افتح القائمة الرئيسية

هو الفقيه العلامة الحاج أبوبكر بن عبد الحق المريني، أديب وشاعر مغربي ولد بمدينة سلا وبها توفي في 12 من ديسمبر 1980.

أبو بكر المريني
معلومات شخصية
الميلاد 1358 هـ (1939)
سلا، المغرب
الوفاة 1401 هـ (1980)
سلا، المغرب
الجنسية  المغرب
اللقب شاعر الرقراق، شاعر المسيرة الخضراء
أبناء محمد بن أبي بكر المريني (ابن)
نجاة المريني (حفيدة)
الحياة العملية
المهنة شاعر  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

حياتهعدل

التحق كجميع أبناء زمانه بالكتّاب، وحفظ ثلاثة أرباع القرآن الكريم، ثم التحق بالمدرسة المحمدية، فنال شهادتها الابتدائية، ثم تابع دراسته الثانوية ، وبفضل اجتهاده وكده حصل على الكفاءة في الحقوق (1969)، وشهادة العالمية من جامعة القرويين بفاس (1971)، وشهادة التخرج من دار الحديث الحسنية بالرباط (1977)، اشتغل محررا ومراسلا في عدد من من الصحف، ترأس تحرير عدد من المجلات منها: الفنون، والمغربي الصغير للأطفال، كما تقلد مهمة رئيس مصلحة الجلسات بمجلس النواب المغربي، كان عضو اتحاد كتاب المغرب سنة 1972، وعضو رابطة علماء المغرب، وشارك في عدد من المؤتمرات [1][2][3].

مؤلفاتهعدل

له إنتاجات أدبية في القصة والمسرح، وكذا في الشعر، إلى جانب أخرى لا تخلو من أهمية كديوان «قالت لي الحرية» و«الزحف المقدس، ملحمة حرب أكتوبر 1973»، «في ظلال الدوحة»، «من يقود الزحف؟»، «شعب الخلود أنا»، «ألا فاشهدي يا فاس»، «أكرم الأمهات»، «إشراق الهدى»، «عد يا حبيبي»، «ذات الخال»، «الحب بلسان أهل المهن»، «لست رجلا [1][2][3]

انظر أيضاًعدل

المراجععدل

  1. أ ب أبوبكر المريني نسخة محفوظة 06 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. أ ب ابن عباس مصطفى رسام، تراجم الشعراء والأدباء، صفحة 34، طبعة 2007
  3. أ ب أبوبكر بن عبدالحق المريني
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع ذي علاقة بأعلام المغرب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.