افتح القائمة الرئيسية

الحروب الباكستانية الهندية

منذ عملية تقسيم شبه القارة الهندية إلى دولتين مستقلتين: جمهورية الهند, وجمهورية باكستان الإسلامية، وجدت ثلاث حروب رئيسية بين الدولتين الجارتين, حرب فرعية, والعديد من المناوشات. كل الحروب بين الدولتين باستثناء واحدة -حرب 1971 الخاصة بشرق باكستان- كانت متعلقة بكشمير.

محتويات

أحداثعدل

  • في فبراير 2019: إخترقت طائرات سلاح الجو الهندي ميراج المجال الجوي الباكستاني ووجهت ضربات جوية لمعسكرات جيش محمد الذي تبنى هجوماً إنتحارياً قُتل فيه 41 عسكرياً هندياً في الشطر الهندي من كشمير، وقد ردت باكستان عبر شن مقاتلات سلاح الجو الباكستاني غارات جوية عبر خط السيطرة الفاصل بين الشطرين الهندي والباكستاني من كشمير، و أسقطت مقاتلتين هنديتين بعد إختراقهما للمجال الجوي الباكستاني.[1]

نشأة الخلافعدل

تعود جذور المشكلة إلى عملية التقسيم المسماة التقسيم الهندوسي-الإسلامى, وهو التقسيم الذي قاد لعملية فصل شبه القارة إلى دولتين عام 1947. كان التقسيم يفترض توحد الولايات والمناطق المسلمة معا والهندوسية معا كل في كيان منفصل، وهو ما لم يحدث حيث بقيت عدة مناطق مسلمة داخل الهند. كما كان للولايات المستقلة حق تحديد الانضمام أى دولة. أما كشمير ذات الأغلبية المسلمة والحاكم -المهراجا- الهندوسى، فاختار السكان المسلمون الانضمام لباكستان ورفض الحاكم الهندوسى الاختيار واستعان بالهند التي اشترطت عليه انضمام الولاية للهند.

الحروبعدل

تسمى أيضا بحرب كشمير الأولى.

الحرب الثالثة لم تكن متعلقة بكشمير، بل بباكستان الشرقية.

تسمى بحرب كارجيل، كما تعد حرب فرعية.

المناوشاتعدل

مراجععدل

  1. ^ "الهند تغلق عدة مطارات بسبب الأوضاع المتوترة مع باكستان.". 
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بالتاريخ العسكري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.