افتح القائمة الرئيسية

ديزموند دانيال أموفا ويُعرف أكثر باسمِ إتيكا (12 أيّار/مايو 1990 - 19 يونيو/حزيران 2019) كانَ يوتيوبر أمريكي وأحد المُعلّقين على مُنتجات وألعاب نينتندو. بعد عدة أشهر من معاناتهِ من مشاكل على المُستوى العقلي والنفسي؛ اختفى أموفا مساء الـ 19 من يونيو/حزيران قبلَ أن تُعلن إدارة شرطة مدينة نيويورك في 24 يونيو/حزيران عثورها على جثتهِ في نهرٍ بالمدينة مُرجحةً أنه أقدمَ على الانتحار لكنّ السبب الدقيق للوفاة لم يُحدد بعد كونَ التحقيق لم يكتمل بعد.

إتيكا
(بالإنجليزية: Etika تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Etika in 2019 - 2.jpg
 
إتيكا سنة 2019  تعديل قيمة خاصية الصورة (P18) في ويكي بيانات 

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة (بالإنجليزية: Desmond Daniel Amofah تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 12 مايو 1990[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
بروكلين  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 19 يونيو 2019 (29 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
مانهاتن  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة الانتحار غرقًا  تعديل قيمة خاصية سبب الوفاة (P509) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الطول 198 سنتيمتر[2]  تعديل قيمة خاصية الارتفاع (P2048) في ويكي بيانات
الأب أوراكو أموفا  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة يوتيوبر[3]،  ومُبث،  وعارض[4]،  وشخصية مشهورة على الإنترنت  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات

محتويات

الحياة المُبكّرةعدل

وُلد أموفا في بروكلين في ولاية نيويورك. والدهُ هوَ أوراكو أموفا وهو سياسي غاني أمّا قريب والده فهوَ نانا أكوفو أدو[5] الذي أصبحَ رئيسًا لغانا في يناير/كانون الثاني 2017.[6][7]

المسيرة المهنيّةعدل

بدأَ إتيكا نشاطهُ في المجال الفنّي مُبكرًا،[8][9] وبحلول عام 2012 انتقلَ إلى موقع يوتيوب الذي فتحَ فيهِ قناةً لبث وعرضِ أحدث الألعاب الإلكترونية في تلك الفترة.[10] قبل إغلاق قناته الرئيسية على يوتيوب في عام 2018؛ كان لدى إتيكا أكثر من 800،000 متابع بين قناتيه على يوتيوب وتويتش وبعدَ أشهر قليلة من فتحِ قناة ثانيّة تمكّن اليوتيوبر الأمريكي من حصدِ أزيد من 130،000 مشترك في وقتٍ وجيزٍ.[11][12] يُوصف المحتوى الذي يقدمه إتيكا على أنه متخصصٌ في نينتندو،[13] وغالبًا ما يظهر في فيديوهات حيّة أو مباشرة عبرَ خدمة نينتندو ديريكت أو أيّ خدمة أخرى. كانَ إتيكا يُطلق على معجبيه اسم جوي-كون بويز (بالإنجليزية: Joy-Con Boyz) المشتق من اسمِ وحدات التحكم القياسية في نينتندو سويتش.[11][13][14][15]

في حزيران/يونيو 2017؛ كشفَ إتيكا أنه كان ضحية «تبرعات وهمية متعددة» كانت تُرسل لحسابه الشخصي على موقع باي بال.[16] في أكتوبر 2018؛ حمّل إتيكا مواد إباحية على قناته الرسميّة على يوتيوب مما تسبّب في إيقافها بدعوى انتهاك سياسات الموقع.[17] حُظر في نفس العام على منصّة تويتش بدعوى ترويجهِ لرهاب المثلية.[18] بعد حذف قنواته على عددٍ من المنصات؛ كتبَ إتيكا «رسائل مشفرة» على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي وبخاصّة في تويتر حيثُ غرّد في إحداها قائلًا: «لقد حان وقتُ الموت» ما تسبّب في خلقِ حالة من الذعر وسطَ متابعيه.[17][19] بعد سلسلة التغريدات تلك؛ راسلَه عددٌ من المتابعين ليؤكّد لهم أنه بخير وبصحّة جيدة،[20] كما نشرَ اعتذارًا عن تلك الرسائل في وقت لاحقٍ في موقع ريديت.[17]

في 16 نيسان/أبريل 2019؛ قالَ أموفا أنه كان سيقتل نفسه بمسدس اشتراهُ من متجرٍ للأسلحة في لونغ آيلاند. هذا الاعتراف تسبّب في القبضِ عليه وأُدخل المستشفى فيما بعد لتشخيصِ ما يُعانيه فيما قالت أليس بيكا – وهي متابعة معروفة لإتيكا – إنه بخير وأنها كانت تراقبه طوال اليوم.[21] بعد أيام قليلة نشرَ إتيكا صورة شخصيّة له وهوَ يحمل بندقية قالت بيكا إنها مزيفة. في 29 أبريل؛ نشر إتيكا عددًا من التغريدات المعاديّة للسامية وللمثليين ثمّ قام بحظر أصدقاءه المقربين.[18][22] في وقت لاحق من ذلك اليوم؛ قام إتيكا ببث مباشر على إنستغرام ظهرَ فيهِ وهو مُحتجزٌ لدى الشرطة.[17][23] أُفرج عنه فيما بعد لكنّه سرعان ما اعتُقل من جديدٍ بعدما دخل في شجارٍ معَ ضابط شرطة.[24] قامَ إتيكا بعمل مقابلة مع يوتيوبر أمريكي آخر ادعى خلالها أنه المسيح الدجال وأنه أراد «تطهير الحياة».[23]

الاختفاء والموتعدل

في وقتٍ متأخرٍ من مساء يوم 19 يونيو/حزيران 2019؛ نشرَ أموفا مقطع فيديو على موقع يوتيوب بعنوان «أنا آسف». في نفسِ المقطع؛ ظهرَ إتيكا بمظهرٍ سيء نوعًا ما حيثُ لمّح أو أشارَ لأفكاره الانتحارية كما اعترفَ بأنه يعاني من مشكلات تتعلق بالصحة العقلية مُعتذرًا عن إبعاده لبعضِ الناس عنه.[10] ختمَ أموفا كلامهُ بالقول: «آمل أن تساعد قصتي في جعل يوتيوب مكانًا أفضل في المستقبل حتّى يعرفَ الناس الحدود التي لا يجبُ أن يتخطوها وكيفَ تسير الأمور.[25]» حظى الفيديو بشهرةٍ كبيرة وتمّ تداوله على نطاقٍ واسعٍ لكنّ شركة يوتيوب قامت بإزالته بدعوى انتهاكاه لإرشادات المنتدى وبالرغمِ من ذلك فقد قامَ آخرون بتحميله قبل حذفه وأعادوا إرساله وتداوله في منصّاتٍ أخرى.[19]

آخر ظهورٍ له كان في تمامِ الساعة الثامنة من مساء 19 يونيو/حزيران فيما أبلغت شرطة نيويورك عن اختفائه في اليومِ الموالي.[26] في 22 يونيو/حزيران عُثر على متعلقات إتيكا في ممر المشاة في جسر مانهاتن بما في ذلك حقيبة تُحمل على الظهر، محفظة صغير، حقيبة كمبيوتر محمول، هاتف محمول ووحدة تحكم من نينتدو.[27][28] في مساء يوم 24 يونيو/حزيران؛ شوهدت جثة بالقربِ من «الرصيف 16» على بعد حوالي نصف ميل أسفل النهر الشرقي حيث تم استرداد ممتلكات إتيكا،[11] وتمكّنت شرطة نيويورك ومجموعة الخدمات الطبية الطارئة من انتشال الجثة في صباح اليوم الموالي. أعلنت شرطة نيويورك أن الجثة تعودُ لإتيكا فعلًا وأنها فتحت تحقيقًا لمعرفة سبب وفاته.[10]

حينَما كان أموفا مفقودًا؛ حاولَ معجبيه التواصل معه لتقديم المساعدة ولإظهار تقديرهم لعمله على مرّ السنين كمَا طالبَ العديد من معجبيه بإعادة تحميل كل فيديوهاته على موقع يوتيوب ثم فتحوا فيما بعد عريضة إلكترونية على موقع تشانج.أو إر جي – حقّقت أزيد من 50.000 توقيع في وقتٍ وجيز – طالبوا فيها شركة يوتيوب باستعادة قناته الأصلية للحفاظ على تراثه.[19][25]

المراجععدل

  1. ^ https://twitter.com/Etika
  2. ^ https://twitter.com/etika/status/962437654225801216?lang=en
  3. ^ https://socialblade.com/youtube/user/ewnetwork
  4. ^ https://www.modelmayhem.com/damofah
  5. ^ Duodu, Cameron (April 2014). "Why Akufo-Addo chose caution, not confrontation". New African.
  6. ^ Akufo-Addo destroyed his family's good work - Owuraku Amofa | General News 2016-11-22 نسخة محفوظة 26 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ I don’t regret supporting Nana Addo – Owuraku Amofa | Politics 2016-06-08 نسخة محفوظة 26 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "Desmond Amofah". www.modelmayhem.com. مؤرشف من الأصل في 2 يونيو 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  9. ^ "Etika". Genius (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2019. 
  10. أ ب ت "Etika: Body found in search is missing YouTuber". بي بي سي نيوز. June 25, 2019. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ June 25, 2019. 
  11. أ ب ت D'Anastasio، Cecilia (June 25, 2019). "Popular YouTuber Etika Dies At 29". Kotaku. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ June 25, 2019. 
  12. ^ Orjoux، Alanne (June 25, 2019). "Body pulled from the East River is that of missing YouTuber Etika, New York police say". سي إن إن. مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ June 25, 2019. 
  13. أ ب Frank، Allegra (October 17, 2016). "Why do people keep making fake Nintendo consoles?". مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2017. اطلع عليه بتاريخ June 25, 2019. 
  14. ^ Life، Nintendo (November 14, 2016). "Weirdness: Streamer Claims To Have Nintendo Switch, Flaunts It During Live Broadcast". Nintendo Life (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ June 25, 2019. 
  15. ^ D'Anastasio، Cecilia. "That YouTuber's Infamous 'Nintendo Switch' Is Fake [CORRECTED]". Kotaku (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ June 25, 2019. 
  16. ^ D'Anastasio، Cecilia. "YouTuber Reminds Fans How Much Fake Donations Can Hurt". Kotaku (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ June 25, 2019. 
  17. أ ب ت ث D'Anastasio، Cecilia. "YouTuber Etika Livestreams Himself Getting Detained By Police To 19,000 Viewers". Kotaku (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ June 25, 2019. 
  18. أ ب "Etika tweets anti-Semitic, homophobic messages—then gets arrested". The Daily Dot (باللغة الإنجليزية). April 29, 2019. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ June 25, 2019. 
  19. أ ب ت Alexander، Julia (June 25, 2019). "Popular YouTuber Desmond 'Etika' Amofah found dead". ذا فيرج. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ June 25, 2019. 
  20. ^ Vultaggio، Maria (October 26, 2018). "ETIKA RESPONDS TO SUICIDE ATTEMPT RUMORS ON REDDIT, SAYING 'YAY I BROKE THE WORLD'". نيوزويك. مؤرشف من الأصل في 23 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ June 25, 2019. 
  21. ^ Asarch، Steven (April 16, 2019). "What happened to Etika? Streamer handcuffed and hospitalized after suicidal Twitter outburst". Newsweek (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ June 25, 2019. 
  22. ^ Asarch، Steven (April 29, 2019). "Etika is back on Twitter, posting pictures with guns and anti-semitic ideology". Newsweek (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 18 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ June 25, 2019. 
  23. أ ب "Twitch star Etika says he wants to 'purge all life' in bonkers interview". The Daily Dot (باللغة الإنجليزية). May 1, 2019. مؤرشف من الأصل في 1 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ June 25, 2019. 
  24. ^ "Etika reportedly detained after fighting police officer". The Daily Dot (باللغة الإنجليزية). May 2, 2019. مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ June 25, 2019. 
  25. أ ب Spangler، Todd (June 25, 2019). "Gaming YouTuber Desmond 'Etika' Amofah Found Dead, NYPD Says". فارايتي. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ June 25, 2019. 
  26. ^ Weissmann، Ruth؛ Eustachewich، Lia (June 21, 2019). "YouTube star Etika vanishes after posting cryptic 'suicidal' video". New York Post (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ June 25, 2019. 
  27. ^ "Missing YouTuber Etika's belongings found" (باللغة الإنجليزية). June 24, 2019. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ June 25, 2019. 
  28. ^ "YouTube star Etika missing, fans concerned after recent video" (باللغة الإنجليزية). ABC7 Chicago. June 24, 2019. مؤرشف من الأصل في 26 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ June 25, 2019. 

وصلات خارجيةعدل