakültesi Dergisi, 32 (0): 1–12, مؤرشف من الأصل (PDF) في 09 يناير 2020 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  • İhsanoğlu, Ekmeleddin (2003), "Cross fertilization between Arabic and other languages of Islam", Culture and Learning in Islam, UNESCO, ISBN 9231039091 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  • Jacobs, Daniel; Morris, Peter (2002), The Rough Guide to Tunisia, Rough Guides, ISBN 1858287480 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  • Khalidi, Rashid (1991), The Origins of Arab Nationalism, Columbia University Press, ISBN 0231074352 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  • Kia, Mehrdad (2011), Daily Life in the Ottoman Empire, ABC-CLIO, ISBN 0313064024 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  • Lorcin, Patricia M. E. (1999), Imperial Identities: Stereotyping, Prejudice and Race in Colonial Algeria, Indiana University Press, ISBN 0253217822 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  • Oxford Business Group (2008), The Report: Algeria 2008, Oxford Business Group, ISBN 1-902339-09-6 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  • Pan, Chia-Lin (1949), "The Population of Libya", Population Studies, 3 (1): 100–125, doi:10.1080/00324728.1949.10416359 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link)
  • Prochazka, Stephen (2004), "The Turkish Contribution to the Arabic Lexicon", Linguistic Convergence and Areal Diffusion: Case Studies from Iranian, Semitic and Turkic, Routledge, ISBN 1134396309 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  • Ruedy, John Douglas (2005), Modern Algeria: The Origins and Development of a Nation, Indiana University Press, ISBN 0253217822 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).

بالفرنسيةعدل

  • Pierre Boyer, « Le problème Kouloughli dans la régence d'Alger », Revue de l'Occident musulman et de la Méditerranée, no 8, 1970, ص. 79-80

, en ligne sur le site Persée

  • Marcel Émerit, « Les tribus privilégiées en Algérie dans la première moitié du XIXe قرن », Annales. Économies, Sociétés, Civilisations, 1966, Volume 21, Numéro 1, ص. 44–58

, en ligne sur le site Persée