الخدمة الجوية الإنسانية للأمم المتحدة

N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (نوفمبر 2018)

الخدمة الجوية الإنسانية للأمم المتحدة(يو إن أتش ءاي أس) التي يديرها برنامج الغذاء العالمي توفر خدمات جوية عامة للمجتمع الإنساني لأماكن نائية وخطرة جدًأ. وبفعل ذلك، فهي تسهل تطبيق ومتابعة التدخلات الإنسانية في العديد من المناطق المتعلقة بإنقاذ الحياة. ففي أغلب البلاد التي تحتاج لمساعدات إنسانية، يعوق التنقل على الأرض عدة مواقف أمنية خطرة والمسافات الطويلة وحالة الطرق السيئة. بالإضافة إلى ذلك، فإن أغلب الوجهات التي يحتاج المجتمع الإنساني الوصول إليها لا تخدمها خطوط جوية تجارية مناسبة.عندما لا تتوافر أية طرق أخرى للوصول إلى المجتمعات المنعزلة، يمكن للعاملين في مجال الإغاثة الاعتماد على خدمات الأمم المتحدة للمساعدة في توفير طريقة للوصول.[1]

وتستأجر (يو إن أتش ءاي أس) الطائرات التي تعمل تجاريًا والتي تتوافق مع المعايير والممارسات الموصى بها(أس ءاي أر بي) من قبل منظمة الطيران المدني الدولية (أي سي ءاي أو) ومعايير الطيران التابعة للأمم المتحدة لحفظ السلام وعمليات النقل الجوي الإنسانية (يو أن ءاي في أس تي ءاي دي أس).[2]

الطائرات المستأجرة مكرسة تمامًا لعمليات ال(يو إن أتش ءاي أس). ولذلك، يتم ضمان عائد للحاملات الجوية المتعاقد معها بشرط ضمان استخدام الطائرات طوال مدة العقد. ذلك بالإضافة إلى كفاءة إدارة ال(يو إن أتش ءاي أس) للجداول، يضمن تفادي الحاملات الجوية المتعاقد معها للقيام بمجازفات غير ضرورية للحصول على عائد مادي. فعلى سبيل المثال، في حالة إلغاء رحلة بسبب سوء الأحوال الجوية، فلا تتحمل الحاملة الجوية أية عقوبات مادية.

مراجععدل

  1. ^ "Chapter 6: Flying Humanitarians: The UN Humanitarian Air Service - UN Air Power: Wings for Peace". unairpower.net. Retrieved 2018-11-07.
  2. ^ "WFP Aviation Annual Review 2017". WFP Aviation Annual Review. March 2018.
 
هذه بذرة مقالة عن الطيران أو الطائرات بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.