إكليمندس الإسكندري

إكليمندس الإسكندري اسمه الكامل تيتوس فلافيوس إكليمندس (باللاتينية: Titus Flavius Clemens)، هو واحد من أبرز معلمي مدرسة الإسكندرية اللاهوتية، ولد في أثينا في منتصف القرن الثاني الميلادي (150 ؟) وتوفي بين عامي 211 و 215. أبرز ما ميز تعاليمه هو ربطه وتوحيده بين الفلسفة اليونانية واللاهوت المسيحي، فكانت كل كتاباته بشكل عام موجهة للعالم الهيليني والثقافة اليونانية.

إكليمندس الإسكندري
(بالإغريقية: Κλήμης ὁ Ἀλεξανδρεύς)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
ClemensVonAlexandrien.jpg

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإغريقية: Κλήμης ὁ Ἀλεξανδρεύς)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 150
أثينا
الوفاة 215
الإسكندرية
الإقامة الإسكندرية  تعديل قيمة خاصية (P551) في ويكي بيانات
مواطنة روما القديمة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم مدرسة الإسكندرية المسيحية  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
تعلم لدى Pantaenus،  وأثيناغوارس،  وططيانوس الآشوري  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
المهنة عالم عقيدة،  وفيلسوف،  وكاتب  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الإغريقية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
أعمال بارزة Protrepticus،  وExcerpts of Theodotus  تعديل قيمة خاصية (P800) في ويكي بيانات

تأثر إكليمندس بالفلسفة الهلنستية بدرجة أكبر من أي مفكر مسيحي آخر في عصره، وخاصةً أفلاطون والرواقية.[1] تشير أعماله السرية، التي لم يتبق إلا أجزاء منها، إلى أنه كان على دراية أيضًا بتعاليم باطنية وغنوصية يهودية ما قبل المسيحية. في أحد أعماله، جادل بأن الفلسفة اليونانية ترجع أصولها إلى غير الإغريق، وأن كلا من أفلاطون وفيثاغورس تم تعليمهم من قبل علماء مصريين.[2] كان من بين تلاميذه أوريجانوس وألكسندر بطريرك القدس.

حياتهعدل

اعتنق المسيحية في شبابه أثناء دراسته للفلسفة، وهجر وطنه ليتنقل بين عدة بلدان فزار جنوب إيطاليا وسوريا وفلسطين، واستقر أخيراً في الإسكندرية، حيث التقى هناك بمؤسس مدرسة الإسكندرية اللاهوتية بانتينوس وتتلمذ له وأصبح بعدها من أقرب معاونيه مما حقق له قدر من الشهرة، وبعد أن توفي بانتينوس خلفه إكليمندس بإدارة المدرسة. في بداية القرن الثالث أثار الإمبراطور سيبتيموس سيفيروس اضطهادا ضد المسيحيين، فأجبر إكليمندس على الانتقال إلى كبادوكية ليقيم عند ألكسندروس وهو أحد تلاميذه والذي أصبح لاحقا أسقف أورشليم، وتوفي إكليمندس بين عامي 211 و215 على ما يعتقد.

مؤلفاتهعدل

اهتم إكليمندس بالفلسفة والأدب والميثولوجيا والشعر، وفي مؤلفاته اعتنى بالاستناد على الكتاب المقدس، فاستشهد بنصوص من العهد القديم أكثر من 1.500 مرة، ومن العهد الجديد أكثر من 2.000 مرة. وأيضا من نصوص أدبية يونانية أكثر من 360 مرة. وركز في كتاباته على أنه لا تناقض بين الفلسفة والإيمان، فالفلسفة والعلوم برأيه تخدم اللاهوت المسيحي، والمسيحية هي «تاج جميع الحقائق ومجدها».

أهم مؤلفاته المحفوظة حتى اليوم :

  • كتاب التحريض: كتاب دفاعي هدفه الرئيسي دعوة اليونانيين إلى التخلي عن دياناتهم القديمة وعن عبادة الأصنام.
  • كتاب المربي: هو تتمة لكتابه الأول فيه إرشادات ونصائح لمن اعتنق المسيحية.
  • البُسُط: سلسلة من ثمانية أجزاء غرضها الأساسي التقريب بين الإيمان المسيحي والفلسفة الهيلينية.


روابط خارجيةعدل

المصادرعدل

  1. ^ Outler (1940), p. 217
  2. ^ Press (2003), p. 83