افتح القائمة الرئيسية

المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد (مصر)

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد هو معهد بحثي يقوم بأبحاث في مجال الأحياء البحرية ويتبع المعهد الرئيسي في القاهرة والذي يتبعه كذلك معاهد متعددة لعلوم البحار أهمها المعهد الكائن بمحافظة الإسكندرية على البحر المتوسط. تم إنشاء محطة الأحياء البحرية في 1928 وبدء العمل البحثى فعليا بها في 1932 تحت رئاسة العالم الإنجليزي سيريل كروسلاند، وقد كانت آنذاك تابعة لكلية العلوم بجامعة الملك فؤاد الأول (جامعة القاهرة حاليا). وتعتبر المحطة هي أول محطة بحرية للأحياء المائية على ساحل البحر الأحمر، كما كانت تلك هي المحطة الوحيدة على ساحل البحر الأحمر على مدار ثلاثين عاما. وقد تولى الدكتور حامد جوهر رئاسة المحطة في 1934 ولمدة 40 عاما شهد خلالها المعهد نشاطا علميا دؤوبا، حيث قام الدكتور جوهر خلال تلك الفترة بإنشاء متحف الأحياء المائية التابع للمحطة كما قام بعمل أبحاث هامة في مجال علوم البحار. وتحمل المحطة الآن اسم المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد-فرع البحر الأحمر وتتبع وزارة البحث العلمي.

المعهد حديثاعدل

تراجع الدور العلمي للمعهد تدريجيا بعد ترك الدكتور حامد جوهر لرئاسته وتحول المعهد إلى إدارة حكومية بيروقراطية في المقام الأول ، فلم يساهم المعهد بأي دور فعلي أو بحثي في حماية البيئة البحرية والساحلية للبحر الأحمر والتي تعرضت لتدمير واسع في السنوات الأخيرة بسبب الأنشطة السياحية المتزايدة وغيرها من أساليب التعامل الخاطئة مع البيئة ، كما تم في أماكن مختلفة ردم مساحات كبيرة من ساحل البحر للحصول على شواطيء إضافية وهو ما قضى على الكثير من الكائنات البحرية المختلفة. وقد اتجه المعهد في السنوات الأخيرة لعملية التطوير الشكلي والمعماري حيث قام بتوجيه اهتمامه نحو إنشاء مباني إدارية جديدة ، لم تسلم هي الأخرى من اتهامات بالفساد وإهدار المال العام لمخالفاتها المواصفات الفنية المطلوبة أو بسبب البناء بدون تصريح الجهات المختصة.

متحف الأحياء المائيةعدل

يحوى المعهد متحفا للأحياء المائية به عددا من الأسماك النادرة والأسماك ذات الأحجام الضخمة جدا. وتفتقر الأسماك المحنطة للعناية العلمية المناسبة ، حيث لجأ المعهد منذ عدة سنوات إلى طلاء الأسماك النادرة الموجودة بالمتحف بألوان البوية بعد أن فقدت رونقها وألوانها الطبيعية بسبب سوء العناية بها. وقد تم اصطياد معظم تلك الأسماك في الفترة التي تولى فيها الدكتور حامد جوهر مسئولية المعهد والفترة التي تليها.

أسماك متحف الأحياءعدل

  • بقرة البحر <<، والتي تشتهر أيضا بـ "عروس البحر".

تم تحنيط أخر عروس بحر في النصف الأول من عام 2010 بعد الحصول عليها نافقة في منطقة الجزر أمام مدينة الغردقة وهى موجودة ضمن معروضات متحف الأحياء المائة

  • سمكة الشفنين أو "أم كرباج" كما كما يطلق عليها السكان المحليون في الغردقة.
  • ترسة(سلحفاة مائية) وكما قال مشرف عن المعرض تعتبر من أكبر السلاحف المائية التي تم صيدها. حيث يبلغ طولها حوالي المتر تقريبا كما هو ظاهر بالصورة وخلفها أخرى أصغر حجما منها.
  • صورة لسمكة "الشكعة" ومن ضمن وسائل الدفاع لدى هذه السمكة كونها تنفخ نفسها وتصير مثل الكرة لإخافة أعداءها.

انظر أيضاعدل

مراجععدل