جدري

مَرَضٌ بَشَرِيٌّ
(بالتحويل من الجدري)


الجُـدَرِيّ أو الجَـدَرِيّ (بالإنجليزية: Smallpox)‏ هو مرض معدي ذو أصل فيروسي وشديد العدوى وبائيًا بسبب فيروس الجُدَرِيُّ الكبير (وهو الأكثر شيوعًا والأكثر شدة) والجدري الصغير وهو الأقل شدة وانتشارًا، وتشمل الأعراض الأولية للمرض الحمى والقيء.[2] ويتبعها تكوين تقرحات على مستوى الفم وطفح جلدي.[2] على مدى عددٍ من الأيام يتحول الطفح الجلدي إلى بثور مملوءة بالسوائل مع انبعاج في المركز.[2]. ثُم ترتطم البثور وتنتشر على مستوى الجسم، وتُكوّن قشرةً على البثور ما تلبث أن تسقط مخلفةً ندبة في مكانها.[2] ينتشر المرض بسبب العدوى بين الناس أو عن طريق الأشياء الملوثة.[3][4]

جدري
جدري

معلومات عامة
الاختصاص أمراض معدية  تعديل قيمة خاصية (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع مرض فيروسي،  ومرض جلدي  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات
المظهر السريري
الأعراض إعياء[1]،  وطفح[1]،  وصداع[1]،  وألم بطني[1]،  وتقيؤ[1]،  وتبثر[1]،  وحمى،  وندبة  تعديل قيمة خاصية (P780) في ويكي بيانات
التاريخ
وصفها المصدر الموسوعة السوفيتية الأرمينية،  وقاموس الموسوعة الحديثة  تعديل قيمة خاصية (P1343) في ويكي بيانات
أعراض الجدري

أصل الجدري غير معروف.[5] يرجع أقدم دليل على المرض إلى القرن الثالث قبل الميلاد في المومياوات المصرية.[5] ظهر المرض في القرن الثامن عشر مُتفشيًا في أوروبا [6]، يُقدر عدد الأشخاص الذين ماتوا بسبب المرض بـ400,000 شخص سنويًا، وثُلث الحالات أدت إصابتها إلى العمى.[6][7] وشملت هذه الوفيات ستة ملوك.[6][7] ويقدر أن الجدري قد قتل ما يصل إلى 300 مليون شخص في القرن العشرين[8][9] وحوالي 500 مليون شخص في السنوات المئة الأخيرة من وجوده.[10] وفي عام 1967، حدثت 15 مليون حالة في السنة.[6]

يعد الجدري هو أول مرض ينتصر عليه البشر، [11][12] حيث تمَّ الإبلاغ عن الحالة الأخيرة للجدري في عام 1977، في عام 1980 أعلنت منظمة الصحة العالمية أنه تم القضاء على المرض تماماً.[13] بدأ تلقيح الجدري في الصين حوالي القرن التاسع عشر.[14][15] تبنت أوروبا هذه الممارسة من آسيا في النصف الأول من القرن الثامن عشر.[16] في عام 1796 قدم إدوارد جينر لقاح الجدري الحديث.[17][18] في عام 1967، كثفت منظمة الصحة العالمية جهودها للقضاء على المرض.[6] الجدري هو واحد من اثنين من الأمراض المعدية التي تم القضاء عليها، والآخر هو الطاعون البقر في عام 2011.[19][20] استُخدم مصطلح "الجدري" لأول مرة في بريطانيا في أوائل القرن السادس عشر لتمييز المرض عن الزهري، والذي كان يعرف آنذاك باسم "الجدري الكبير".[21][22] وتشمل الأسماء التاريخية الأخرى لهذا المرض، الجدري، وحش مبقع، والطاعون الأحمر.[23][24][22]

اكتشاف اللقاحعدل

في أواخر القرن الثامن عشر، قام إدوارد جينر بملاحظة ودراسة الآنسة ساره نيلمس حلابة البقر التي أصيبت بالجدري سابقا ووجدت بعد ذلك محصّنه ضدّ الجدري وذلك لأنها كانت قد أصيبت بحمى جدري البقر (cowpox). فاستنتج جينر أن أخذ مواد من جلد المصابة وحقنها بشخص آخر لإصابته بنفس المرض سوف يولد مناعة مستقبلية ضد مرض الجدري وذلك لأن هذا المرض هو مشابه للجدري ولكنه أقل خطورة. طوّر جينر اللقاح الأول مستند على هذه النتائج؛ بعد جهد طويل (لكن ناجح) قام بحملة تطعيم استمرت إلى أن أعلنت منظمة الصحة العالمية استئصال الجدري من العالم في عام 1980.

انتقال المرضعدل

الجـدَرِيّ هو مرض معد للغاية ولكنه ينتشر ببطء أكثر وعلى نطاق أضيق من بعض الأمراض الفيروسية الأخرى، ربما لأن الانتقال يقتضي اتصال وثيق ويحدث بعد ظهور الطفح الجلدي. يتأثر أيضا المعدل العام للإصابة بالمدة القصيرة من المرحلة المعدية.

انتقال العدوىعدل

يتسبب مرض الجدري عن طريق العدوى بفيروس الجدري، تنتقل العدوى من خلال استنشاق الهواء فيروس الجدري ومن خلال قطرات من الغشاء المخاطي للفم، والأنف والبلعوم فهو ينتقل من شخص لآخر عن طريق الاتصال وجها لوجه لفترات طويلة مع شخص مصاب، وعادة على مسافة 6 أقدام (1.8 متر)، لفترات طويلة مع شخص مصاب، يمكن أيضا أن ينتشر من خلال الاتصال المباشر أو مع سوائل الجسم المصاب وكذلك ينتشر من خلال (أدوات المصاب) مثل الفراش أو الملابس نادرا ما تم انتشار الجدري عن طريق فيروس يحمله الهواء في الأماكن المغلقة مثل الحافلات والقطارات والغرف المغلقة يمكن للفيروس أن ينتقل في جميع أنحاء الجسم ويمكن ان ينتقل عن طريق الحشرات أو الحيوانات، إذا لم يتم التغلب على انتشار المرض، يعتبر من الحالات المميتة من فيروس الجدري العادي، وتحدث الوفاة عادة بين يوم العاشر والسادس عشر للمرض سبب الوفاة من مرض الجدري ليست واضحة.

المضاعفاتعدل

هو أكثر شيوعا في البالغين ويمكن أن يتسبب العجز المؤقت 2% دائم الندوب على الوجه 2% تشكيل بثور على الجفن والملتحمة، والقرنية، مما يؤدي إلى مضاعفات مثل التهاب الملتحمة، قرحة القرنية، القرنية، التهاب القزحية والتهاب الجسم الهدبي، وضمور العصب البصري. الذي ينتج العمى 40٪ نزيف الجدري النزفي تحت الملتحمة والشبكية 2% تورم المفاصل والعظام والتهاب المفاصل يؤدي إلى تشوهات الأطراف 5 %

شخصيات أصيبت بالجدريعدل

معرض صورعدل

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. ^ https://www.cdc.gov.tw/Category/Page/9R0up7FaJ7BXOgAqgwoYmg — تاريخ الاطلاع: 25 أبريل 2020
  2. أ ب ت ث "Signs and Symptoms". CDC (باللغة الإنجليزية). 7 June 2016. مؤرشف من الأصل في 7 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "What is Smallpox?". CDC (باللغة الإنجليزية). 7 June 2016. مؤرشف من الأصل في 7 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Lebwohl MG, Heymann WR, Berth-Jones J, Coulson I (2013). Treatment of Skin Disease E-Book: Comprehensive Therapeutic Strategies (باللغة الإنجليزية). Elsevier Health Sciences. صفحة 89. ISBN 978-0-7020-5236-1. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. أ ب "History of Smallpox". CDC (باللغة الإنجليزية). 25 July 2017. مؤرشف من الأصل في 14 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب ت ث ج "Smallpox". WHO Factsheet. مؤرشف من الأصل في 21 سبتمبر 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. أ ب Hays JN (2005). Epidemics and Pandemics: Their Impacts on Human History (باللغة الإنجليزية). ABC-CLIO. صفحات 151–52. ISBN 978-1-85109-658-9. مؤرشف من الأصل في 18 يونيو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Koprowski H, Oldstone MB (January 1996). Microbe hunters, then and now. Medi-Ed Press. صفحة 23. ISBN 978-0-936741-11-6. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Henderson DA (December 2011). "The eradication of smallpox--an overview of the past, present, and future". Vaccine. 29 Suppl 4: D7-9. doi:10.1016/j.vaccine.2011.06.080. PMID 22188929. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Henderson D (2009). Smallpox : the death of a disease. Prometheus Books. صفحة 12. ISBN 978-1-61592-230-7. مؤرشف من الأصل في 17 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "معلومات عن جدري على موقع britannica.com". britannica.com. مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "معلومات عن جدري على موقع icdcodelookup.com". icdcodelookup.com. مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "الجُدَرِي - حالات العَدوى". دليل MSD الإرشادي إصدار المُستخدِم. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 15 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Needham J (2000). Science and Civilisation in China: Volume 6, Biology and Biological Technology, Part 6, Medicine (باللغة الإنجليزية). Cambridge University Press. صفحة 134. ISBN 978-0-521-63262-1. مؤرشف من الأصل في 11 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ Silverstein AM (2009). A History of Immunology (الطبعة 2nd). Academic Press. صفحة 293. ISBN 9780080919461. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
  16. ^ Strathern P (2005). A Brief History of Medicine. London: Robinson. صفحة 179. ISBN 978-1-84529-155-6. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Wolfe RM, Sharp LK (August 2002). "Anti-vaccinationists past and present" (PDF). BMJ. 325 (7361): 430–2. doi:10.1136/bmj.325.7361.430. PMC 1123944. PMID 12193361. مؤرشف من الأصل (PDF) في 19 يناير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Smallpox vaccines". WHO. مؤرشف من الأصل في 13 يونيو 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Guidotti TL (2015). Health and Sustainability: An Introduction (باللغة الإنجليزية). Oxford University Press. صفحة T290. ISBN 978-0-19-932568-9. مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Roossinck MJ (2016). Virus: An Illustrated Guide to 101 Incredible Microbes (باللغة الإنجليزية). Princeton University Press. صفحة 126. ISBN 978-1-4008-8325-7. مؤرشف من الأصل في 22 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Harper, Douglas. "Smallpox". قاموس علم اشتقاق الألفاظ. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. أ ب Barquet N, Domingo P (October 1997). "Smallpox: the triumph over the most terrible of the ministers of death". Annals of Internal Medicine. 127 (8 Pt 1): 635–42. CiteSeerX = 10.1.1.695.883 10.1.1.695.883. doi:10.7326/0003-4819-127-8_Part_1-199710150-00010. PMID 9341063. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Fenner F, Henderson DA, Arita I, Ježek Z, Ladnyi ID (1988). "The History of Smallpox and its Spread Around the World" (PDF). Smallpox and its eradication. 6. Geneva: World Health Organization. صفحات 209–44. hdl:10665/39485. ISBN 978-92-4-156110-5. اطلع عليه بتاريخ 14 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ Medicine: The Definitive Illustrated History. Pengui. 2016. صفحة 100. ISBN 978-1-4654-5893-3. مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)