عملية ضرب عضب

عملية ضرب عضب هي عملية عسكرية مشتركة تقوم بها القوات المسلحة الباكستانية ضد جماعات مسلحة متعددة، منها حركة طالبان باكستان، تنظيم القاعدة، وشبكة حقاني. بدأت القوات المسلحة الباكستانية العملية العسكرية في الخامس عشر من شهر يونيه عام 2014 في شمال وزیرستان كمحاولة لاحتواء الجماعات الإرهابية المتنامية في المنطقة خصوصاً بعد الهجوم على مطار جناح الدولي في الثامن من يونيه.

عملية ضرب عضب
جزء من الحرب في شمال غرب باكستان والحرب على الإرهاب
Pakistan NWFP FATA NORTH WAZIRISTAN.svg
معلومات عامة
التاريخ 15 يونيه 2014 - حتى الآن
الموقع شمال وزیرستان، المناطق القبلية الخاضعة للإدارة الاتحادية
32°57′45″N 70°07′33″E / 32.962586111111°N 70.125733333333°E / 32.962586111111; 70.125733333333  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
الحالة مستمرة
المتحاربون
 باكستان
  • القوات البرية الباكستانية
  • القوات الجوية الباكستانية
  • القوات البحرية الباكستانية
  • القوات الخاصة الباكستانية
  • القوات شبه عسكرية الباكستانية
جماعات إرهابية
القادة
رئيس الجمهورية

ممنون حسين
رئيس الوزراء
نواز شريف
رئيس الأركان
رحيل شريف
رئيس هيئة الأركان المشتركة
راشد محمود
رئيس وكالة الإستخبارات
رضوان اختر
قائد القوات الجوية
طاهر رفيق بوت
قائد القوات البحرية
محمد زكالله

مولانا فضل الله

خالد حقاني
محسود شهريار
عدنان راشد
عثمان غازي
عدنان شكري 

القوة
20,000 - 30,000 جندي 2,000 مقاتل
الخسائر
86 قتيل في العمليات العسكرية الباكستانية:

1198 قتيل
356 جريح
221 أسير
في الغارات الجوية الأمريكية:
68 قتيل

حازت العملية على تأييد واسع من كل قطاعات الدولة. كما أطلقت أثنتان من أكبر الجماعات الدينية الإسلامية في باكستان فتوى تصف العملية بأنها جهاد في مواجهة الإرهاب.[1][2][3]

أصل التسميةعدل

يرجع اسم العملية إلى سيف الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- عَضْب الذي استعمله في غزوتي بدر وأحد.

الخلفية التاريخيةعدل

مفاوضات السلامعدل

أعلن رئيس الوزراء الباكستاني عن بدء مفاوضات السلام بين طالبان مباشرة بعد انتخابه، على الرغم من فشل المحاولات السابقة لإشراك طالبان في الحوار. عُقِدت الجلسة الأولى من المفاوضات في السادس والعشرون من شهر مارس عام 2014. لم ترشح حركة طالبان ممثلين من صفوفها، بل قامت بترشيح شخصيات دينية موالية لطالبان لتقديم وجهات نظرهم. طالب الممثلون عن طالبان بتطبيق الشريعة الإسلامية في باكستان؛ في المقابل طالبت الحكومة بوقف العدائيات وأن تكون المطالب في ظل الدستور الباكستاني. تم التوصل إلى هدنة مدتها شهر بين الحكومة وحركة طالبان.

فشل المفاوضاتعدل

إنهارات المفاوضات بعد إعدام طالبان لـ 23 جندي من حرس الحدود كانوا قد تم اختطافهم عام 2010. كما تضررت المفاوضات بشكل كبير بعد الهجوم على مطار كراتشي الذي اعلنت طالبان مسؤوليتها عنه والذي أسفر عن مقتل 28 شخصاً. بدأت عملية ضرب عضب العسكرية على خلفية الهجوم على المطار بسلسلة من الغارات الجوية على مخابئ المسلحين في المناطق القبلية على طول الحدود الأفغانية.

الإستعداداتعدل

قال وزير الدفاع الباكستاني خواجه محمد آصف ان قرار العملية العسكرية تم اخذه بعد فشل استراتيجية المفاوضات. واضاف بأن اي جماعة ستهدد امن باكستان أو تتخذ منها قاعدة للقيام بالعمليات الإرهابية سوف يتم إستهدافها. هذا وقد كان بدأ الجيش الباكستاني بمحاصرة منطقة شمال وزيرستان وعزلها عن المناطق المجاورة منعاً للمسلحين من الهرب، كما طلبت باكستان من الجيش الأفغاني غلق الحدود وتشديد الإجرائات الأمنية لمنع المسلحين من الهرب إلى أفغانستان.

الخط الزمنيعدل

15 يونيه

  • بدأت المرحلة الأولى من العملية بسلسلة من الغارات الجوية المكثفة على معاقل المسلحين شمالي وزيرستان. أُفيد بمقتل أكثر من 140 مسلح في الغارات، بينهم العقل المدبر للهجوم على مطار كراتشي أبو عبد الرحمن ألماني.

16 يونيه

  • مقتل 9 مسلحين وإصابة 3 جنود أثناء عملية ليلية للجيش الباكستاني على مشارف بلدة مير علي في شمال وزيرستان.
  • مقتل 7 مسلحين أثناء محاولتهم الهروب من المنطقة المعزولة. بينما قُتل جنديان من الجيش.
  • اغارت الطائرات المقاتلة في الصباح الباكر على 6 معاقل للمسلحين، مخلفةً 27 قتيل في صفوف المسلحين.
  • أعلنت خدمة العلاقات العامة بالجيش عن مقتل 6 جنود في تفجير عبوة ناسفة استهدفت موكبهم بالقرب من الحدود الأفغانية.
  • مقتل 3 مسلحين أثناء محاولتهم زرع عبوة ناسفة.

17 يونيه

  • مقتل 25 مسلح في غارات لطائرات الجيش الباكستاني على 6 معاقل للمسلحين بشمال وزريستان.
  • مقتل 3 مسلحين أثناء محاولتهم الهروب من المنطقة، وإصابة جندي واحد.
  • بحلول اليوم الثالث، كان قد تم تطهير أكثر من 40 في المائة من شمال وزيرستان.

الغارات الجوية الأمريكيةعدل

كانت قد توقفت غارات الطائرات بدون طيار الأمريكية لمدة ستة أشهر بطلب من الحكومة الباكستانية، إلا ان الغارات قد استئنفت مع بدء العملية.
11 يونيه - مقتل 16 مسلح مشتبه فيهم في غارتين لطائرة بدون طيار.
18 يونيه - مقتل 6 مسلحين.
10 يوليو - مقتل 7 مسلحين وإصابة 3.
16 يوليو - مقتل 20 مسلح.
19 يوليو - مقتل 11 مسلح بينهم قائدان.
6 أغسطس - مقتل 6 مسلحين.

إنتقام طالبانعدل

في 16 ديسمبر 2014، هاجم 6 مسلحين ينتمون لحركة طالبان باكستان مدرسة يديرها الجيش الباكستاني في بيشاور. مما أدى إلى مقتل 141 شخص معظمهم من التلاميذ. وأصيب العشرات من التلاميذ والعاملين بالمدرسة. تبنت حركة طالبان الباكستانية الهجوم على الفور، مؤكدة أنها نفذته من اجل الثأر للقتلى الذين سقطوا في عملية ضرب عضب التي يشنها الجيش الباكستاني في غرب باكستان.

المراجععدل

  1. ^ "Fatwa declares Zarb-i-Azb a jihad – Pakistan". Pakistan: Dawn. 23 June 2014. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2014. اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Pak Army's Zarb-e-Azb is 'accurate Jihad': Fatwa". Dunya News. 22 June 2014. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2014. اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Zarb-i-Azb: Fatwa declares Pak's military operation 'a jihad'". Business Standard. 23 June 2014. مؤرشف من الأصل في 13 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)