افتح القائمة الرئيسية

المكتبة الأسقفية بتونس

مكتبة

المكتبة الأسقفية بتونس أو مكتبة العلوم الدينية بتونس (بالفرنسية: Bibliothèque diocésaine de Tunis) هي مكتبة تونسية تقع في تونس العاصمة. ترجع ملكيتها لأبرشية تونس وهي مختصة في العلوم الدينية. هدفها خدمة حوار الأديان السماوية ومختلف الثقافات.[2]

المكتبة الأسقفية بتونس
BIBLIOTHÈQUE DIOCÉSAINE TN 03.jpg
 
فناء المكتبة  تعديل قيمة خاصية الصورة (P18) في ويكي بيانات 

إحداثيات 36°47′55″N 10°10′23″E / 36.798651°N 10.17308°E / 36.798651; 10.17308  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
الموقع تونس العاصمة  تعديل قيمة خاصية المكان (P276) في ويكي بيانات
الدولة
Flag of Tunisia.svg
تونس  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
سنة التأسيس 2001[1]  تعديل قيمة خاصية البداية (P571) في ويكي بيانات

المكانعدل

تقع المكتبة في نهج سيدي صابر في قلب مدينة تونس العتيقة، وتوجد في الطابق الأرضي لمدرسة القديس جوزيف الكاثوليكية الخاصة السابقة [3] التابعة لمؤسسة أخوات القديس جوزيف الظهور (Sœurs de Saint-Joseph de l'Apparition).

التاريخعدل

بعد إغلاق مدرسة الأخوات في 1999،[4] قدم رئيس أساقفة تونس فؤاد طوال للأب فرانسيسكو دونايري (من جمعية الآباء البيض) مشروع إنشاء مكتبة أسقفية للعلوم الدينية. بعد أشغال لإعادة تنظيمها، فتحت المكتبة في يناير 2001. الوضع الحالي لها يرجع لسنة 2003.[2]

المحتوىعدل

 
صفحة العنوان لكتاب دليل المتحف العلوي (Guide du musée Alaoui) والذي نشره ألفريد مرلان في 1915.

تحتوى المكتبة الأسقفية بتونس على ما يتجاوز 000 50 مجلد عن ثقافة التونسية والعلوم الاجتماعية والعلوم الدينية وذلك من التاريخ القديم إلى اليوم. تحتفظ بالعديد من المجلات المتوقفة وهي في نفس الوقت مشتركة مع العديد من المجلات الحالية.
المحتوى الأصلي للمكتبة متأتي من مدرسة التعليم العالي المسيحية بتونس السابقة (أغلقت في 1964 وقدمت للدولة لتحل محلها المدرسة الوطنية للإدارة)[5] ومن إرث مكتبة خاصة لقس مسيحي درَّس لمدة طويلة في مدينة تونس، وهو رئيس الكنيسة جان ماري غييمو (Jean-Marie Guillemaud).[6] تواصل المكتبة تخصصها في العلوم الدينية وتواصل استقبالها لكتب في هذا المجال.
هذا المحتوى هو متعدد اللغات: يوجد العديد من الكتب بالعربية وعدة لغات أوروبية معاصرة ولغات قديمة أخرى مثل الإغريقية واللاتينية والعبرية، وتتمحور مواضيعها أساسا حول الديانات التوحيدية (يهودية، مسيحية، إسلام) ولكن أيضا الديانات التقليدية الأفريقية والديانات الشرقية.
توجد أيضا مجموعة من الأدب الكلاسيكي الفرنسي.

الجمعيات والشراكة والتعاونعدل

الجمعية الفرنسية (شراكة بين الثقافات المتوسطية) والواقعة في مدينة أورياك (إقليم كانتال) هدفها دعم المكتبة الأسقفية بتونس.[7]
الجمعية التونسية قرطاجينة تتعاون بانتظام مع المكتبة لتنظيم أنشطة اجتماعية وثقافية مختلفة.
المكتبة لها تواصل دائم مع مركز دراسات قرطاج ومعهد الآداب العربية بتونس.

النشاطاتعدل

 
قاعة مصلى قديمة في المكتبة وهي تستقبل حفلة توزيع جوائز الويكي تهوى المعالم بتونس في 2016.

إلى جانب إدارة محتواها والخدمات المقدمة للقراء والباحثين،[8] تنظم المكتبة عدة مؤتمرات ومحاضرات حول قضايا محددة، مثل الجذور متعددة الثقافات لتونس.[9]
تستقبل أيضا عدة أحداث فردية أو دورية، مثل اجتماعات مؤسسة ويكيميديا وأحد مشاريع GLAM.

المصادرعدل

  1. ^ http://www.lavigerie.org/fr/contenu/tubidio.html
  2. أ ب (بالفرنسية) Bibliothèque diocésaine de Tunis، لافيجري. نسخة محفوظة 7 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ فرانسوا دورنييه، Les Catholiques en Tunisie au fil des ans، تونس العاصمة، مطبعة فينزي، الصفحات 400-401، 2000.
  4. ^ (بالفرنسية) Pour le dialogue des cultures، تي أن نيوز.
  5. ^ فرانسوا دورنييه، المصدر أعلاه، الصفحة 603.
  6. ^ (بالفرنسية) Un trimestre à la Bibliothèque Diocésaine، لافيجري. نسخة محفوظة 7 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ (بالفرنسية) Les annonces du JO Associations، الجريدة الرسمية للجمهورية الفرنسية، 29 أبريل 2006.
  8. ^ مارك ليونار، « La Bibliothèque diocésaine et la révolution »، دورية Flash، تونس العاصمة,، مارس-أبريل 2012، الصفحات 39-41 (اقرأ هنا). نسخة محفوظة 07 يناير 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ (بالفرنسية) 'MÉDINAS DE LA DIVERSITÉ', CONFÉRENCE PAR HATEM BOURIAL LE 9 DÉCEMBRE À LA MÉDINA DE TUNIS، تونس.كو، 5 ديسمبر 2014. نسخة محفوظة 5 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.