أبو الحسن المهاجر

المتحدث الرسمي الثاني باسم تنظيم الدولة الإسلامية

أبو الحسن المهاجر هو المتحدث الرسمي السابق لتنظيم الدولة الإسلامية والذي خلفه أبو حمزة القرشي، عُين متحدثًا رسميًا خلفًا لأبي محمد العدناني الذي قتل في غارة جوية للتحالف الدولي على حلب في 30 أغسطس 2016.[2]

أبو الحسن المهاجر
Abul-Hasan al-Muhajir (wikiar).jpg

المتحدث الرسمي لتنظيم الدولة الإسلامية (الثاني)
في المنصب
5 ديسمبر 201627 أكتوبر 2019
معلومات شخصية
الوفاة 27 أكتوبر 2019[1]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
عين البيضا  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة ضربة جوية  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام
الطائفة أهل السنة والجماعة
الحياة العملية
المهنة ناطق رسمي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب تنظيم الدولة الإسلامية  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
اللغة الأم العربية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
موظف في مؤسسة الفرقان  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الولاء  تنظيم الدولة الإسلامية
المعارك والحروب حرب العراق  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات

أبو الحسن هو مقاتل ليس من العراق ولا سوريا، كما هو واضح من كنيته «المهاجر»، وهو من جزيرة العرب، جنسيته مجهولة، حيث لم يعلن عن تنظيم الدولة الإسلامية أي معلومات عن جنسيته. بدأ مسيرته في القسم الإعلامي لتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين، ثم تولى منصب المتحدث باسم وزارة الإعلام لدولة العراق الإسلامية المتمثلة في مؤسسة الفرقان خلفًا لأبي عطاء التميمي، وقام بالتعليق الصوتي على العديد من الإصدارات والمواد الصوتية التي تصدرها مؤسسة الفرقان وغيرها؛ وفي 5 ديسمبر 2016 أُعلان تعيينه متحدثًا رسميًا خلفًا للعدناني، ونُشِرَت له كلمة صوتية في نفس اليوم بعنوان «فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُم».[3][4] دعا فيها الجنود للصبر ومواصلة التصدي لما أطلق عليها: «أعتى حملة صليبية على مر التاريخ».[5] وفي 4 أبريل 2017 نُشرت له كلمة صوتية بعنوان: «فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ» قال فيها: «ولئن سُلبنا مدينة أو منطقة أو بلدة، فإنما هو التمحيص لجماعة المسلمين والابتلاء. ولتغزن كتائب الإيمان فارس، ولتفتحن قم وطهران، ولنغزن الروم بعدها، ولتجلجلن الآساد فتفتح لها القسطنطينة دون قتال».[6] وفي 22 يونيو 2017 نُشرت له كلمة صوتية بعنوان «وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الأحْزَابَ» تبنّى فيها هجمات طهران 2017 وأثنى على الهجوم؛ وكما دعا إلى شن هجمات في أوروبا وروسيا وأمريكا وأستراليا.[7] وفي 22 إبريل 2018 نُشرت له كلمة صوتية بعنوان «فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ»، وفي 26 سبتمبر 2018 نُشرت له كلمة صوتية قصيرة جداً بعنوان «صوَلَة المُوَحّدين على صَرح المُشركين» تبنى فيها الهجوم المسلح على العرض العسكري للحرس الثوري الإيراني في الأهواز في 22 سبتمبر 2018، وفي 18 مارس 2019 نُشرت له كلمة صوتية بعنوان «صَدَقَ اللهَ فَصَدَقَه» تحدث فيها عن معركة الباغوز آخر معقل لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

الكلمات الصوتيةعدل

أصدرت مؤسسة الفرقان 6 كلمات صوتية لأبي الحسن المهاجر كان أولها بعنوان: «فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُم» في ربيع الأول 1438 هـ وأخرها بعنوان: «صَدَقَ اللهَ فَصَدَقَه» في رجب 1440 هـ.

م العنوان التاريخ المدة
1 فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُم ربيع الأول 1438 هـ 31:25
2 فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ رجب 1438 هـ 36:29
3 وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَاب رمضان 1438 هـ 24:42
4 فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ شعبان 1439 هـ 48:57
5 صوَلَة المُوَحّدين على صَرح المُشركين محرم 1440 هـ 03:17
6 صَدَقَ اللهَ فَصَدَقَه رجب 1440 هـ 44:23

الوفاةعدل

قُتل أبو الحسن المهاجر ومعه أربعة آخرون في 27 أكتوبر 2019، وذلك عندما نفذت القوات الأمريكية غارة جوية في عين البيضا،[8] بالقرب من جرابلس في شمال غرب سوريا، بالقرب من الحدود مع تركيا.[9][10] وجاء ذلك بعد أقل من 24 ساعة من مقتل أبو بكر البغدادي في هجوم أمريكي على مقره في محافظة إدلب السورية.[11] وصف أبو الحسن المهاجر بأنه قائد بارز في تنظيم الدولة الإسلامية، والرجل الأيمن لأبو بكر البغدادي.[9]

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. ^ ISIS spokesman Al-Muhajir killed in U.S. airstrike in Syria
  2. ^ "Islamic State identifies Abi al-Hassan al-Muhajer as new spokesman". Reuters. 2016-12-05. مؤرشف من الأصل في 18 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 فبراير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Prince, S.J. (2016-12-05). "ISIS Announces New Second-in-Command With Speech by Abul-Hasan al-Muhajir". Heavy.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 ديسمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "ISIS Spokesperson Abu al-Hassan al-Muhajir in audio statement labeled:". ISIS - ISIL map, map of war in Syria, Iraq, Libya - Daesh map - Mosul operation - isis.liveuamap.com. مؤرشف من الأصل في 2 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 05 ديسمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ داعش تنشر كلمة "أبو حسن المهاجر" خليفة العدناني نسخة محفوظة 21 ديسمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "مؤسسة الفرقان" تنشر كلمة جديدة لـ"أبو الحسن المهاجر" المتحدث الرسمي لتنظيم الدولة نسخة محفوظة 2 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ ديلي ميل: هجمات محتملة لـ«داعش» ضد روسيا وأستراليا وأمريكا قبل نهاية رمضان نسخة محفوظة 08 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "U.S. Strikes Kill ISIS Spokesperson One Day After Baghdadi's Death in Syria Raid". Newsweek. 27 October 2019. مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. أ ب "ISIS spokesman Al-Muhajir killed in U.S. airstrike in Syria". بي إن أو نيوز. October 27, 2019. مؤرشف من الأصل في 28 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Kurdish YPG: Islamic State spokesman killed in Syria". رويترز. October 27, 2019. مؤرشف من الأصل في 28 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "ISIS Leader al-Baghdadi Is Dead, Trump Says". نيويورك تايمز. October 27, 2019. مؤرشف من الأصل في 28 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 أكتوبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)