المجلس الأعلى للقوات المسلحة (مصر)

المجلس الأعلى المنوط بشؤون القوات المسلحة المصرية

المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية (ويُعرف اختصارًا باسم المجلس العسكري) هو المجلس الأعلى المنوط بشؤون القوات المسلحة المصرية. يتكون المجلس من قادة القوات المسلحة المصرية يترأسهم القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع الفريق أول / محمد زكي، ونائب رئيس المجلس هو رئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق / محمد حجازي.[1][2]

تشكيل المجلسعدل

يتكون المجلس من عدد من قادة القوات المسلحة المصرية برئاسة وزير الدفاع وذلك طبقاً للقانون رقم 4 لسنة 1968 بشأن القيادة والسيطرة الصادر من الرئيس جمال عبد الناصر [3]. وقد أصدر الرئيس المؤقت عدلي منصور قراراُ بقانون في فبراير 2014 يتضمن نفاصيل تشكيل وسلطات واختصاصات المجلس الأعلى للقوات المسلحة.[4][5]

التشكيل الحاليعدل

  1. القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي نائب رئيس الوزراء رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة: الفريق أول / محمد زكي.[6][7]
  2. رئيس أركان حرب القوات المسلحة نائب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة: الفريق / محمد فريد حجازي.[8]
  3. مساعد وزير الدفاع للشئون الدستورية والقانونية: اللواء / ممدوح شاهين.
  4. قائد القوات البحرية: الفريق / أحمد خالد حسن.[9]
  5. قائد القوات الجوية: الفريق / محمد عباس.[10]
  6. قائد قوات الدفاع الجوي: الفريق / علي فهمي.[11]
  7. قائد قوات حرس الحدود: لواء أركان حرب / أيمن شحاتة.[12]
  8. قائد الجيش الثاني الميداني: اللواء أركان حرب / نبيل حسب الله.
  9. قائد الجيش الثالث الميداني: اللواء أركان حرب / خالد قناوي.
  10. قائد المنطقة المركزية العسكرية: اللواء أركان حرب /
  11. قائد المنطقة الشمالية العسكرية: اللواء أركان حرب /
  12. قائد المنطقة الجنوبية العسكرية: لواء أركان حرب / خالد لبيب.
  13. قائد المنطقة الغربية العسكرية: اللواء أركان حرب / شريف معوض.
  14. رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة: اللواء أركان حرب / وحيد عزت.[13]
  15. رئيس هيئة تسليح القوات المسلحة: اللواء أركان حرب / طارق سعد زغلول.[14]
  16. رئيس هيئة تدريب القوات المسلحة: اللواء أركان حرب /
  17. رئيس هيئة الإمداد والتموين للقوات المسلحة: لواء أركان حرب / وليد حسين أبو المجد.[15]
  18. رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة: اللواء مهندس أركان حرب / إيهاب الفار.
  19. رئيس هيئة الشئون المالية للقوات المسلحة: اللواء أركان حرب /
  20. رئيس هيئة القضاء العسكري: اللواء / صلاح الرويني.
  21. رئيس هيئة التنظيم والإدارة: اللواء أركان حرب / علي عادل عشماوي.
  22. مدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع: اللواء أركان حرب / خالد مجاور.[16]
  23. مدير إدارة شئون ضباط القوات المسلحة: اللواء أركان حرب / عبد الناصر حسن العزب.[17][18]

اختصاصات المجلسعدل

طبقا للقانون رقم 20 لسنة 2014 في شأن إنشاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة، يختص المجلس بدراسة كافة المسائل المتعلقة بالقوات المسلحة وإعدادها للحرب كما يقوم بدراسة وإعداد التوصيات الخاصة بشئون الدفاع عن الدولة وله على الأخص ما يأتى:

  • تحديد الأهداف والمهام الإستراتيجية بما يحقق الأهداف السياسية وأهداف السياسة العسكرية التي تحددها القيادة السياسية للدولة.
  • تحديد حجم وشكل القوات المسلحة وتركيبها التنظيمي والتطور المستقبلي.
  • الإستعداد القتالي للقوات المسلحة.
  • إعداد سياسة استكمال القوات المسلحة وأسس التعبئة لها.
  • وضع سياسة إيواء القوات المسلحة ودراسة حالة الانضباط العسكري والروح المعنوية.
  • إقرار سياسة تدريب القوات المسلحة وإجراء المناورات والتدريبات المشتركة.
  • إقرار سياسة تجهيز مسارح العمليات الحربية.
  • إعداد مشروعات القوانين والقواعد المنظمة لخدمة الأفراد بالقوات المسلحة والاقتراحات الخاصة بنظام التجنيد.
  • إقرار سياسة المحافظة على أمن وسلامة القوات المسلحة.
  • استعراض تقارير قادة الأفرع الرئيسية ورؤساء الهيئات وقادة الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية ومديري الإدارات للوقوف على حالة الإستعداد القتالي للقوات المسلحة.
  • دراسة إعلان حالة الحرب أو إرسال قوات عسكرية إلى خارج الدولة.
  • إعداد تقدير الموقف السياسي العسكري.
  • إصدار وثيقة التهديدات والتحديات العسكرية للدولة.
  • إعداد وثيقة السياسة العسكرية.
  • إعداد الدولة للحرب أو الدفاع بالتعاون مع مجلس الدفاع الوطني ومجلس الأمن القومي.
  • التعاون والتنسيق مع مجلس الأمن القومي بشأن تحديد العدائيات الداخلية ارتباطا بدور القوات المسلحة في هذا الشأن.
  • الموافقة على تعيين وزير الدفاع ويسري ذلك لدورتين رئاسيتين كاملتين اعتبارا من تاريخ العمل بدستور 2014.
  • إبداء الرأي في إعلان الحرب أو إرسال القوات المسلحة في مهمة قتالية إلى خارج حدود الدولة إذا كان مجلس النواب غير قائم.
  • أي موضوعات أخرى يرى وزير الدفاع عرضها على المجلس.

وتصدر قرارات المجلس في صورة قرار أو توجيه من وزير الدفاع، وتوقع محاضر وقرارات المجلس من رئيسه وأمين سر المجلس وترسل للجهات المختص للتنفيذ.

قرارات المجلسعدل

قبل تخلي مبارك عن الحكمعدل

أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة يوم الخميس 10 فبراير 2011 "البيان رقم واحد" قائلا فيه إنه اجتمع في إطار الالتزام بحماية البلاد والحفاظ على مكتسبات الوطن وتأييداً لمطالب الشعب المشروعة وقرر الإستمرار في الانعقاد بشكل متواصل لبحث ما يمكن اتخاذه من تدابير وإجراءات لحماية البلاد.[19] غاب الرئيس المصري حسني مبارك، الذي لم يكن قد تخلى عن الحكم بعد، عن حضور الاجتماع بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة وترأس الاجتماع وزير الدفاع المصري المشير محمد حسين طنطاوي وهو الأمر الذي أثار تساؤلات حول مستقبل مبارك في الحكم.[19]

انتشر الغضب بين المحتجين المصريين بعد إلقاء مبارك في 10 فبراير خطابه الثالث منذ بدء الاحتجاجات الشعبية رافضا فيه التنحي ومكتفيا بتفويض نائبه عمر سليمان ببعض اختصاصاته ضمن وعود بإجراء مجموعة من الإصلاحات السياسية.[20] من جانبه، تعهد المجلس العسكري بضمان تنفيذ وعود مبارك والالتزام برعاية مطالب الشعب والسعي لتحقيقها في بيانه الثاني الذي أصدره الجمعة 11 فبراير 2011.[21]

المجلس يتولى الحكمعدل

في الظروف الطبيعية فإن رئيس الدولة هو الذي يرأس هذا المجلس بوصفه القائد الأعلى لقوات المسلحة. وفي الفترة من مساء الجمعة 11 فبراير 2011 إلى يوم الإثنين 25 من رمضان 1433 هـ 13 أغسطس 2012 كان المجلس هو الذي يتولى إدارة شؤون مصر عقب تنحي محمد حسني مبارك عن الحكم إثر اندلاع ثورة 25 يناير. أصدر المجلس في 13 فبراير 2011 إعلاناً دستورياً أعلن فيه توليه حكم البلاد لمدة ستة أشهر أو لحين إجراء انتخابات مجلسي الشعب والشورى ورئيس الجمهورية، كما أعلن حلّ مجلسي الشعب والشورى وتعطيل العمل بأحكام الدستور في حين شكل لجنة تعمل على تعديل بعض مواد الدستور.

أعلن المجلس الأعلى في بيانه الثالث الذي أصدره مساء يوم الجمعة 11 فبراير 2011 وبعد وقت قصير من إعلان تخلي الرئيس مبارك عن منصبه، إنه (أي المجلس) ليس بديلا عن الشرعية التي يرتضيها الشعب.[22] توجه المجلس "بكل التحية والإعزاز لأرواح الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم فداء لحرية وأمن بلدهم" وأدي الناطق باسم المجلس التحية العسكرية للشهداء. كما قدم المجلس التحية للسيد الرئيس محمد حسني مبارك "على ما قدمه في مسيرة العمل الوطني، حربا وسلما وعلى موقفه الوطني في تفضيل المصلحة العليا للوطن" في البيان ذاته. أصدر المجلس في اليوم التالي، أي 12 فبراير، بيانه الرابع والذي تعهد فيه بالإشراف على مرحلة انتقالية تضمن انتقال السلطة إلى حكومة مدنية منتخبة من قبل الشعب.[23]

بعد قيام مظاهرات 30 يونيو 2013، أعلن وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي عزل الرئيس محمد مرسي في 3 يوليو 2013، وأعلن عن إجراءات بموجب بيان 3 يوليو 2013،[معلومة 1] صرح بعدها اللواء سامح سيف اليزل مدير مركز الجمهورية للدراسات السياسية والأمنية والمقرب من الجيش، بأن القوات المسلحة مولت عددًا من الأحزاب السياسية لمواجهة جماعة الإخوان في انتخابات برلمان 2012 ولمنع وصول الإخوان للسلطة.[24]

إجراءات سياسيةعدل

تعهد المجلس الأعلى للقوات المسلحة في بيانه الرابع الصادر في 12 فبراير 2011 باحترام كافة الاتفاقيات الدولية الموقعة من قبل الحكومات السابقة.[23] كما قرر المجلس في البيان ذاته الإبقاء على حكومة أحمد شفيق، وهي الحكومة التي تشكلت أثناء حكم مبارك قبيل تخليه عن منصبه، في مكانها مؤقتاً لتصريف الأعمال حتى يتم تشكيل حكومة جديدة.[23] ثم كلف المجلس الأعلى عصام شرف في 3 مارس 2011 بتشكيل حكومة جديدة خلفاً للفريق أحمد شفيق الذي استقال من رئاسة الوزراء في اليوم ذاته وتعد هذه الخطوة استجابة من المجلس لأحد أبرز مطالب ائتلاف ثورة 25 يناير.[25][26]

تعديلات دستوريةعدل

أصدر المجلس يوم الأحد 13 فبراير 2011 إعلاناً دستورياً تضمن الإعلان عن حكم البلاد بصفة مؤقتة لمدة ستة أشهر أو لحين إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية بعد إجراء تعديلات دستورية، كما أعلن حلّ مجلسي الشورى والشعب وتعليق العمل بالدستور.[27] ثم أصدر المجلس القرار رقم 1 لسنة 2011 الداعي بتشكيل لجنة يوكل لها مهمة تعديل الدستور ويرأسها القاضي السابق وخبير القانون والدستور المصري طارق البشري على أن تنتهي من مهامها في غضون عشرة أيام.[28] تختص اللجنة بدراسة إلغاء المادة 179 من الدستور وتعديل المواد 88 و77 و76 و189 و93 وكافة ما يتصل بها من مواد لضمان ديمقراطية ونزاهة انتخابات رئيس الجمهورية ومجلسي الشعب والشورى.[29] بجانب رئيسها البشري، تتألف اللجنة من 7 أعضاء أخرين كل منهم خبير في الشئون القانونية والدستورية.[29]

وافق 77.2 بالمائة من أكثر من 18.5 مليون ناخب شاركوا في استفتاء شعبي أقيم في 19 مارس 2011 على التعديلات الدستورية التي صاغتها اللجنة برئاسة طارق البشري.[30] وتهدف تعديلات الدستور إلى فتح الطريق لانتخابات تشريعية تليها انتخابات رئاسية بما يسمح للجيش بتسليم السلطة لحكومة مدنية منتخبة ويتم فيها صياغة دستور جديد للبلاد.[31] ومن بين التعديلات أن تكون مدة الرئاسة أربع سنوات لا تتكرر إلا مرة واحدة.[30] أعقب الإستفتاء إعلان دستوري أصدره المجلس في 30 مارس لتنظيم السلطات في المرحلة الانتقالية إلى حين انتخاب برلمان ورئيس جديدين.[32] وقد أدرجت مواد الدستور التي وافق الشعب المصري في الإستفتاء على تعديلها، أدرجت ضمن الإعلان الدستوري لأن العمل بأحكام الدستور نفسه كان معطلاً.[33]

إصلاحات اقتصاديةعدل

أصدر المجلس مرسوما بقانون رقم 2 لسنة 2011 ينص على منح جميع العاملين بالدولة علاوة خاصة شهرية اعتباراً من أول إبريل 2011 بنسبة 15% من الأجر الأساسي بدون حد أدنى أو أقصى، كما صدر القانون رقم 3 ينص على زيادة المعاشات المدنية والعسكرية بنفس النسبة.[34]

ملاحقة مسؤولين سابقينعدل

استمر الضغط الشعبي لمحاكمة رموز النظام السابق وعلى رأسهم الرئيس السابق مبارك، إلى أن أعلن في 11 أبريل 2011 عن بدء النيابة العامة التحقيق مع حسني مبارك ونجليه علاء وجمال بتهم تتعلق بالإضرار بالمال العام وقتل المتظاهرين [35]. وفي 2 يونيو 2011 تم الإعلان عن بدء أولى جلسات المحاكمة في 3 أغسطس 2011 [36]. وتم تحويل العديد من المسؤولين السابقين للمحاكمة بتهم استغلال نفوذ سياسي والتربح ونهب وسرقات وكذلك قضايا قتل المتظاهرين في أحداث ثورة 25 يناير ومن أهم وأشهر القضايا هي قضية تحويل الرئيس السابق محمد حسني مبارك ونجليه ووزير داخليته حبيب العادلي للمحاكمة وحكم على مبارك ووزير داخليته بالسجن المؤبد.

قرارات أخرىعدل

أفرجت السلطات المصرية عن 240 سجينا سياسيا في 18 فبراير 2011.[37] إلقاء القبض على 22 ضابطاً من القوات المسلحة المصرية، شاركوا في تظاهرات جمعة 8 أبريل وعرفوا باسم ضباط 8 أبريل.

أحداث 30 يونيوعدل

في 30 يونيو 2013 قامت مظاهرات معارضة لحكم الرئيس محمد مرسي، وفي 3 يوليو قام الجيش المصري [38][39][40][41][42] بقيادة عبد الفتاح السيسي بعزل الرئيس المصري محمد مرسي وعطّل العمل بالدستور وقطع بث عدة وسائل إعلامية تابعة وداعمة لجماعة الإخوان المسلمين والرئيس محمد مرسي. وكلّف رئيس المحكمة الدستورية عدلي منصور برئاسة البلاد وتم احتجاز محمد مرسي بمكان غير معلوم، وصدرت أوامر باعتقال 300 عضوا من الإخوان المسلمين. وجاء تحرك الجيش بعد سلسلة من المظاهرات للمعارضة المصرية طالبت بتنحي الرئيس محمد مرسي، وهو ما عدَّه البعض تلبية لتلك المظاهرات في حين يعدَُه البعض الآخر انقلابًا على شرعية الرئيس المعزول.

انتقاداتعدل

 
كاريكاتير ساخر لكارلوس لطوف عن المظاهرات المطالبة بالديمقراطية في عهد المجلس سنة 2011م.

انظر أيضاًعدل

وصلات خارجيةعدل

ملاحظاتعدل

  1. ^ عُرِفت إجراءات 3 يوليو 2013 بخارطة المستقبل أو خارطة الطريق، والتي عارضها مؤيدو الرئيس محمد مرسي وقتها واعتبروها انقلابًا عسكريًا بينما أيدها المتظاهرون والمعارضون للرئيس محمد مرسي وقتها واعتبروها ثورة وتأييدًا لمطالب شعبية.

مصادرعدل

  1. ^ الوطن - نص قراري تشكيل المجلس العسكري والدفاع الوطني نسخة محفوظة 27 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ الأهرام - الرئيس منصور يصدر قرارًا بإعادة تشكيل المجلس الأعلى للقوات المسلحة نسخة محفوظة 14 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ من يحاسب المجلس العسكرى - ورقة موقف نسخة محفوظة 30 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ قراران جمهوريان بتشكيل المجلس الأعلى للقوات المسلحة ومجلس الدفاع الوطني نسخة محفوظة 31 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ منشورات قانونية - إنشاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة نسخة محفوظة 11 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ العربية - من هو محمد زكي وزير الدفاع المصري الجديد؟ نسخة محفوظة 14 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ "اليوم السابع - من هو وزير الدفاع الجديد؟.. الفريق محمد زكى قائد قوات الحرس الجمهوري". مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "اليوم السابع - تعيين الفريق محمد فريد حجازي رئيسا لأركان حرب القوات المسلحة". مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "قائد القوات البحرية". وزارة الدفاع المصرية. مؤرشف من الأصل في 5 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  10. ^ زكى القاضي (21-6-2018). "اللواء طيار محمد عباس حلمي قائدا للقوات الجوية خلفا لـ"يونس المصري"". اليوم السابع. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  11. ^ "اليوم السابع - تعرف على السيرة الذاتية للواء على فهمى قائد قوات الدفاع الجوى الجديد". مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "اليوم السابع - قائد قوات حرس الحدود: أى مساس بتراب الوطن سيكون الرد عليه رادعًا". مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ الدستور - بالصور.. "عمد مطروح" يشهدون تسليم وتسلم قيادة المنطقىة الغربية العسكرية نسخة محفوظة 21 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ البوابة نيوز - لأول مرة.. القوات المسلحة تنظم معرضا للصناعات العسكرية ديسمبر 2018 نسخة محفوظة 12 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ اليوم السابع - رئيس هيئة الإمداد بالقوات المسلحة يستعرض جهود مواجهة تداعيات فيروس كورونا نسخة محفوظة 11 مايو 2020 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ بي بي سي - الجيش المصري: تغيير قيادات يشمل مدير المخابرات الحربية. نسخة محفوظة 23 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ صفحة وزارة الدفاع المصرية على يوتيوب - الفريق أول صدقى صبحى يشهد حفل تخرج الدفعة 153 من كلية الضباط الاحتياط "اللواء عبد الناصر العزب يعلن قرار التعيين الدفعة" نسخة محفوظة 15 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ "اليوم السابع - بالصور.. أكاديمية الشرطة تستقبل مدير كلية القادة "صورة للواء عبد الناصر العزب أثناء شغله منصب مدير كلية القادة والأركان"". مؤرشف من الأصل في 12 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. أ ب الجيش المصري يصدر البيان رقم 1. قناة الجزيرة، 2011-2-10. وصل لهذا المسار في 16 فبراير 2011. نسخة محفوظة 07 أغسطس 2011 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ مبارك يفوض صلاحياته لنائبه وغضب في صفوف المتظاهرين. بي بي سي العربية، 2011-2-11. وصل لهذا المسار في 16 فبراير 2011 نسخة محفوظة 21 يناير 2014 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ الجيش يضمن تنفيذ "وعود مبارك". قناة الجزيرة، 2011-2-11. وصل لهذا المسار في 16 فبراير 2011. نسخة محفوظة 15 فبراير 2011 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ الجيش المصري يتمسك بشرعية الشعب. قناة الجزيرة، 2011-2-11. وصل لهذا المسار في 16 فبراير 2011. نسخة محفوظة 15 فبراير 2011 على موقع واي باك مشين.
  23. أ ب ت مصر: الجيش يتعهد بنقل السلطة إلى حكومة مدنية منتخبة وباحترام المعاهدات الدولية. بي بي سي العربية، 2011-2-13. وصل لهذا المسار في 17 فبراير 2011. نسخة محفوظة 21 يناير 2014 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ باهي حسن، بالفيديو.. سيف اليزل: الجيش موّل أحزابًا وحركات لمواجهة «الإخوان». المصري اليوم، 2014-02-12. نسخة محفوظة 12 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ جريدة الدستور: الثورة تنتصر مجددا: استقالة أحمد شفيق وعصام شرف رئيسا للوزراء نسخة محفوظة 06 مارس 2011 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ CNNArabic: مصر: قبول استقالة أحمد شفيق وتكليف عصام شرف نسخة محفوظة 17 يناير 2012 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ المجلس العسكري يحكم مصر ستة أشهر. قناة الجزيرة، 2011-2-13. وصل لهذا المسار في 18 فبراير 2011. نسخة محفوظة 16 فبراير 2011 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ مصر: الجيش يطلب الانتهاء من التعديلات الدستورية في 10 أيام. بي بي سي، 2011-2-15. وصل لهذا المسار في 18 فبراير 2011. نسخة محفوظة 13 نوفمبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  29. أ ب قرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة بتشكيل لجنة تعديل الدستور. موقع الهيئة العامة للاستعلامات، 2011-2-15. وصل لهذا المسار في 18 فبراير 2011. نسخة محفوظة 11 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  30. أ ب المصريون أيدوا التعديلات الدستورية. موقع قناة الجزيرة، 2011-3-20. وصل لهذا المسار في 20 مارس 2011. نسخة محفوظة 23 مارس 2011 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ الاستفتاء في مصر:77 في المائة وافقوا على التعديلات الدستورية. موقع بي بي سي العربية، 2011-3-20. وصل لهذا المسار في 20 مارس 2011. نسخة محفوظة 30 يونيو 2012 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ إعلان دستوري ومشروع للأحزاب بمصر. قناة الجزيرة، 2011-3-24. وصل لهذا في 10 أبريل 2011. نسخة محفوظة 16 ديسمبر 2011 على موقع واي باك مشين.
  33. ^ مصر: إعلان دستوري انتقالي وتجريم الاحتجاجات. سي إن إن،-3-24. وصل لهذا في 10 أبريل 2011. نسخة محفوظة 19 يناير 2014 على موقع واي باك مشين.
  34. ^ الأعلى للقوات المسلحة يصدر مرسوما بعلاوة 15 % للعاملين بالدولة. موقع مصراوي، 2011-2-17. وصل لهذا المسار في 19 فبراير 2011. نسخة محفوظة 06 مارس 2012 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ النائب العام يستدعي مبارك وعلاء وجمال للتحقيق مبارك ينكر امتلاك أموال أوعقارات بالخارج الأهرام - نشر في 11 إبريل 2011، دخول في 15 يوليو 2014 نسخة محفوظة 11 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  36. ^ تأكيدا لانفراد الأهرام 3 أغسطس أولي جلسات آل مبارك الأهرام - نشر في 2 يونيو 2011، دخول في 15 يوليو 2014 نسخة محفوظة 11 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  37. ^ مصر تفرج عن 240 سجينا سياسيا. قناة الجزيرة، 2011-2-19. وصل لهذا المسار في 19 فبراير 2011. نسخة محفوظة 22 فبراير 2011 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ "Coup may give Egypt window to tackle economic problem". قناة العربية. 5 July 2013. مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ "26 dead, more than 850 wounded as post-coup violence hits Egypt". سي إن إن. 5 July 2013. مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ "Turkey 'strongly condemns' Egypt killings". الأهرام (جريدة). 7 July 2013. مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ "Amid post-coup clashes, Egypt's Islamists split". يو إس إيه توداي. 5 July 2013. مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ "Turkey's stance on Egypt coup 'shows its democratic maturity'". Hurriyet Daily News. 7 July 2013. مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)