الجيش الباكستاني

القوات الباكستانيه

الجيش الباكستاني (بالأردوية: پاکستانى فوج)‏ هو فرع الخدمة البرية للقوات المسلحة الباكستانية . تعود جذور وجوده الحديث إلى الجيش الهندي البريطاني الذي انتهى وجوده بعد تقسيم الهند البريطانية، مما أدى إلى القانون البرلماني الذي أسس استقلال باكستان (باسم دومينيون باكستان) عن المملكة المتحدة في 14 أغسطس 1947 .[7] :1–2 وفقاً للإحصاءات التي قدمها المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية في 2020، يضم الجيش الباكستاني ما يقرب من 560.000 فرد في الخدمة الفعلية، يدعمهم احتياطي الجيش والحرس الوطني [8][9] مما يجعله سادس أكبر جيش فعال في العالم من حيث القوى العاملة.[10][11] يمكن للمواطنين الباكستانيين التجنيد للخدمة العسكرية الطوعية عند بلوغهم سن 16 عاماً، لكن يُمنّع إرسالهم للقتال حتى يبغوا سن 18 عاماً وفقاً لدستور باكستان .[12]

الجيش الباكستاني
(بالأردوية: پاکستان فوج)‏
شعار الجيش الباكستاني
Founded14 أغسطس 1947 (1947-08-14)
منذ (76 سنوات و9 شهور )
البلد باكستان
النوعجيش
الدورحرب برية
الحجم560,000 جندي في الخدمة الفعلية[1]
500,000 في قوات الاحتياط[2]:459
185,000 في الحرس الوطني[3]
6,500 فرد مدني[4]
~318 طائرة عاملة
جزء من القوات المسلحة الباكستانية
المقرالمقرات العامة، كانتون راولبيندي، البنجاب
شعار نصي(بالعربية: الإيمان والتقوى في سبيل الله)[5]
ألوان    
مناسباتيوم دفاع: 6 سبتمبر
الاشتباكات
انظر القائمة:
الموقع الرسميpakistanarmy.gov.pk
القادة
رئيس الأركان الرئيس عارف علوي
قائد الجيش فريق أول قمر جاوید باجوہ
رئيس هيئة الأركان العامة الفريق ساهر شامشاد ميراز[6]
شارة
علم حرب
Flag of the Pakistani Army
الطائرات
هجوميةتي-129، بيل إيه إتش-1 زد فايبر، إيه إتش-1 كوبرا، ميل مي-35 إم هايند، نيسكوم براق، كاسك رينبو
هليكوبترميل مي-17، ميل مي-8، يو إتش-1 إركويس، بيل 412، بيل 407، بيل 206، يوروكوبتر فينك، إيروسباسيال ألويت 3
مروحية نقلهاربين واي-12، سيسنا سايتايشن برافو

الهدف الأساسي والمهمة الدستورية للجيش الباكستاني هو ضمان الأمن القومي والوحدة الوطنية لباكستان من خلال الدفاع عنها ضد العدوان الخارجي أو التهديد بالحرب. يمكن أيضاً أن تطالبه الحكومة الفيدرالية بالرد على التهديدات الداخلية من خلال فرض الأمن للحفاظ على السلام داخل حدودها البرية.[13] أثناء أحداث الكوارث وحالات الطوارئ الوطنية والدولية، يجري الجيش عمليات إنقاذ إنسانية في الوطن ويشارك بنشاط في بعثات حفظ السلام بتفويض من الأمم المتحدة - ولعب دوراً رئيسياً في إنقاذ الجنود الأمريكيين المحاصرين الذين طلبوا قوة الرد السريع خلال عملية الثعبان القوطي في الصومال. كان لقوات الجيش الباكستاني أيضاً حضور قوي نسبياً كجزء من تحالف للأمم المتحدة وحلف شمال الأطلنطي خلال حرب البوسنة والحروب اليوغوسلافية الكبرى. :70 [14]

يعتبر الجيش الباكستاني مكون رئيسي للقوات المسلحة الباكستانية إلى جانب البحرية الباكستانية والقوات الجوية الباكستانية وهو قوة تطوعية شهدّ قتالاً مكثفاً خلال ثلاث حروب كبرى مع الهند المجاورة، والعديد من المناوشات الحدودية على حدودها سهلة الاختراق مع أفغانستان بالإضافة إلى التمرد طويل الأمد في بلوشستان والذي يواجهه جنباً إلى جنب مع قوات الأمن الإيرانية منذ 1948.[15][16] :31 منذ الستينيات، نُشرّت عناصر من الجيش بشكل متكرر للعمل بصفة استشارية في الدول العربية خلال أحداث الحروب العربية الإسرائيلية وكذلك لمساعدة التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد العراق في حرب الخليج الأولى. شملت العمليات العسكرية الأخرى البارزة خلال الحرب العالمية على الإرهاب في القرن الحادي والعشرين:عملية ضرب عضب والعاصفة الرعدية السوداء وراه نجات .[17]

وفي انتهاك لتفويضه الدستوري، كثيراً ما أطاح الجيش بحكومات مدنية منتخبة متجاوزاً تفويضه الدستوري المحمي «للعمل على مساعدة الحكومات الفيدرالية المدنية عندما يُطلب منه ذلك».[18] شارك الجيش في تطبيق الأحكام العرفية ضد الحكومة الفيدرالية بدعوى استعادة القانون والنظام في البلاد من خلال إقالة السلطة التشريعية والبرلمان في مناسبات متعددة في العقود الماضية - مع الحفاظ على مصالح تجارية وأجنبية وسياسية أوسع في الدولة. وقد أدى ذلك إلى مواجهة مزاعم بإنشاء دولة داخل دولة.[19][20][21]

يعتمد الجيش الباكستاني على نظام الأفواج ولكنه يُقسم عملياً وجغرافياً إلى مناطق قيادة مع كون الفيالق المختلفة أهم ميادينه الرئيسية.[22] ينص دستور باكستان على دور رئيس باكستان باعتباره رئيس الأركان المدني للجيش الباكستاني.[23] بينما يتولى قيادة الجيش الباكستاني رئيس أركان الجيش برتبة فريق أول بأربع نجوم بموجب القانون وعضو بارز في هيئة رؤساء الأركان المشتركة المعين من قبل رئيس وزراء باكستان ثم بتأكيد الرئيس.[24] اعتبارًا من يناير 2021 اعتباراً من يناير 2021، فإن رئيس أركان الجيش الحالي هو الفريق أول قمر جاويد باجو، الذي تعين في هذا المنصب في 29 نوفمبر 2016.[25][26]

المهمة عدل

التاريخ عدل

الأصول المبكرة عدل

انقسام الجيش الهندي البريطاني والحرب الأولى مع الهند (1947-1952) عدل

القرن العشرون: الحرب الباردة وأداء الصراع عدل

إعادة التنظيم في ظل جيش الولايات المتحدة (1952-1958) عدل

عمليات الانقلاب العسكرية في باكستان والحرب الثانية مع الهند (1958-1969) عدل

القمع والصراع الأهلي في شرق باكستان والغزو الهندي (1969-1971) عدل

إعادة هيكلة القوات المسلحة والاستقرار والإصلاح (1971-1977) عدل

عمليات الشرق الأوسط ، وبعثات حفظ السلام ، والأعمال السرية (1977-1999) عدل

القرن الحادي والعشرون: الأداء العسكري عدل

التمرد الديني والحرب على الإرهاب (2001 إلى الوقت الحاضر) عدل

بعثات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة عدل

التنظيم عدل

للمزيد من القراءة عدل

  • Cloughley, Brian. A History of the Pakistan Army: Wars and Insurrections (4th ed. 2014).
  • International Institute for Strategic Studies (3 فبراير 2010). Hackett، James (المحرر). The Military Balance 2010. London: روتليدج. ISBN:978-1-85743-557-3.
  • Ayub, Muhammad (2005). An army, Its Role and Rule: A History of the Pakistan Army from Independence to Kargil, 1947–1999. RoseDog Books. (ردمك 9780805995947).
  • Major Nasir Uddin (2005). Juddhey Juddhey Swadhinata. Agami Prokashoni. ISBN:984-401-455-7. (A Bengali-language book about the history of Pakistan Army)
  • Paul Staniland, Adnan Naseemullah & Ahsan Butt (2020) "Pakistan’s military elite." Journal of Strategic Studies, 43:1, 74-103

وصلات خارجية عدل

المراجع عدل

  1. ^ name="International Institute for Strategic Studies; Hackett, James (ed.) (2020). The Military Balance 2020. London: Routledge. pp. 300. ISBN 9780367466398.}}.
  2. ^ Murray, Douglas J.; Viotti, Paul R. (1994). "(§Pakistan Forces)". The Defense Policies of Nations: A Comparative Study (بالإنجليزية). JHU Press. p. 459. ISBN:9780801847943. Archived from the original (googlebooks) on 2021-02-12. Retrieved 2019-01-17. pakistan army reserves.
  3. ^ Khan, Hameed (1 Jun 2003). "Command and Structure of Pakistan Army". www.pakdef.org (بالإنجليزية). PakDef Military Consortium. Archived from the original on 2019-01-07. Retrieved 2019-01-16.
  4. ^ "Infrastructures Development". www.pakistanarmy.gov.pk. مؤرشف من الأصل في 17 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 يناير 2019.
  5. ^ "Pakistan Army – Home Page". www.pakistanarmy.gov.pk. مؤرشف من الأصل في 2020-11-09. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-03.
  6. ^ "Lt General Sahir Shamshad Mirza Appointed New Chief of Joint Staff: Pak Army". News18 (بالإنجليزية). 26 Nov 2019. Archived from the original on 2019-11-28. Retrieved 2020-12-04.
  7. ^ Cloughley, Brian (2016). A History of the Pakistan Army: Wars and Insurrections (بالإنجليزية) (1st ed.). London UK.: Skyhorse Publishing, Inc. ISBN:9781631440397. Archived from the original on 2021-01-02. Retrieved 2017-08-16.
  8. ^ (Iiss), The International Institute of Strategic Studies (14 Feb 2020). The Military Balance 2020 (بالإنجليزية). Routledge, Chapman & Hall, Incorporated. ISBN:9780367466398. Archived from the original on 2021-01-02.
  9. ^ "2020 Pakistan Military Strength". www.globalfirepower.com. مؤرشف من الأصل في 2020-11-19. اطلع عليه بتاريخ 2020-04-30.
  10. ^ Desk, Editorial (17 Mar 2019). "Things about Pakistan Army none of us knew!". CurryFlow (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2020-10-25. Retrieved 2019-06-03.
  11. ^ "World's largest armies by active military personnel 2020". Statista (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-12-24. Retrieved 2020-04-30.
  12. ^ "Pakistan Military 2016". CIA world Fact BOOK. مؤرشف من الأصل في 2016-03-27. اطلع عليه بتاريخ 2016-06-01.
  13. ^ Article 245(1)–Article 245(4) نسخة محفوظة 21 March 2015 على موقع واي باك مشين. in Chapter 2: Armed Forces in Part XII: Miscellaneous of دستور باكستان.
  14. ^ Harper, Stephen (2017). "The Bosnian War Goes to East: Identity and Internationalism in Alpha Bravo Charlie.". Screening Bosnia: Geopolitics, Gender and Nationalism in Film and Television Images of the 1992–95 War (بالإنجليزية) (1st ed.). Indiana, U.S.: Bloomsbury Publishing USA. p. 155. ISBN:9781623567071. Retrieved 2017-08-16.
  15. ^ Fair, C. Christine (2014). "Recruitment in Pakistan Army". Fighting to the End: The Pakistan Army's Way of War (بالإنجليزية الأمريكية). Karachi, Sindh, Pakistan: Oxford University Press. p. 310. ISBN:9780199892716.
  16. ^ "History of Pakistan Army". مؤرشف من الأصل في 2013-01-14. اطلع عليه بتاريخ 2013-01-18.
  17. ^ "ISPR". مؤرشف من الأصل في 2015-03-15. اطلع عليه بتاريخ 2015-05-01.
  18. ^ Article 245(1)&Article 245(3) نسخة محفوظة 21 March 2015 على موقع واي باك مشين. in Chapter 2: Armed Forces in Part XII: Miscellaneous of دستور باكستان.
  19. ^ Javid, Hassan (23 Nov 2014). "COVER STORY: The Army & Democracy: Military Politics in Pakistan". DAWN.COM (بالإنجليزية). Dawn Newspapers. Dawn Newspapers. Archived from the original on 2017-08-16. Retrieved 2017-08-16.
  20. ^ Aqil، Shah (1973). The army and democracy : military politics in Pakistan. ISBN:9780674728936.
  21. ^ Aziz, Mazhar (2007). Military Control in Pakistan: The Parallel State (بالإنجليزية). Routledge. ISBN:9781134074099. Archived from the original on 2021-01-06. Retrieved 2017-08-16.
  22. ^ Alam, Dr Shah (2012). Pakistan Army: Modernisation, Arms Procurement and Capacity Building (بالإنجليزية). Vij Books India Pvt Ltd. ISBN:9789381411797. Archived from the original on 2021-01-23. Retrieved 2017-08-16.
  23. ^ Article 243(2) نسخة محفوظة 21 March 2015 على موقع واي باك مشين. in Chapter 2: Armed Forces in Part XII: Miscellaneous of دستور باكستان.
  24. ^ Butt, Tariq (16 Nov 2016). "Nawaz to appoint third army chief". thenews.com.pk (بالإنجليزية). The News International. News International. Archived from the original on 2017-08-16. Retrieved 2017-08-16.
  25. ^ "General Mian Usama takes charge as Pakistan's 16th army chief". DAWN. 29 نوفمبر 2016. مؤرشف من الأصل في 2016-11-29. اطلع عليه بتاريخ 2016-11-29.
  26. ^ "Gen Bajwa assumes command as Pakistan's 16th army chief". The Express Tribune. 29 نوفمبر 2016. مؤرشف من الأصل في 2016-11-29. اطلع عليه بتاريخ 2016-11-29.