افتح القائمة الرئيسية

الأمير صباح الدين أو سلطان زاده محمد صباح الدين وُلدَ في إسطنبول عاصمة الدولة العثمانية عام 13 فبراير 1879 ـ وتوفي في نوشاتيل، سويسرا، 30 يونيو 1948) ه

الأمير صباح الدين
PrensSabahattin.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 13 فبراير 1879(1879-02-13)
إسطنبول
الوفاة 30 يونيو 1948 (69 سنة)
كانتون نيوشاتل
مواطنة
Ottoman flag.svg
الدولة العثمانية  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الأب داماد محمود باشا
الأم السلطانة سنيحة  تعديل قيمة خاصية الأم (P25) في ويكي بيانات
عائلة السلالة العثمانية  تعديل قيمة خاصية عائلة نبيلة (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسي،  وعالم اجتماع  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة التركية،  والفرنسية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
تأثر بـ فريدريك ليبلاي  تعديل قيمة خاصية تأثر ب (P737) في ويكي بيانات

و عالم اجتماع ومفكر عثماني ليبيرالي

أدى نشاطه السياسي ودعوته إلى إرساء الديمقراطية في الدولة العثمانية بزعمه أنَّ الدولة العثمانية كانت ظالمة وعلى الرغم من قرابته من العائلة العثمانية الحاكمة أدّى هذا إلى نفيه.[1] [2]

يعد الأمير صباح الدين واحدًا من تلاميذ الفيلسوف وعالم الاجتماع الفرنسي إميل دوركايم، وواحدًا من مؤسسي علم الاجتماع في تركيا

وقد كان عضوًا بتنظيم تركيا الفتاة، التي كانت تعارض الحكم المطلق في الدولة العثمانية وكانت من نواة إسقاط الخلافة الإسلامية، وذلك رغم قرابته من العائلة العثمانية؛ فهو ابن الأميرة سنيحة سلطان، وجده لأمه السلطان عبد المجيد الأول، وخاله السلطان عبد الحميد الثاني.[3]

المراجععدل

  1. ^ Bozarslan، Hamit. "Le Prince Sabahaddin (1879-1948)". Revue suisse d'histoire. 52 (3): 287–301. ISSN 0036-7834. اطلع عليه بتاريخ February 12, 2016. 
  2. ^ "Prince Sabahaddin: How can Turkey be saved?". DailySabah. مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2018. 
  3. ^ "الأمير العثماني صباح الدين ليبرالي عائلة ال عثمان Prince Sabahattin | تركيا - ادويت". الأمير العثماني صباح الدين ليبرالي عائلة ال عثمان Prince Sabahattin | تركيا - ادويت. 2018-05-02. مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2018. 
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية عثمانية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.