افتح القائمة الرئيسية

الهجوم المسلح على العرض العسكري في الأهواز

عملية عسكرية قام بها تنظيم الدولة الإسلامية (مُختمل) على عرضٍ عسكري في الأهواز بإيران
Ambox currentevent.svg
الأحداث الواردة هنا هي أحداث جارية وقد تتغير بسرعة مع تغير الحدث. ينصح بتحديث المعلومات عن طريق الاستشهاد بمصادر.

في 22 سبتمبر 2018، قام مسلحون بإطلاق النار على عرض عسكري في مدينة الأهواز جنوب غرب إيران بمناسبة ذكرى بداية الحرب العراقية الإيرانية.[1][2] اتهم التلفزيون الحكومي في إيران تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بالعملية، حيث ذكر أن مسلحين تكفيريين هم من قام بها.[3]

الهجوم المسلح على العرض العسكري في الأهواز (2018)
2018 Ahvaz military parade attack 01.jpg
المنصة التي استهدفها المُهاجمون في منطقة حضرية بمدينة الأهواز وذلك بعدَ دقائق من بداية العرض العسكري (الصورة من وكالة أنباء فارس)
الموقع الأهواز، محافظة خوزستان،  إيران
الإحداثيات
الهجوم المسلح على العرض العسكري في الأهواز (Iran)
التاريخ 22 سبتمبر 2018
الهدف عناصر منَ الحرس الثوري الإيراني
نوع الهجوم
هجوم مسلّح
الوفيات 29
الإصابات غير القاتلة
أزيد من 53
المنفذون المشتبه بهم
تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) حركة النضال العربي لتحرير الأحواز (كلاهما أعلن مسؤوليته عن الهجوم)
المدافعون Seal of the Army of the Guardians of the Islamic Revolution.svg الحرس الثوري الإيراني
عضو في القوات المسلحة يساعد امرأة وطفليها على الهروب من ساحة المعركة

محتويات

الهجومعدل

يقام العرض العسكري سنويا بمناسبة ذكرى بدء الحرب العراقية الإيرانية.[4][5] في يوم السبت 22 سبتمبر 2018، وفي الساعة التاسعة صباحا حسب التوقيت المحلي في إيران، قام أربعة مسلحون يرتدون الزي العسكري بإطلاق النار من ساحة قرب العرض.[6] وبحسب وكالة أنباء فارس، "أطلق المهاجمون النار على المدنيين وحاولوا مهاجمة المسؤولين العسكريين في المنصة الرئيسية."[7][8]

الضحاياعدل

بحسب المسؤول المحلي علي حسين حسينزاده، قتلت قوات الأمن رجلين من المهاجمين واعتقلت آخرين.[6] قتل تسعة من أفراد الحرس الثوري الإيراني وطفل واحد[9] بينما جرح 20 آخرون.[6][10]

أعلنت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء، عن ارتفاع عدد القتلى إلى 24 شخصاً و53 جريح ومن المرجح أن يرتفع هذا العدد.[11][12]

المسؤوليةعدل

أعلنت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز مسؤوليتها عن هذا الهجوم.[13][14][15] وأعلن يعقوب حرّ التستري مسؤولية الحركة عن الهجوم في تعليقاته على التلفزيون المعارض إنترنشنال الذي يتخذ من المملكة المتحدة مقرّا لها. وقال إن جماعة أهواز المقاومة الوطنية «ليس لديها خيار سوى المقاومة».[16] وفي 23 سبتمبر، نفى بيان على موقع ASMLA الإلكتروني المنتسب لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز المسؤولية عن الهجوم، قائلاً إن هذا الادعاء قد تمّ من قبل «مجموعة تم طردها من المنظمة منذ 2015».[17][18] زعمت وكالة أعماق للأنباء أن الدولة الإسلامية في العراق والشام هي المسؤولة ونشرت أشرطة فيديو لثلاثة رجال يناقشون الهجوم القادم. اثنين تحدثا بالعربية وتحدث واحد منهم بالفارسية.[19][20][20] وذكرت وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية أن «مسلحين تكفيريين» نفذوا الهجوم.[21] في 27 سبتمبر، نشرت صحيفة النبأ التابعة لتنظيم داعش صوراً للمهاجمين الخمسة مع علم داعش في الخلفية، واصفة إياهم بالألغام. وعرض مزيدا من التفاصيل حول الهجمات ومرتكبيها وادعاءات بالمسؤولية.[22][23]

ضربة إيران الصاروخيةعدل

فيدئو من لحظة إطلاق صواريخ إيرانية باتجاه مقرات تنظيم داعشفي مدينة البوكمال بسوريا

في 1 أكتوبر 2018 استهدفت القوة الجوفضائية لحرس الثورة الإسلامية بستة صواريخ بالیستیة أرض - أرض مقرات لجماعات وصفها الإرهابية في مدينة البوكمال شرقي الفرات بسوريا ضمن عملية «ضربة محرم» وذلك انتقاما لهجوم الأهواز.[24][25][26] كما قامت سبع طائرات قتالية من دون طيار بقصف مواقع الجماعات في شرق سوريا بعد الضربة الصاروخية.[24][27] نفذ حرس الثورة الإسلامية العملية الساعة الثانية بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي من محافظة كرمانشاه بصواريخ باليستية أرض-أرض من طراز ذو الفقار مداها 700 كم وقيام التي مداها 800 كم.[28] وقال الحرس الثوري، في بيان أنّها استهدفت «جماعات إرهابية وتكفيرية من تنظيم داعش في شرق الفرات»، ردا على هجوم الأهواز. وأضاف أن «العملية أدت إلى مقتل وجرح عدد كبير من عناصر وقياديي تلك الجماعات الإرهابية، بالإضافة إلى تدمير بناها التحتية ومخازنها للعتاد والسلاح».[24]

ردود الفعلعدل

  •   إيران كتب المرشد الأعلى للثورة الإسلامية علي خامنئي على موقعه على الإنترنت: «هذه الجريمة هي استمرار لمؤامرات دول المنطقة التي هي دمى للولايات المتحدة، وهدفها هو خلق حالة من عدم الأمان في بلدنا العزيز».[29] كما دعا قوات الأمن إلى تقديم المسؤولين إلى العدالة.[30] واستدعت وزارة الخارجية الإيرانية سفيرين من هولندا والدنمارك و القائم بالاعمال البريطاني احتجاجًا على إقامة بعض أعضاء جماعة الأحوازية في هذه الدول.[31] كما طلبت من حكومات هولندا والمملكة المتحدة والدنمارك" إدانة الهجوم وتسليم الأشخاص المرتبطين به إلى إيران ليتم محاكمتهم".[29] في 23 سبتمبر، استدعت وزارة الخارجية الإيرانية القائم بالأعمال لدولة الإمارات العربية المتحدة في إيران على تغريدة أدلى بها الأستاذ الإماراتي عبد الخالق عبد الله حول الهجوم الذي قال: «إن الهجوم العسكري ضد هدف عسكري ليس عملاً إرهابياً ونقل المعركة إلى الجانب الإيراني هو خيار معلَن.[32][33]»وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، إن تصريحات عبد الله «غير مسؤولة وغير مفهومة» و «يمكن أن تحمل أبو ظبي المسؤولية.[34]» زعم خامنئي أن الأشخاص المسؤولين عن الهجوم قد دفعت من قبل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.[35] ونفت الإمارات العربية المتحدة مزاعم إيرانية بأن لها أي علاقة بالهجوم.[36]
    • حضر الآلاف من الإيرانيين جنازة الضحايا في 24 سبتمبر بالقرب من «مسجد ثار الله» في الأهواز. ولوح البعض بالأعلام الايرانية وحملوا صورا للضحايا.[37] ووصفت إيه بي سي نيوز الجنازة بأنها «تدفق جماعي للحزن».[38]
جنازة ضحايا الهجوم في الأهواز، يحزن المعزون أمام توابيت الضحايا الملفوفة في أعلام إيران
تابوت محمد طه الإقدامي الذي قتل في الهجوم ويبلغ من العمر أربع سنوات
  •   روسيا: قدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعازيه إلى نظيره الإيراني حسن روحاني.[39]
  •   المملكة المتحدة أدان السفير البريطاني في إيران راب مك كر الهجوم وأرسل تعازي شعبه إلى أسر الضحايا.[40]
  •   سوريا أدانت وزارة الخارجية السورية بشدة الهجوم وحذرت أولئك الذين يمولون الإرهاب في المنطقة.[41]
  •   باكستان أدانت باكستان الهجوم من خلال المتحدث باسم مكتب الخارجية محمد فيصل.[42]

المراجععدل

  1. ^ Editorial، Reuters. "وكالة إيرانية: أكثر من 60 مصابا في هجوم الأهواز". ARA. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2018. 
  2. ^ "Several killed, at least 20 injured in attack on military parade in Iran". washingtonpost. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2018. 
  3. ^ "State TV: Gunmen attack military parade in Iran's Ahvaz". aljazeera. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2018. 
  4. ^ "Several casualties in terror attack on military parade in Ahvaz". presstv. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2018. 
  5. ^ "Several Killed as Gunmen Attack Military Parade in Iran: State TV". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2018. 
  6. ^ أ ب ت "Iran military parade attacked by gunmen in Ahvaz". BBC. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2018. 
  7. ^ "Terrorists Attack Crowd of Bystanders in Military Parades in Southwestern Iran". Farsnews (English). اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2018. 
  8. ^ هجوم الأهواز: قتلى من الحرس الثوري الإيراني بإطلاق نار خلال عرض عسكري اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر، 2018 بي بي سي عربي نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "Several killed as gunmen attack military parade in southwest Iran". reuters. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2018. 
  10. ^ إيران.. عشرات القتلى بهجوم استهدف عرضا عسكريا بالأهواز اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر، 2018 العربية نت
  11. ^ وسائل إعلام رسمية إيرانية: مقتل 24 وإصابة العشرات في الهجوم المسلح على العرض العسكري بالأهواز اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر، 2018 بي بي سي عربي نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ ارتفاع عدد شهداء الهجوم الارهابي في اهواز الي 24 شخصا اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر، 2018 إيرنا نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ جماعة الأهواز تعلن مسؤوليتها عن الهجوم المسلح بإيران اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر، 2018 الفجر نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ جماعة الأهواز تعلن مسؤوليتها عن الهجوم على العرض العسكري الإيراني اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر، 2018 سبونتيك
  15. ^ زمرة ما تسمي «الاحواز» تتبني الحادث الارهابي في مدينة أهواز اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر، 2018 إرنا نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ "UPDATED: Armed group kills over 20 at military parade in Iran's Ahvaz". Kurdistan 24. 22 September 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2018. 
  17. ^ "ASMLA'S Official Statement Regarding Military Parade Attack". ahwazona.net. 23 September 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2018. 
  18. ^ "Beschuldigde Iraanse oppositiegroep uit Den Haag: "Wij pleegden aanslag niet"" (باللغة Dutch). Het Laatste Nieuws. Algemeen Dagblad. 23 September 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2018. 
  19. ^ "Arab Separatist Group Claims Iran Attack". U.S. News & World Report. Associated Press. 22 September 2018. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2018. 
  20. ^ أ ب "Islamic state's Amaq agency posts video of men allegedly involved Iran attack". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2018. 
  21. ^ "State TV: Gunmen attack military parade in Iran's Ahvaz". Al Jazeera. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2018. 
  22. ^ "Lo Stato Islamico pubblica la foto dei terroristi di Ahvaz: «Siamo stati noi»", by Erminia Voccia, Il Mattino نسخة محفوظة 30 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ https://azelin.files.wordpress.com/2018/09/the-islamic-state-al-nabacc84_-newsletter-149.pdf
  24. ^ أ ب ت ""ضربة محرم".. الحرس الثوري الإيراني يضرب "داعش" في شرق سوريا". روسيا اليوم. 1 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 1 أكتوبر 2018. 
  25. ^ "الحرس الثوری الإيراني یستهدف بصواریخ بالیستیة مقر قادة عملية الأهواز الإرهابیة". الميادين. 1 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 1 أكتوبر 2018. 
  26. ^ "بالفيديو ..رد إيراني على اعتداء الأهواز ..وقصف صاروخي لمواقع الارهابيين شرق الفرات". المنار. 1 October، 2018. اطلع عليه بتاريخ 1 October، 2018. 
  27. ^ "قوات حرس الثورة الإسلامية تستهدف بصواريخ باليستية مقر قادة مرتكبي جريمة الأهواز الإرهابية في شرق الفرات". وكالة تسنيم الدولية للأنباء. 1 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 1 أكتوبر 2018. 
  28. ^ "إيران تشن هجوما صاروخيا على شرقي الفرات في سوريا ثأرا لهجوم الأهواز". روسيا اليوم. 1 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 1 أكتوبر 2018. 
  29. ^ أ ب Michael Georgy (22 September 2018). "Iran's Khamenei blames Gulf Arab states for military parade attack". رويترز. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2018. 
  30. ^ Georgy، Michael. "Iran's Khamenei blames Gulf Arab states for military parade attack". اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2018. 
  31. ^ "استدعت وزارة الخارجية الايرانية القائم بالاعمال لبريطانيا وسفراء هولندا والدنمارك". يورونيوز. 22 سبتمبر 2018. 
  32. ^ The New York Times (24 September 2018). "Iran's Revolutionary Guards, Humiliated by Attack, Vow to Retaliate". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2018. 
  33. ^ Sputnik (23 September 2018). "Iran's Foreign Ministry Summons UAE Envoy Over Parade Attack Comments". Sputnik International. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2018. 
  34. ^ "Iran Summons UAE Charge D'Affaires over Adviser's Remarks". Tasnim News Agency. 23 September 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2018. 
  35. ^ Stewart، Phil؛ Sharafedin، Bozorgmehr (24 September 2018). "Mattis dismisses Iran's revenge threat as tensions climb after attack". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2018. 
  36. ^ "UAE DENIES IRANIAN ALLEGATIONS OF LINKS TO MILITARY PARADE ATTACKERS". 23 September 2018 – عبر Reuters. 
  37. ^ "Thousands of Iranians attend funeral for Ahvaz attack victims". www.aljazeera.com. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2018. 
  38. ^ "Wails, vows of revenge at Iran funeral after parade attack". ABC News (باللغة الإنجليزية). تمت أرشفته من الأصل في 24 September 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2018. 
  39. ^ بوتين يعزي بالحادث الإرهابي في مدينة أهواز اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر، 2018 إرنا نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  40. ^ Saeed Kamali Dehghan (22 September 2018). "Terrorists kill Iranian children and soldiers in military parade attack". الغارديان. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2018. 
  41. ^ "Attaque terroriste en Iran : le président Rohani accuse des " pays mercenaires " du Golfe et les Etats-Unis" (باللغة French). Le Monde. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2018. 
  42. ^ Ali، Kalbe (23 September 2018). "Pakistan condemns attack on military parade in Iran". Dawn. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2018.