الاحتجاجات الإيرانية 2017–18

هي مظاهرات في عدد من المدن الإيرانية احتجاجاً على البطالة والفقر وعلى ارتفاع الأسعار بدايةً من مدينة مشهد.
Ambox currentevent.svg
الأحداث الواردة هنا هي أحداث جارية وقد تتغير بسرعة مع تغير الحدث. ينصح بتحديث المعلومات عن طريق الاستشهاد بمصادر.
الاحتجاجات الإيرانية 2017–18
مظاهرات في مجمع مسرح المدينة بطهران يوم 30 ديسمبر 2017
مظاهرات في مجمع مسرح المدينة بطهران يوم 30 ديسمبر 2017

التاريخ 28 ديسمبر 2017 – مستمرة (112 أيام)
المكان  إيران
الأسباب
قضايا اقتصادية ومالية
المسائل المتعلقة بالدين وحقوق الإنسان
  • معارضة النظام الإسلامي
  • معارضة الحجاب الإجباري
  • حقوق المرأة
  • السجناء السياسيون
الأهداف محاربة الفساد، تغيير النظام
المظاهر مظاهرات، أعمال شغب، عصيان مدني
الأطراف
فئات شعبية:
  • الطلبة
  • الطبقة العاملة[3][4]
  • إيران المَلَكِيّة في إيران[5][6]
الحكومة الإيرانية:
قادة الفريقين
غير محدد علي خامنئي
حسن روحاني
عبد الرضا رحماني فضلي
الخسائر
22 قتيل[9]
3700 معتقل
2 قتلى[10]
القتلى 30   تعديل قيمة خاصية عدد الوفيات (P1120) في ويكي بيانات

الاحتجاجات الإيرانية 2017-18 (بالفارسية: تظاهرات ۱۳۹۶ ایران) هي مجموعة من المظاهرات اندلعت في عدد من المدن الإيرانية ابتداءًا من يوم 28 ديسمبر 2017 في مدينة مشهد شمال شرقي البلاد.[11] وتمّ الدّعوة للمشاركة في المظاهرة الّتي كانت تسمّى في البداية «لا للغلاء» واحتجاج على السياسات الاقتصادية لحكومة حسن روحاني على الشبكات الاجتماعية[12]، ولكن تجاوز نطاقها العام إلى بعض الشعارات السياسية التي ردّدها بعض المحتجّين.[13]

على الرغم من الشعارات الراديكالية التي ترددت في بعض التجمعات، ولكن العديد من الأحزاب والشخصيات ووسائل الإعلام داخل النظام، اعتبروا الاحتجاجات صحيحة وطالبوا بمساءلة الحكومة واليقظة للشعب لمنع استغلال الأعداء للاحتجاجات.[14][15]

محتويات

خلفية وأسبابعدل

لم تصل التحسينات الاقتصادية بعد خطة العمل الشاملة المشتركة إلى حياة المواطن الإيراني المتوسط. ويبدو أن ارتفاع معدل البطالة وزيادة بعض أسعار الأغذية قد حفزا الاحتجاجات الاقتصادية.[16] ووفقا للبنك المركزي الإيراني، ارتفعت أسعار البيض بنسبة 9 في المئة في الأسبوع قبل 22 ديسمبر، و53.7٪ مقارنة بالعام الماضي، (3 - 4.1 $) لكل علبة من 30 بيضة.[17] وكانت الزيادة ناجمة عن إعدام حوالي 15 مليون دجاجة خلال ثلاثة شهور الماضية بسبب إنفلونزا الطيور.[18] وسبق أن ناقش البرلمان الإيراني مشروع الميزانية للسنة الفارسية المقبلة والذي أدى إلى انتقادات من قبل نواب البرلمان من جميع الأطياف السياسية - إصلاحية وأصولية -، تتعلق بفرض ضرائب جديدة أو زيادة في الضرائب (مثل ضرائب استيراد السيارات والخروج من البلاد وكذلك ضرائب المطارات بعدة أضعاف) وزيادة في أسعار المحروقات وزيادة ميزانية الأجهزة الحكومية على حساب زيادة الضرائب وحذف الدعم الحكومي عن عامة الشعب، ممّا قد يؤثر على الوضع الاقتصادي للمواطنين، ومعدلات النمو والتضخم في البلاد وقد حذّر بعض النواب من أن مشروع الميزانية العامة قد يخلق بشكله الحالي غضب شعبي وأزمات وتوترات اجتماعية.[19][20]

أسبابعدل

حول أسباب المظاهرات قال أحمد توكلي رئيس مجلس الإدارة لمنظمة «مراقبة الشفافية والعدالة» ومن الشخصيات الأصولية في إيران في مقابلة مع وكالة فارس للأنباء، أنّ الاحتجاجات كانت نتيجة لثلاثة عوامل: الأول، اتخاذ سياسات التكيف الاقتصادي القاسية لصندوق النقد الدولي، والثاني ضعف الحكومة والمسؤولين في حل المشاكل الاقتصادية والأخير، تجنب الشفافية والمساءلة عن القرارات المتخذة من قبل الحكومة.[21] ويصف عبد المجيد شيخي وهو خبير اقتصادي إيراني أسباب المظاهرات كالتالي: «الحكومتان الحادية عشرة والثانية عشرة، فشلتا في إعادة بناء الاقتصاد الإيراني، كما توقعتا. وهتفتا بشعارات، ولكن تجاهلتا معظمها. كما توقع الشّعب أن يتحقّق الكثير من الوعود التي قطعتها حكومة السيد روحاني لكن لم تتحقّق. وهناك مسألة أخرى وهي نظرة المسؤولين. وقد أظهرت التجارب أنّه عندما دخل الليبراليون ودعاة اقتصاد السوق الحرة إلى الحكومة، فقد اتخذوا إجراءات تتناقض بشدة مع المطالب الشعبية وقد احتج الناس على أفعالهم. وحدث نفس الشيء بعد الحرب العراقية الإيرانية، عندما أصبح هاشمي رفسنجاني رئيسًا، سيطر عليه الاقتصاديون الليبراليون ونفذوا الإصدارات الليبرالية للاقتصاد. في ذلك الوقت أيضًا بدأت المظاهرات بسبب السياسات الاقتصادية للحكومة. وكانت من السياسات الاقتصادية لحكومة هاشمي رفسنجاني، رفع الدعم على السلع الأساسية، بما في ذلك البنزين و ...إلخ.[22]» وقالت وكالة تسنيم الدولية للأنباء في مقالة نشرتها على موقعها أنّ «المطالب الأساسية للمحتجّين تمثّلت في حلّ المشاكل المعيشية إذ يجب القول أنّها تجمعات عمّالية ونقابية لديها مطالب محقّة؛ بما يستدعي المسؤولين في البلاد التفكير بالحل العاجل لهؤلاء ولاسيما أصحاب الدّخل الضعيف منهم الذين يتحمّلون معظم الضغوط الإقتصادية.»[23]

واعتبرت قناة الجزيرة في برنامج «ما وراء الخبر» والذي بثّ في 29 ديسمبر 2017، الغلاء والبطالة وفرض الضرائب وعدم نجاح الاتّفاق النووي بين أيران ومجموعة 5+1 في تحقق ما أملوه وتوقّعوه اقتصاديًّا، من أسباب هذه المظاهرات. كما أشار محجوب الزويري أستاذ دراسات الخليج وإيران في جامعة قطر، إلى ثلاثة عوامل للمظاهرات: أولها إعتماد الاقتصاد الإيراني على النفط، والثاني عدم إجراء تطوير إستراتيجي للبنية الاقتصادية ولا تشريعات أساسية ولا نظام بنكي، والثالث فشل الاتفاق النووي في جلب عائدات مالية منتظرة بسبب التعقيدات التي وضعها دونالد ترامب منذ قدومه للسلطة.[24]

التفاصيلعدل

 
خريطة إيران توضح المدن التي بدأت فيها المظاهرات في الايام الثلاثة 28-29-30 من شهر ديسمبر 2017:
  اللون الأحمر: 28 ديسمبر
  اللون البرتقالي: 29 ديسمبر
  اللون الأصفر: 30 ديسمبر

في يوم 28 ديسمبر 2017 خرج مجموعة من الخاسرين من المؤسسات المالية من أهالي مدينة مشهد في مظاهرات احتجاجًا على البطالة والفقر وارتفاع الأسعار يرافقها شعارات ومتطلبات اقتصادية.[25][11] تمّ الدّعوة للمشاركة في المظاهرة الّتي كانت تسمّى في البداية «لا للغلاء» على الشبكات الاجتماعية[12]، ولكن تجاوز نطاقها العام إلى بعض الشعارات السياسية التي ردّدها بعض المحتجّين.[13] وكان بعض الشعارات الاقتصادية التي تردّدت في التجمّعات السلمية على الغلاء وارتفاع الأسعار، کالتالي: «التضخم، الغلاء، نطالب المسائلة يا روحاني»، «الأثرياء المترفين، عارٌ للشعب»، « الموت للغلاء» و«الموت للبطالة»[26][27] كما أن بعض الشعارات السياسية تردّدت في بعض التجمعات من قبل بعض المحتجّين، مثل «الموت لروحاني والموت للديكتاتور» ورفع المحتجون لافتات تعلن الرفض لتدخلات إيران في المنطقة العربية وكما رفع المحتجون شعار «انسحبوا من سوريا وفكروا بنا» و«لا للبنان ولا لغزة.. نعم لإيران» في إشارة لتدخل طهران في البلدان العربية.[28]

وفي أعقاب المظاهرات في مشهد، شهد عدد من المدن في الأيام التالية تجمعات في بعض أنحاء البلاد. فشهدت مدن نيسابور كرمانشاه ورشت وساري وقم وقزوين وهمدان تجمعات كانت مصحوبة بشعارات. لكن شهدت مطالب المتظاهرين تحولًا من التّركيز على المشاكل الاقتصادية إلى رفع شعارات سياسية تنتقد الحكومة[29] فتوجّه الاحتجاجات لعناوين مغايرة وتمّ اتخاذها طابعًا سياسيًا مناوئًا للنظام، ما تزايدت مع انجراف المتظاهرين إلى أعمال شغب.[30] حيث قامت أعداد صغيرة من بين هذه التجمعات بالهجوم على مراكز حكومية، ومصارف بالإضافة إلى قيامهم بأعمال تخريبية للأماكن العامة.[31] وكثير من الناس الذين كانوا يحتجّون على الغلاء، عندما رأوا تردّد الشعارات السياسية لقادة هذه التجمعات، فضّلوا عدم مرافقتهم.[25]

استمرت نداءات التظاهر في الأيام التالية عبر وسائل التواصل الاجتماعي خصوصًا تويتر وتيليجرام وتداول الناشطون هاشتاغات تحت عنوان #المظاهرات_العامة.[31] كما دعت قناة «آمد نيوز» وهي إحدى القنوات المناهضة لإيران على تطبيق تيليجرام المتظاهرين إلى مواجهة مسلحة بقنابل يدوية، مُسديةً مجموعة من التعليمات والنصائح في كيفية صنع القنبلة، أو كيفية مواجهة القوات المناهضة للشغب[30] وقامت بعض القنوات على تطبيق تيليجرام إلى نشر مقاطع فيديو عن أحدث أساليب الاغتيال وصنع القنابل اليدوية وطلبت من الناس الإضرار بالممتلكات العامة.[32] ما دفع وزير الاتصالات الإيراني، محمد جواد آذري جهرمي، إلى مراسلة مؤسس تلغرام عبر موقع تويتر وطلب منه إغلاق القناة نهائيًا بسبب تحريضها على العنف ضد الشرطة والحكومة وصناعة المولوتوف والزجاجات الحارقة، لاستخدامها ضد القوات الأمنية،[33] وردّ بافل دروف على الوزير مغرّدًا بأن «أي دعوة للعنف عبر تلغرام محظورة». بعد ذلك بساعة، أُغلقَت القناة نهائيًا، وكتب دوروف في تعليق له على حجب قناة «آمد نيوز» على التلغرام: «إن قناة آمد نيوز على التلغرام قد تمّ حجبه بسبب حثّه متابعيه على استخدام القنابل المصنعة يدويا ضد الشرطة وهو الأمر الذي يتناقض مع سياسة «حظر الدعوة للعنف»».[34] لكنّها ما لبثت أن عاودت القناة عملها التحريضي عبر قناة جديدة. وبناءً عليه، عمدت الحكومة الإيرانية بقرار من المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني إلى تقييد الوصول إلى تطبيقي «تلغرام» و«إنستقرام» عبر الهواتف النقالة، مؤقتًا.[30] وفي 4 يناير اتخذ المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، قرارًا باستئناف إمكانية الوصول لشبكة التواصل الاجتماعي «إنستغرام» في إيران بعد حظره لأربعة أيام.[35] كذلك تمّ رفع الحظر عن تطبيق تلغرام في 13 يناير.[36]

عنف وأعمال شغبعدل

 
الأضرار التي لحقت بالممتلكات العامة (البنك في الصورة) وسط الاحتجاجات في مدينة دورود

في أعقاب اندلاع المظاهرات السلمية في بعض المدن الإيرانية بداية من مدينة مشهد شرق إيران حيث قام مودّعون في بعض المؤسسات المالية والمصارف بحركة احتجاجية على التأخير في استلام ودائعهم، وأقاموا عددًا من التجمعات السلمية لمتابعة احتجاجاتهم، حاول البعض تحويل الشعارات الاقتصادية والمعيشية إلى شعارات سياسية وبعد إطلاق هذه الشعارات تمهدت الأرضية للاشتباك والفوضى وقام البعض بإلحاق الضرر بالممتلكات العامة، حيث قام بعض المحتجين بعد الاشتباك مع الشرطة وبعض المارة بالهجوم علی الممتلكات العامة كالمصارف ومواقف الحافلات.[37] كما قامت بعض القنوات المعارضة للنظام الإيراني على «تيليجرام» بتحريض الإيرانيين على إثارة الشغب في الشارع، وتعليمهم كيفية صناعة قنابل «مولوتوف»، ودعوتهم إلى النزول بسياراتهم إلى الشارع من أجل إغلاق الطرقات.[38] والأخرى نشرت مقاطع فيديو عن أحدث أساليب الاغتيال وصنع القنابل اليدوية وطلبت من الناس الإضرار بالممتلكات العامة.[32] فحَسب إعلان مدعي عام طهران عباس جعفري دولت آبادي «هاجم بعض المحتجين المساجد ومحطات البنزين والأماكن الحكومية وقاموا بتدمير الممتلكات العامة وتمّ اعتقال عدد منهم».[39] كما قام البعض بتخريب محطات حافلات نقل الركاب وكسر زجاجها بالحجارة وإحراق حاويات القمامة وتحطيم الحواجز الحديدية التي تفصل مسارات الشوارع عن بعضها بعضا.[40] وقال دولت آبادي أنّ هذه التصرفات «مؤشر تماما لتدخلات الأجانب في هذه الأحداث وطابعها الإجرامي، لأن الشعب لا يحرق أبدًا الحسينية أو البنك.[39]» وفي محافظة لرستان وفقًا لمحافظ مدينة دورود ما شاء الله نعمتي، إن «محتجين قاموا بحرق عدد من الممتلكات العامة في المدينة، وقامت سيارات الإطفاء بإخماد الحريق في أحد البنوك، وعند عودة إحدى سيارات الإطفاء إلى مقرّها هجم عليها بعض المتظاهرين، وانتزعوها من رجال الإطفاء، ودهسوا بها بعض المتظاهرين الآخرين، ما أدّى إلى مقتل أب وولده في الرابعة عشر من عمره على جسر وحدت في المدينة.[41][42]» وبعد يومين من الحادث أعلنت وزارة الاستخبارات والأمن الوطني الإيراني عن اعتقال شخص تسبّب في قتل مواطنين قائلتًا «ان الشخص المعتقل له سوابق إجرامية عديدة منها البلطجة والسرقة وفي الاضطرابات الاخيرة قام بتدمير ممتلكات عامة وأدى إلى قتل وجرح عدد من المواطنين بعد سرقته سيارة إطفاء.[43]» وفي محافظة مازندران شمال إيران قامت مجموعة من الأفراد بإحراق ثلاثة مراقد لأولياء الصّالحين من ذرية أئمة أهل البيت وما فيها من المصاحف وكتب الأدعية والكتب الدينية. وأشار المدير العام لاوقاف محافظة مازندران إلى اعتقال ثلاثة أشخاص على صلة بهذه الأحداث.[44] وفي لمحافظة خوزستان أعلن قائممقام مدينة ايذة إنّ «3 من مثيري الشغب قتلوا بالرصاص شابّا يافعًا على بعد كيلومترين من مكان الاضطرابات إلّا أنّ قوى الأمن والشرطة ألقت القبض عليهم».[45] وفي محافظة إصفهان استهدف المحتجّون في 1 يناير قوات الشرطة والأمن في منطقة كهريزسنغ ماأدّى إلى مقتل سجاد شاه‌سنائي وهو أحد منتسبي سلاح الجوفضاء التابع للحرس الثوري كما سبّب جرح آخرين.[46]وفي نجف آباد قام أحد المحتجين بإطلاق النار نحو رجال الشرطة مستخدمًا نوعًا من أنواع أسلحة الصيد ما أدّى إلى مقتل شرطي وجرح ثلاثة آخرين.[47]

في 4 يناير كشفت مصادر أمنية في البلد عن تفاصيل عملية مواجهة قوات الحرس الثوري لمجموعة مسلحة مناهضة في مدينة بيرانشهر غرب إيران على الحدود مع اقليم كردستان العراق مضيفةً أن «المجموعة المسلحة المناهضة للثورة دخلت إلى البلاد بهدف تنفيذ عمليات تخريبية واستمرار الاضطرابات الأخيرة في إيران، وتم رصد المجموعة الإرهابية من قبل قوات الحرس الثوري وخلال عملية القاء القبض عليهم استخدم الارهابيون سيدة ريفية كدرع بشري وقاموا بإطلاق النار على عناصر الحرس.» وأعلنت المصادر عن مقتل ثلاثة من قوات الحرس الثوري خلال الاشتباكات والقبض على أحد المسلحين وإصابة عدد آخر منهم بجراح، مشيرةً إلى أنه «تم خلال الأيام الأخيرة القبض على ثلاثة مجموعات إرهابية في غرب البلاد.[48]» وفي 5 يناير أعلنت وزارة الاستخبارات والأمن الوطني الإيراني إن «أجهزة الأمن استطاعت صباح اليوم الجمعة القضاء على خلية إرهابية تابعة لحركة مجاهدي خلق التي قامت خلال الايام الماضية بأعمال تخريبية في محافظة لرستان. وفقًا لبيان الوزارة «تم اعتقال خمسة من أعضاء هذه الخلية الإرهابية فيما أصيب شخص بجروح أثناء الاشتباك خلال عملية إلقاء القبض عليهم.[49]»

تدخّل أجنبيعدل

منذ الأيام الأولى للاحتجاجات أبدى الرئيس الأمريكي ونواب من الحزب الجمهوري الأمريكي دعمهم للاحتجاجات. وجاء ذلك عبر تغريدات لترامب على موقع تويتر وفي تصريحات النواب في البرنامج التلفيزيوني على شبكة سي بي إس نيوز.[50] واستمرّت تغريدات الرئيس الأمريكي الداعمة للاحتجاجات في الأيام التالية حيث وعد ترامب المحتجين بأنّهم «سيرون دعمًا عظيما من قبل الولايات المتحدة في وقت مناسب».[51] كذلك أبدى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في فيديو نشره على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك دعمه للمتظاهرين وتمنّى لهم النجاح.[52] كما قام بعض أعضاء مجلس الوزراء الإسرائيلي منهم وزير الاستخبارات الإسرائيلي إسرائيل كاتس بدعم الاحتجاجات في إيران عبر تغريدات على تويتر[53][54]. واعتبر قسطنطين كوساتشوف، رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد (الشيوخ) الروسي، أن ثمة عاملا خارجيا وراء الاحتجاجات في إيران معربًا أن «الولايات المتحدة تجري مشاورات مع إسرائيل حول سبل الضغط على طهران»، وأن البلدين «عقدا في ال2 ديسمبر اتّفاقًا سرّيًا بشأن التصدي للسياسة الإيرانية.[55]» وفي هذا السياق قال المنظر الأمريكي في جامعة هارفارد إستيفن لندمن أن هناك اتفاقًا بين ترامب ونتنياهو لزعزعة الوضع في إيران، مدعيًا أن الاضطرابات الأخيرة التي تشهدها إيران يقودها كل من الموساد ووكالة المخابرات المركزية الأمريكية.[56]

في 3 يناير أعلن رئيس دائرة القضاء في بروجرد عن إلقاء القبض على شخص في هذه المدينة يحمل الجنسية الأوروبية كان يقوم بقيادة الاضطرابات مضيفًا أنه «هذا الشخص الذي كان يقود مثيري الشغب، تلقّى التدريب من قبل وكالات تجسس في أوروبا، وقد قدم إلى بروجرد لإدارة مسرح أعمال الشغب.»[57][58] وفي إشارة إلى ممارسة أعمال الشغب من قبل بعض المحتجين، قال المتحدّث باسم لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الإسلامي في إيران حسين نقوي حسيني أنه «لدينا وثائق تدلّ على أن الكيان الصهيوني يدعم هذا الشغب وأيضا لدينا وثائق ثابتة تؤكّد أن الأمريكيين يدعمون ما يحدث إلى جانب بعض الدول في المنطقة الذين يدعمون ما يجري في الإعلام وفي مجال الاتصالات.» كما قال العميد حسين أشتري قائد قوات الشرطة في إيران أنّه «بعد يوم أو يومين من بداية المظاهرات نفذ داخل هذه التظاهرات عدة أشخاص واستطاعوا أن يغيّروا الهدف الذي خرج من أجله التظاهرات ما أدى إلى تخريب الممتلكات العامة وذلك تنفيذًا للتوصيات التي تلقّوها من الخارج.»[59] وفي تصريح للتلفزيون الإيراني حول أعمال الشغب في إيران قال القائد العام لحرس الثورة الاسلامية في إيران اللواء محمد علي جعفري أن «أميركا والصهاينة وآل سعود قد أصدروا الأوامر لداعش للتسلل إلى إيران وقد تسلّلت بعض طلائع خلاياهم لتنفيذ عمليات تفجير وتخريب» وأكد أن «مثيري الشغب تدرّبوا على أيدي منظمة خلق الإرهابية[60]

وسبق أن نشرت وكالة تسنيم الدولية للأنباء في 31 ديسمبر تفاصيل حول بحث مفصّل عن تداول الهاشتاغات المتعلقة بالاحتجاجات الإيرانية للناشطين على موقع تويتر تحت عنوان #التظاهرات_العامة (#تظاهرات_سراسرى) بعد يومين من بداية الاحتجاجات. وأفادت الوكالة أنّها قامت بببحث عن هاشتاغ (#تظاهرات_سراسرى) أي #التظاهرات_العامة على موقع trendsmap لتعلم مواقع نشر هذا الهاشتاغ في العالم. فأظهرت الإحصائيّة أن 74 بالمئة من التغريدات التي استخدمت هذا الهاشتاغ تنشر من خارج إيران وأن السعودية احتلّت المرتبة الأولى بنسبة 27 بالمئة في الدول التي تنشر منها هذا الهاشتاغ.[31]

في 13 فبراير 2018 وفي حوار مع «صحيفة عكاظ» السعودية، اعترفت مريم رجوي زعيمة حركة مجاهدي خلق وهي أكبر وأنشط حركة معارضة إيرانية في الخارج، بأن عناصر هذه الحركة ساهمت فى الاضطرابات الاخيرة فى إيران، قائلتًا أنّه «بطبيعة الحال، فإن ما يحدث في إيران هو عمل شبكات مجاهدي خلق في مدن مختلفة، ولا علاقة له بأنشطة المقاومة السياسية على الصعيد الدولي، بما في ذلك في فرنسا» وأکدت أنّه «في الواقع الانتفاضات ظهرت هذه المرة في شكل جديد... وكان لمعاقل المقاومة ومراكز العصيان التابعة لمجاهدي خلق دور كبير فيها.»[61]

الاعتقالاتعدل

في يوم 29 ديسمبر 2017 نقلت وكالة فارس شبه الرسمية للأنباء عن مسؤول قضائي قال إن الشرطة إعتقلت 52 شخصا في المظاهرات التي خرجت البارحه.[62] حسب إعلان المتحدث باسم قوى الأمن الداخلي الایراني سعید منتظر المهدي، تم فصل المحتجین الذین كانت لهم مطالب مشروعة عن المخطّطین والمدبّرین لأعمال الشغب الذين تم رصدهم واعتقالهم، وإنّ غالبیة الأفراد المغرر بهم قد تمّ الإفراج عنهم وفق مراحل وبكفالة وجرى اعتقال العناصر الرئیسیة وقادة الشغب.[63]

وفي 10 يناير أصدرت وزارة الأمن الإيرانية بيانًا أوضحت من خلاله بعض التفاصيل حول التعرف وإلقاء القبض على عدد من المجموعات والأشخاص الذين قاموا بعمليات التخريب، قتل وضرب الناس وعناصر الشرطة عبر استخدام السلاح الأبيض والحربي، سرقة الأموال العامة والإخلال بالنظام والأمن العام للمجتمع. وأوضحت الوزارة أنه تم إنجاز بعض المهام حتى اليوم منها «التعرف وتدمير بعض مجموعات إرهابية قد دخلت عبر الحدود الغربية للبلد؛ وإلقاء القبض على المتّهمين ببيع حشوات انفجارية والمواد المتفجرة والزجاجات الحارقة (المولوتوف). إضافة إلى المجموعات التي نشرت مواد تدريبية حول كيفية صناعة المواد المتفجرة وتوجيه التحركات المخلّة بالأمن في الفضاء الإلكتروني ومجموعات كانت توزّع السلاح الأبيض، ورذاذات الفلفل وغيرها من أدوات التخريب. كما تم اعتقال عدد من المتسببين بإلحاق الخسائر والأضرار بالمراكز الدينية، والممتلكات العامة والخاصة بالإضافة إلى خلية عمليات التخريب في بلدة إيذج بينهم متهم حاول إحراق منزل أحد المسؤولين في البلدة، وقد تم ضبط عدد من الأسلحة ومواد صناعة المواد المتفجرة في منزل هذا المتهم.»[64][65]

مظاهرات ضد الاضطراباتعدل

مظاهرات مندّدة بأعمال الشغب في مدينة الأحواز- 4 يناير 2018
مظاهرات مندّدة بأعمال الشغب في مدينة مشهد- 3 يناير 2018

بعد مرور ستة أيام من بداية الاضطرابات وممارسات التخريب وأعمال الشغب من قبل بعض المتظاهرين في بعض المدن، شهدت المدن الإيرانية صباح اليوم الأربعاء 3 يناير 2018 مسيرات شعبية حاشدة مؤيدة لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية ومندّدة بأعمال التخريب والشغب التي تخلّلت الاحتجاجات الأخيرة على غلاء الأسعار.[66][67][68] حيث أنّ مئات الآلاف من المواطنين شاركوا في مسيرات شعبية حاشدة في العديد من مدن البلاد ومنها قم وأراك وكرمانشاه والأحواز وعبادان وخرمشهر وجرجان وهمدان وخرم آباد وزنجان وإيلام وبوشهر وبجنورد ونجف آباد وجزيرة قشم دعمًا للنظام، معبّرين عن وحدة الشعب بوجه كل المعارضين والتدخلات الأجنبية.[69][70][71][72]

ورفع المتظاهرون الذين مثلوا شتى الشرائح المجتمعية في البلاد بمن فيهم طلبة الجامعات والتلامذة، وأصحاب الحرف، والمسؤولين والنساء وطلبة الحوزات العلمية وغيرهم من أبناء الشعب الإيراني أعلام إيران وصور المرشد الأعلى علي الخامنئي مجدّدين العهد والولاء مع الثورة الإسلامية وولاية الفقيه. وأكد المتظاهرون على الوحدة الوطنية وضرورة اهتمام المسؤولين بمطالب الشعب الحقة، كما رفعوا لافتات تدين «مثيري الشغب» وهم يردّدون هتافات «الله أكبر، خامنئي قائدنا» و«الحسين، الحسين شعارنا والولاية فخرنا» المؤيدة للمرشد الأعلى وأخرى من بينها «الموت لأمريكا» و«الموت لإسرائيل» و«الموت لمثيري الفتنة» و«الموت للمنافقين»، في إشارة إلى حركة مجاهدي خلق التي تتهمها السلطات الإيرانية بتأجيج أعمال العنف.[73][67][68]

واستمرت المظاهرات ضد الاضطرابات الأخيرة، في اليوم الخميس في مدن أخرى بما فيها إصفهان ومشهد وشيراز وأردبيل وأرومية وبيرجند وسبزوار وقوتشان ونيسابور وأنديمشك بحضور المسئولين ومختلف الفئات الاجتماعية.[74][75][76][77]

كذلك في اليوم الجمعة انطلقت في العديد من مدن إيرانية بينها العاصمة طهران عقب صلاة الجمعة مسيرات جماهيرية تنديدًا باعمال الشغب والتخريب التي شهدتها بعض المناطق في البلاد مؤخرًا وتجديدا للعهد والميثاق مع الثورة والجمهورية الاسلامية.[78] وشهدت جميع مدن محافظة طهران وكل من ساري وكرمان وبابلسر وتبريز ودماوند مسيرات عفوية عقب صلاة الجامعة.[79]

ردود الفعلعدل

المحليةعدل

المرشد الأعلىعدل

 
علی خامنئي خلال لقاء أسبوعيّ مع أُسر الشهداء- 2 يناير

قال المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي خلال لقاء أسبوعيّ مع أُسر الشهداء حول الاضطرابات الأخيرة في البلاد إنّ «الأعداء ينتظرون أيّة فرصة لتوجيه ضربة للشعب الإيراني». وأكّد أنّه «شهدنا خلال الاحداث الاخيرة بأنّ العدو استثمر كافّة إمكانيّاته من المال والسلاح والسياسة والأجهزة الأمنية لإثارة المشاكل للنظام الاسلامي.[80]»، مضيفاً أنّ لديه ما بقوله «في الوقت المناسب للشعب الإيراني حول التطورات الحالية[81]». في 9 يناير وخلال استقباله حشدًا من أهالي مدينة قم بمناسبة ذكرى انتفاضة أهالي المدينة ضد دولة بهلوية في 19 جدي (9 يناير عام 1978) دعا خامنئي إلى ضرورة الفصل بين مطالب المواطنين الحقة وأعمال الشغب الوحشية، مشيرًا إلى أنّ «مطالب المواطنين لا علاقة لها بإحراق العلم الإيراني وإهانة القرآن والإسلام». ومشيرًا إلى أن أعمال الشغب في إيران كانت منظمة، قال إن «أمريكا والصهيونية خطّطوا منذ أشهر لبدء الاضطرابات من المدن الصغيرة ثم نقلها إلى المدن الكبيرة والمركزية». كما توعّد الرئيس الاميركي بالرد قائلًا «على المسؤولين الاميركيين أن يفهموا أن الاضرار التي لحقت بنا خلال هذه الايام لن تمر دون رد.» ووصف الخامنئي «خروج الشعب في مسيرات ضد مؤامرة الأعداء خلال الأيام الماضية بأنه لم يكن حدثا عاديًا وليس له مثيل في العالم»، مضيفا «أقول هذا عن معلومات متوفرة لدي» وأکّد أن «الشعب وجّه رسالة لأمريكا وبريطانيا والمعارضة أنّكم غير قادرين على استهداف إيران».[82]

حكوميةعدل

  • أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني ضرورة اليقظة من قبل الجميع تجاه محاولات الاعداء الرامية إلى تيئيس الشعب وإثارة الخلافات وضرب الرصيد الاجتماعي للجمهورية الإسلامية.[83] وأكد روحاني في 31 ديسمبر- مساء الأحد في جلسة مجلس الوزراء الإيراني على أن الاحتجاج والانتقاد في شتى الأمور من حقوق الشعب قائلًا أنّ «أسلوب الاحتجاج والانتقاد يجب أن ينتهي إلى حل مشاكل البلاد وتحسن حياة الناس.[84]» وردًّا على تصريحات ترامب قال روحانی: «إن الرئيس الأمريكي منذ أن وطأت قدماه البيت الابيض، تصرّف ضد الشعب الإيراني ويثير مشاكل بشان السفر إلي أمريكا وإصدار التأشيرات والقضايا المالية والمصرفيّة. هذا الشخص يعادي الشّعب الإيراني ويعمل يوميًّا ضده وتناسى أنه سمّي الشعب الإيراني قبل عدة أشهر بالإرهابي، هذا الشخص لا يمكن له أن يكون حريصًا على الشعب الإيراني ولا يحقّ له التّباكي على هذا الشعب.»[85]»
  • أعلن أمين المجلس الاعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني أنّ «ما يحصل على الإنترنت حول إيران حرب بالوكالة ضد شعبنا والعناصر التنفيذية للحرب على إيران عبر الانترنت إسرائيلية وغربية.[86]» قائلًا أن «الهاشتاغات المتعلقة بالوضع في إيران تأتي من أميركا وبريطانيا والسعودية وأماكن أخرى و27 % من المشاركين في الحملة على إيران عبر الانترنت يتبعون لحكومة محمد بن سلمان.» وأفاد شمخاني أن «ما يحصل في إيران سينتهي خلال أيام.[87]»
  • رد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تغريدة على تويتر على تصريحات المسؤولين الأميركيين حول الاضطرابات الأخيرة أن «الشعب الإيراني يتمتّع بحق التّعبير والاحتجاج خلافًا للدول الصديقة للرئيس الاميركي ترامب في المنطقة وسيحافظ على هذه الحقوق التي حصل عليها بصعوبة، ولن يسمح للمتسلّلين بممارسة أعمال العنف والدمار والتخريب.»[88]»
  • دعا وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي المواطنين إلى الالتزام بالأطر القانونية في المطالبة بحقوقهم لتفويت الفرصة على بعض المخربين الذين يتسبّبون بأضرار بالممتلكات والمال العام.[89]
  • قال المساعد السياسي لوزير الداخلية الإيراني إسماعیل جبار زاده خلال مؤتمر صحفي له اليوم الأحد 31 ديسمبر 2017 أن «الحوادث أو التطورات يمكن إدارتها ويمكن تحقيق الأهداف في أجواء آمنة». مضيفًا أن «الحكومة لم تمنع أي تجمعات ما دامت لا تتعرض للمتلكات والأموال العامة».[90]
  • رد المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي على تصريحات ترامب قائلًا: «شعب إيران الواعي لا يعيّر أهمية ‏للشعارات الانتهازية المنافقة للسلطات الأمريكية». وأكّد قاسمي على إمكان مطالب الشعب المدنية وفقًا للدستور الإيراني قائلًا أنّ «دستور الجمهورية الإسلامية الإيرانية ينصّ على مبادئ ديمقراطية ‏من أجل الدّعم القانوني لمطالب الشعب المدنية ومن الممكن متابعة هذه المطالب وبصورة ‏كاملة في إطار القانون». وأضاف قاسمي إل‏ى أنّ «لا يرى الإيرانيون دعم ‏السلطات الأمريكية الإنتهازي والمضلل لبعض التّجمعات خلال الأيام الأخيرة في بعض ‏المدن الإيرانية، إلا ريائًا ونفاقًا تقوم به الحكومة الأمريكية.»[91]
  • قدم مندوب إيران في منظمة الأمم المتحدة غلام علي خوشرو، رسالة إلى الأمین العام للمنظمة ورئیس مجلس الأمن الدولي حول تدخل أميركا في شؤون إیران الداخلیة ودعمها للأعمال التخریبیة فیها قائلًا إنّ «الرئیس الأمیركي ومساعده قد حثّا الإیرانیین على القیام بأعمال التخریب بذریعة دعم احتجاجات متفرّقة انحرفت عدد منها من الحالات من قبل متسلّلین نحو العنف الأعمى والتخریب الواسع والقتل غیر المبرر من خلال تغریداتهما المكررة المثیرة للسخریة.»[92]

قوات عسکريةعدل

  • أكد الحرس الثوري الإيراني في بيان أصدره بمناسبة ذكرى ملحمة 9 دي (30 ديسمبر) على تعزيز الوحدة واليقطة والوعي الوطني لإحباط مؤامرات الأعداء واستلهام العِبر والدروس ممّا سمّته «فتنة عام 2009» قائلًا أنّه «في حالة التغافل عن قراءة الدروس والعبر لهذا الحدث الهام والمؤثر يجب توقّع ظهور مؤامرات وفتن أكثر تعقيدًا ضد النظام والوطن الإسلامي.[93]»
  • أشاد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري في بيان أصدره بمناسبة ذكرى ملحمة 9 دي (30 ديسمبر) بهذا الحدث معتبرًا أن «هذه الملحمة الكبرى قضت على الفتنة الخطيرة التي تلت الانتخابات الرئاسية لعام 2009 والمسيئين لعاشوراء الحسين وأظهرت للعالم البصيرة والفطنة التي يتحلّى بها الشعب الإيراني.» وشدّد باقري على «ضرورة رفع راية البصيرة وتحديد العدو والتمسّك بالولاية والوحدة والصمود الوطني في كلّ زمان لاسيّما في الحقبة الحالية المحفوفة بالفتن المعقدة.[94]»

علماء الدينعدل

  • أكد مجمع علماء الدين المجاهدين في بيان أصدره في ختام اجتماعها الذي عقدته لبحث الأحداث الاخيرة، بأن «الأعداء الألداء للشعب الإيراني وعلى رأسهم أميركا وحركة مجاهدي خلق الارهابية استغلّوا التّجمعات والاحتجاجات الشعبية لدعم مثيري الشغب وأعمال العنف.» واعتبر البيان أن الأحداث الاخيرة أظهرت بان العناصر الانتهازية والمثيرة للشغب تستغل مثل هذه التجمعات والاحتجاجات الشعبية الهادئة لمتابعة أهداف الأعداء الخبيثة عبر إثارة الشغب وزعزعة الأمن وتدمير الممتلكات العامة والإساءة إلى المقدسات الدينية والوطنية وحتى قتل الأفراد الأبرياء.[95]»
  • طالب المرجع الديني، آية الله حسين النوري الهمداني، أبناء الشعب الإيراني باليقظة والحذر إزاء ركوب الموجة من قبل أعداء الثورة الإسلامية مؤكدًا أنّه يدعم مطالب الشّعب الحقيقة.[96]

معارضةعدل

  • قالت مريم رجوي زعيمة حركة مجاهدي خلق المعارضة الإيرانية في تغريدة على تويتر “التحية للمواطنين الأبطال في كرمانشاه الذين انتفضوا بشعار إمّا الموت آو الحرية والموت لروحاني والموت للدكتاتور ويحتجون ضد الغلاء والفقر والفساد يوم أمس مدينة مشهد واليوم كرمانشاه وغدا عموم إيران هذه هي الانتفاضة الكبيرة للشعب لإسقاط دكتاتورية الملالي الفاسدة التعسفية.”.[62]
  • قال حسن راضي رئيس مركز الأهواز للدراسات “إن هذه ليست المرة الأولى التي يتظاهر فيها الشعب في إيران، لكن ما يميز هذه المظاهرات هي اتساعها، حيث شملت منذ أمس عدة مدن ومحافظات مركزية، كما أنها تتميز بالجرأة وشجاعة المتظاهرين من خلال رفع سقف المطالب الاقتصادية وتحسين الأوضاع المعيشية واستهداف رأس النظام في إشارة منهم إلى علي خامنئي، وهتفوا ضد سياسات النظام في الداخل والخارج.[97]

الدوليةعدل

  •   الإمارات العربية المتحدة: قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية الدكتور أنور محمد قرقاش إلى أنّ الاحتجاجات التي شهدتها إيران، فرصة لتغليب مصلحة الداخل والتنمية في إيران.[98]
  •   الولايات المتحدة: نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فيديو على حسابه في تويتر قال فيه إن الأنظمة القمعية لا يمكن أن تستمر إلى الأبد وسيأتي اليوم عندما يواجه الشعب الإيراني خياراته.[99]
  •   روسيا: أصدرت وزارة الخارجية الروسية بيانًا وأكدت أنّ «أي تدخّل في الشؤون الإيرانية بهدف إثارة زعزعة الاستقرار في البلاد مرفوض.[100]»
  •   الصين: أشار المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية الصينية كنغ شوانغ، خلال مؤتمر صحفي إلى أن «بكين تتابع الاحداث في إيران متأمّلاً أن يعمّ الاستقرار في إيران وأن تشهد تطوّر وتنمية دائمة.» وعلق على تصريحات ترامب تجاه الاحداث في إيران، قائلاً «منذ انطلاق الاحتجاجات في إيران والرئيس الأمريكي متفرغ لنشر الرسائل على تويتر ويدعم هذه الاحتجاجات في حين تعكس استطلاعات الرأي في الداخل الأمريكي عدم ارتياح الشعب الأمريكي وتذمره من شخصية ترامب.[101]»
  •   تركيا: دعت وزارة الخارجية التركية إلى تغليب الحكمة للحيلولة دون تصاعد الأحداث في إيران، وتجنب التدخلات الخارجية المحرضة على أعمال الشغب.[102]
  •   لبنان:
    • قال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة ماهر حمود أن «الهجمة الغربية على إيران سببها الموقف الواضح من القضية الفلسطينية ومن المقاومة»، مؤكدًا أنّ «الشغب فواضح أنّه تدخل أميركي أعلنه الرئيس ترامب بشكل وقح وبعض الدول العربية الأخري».[103]
    • أكدت جبهة العمل الإسلامي في لبنان خلال اجتماعها الدوري، أن «محاولة بعض ​الدول الخليجية​ وتهديدها لنقل الصراع إلى الداخل الإيراني محاولة يائسة ولن يكتب لها النجاح.» مشيرًا إلى أنّ «الأحداث التي جرت في ​إيران​، وما رافقها من ​جرائم قتل​ وحرق وتخريب للمنشآت العامة والمؤسسات الرسمية أثبتت بشكل واضح التدخل السافر للغرب المعادي للثورة.[104]»
  • رأى مفوّض حقوق الإنسان الدولية في الشرق الأوسط وأمين عام الدائرة الأوروبية للأمن والمعلومات السفير الدكتور ​هيثم أبو سعيد​ أنّ الأحداث الأخيرة في الجمهورية الإسلامية ال​إيران​ية مقلقة وتحمل في طياتها إنتهاكات خطيرة من قبل دول إقليمية وعالمية، قائلًا أن «التطورات الميدانية للحراك القائم تتكوّن من غرفة عمليات ميدانية تشرف مباشرة على إدارة العمليات في مناطق غرب إيران ومقرها أربيل تديرها هيئة قيادة مكونة من ضباط كبار غربيين وإسرائيليين وعرب. والغرفة الثانية للعمليات مسؤولة عن إدارة العمليات في شرق إيران ومقرها مدينة هرات الأفغانية.[105]»

ذكرى مسيرة 30 ديسمبرعدل

 
ذكرى مسيرة 30 ديسمبر في طهران

في صباح يوم السبت، الموافق ل30 ديسمبر 2017، انطلقت في جميع المحافظات الإيرانية وفي أكثر من 1200 نقطة في إيران مسيرات حاشدة تخليدا لذكرى ما يسمّى ب«ملحمة الثلاثين من ديسمبر» في إيران (9 دي، حسب التقويم الشمسي[106] حيث جدّد المشاركون بالمسيرات العهد من مبادئ الجمهورية الإسلامية في إيران وولاية الفقيه. وقد شهدت العديد من المدن بما فيها العاصمة الإيرانية طهران، ومشهد، وأصفهان، وشيراز، وتبريز، وكرمانشاه، وقزوين، ورشت، وأهواز، وخرمشهر، وقم، مسيرات ضخمة بهذه المناسبة. وردّد المتظاهرون شعارات منددة بأمريكا والكيان الصهيوني والتأكيد على اللحمة الوطنية في مواجهة التدخل الأجنبي في شؤون البلاد.[107][108]

وفي طهران احتشد آلاف المواطنين في مصلّى العاصمة، مردّدين شعارات تدعم الجمهورية الإسلامية وولاية الفقيه. كما جدّدوا البيعة للولي الفقيه قائد الثورة الإسلامية وشعارات الدفاع عن الثورة ونظامها الإسلامي.[106][107] واعتبر البيان الصادر عن مراسم، «الفتنة الأميركية – الصّهيونية في العام 2009، انقلابا دوليًّا للإطاحة بالجمهورية الإسلامية»[109].

المراجععدل

  1. ^ أ ب "احتجاجات في إيران ضد ارتفاع الأسعار والبطالة". 28 ديسمبر 2017 – عبر www.bbc.com. 
  2. ^ أ ب ت ث Reuters (30 December 2017). "Protests over alleged corruption and rising prices spread to Tehran". الغارديان. تمت أرشفته من الأصل في 29 December 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2017. 
  3. ^ Batmanghelidj، Esfandyar (2018-01-01). "Iranian Protests and the Working Class". LobeLog. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2018. 
  4. ^ Bengali، Shashank؛ Mostaghim، Ramin (31 December 2017). "Iran is seeing the biggest antigovernment protests in years. What's driving the unrest?". latimes.com. تمت أرشفته من الأصل في 31 December 2017. اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2018. 
  5. ^ "Iran restricts apps used by protesters". 31 December 2017. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2018 – عبر www.bbc.com. 
  6. ^ Wald، Ellen R. "Iran Protests Highlight Economic Failings Of The Revolution". اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2018. 
  7. ^ خطير، حسن قلي پور (2018-01-01). "تصویری متفاوت از نیروهای یگان ویژه در تهران - - " دهمین - تصویری متفاوت از نیروهای یگان ویژه در تهران". موتور جستجوی قطره (باللغة الفارسية). اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2018. 
  8. ^ Farda، Radio (30 December 2017). "Latest On Continuing Unrest In Iran - Basij Enters The Foray To Crack Down". RFE/RL. تمت أرشفته من الأصل في 31 December 2017. اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2018. 
  9. ^ "Ten dead in Iran protests - state TV". بي بي سي نيوز. 1 January 2018. تمت أرشفته من الأصل في 1 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2018. At least 12 people have now died since protests began on Thursday. 
  10. ^ "Iranian policeman killed, three hurt in protests: police spokesman". 1 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 يناير 2018 – عبر Reuters. 
  11. ^ أ ب تجمع في مشهد ردًّا على الغلاء، انصاف نيوز، 28 ديسمبر 2017
  12. ^ أ ب تجمّع «لا للغلاء»، الناس يشكون لكن واعون + الفلم- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- 30 ديسمبر 2017
  13. ^ أ ب تجاهل الناس شعارات تفكيكية أمام جامعة طهران + فيلم- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- 30 ديسمبر 2017
  14. ^ آية الله علم الهدى: يجب الانتباه من استغلال المطالب الشعبية- وكالة تسنيم الدولية للأنباء- 29 ديسمبر 2017
  15. ^ إن الحكومة والبرلمان والسلطة القضائية عاقدة العزم على متابعة مطالب الشعب بحل مشاكله- وكالة أنباء الطلبة الإيرانية- 31 ديسمبر 2017
  16. ^ تستمر الاحتجاجات الاقتصادية في طهران في تحدي الحكومة الإيرانية نسخة محفوظة 30 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ البنك المركزي: ارتفع البيض بنسبة 53٪- وكالة تسنيم الدولية للأنباء- 25 ديسمبر 2017
  18. ^ الدجاجات التي جعلت أسعار البيض غالية- موقع ألف- 25 ديسمبر 2017 نسخة محفوظة 02 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ ماذا تحمل ميزانية إيران للعام المقبل؟- قناة الجزيرة- 21 ديسمبر 2017
  20. ^ انتقادات لمشروع الميزانية الإيرانية الجديدة- قناة الجزيرة- 29 ديسمبر 2017
  21. ^ نهج الحكومة الخاطئ تجاه سياسات التكيف الاقتصادي، اثنين من الأخطاء الكبيرة/ رئيس البنك المركزي هو المسؤول عن المشاكل- وكالة فارس للأنباء- 30 ديسمبر 2017 نسخة محفوظة 31 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ أهم الخطوات العاجلة من جانب الحكومة والبرلمان للرّدّ على المطالب الاقتصادية للشعب فى المحادثة مع سبعة اقتصاديين- وكالة أنباء آنا- 30 ديسمبر 2017 نسخة محفوظة 31 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ التجمعات النقابية الايرانية وخطا الاعداء في حسابتهم- وكالة تسنيم الدولية للأنباء- 30 ديسمبر 2017
  24. ^ المظاهرات الإيرانية.. الدوافع والتأثيرات المحتملة- قناة الجزيرة- 29 ديسمبر 2017
  25. ^ أ ب تنظيم تجمّعات احتجاجية في مناطق من البلاد- موقع مشرق نيوز- 29 ديسمبر 2017
  26. ^ المظاهرات الاقتصادية للشعب واستغلال الإنتهازيين لها- خراسان نيوز- 30 ديسمبر 2017 نسخة محفوظة 30 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ التجمع في طهران؛ هذه المرة، الباسيجيون / الشعار ضد الحكومة والعمل + فيلم- آفتاب نيوز- 31 ديسمبر 2017
  28. ^ "الموت لروحاني والمرشد".. شعار مظاهرات حاشدة بإيران قناة العربية , نشر في 28 ديسمبر 2017 ودخل في 28 ديسمبر 2017. نسخة محفوظة 29 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ إيران.. هل من خطة للتعامل مع الاحتجاجات؟- روسيا اليوم- 1 يناير 2018
  30. ^ أ ب ت المدن تستعيد هدوءها: دعوات التحريض لا تُسمَع- موقع الأخبار- 3 يناير 2018 نسخة محفوظة 04 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ أ ب ت من يدعو النّاس الى #التظاهرات_العامة ؟ السّعودية وبريطانيا في المقدمة + وثائق وخريطة- وكالة تسنيم الدولية للأنباء- 31 ديسمبر 2017
  32. ^ أ ب جهود التي تبذلها الجماعات الإرهابية لسحب الشعب الإيراني إلى الشوارع / تعليم أحدث أساليب الاغتيال وصنع القنابل اليدوية + وثيقة- عصر هامون- 31 ديسمبر 2017
  33. ^ إيران تحجب "آمد نيوز"..صوت الاحتجاجات في "تليغرام"- موقع المدن- 31 ديسمبر 2017
  34. ^ التلغرام يحجب قناة تروج للعنف في ایران بطلب من وزير الاتصالات- وكالة فارس للأنباء- 31 ديسمبر 2017 نسخة محفوظة 08 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  35. ^ تفعيل شبكة التواصل الاجتماعي "إنستغرام" في ايران مجددا- صحيفة عصر إيران الإلكترونية - 6 يناير 2018
  36. ^ تم رفع الحظر عن تلغرام - وكالة أنباء الطلبة الإيرانية - 13 يناير 2018
  37. ^ متابعة المطالب الاقتصادية أم الاضرار بالبنى الاقتصادية؟- موقع قناة المنار- 1 يناير 2018 نسخة محفوظة 10 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  38. ^ احتجاجات اقتصادية مشروعة... أم سياسية مجهولة؟- الأخبار- 3 يناير 2018 نسخة محفوظة 11 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  39. ^ أ ب مدعي عام طهران: اعتقال عدد من مثيري الشغب خلال الاحداث الاخيرة- موقع تابناك الإخباري- 1 يناير 2018
  40. ^ اعمال تخريب يقوم بها مثيرو الشغب في طهران- وكالة فارس للأنباء- 30 ديسمبر 2017 نسخة محفوظة 10 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  41. ^ عدسات الكاميرات تكشف مدى توحش من يقوم بأعمال شغب في طهران / فيديو- وكالة مهر للأنباء- 1 يناير 2018
  42. ^ الاحتجاجات تتواصل في مدن إيرانية وارتفاع عدد ضحاياها إلى 12 شخصا- روسيا اليوم- 1 يناير 2018
  43. ^ وزارة الأمن تعتقل قاتل شخصين في الاضطرابات الاخيرة بمدينة دورود / العميد أشتري: الشرطة تقف الى جانب الشعب في وجه المخربين- موقع جريدة الوفاق- 3 يناير 2018 نسخة محفوظة 10 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  44. ^ عناصر تخريبية تقوم بإحراق مراقد أولياء صالحين في شمال ايران- موقع إسلام تايمز- 2 يناير 2018 نسخة محفوظة 10 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  45. ^ مقتل شاب بالرصاص على يد مثيري الشغب بمحافظة خوزستان- وكالة فارس للأنباء- 1 يناير 2018 نسخة محفوظة 10 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  46. ^ استشهاد عنصر من حرس الثورة فی محافظة اصفهان وسط ایران- وکالة أنباء ايلنا- 2 يناير 2018
  47. ^ استشهاد شرطي بنيران خلال اعمال الفوضى في اصفهان- وكالة تسنيم الدولية للأنباء- 1 يناير 2018
  48. ^ تفاصيل عملية الحرس الثوري ضد مجموعة ارهابية بمدينة بيرانشهر- وكالة فارس للأنباء- 4 يناير 2018 نسخة محفوظة 10 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  49. ^ تفكيك خلية ارهابية في بروجرد غربي ايران- موقع قناة المنار- 5 يناير 2018 نسخة محفوظة 10 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  50. ^ ترامب ونوّاب جمهوريون يدعمون احتجاجات إيران- موقع اللواء- 1 يناير 2018
  51. ^ مظاهرات ايران الى تلاشٍ وسقوط رهان ترامب ــ اسرائيل ــ السعودية- صحيفة الديار- 4 يناير 2018
  52. ^ بالفيديو: نتنياهو يُبدي دعمه للمتظاهرين في إيران: لن أصمت وأتمنى لكم النجاح!- الميادين- 1 يناير 2018
  53. ^ وزير الاستخبارات الإسرائيلي يتمنى نجاح أعمال الشغب في ايران- وكالة مهر للأنباء- 1 يناير 2018
  54. ^ طلب نتنياهو من وزرائه: التقليل من رد الفعل على الاحتجاجات الإيرانية- نامه نيوز- 31 ديسمبر 2017
  55. ^ سيناتور روسي: للعامل الخارجي دور في أحداث إيران- روسيا اليوم- 31 ديسمبر 2017
  56. ^ منظر أميركي: الموساد والسي آي إيه تقودان أعمال الشغب في إيران- وكالة مهر للأنباء- 2 يناير 2018
  57. ^ عتقال على قائد الشغب "الاوروبي الجنسية" في ايران!- الوسط - 3 يناير 2018 نسخة محفوظة 13 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  58. ^ ألقي القبض على مواطن أوروبي في اضطرابات بروجرد- مشرق نيوز- 3 يناير 2018
  59. ^ بالفيديو.. وثائق تكشف تورط الاعداء بأحداث الشغب في ايران- قناة العالم الإخبارية- 3 يناير 2018
  60. ^ اللواء جعفري: بإمكان إيران إعلان نهاية الفتنة..العميد اشتري: السيطرة على المجموعات المثيرة للشغب- الوكالة العربية السورية للأنباء- 3 يناير 2018 نسخة محفوظة 14 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  61. ^ في حوار مع الصحيفة السعودية: اعتراف مريم رجوي بوجود "المنافقين" في اضطرابات ديسمبر - وكالة فارس للأنباء - 13 فبراير 2018 نسخة محفوظة 14 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  62. ^ أ ب "الغضب ينتقل من شرق إيران لغربها .. والنظام يتوعد". صحيفة خبر اليوم الإلكترونية. 29 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2017. 
  63. ^ ايران: الافراج عن غالبیة المعتقلین المغرر بهم في ارتکاب اعمال الشغب- وكالة فارس للأنباء- 7 يناير 2018 نسخة محفوظة 07 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  64. ^ وزارة الامن: إلقاء القبض على أحد المتهمين ببيع عشرات الحشوات المتفجرة خلال الأحداث الأخيرة- وكالة تسنيم الدولية للأنباء- 10 يناير 2018
  65. ^ تدابير جديدة لوزارة الاستخبارات في التعامل مع العناصر الفوضوية- موقع وزارة الأمن الإيرانية - 10 يناير 2018 نسخة محفوظة 14 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  66. ^ تطورات الوضع في إيران.. مسيرات مضادة للاحتجاجات تندد بأعمال الشغب- روسيا اليوم- 3 يناير 2017
  67. ^ أ ب عشرات الآلاف يتظاهرون في عدد من المدن الإيرانية دعما للنظام بعد مظاهرات احتجاجية- فرانس 24- 3 يناير 2018
  68. ^ أ ب رسالة الشعب الإيراني.. متمسكون بقيمنا الثورية ونطالب بالإصلاح الاقتصادي- وكالة تسنيم الدولية للأنباء- 3 يناير 2018
  69. ^ ملايين الايرانيين في مسيرات دعم للحكومة ونظام الجمهورية الإسلامية- موقع قناة المنار- 3 يناير 2018 نسخة محفوظة 03 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  70. ^ تظاهرات الشعب الايراني لإدانة اعمال الشغب في مختلف المدن الايرنية / صور- وكالة مهر للأنباء- 3 يناير 2018
  71. ^ بالصور..مسيرة «عظمة الوحدة» في الأهواز- وكالة تسنيم الدولية للأنباء- 3 يناير 2018
  72. ^ المدن الايرانية تشهد مسيرات شعبية مؤيدة لنظام الجمهورية الاسلامية- وكالة مهر للأنباء- 3 يناير 2018
  73. ^ الشعب الايراني يخرج في مسيرات حاشدة رفضاً للاضطرابات الاخيرة- موقع اعهد الإخباري- 3 يناير 2018
  74. ^ «لا» الشعب الإيراني العظيمة لمثيري الشغب / ملحمة 14 جدي، ختم «أصبح باطلا» على الفتنة- وكالة فارس للأنباء- 4 يناير 2018 نسخة محفوظة 31 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  75. ^ مسيرة شعب أصفهان في إدانة الاضطرابات- مشرق نيوز- 4 يناير 2018
  76. ^ بدأت مسيرة شعب مشهد بإدانة مثيري الشغب- مرصاد نيوز- 4 يناير 2018
  77. ^ بدأت مسيرة شعب أردبيل بإدانة مثيري الشغب- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- 4 يناير 2018
  78. ^ مظاهرات مليونية تردد هتافات تأييداً للثورة ورفضا للتدخل الاجنبي- وكالة مهر للأنباء- 5 يناير 2018
  79. ^ مسيرات في عدد من مدن ايران ضد الشغب والتدخلات + فيديو- قناة العالم الإخبارية- 5 يناير 2018
  80. ^ تصريحات الإمام الخامنئي فيما يتعلق بالأحداث الأخيرة التي شهدتها الجمهورية الإسلامية- موقع مكتب سماحة آية العظمى السيد علي الخامنئي- 2 يناير 2018 نسخة محفوظة 04 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  81. ^ خامنئي: الأعداء يثيرون التوتر ويستخدمون المال والسلاح وعملاء المخابرات- الميادين- 2 يناير 2018 نسخة محفوظة 03 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  82. ^ آية الله الخامنئي: مسرحيات "ترامب" الجنونية لن تمر دون رد- وكالة فارس للأنباء- 9 يناير 2018 نسخة محفوظة 11 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  83. ^ روحاني يحذر من محاولات الاعداء لتيئيس الشعب واثارة الخلافات- قناة العالم الإخبارية- 28 ديسمبر 2017
  84. ^ روحاني: الاحتجاج والانتقاد في شتى الأمور من حقوق الشعب- وكالة تسنيم الدولية للأنباء- 31 ديسمبر 2017
  85. ^ روحاني: من يسمون الشعب الايراني ارهابيا، لا يحق لهم التباكي علي شعبنا- وكالة تسنيم الدولية للأنباء- 31 ديسمبر 2017
  86. ^ شمخاني يكشف دور السعودية في أحداث ايران ويعدها بالرد- قناة المنار- 1 يناير 2018 نسخة محفوظة 02 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  87. ^ شمخاني : ما يحصل في إيران سينتهي خلال أيام- وكالة فارس للأنباء- 1 يناير 2018 نسخة محفوظة 03 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  88. ^ ظريف: الشعب الايراني يتمتع بحق التعبير والاحتجاج خلافا للدول الصديقة لترامب- وكالة بدر الإخبارية- 2 يناير 2018 نسخة محفوظة 04 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  89. ^ وزارة الداخلية الإيرانية توصي المواطنين برعاية الأطر القانونية في مطالبة حقوقهم- وكالة تسنيم الدولية للأنباء- 30 ديسمبر 2017
  90. ^ بيان هام للداخلية الايرانية حول الأحداث الأخيرة في البلاد- قناة العالم الإخبارية- 31 ديسمبر 2017
  91. ^ وزارة الخارجية ترد على التدخل الامريكي في الشأن الايراني- موقع الشؤون الخارجية الإيرانية- 30 ديسمبر 2017 نسخة محفوظة 31 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  92. ^ طهران تقدم رسالة احتجاج إلى مجلس الأمن حول التدخل الأمیركي في الشأن الإیراني- وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا)- 4 يناير 2018 نسخة محفوظة 10 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  93. ^ الحرس الثوري يؤكد على تعزيز الوحدة والوعي الوطني لاحباط مؤامرات الاعداء- وكالة فارس للأنباء- 29 ديسمبر 2017 نسخة محفوظة 02 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  94. ^ اللواء باقري : دروس فتنة 2009 تكفل إحباط الفتن المستقبلية- وكالة فارس للأنباء- 29 ديسمبر 2017 نسخة محفوظة 05 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  95. ^ علماء الدين المناضلين: اميركا وزمرة "خلق" الارهابية تدعمان مثيري الشغب- قناة العالم الإخبارية- 3 يناير 2018
  96. ^ المرجع همداني يطالب ابناء الشعب بالحيطة من ركوب الموجة من قبل الاعداء- وكالة تسنيم الدولية للأنباء- 31 ديسمبر 2017
  97. ^ فيديو| «باحث»: مظاهرات إيران ترفع سقف المطالب الاقتصادية وتهاجم خامنئي الغد تي في , نشر في 29 ديسمبر 2017 ودخل في 29 ديسمبر 2017.
  98. ^ الإمارات تعلق على المظاهرات: استعداء العرب ليس في مصلحة إيران الاتحاد بريس , نشر في 28 ديسمبر 2017 ودخل في 28 ديسمبر 2017. نسخة محفوظة 20 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  99. ^ ترامب معلقا على حراك إيران.. الأنظمة القمعية لا تستمر للأبد سكاي نيوز عربية , نشر في 30 ديسمبر 2017 ودخل في 30 ديسمبر 2017. نسخة محفوظة 24 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  100. ^ روسيا حول احتجاجات إيران: أي تدخل خارجي مزعزع غير مقبول- روسيا اليوم- 1 يناير 2018
  101. ^ ترامب متفرغ لدعم الشعب الإيراني في حين الشعب الأمريكي يشكو ويتذمر من رئيسه- وكالة مهر للأنباء- 3 يناير 2017
  102. ^ تركيا: نتمنى استقرار الشقيقة إيران- أخبارنا اليوم- 2 يناير 2018
  103. ^ ماهر حمود: على كل الشرفاء أن يدعموا الموقف الإيراني في وجه المؤامرة الأميركية- الإسرائيلية- وكالة مهر للأنباء- 2 يناير 2018
  104. ^ العمل الاسلامي في لبنان: أحداث ايران أثبتت التدخل السافر للغرب المعادي للثورة- وكالة مهر للأنباء- 2 يناير 2018
  105. ^ الدائرة الأوروبية للأمن والمعلومات: إيران تتعرّض لمؤامرة تهدد السلم الدولي- موقع النشرة- 2 يناير 2018
  106. ^ أ ب انطلاق مراسم 30 کانون الاول في جميع محافظات ايران- وكالة أنباء فارس- 30 ديسمبر 2017 نسخة محفوظة 24 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  107. ^ أ ب مسيرات حاشدة في انحاء ايران تخليدا لذكرى ملحمة الثلاثين من ديسمبر+صور- وكالة تسنيم الدولية للأنباء- 30 ديسمبر 2017
  108. ^ بدء مراسم إحياء ذكرى ملحمة "9 دي" في مصلى طهران- وكالة مهر للأنباء- 30 ديسمبر 2017
  109. ^ ايران.. بيان مراسم 30 كانون الاول يطالب بمحاكمة قادة فتنة 2009- وكالة أنباء فارس- 30 ديسمبر 2017 نسخة محفوظة 07 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.