ابن رجب الحنبلي

عالم مسلم عاش خلال العصر العباسي

الإمام الحافظ العلامة زين الدين عبد الرحمن بن أحمد بن عبد الرحمن بن الحسن بن محمد بن أبي البركات مسعود السلامي البغدادي الدمشقي الحنبلي أبو الفرج الشهير بابن رجب، (736 هـ - 795 هـ).[4]

الإمام  تعديل قيمة خاصية (P511) في ويكي بيانات
ابن رجب الحنبلي
معلومات شخصية
الميلاد 4 نوفمبر 1335[1][2]  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
بغداد  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 18 مايو 1393 (57 سنة)   تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
دمشق  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن مقبرة الباب الصغير  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
الحياة العملية
تعلم لدى ابن قيم الجوزية،  وابن النقيب الشافعي،  وابن قاضي الجبل  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
التلامذة المشهورون بدر الدين الزركشي،  وابن اللحام  تعديل قيمة خاصية (P802) في ويكي بيانات
المهنة مُحَدِّث  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية[3]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل علم الحديث،  والفقه  تعديل قيمة خاصية (P101) في ويكي بيانات
مؤلف:ابن رجب الحنبلي  - ويكي مصدر

مولده وتعليمهعدل

ولد سنة 736 هـ في بغداد من عائلة علمية عريقة في العلم والإمامة في الدين، ثم قدم إلى دمشق من بغداد وهو صغير سنة 744 هـ، وأجازه ابن النقيب والنووي، وسمع بمكة على الفخر عثمان بن يوسف واشتغل بسماع الحديث باعتناء والده وحدث عن محمد بن الخباز وإبراهيم ابن داود العطار وأبي الحرم محمد بن القلانسي وسمع بمصر من صدر الدين أبي الفتح الميدومي ومن جماعة من أصحاب ابن البخاري، فأتيح له تحصيل العلم على اكابر اهل عصره في العلم ونبغ فيه وعلا شأنه في علم الحديث وبلغ درجة الإمامة في فنونه، بل في اعماقها وأجلها، وهو علم الاسناد وفي العلل، حتى قصده طلاب العلم، واما في الفقه فقد برع فيه حتى صار من أعلام المذهب الحنبلي، ويشهد في ذلك كتاب (القواعد الفقهية).

شيوخهعدل

الإمام ابن القيم، ابن عبد الهادي، ابن العطار. ومنهم أيضا أبو الحرم محمد بن محمد بن محمد القلانسي. ومحمد بن إسماعيل الخباز، وأبو الفتح محمد بن إبراهيم الميدومي.[5]

ثناء العلماء عليهعدل

قال عنه ابن حجر العسقلاني في أنباء الغمر: «ومهر في فنون الحديث أسماء ورجالا وعللا وطرقا، واطلاعا على معانيه».

وقال ابن العماد الحنبلي: «كانت مجالس تذكيره للقلوب صادعة، وللناس عامة مباركة نافعة، اجتمعت الفرق عليه، ومالت القلوب بالمحبة إليه، وله صفات مفيدة، ومؤلفات عديدة».

وقال عنه ابن المَبْرِد: «كان -رحمه الله تعالى- إماما ورعا زاهدا مالت القلوب بالمحبة إليه وأجمعت الفرق عليه كانت مجالس تذكيره الناس عامة نافعة وللقلوب صادِعة»[5]

تلاميذهعدل

الإمام الزركشي، ابن اللحام.

مؤلفاتهعدل

  1. جامع العلوم والحكم. (مطبوع بتحقيق الشيخ ماهر ياسين الفحل)
  2. تفسير سورة الإخلاص.
  3. تفسير سورة النصر.
  4. شرح علل الترمذي. (مطبوع بتحقيق الشيخ ماهر ياسين الفحل)
  5. أهوال القبور.
  6. فتح الباري شرح صحيح البخاري. (غير مكتمل)
  7. فضل علم السلف علي علم الخلف.
  8. لطائف المعارف فيما لمواسم العام من الوظائف.
  9. الفرق بين النصيحة والتعيير.
  10. ذم المال والجاه.
  11. نزهة الأسماع في مسألة السماع.
  12. التخويف من النار.
  13. استخراج الجدال من القرآن الكريم.
  14. ذيل طبقات الحنابلة.
  15. اختيار الأولى في شرح حديث اختصام الملأ الأعلى.
  16. القواعد الفقهية.
  17. كشف الكربة في وصف أهل الغربة.
  18. الحكم الجديرة بالإذاعة.
  19. مجموع رسائل ابن رجب (جمعها بعض المحققين)

وفاتهعدل

مات في شهر رجب أو في شهر رمضان سنة 795 هـ بدمشق، ودفن بالباب الصغير جوار قبر الشيخ ابي الفرج عبد الواحد بن محمد الشيرازي ثم المقدسي المتوفى سنة 486 هـ كما في الشذرات، وهذا الشيرازي هو الذي نشر المذهب الحنبلي بين الدمشقيين.

المراجععدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb13572211k — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ مُعرِّف الشبكات الاجتماعية ونظام المحتوى المؤرشف (SNAC Ark): https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6zs6sm9 — باسم: Ibn Rajab — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  3. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb13572211k — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
  4. ^ الزركلي, خير الدين (1980). "ابن رَجَب". موسوعة الأعلام. مكتبة العرب. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 تشرين الأول 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  5. أ ب "كتاب بيان فضل علم السلف على علم الخلف لابن رجب PDF تحميل - نسخة واضحة". موقع الشيخ محمد بن شمس الدين. 2020-06-11. مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

روابط خارجيةعدل