افتح القائمة الرئيسية

بي بي سي

هيئة إذاعية بريطانية
(بالتحويل من BBC Sport)
بي بي سي
هيئة الإذاعة البريطانية
BBC.svg
BBCBroadcastingHouse.JPG
معلومات عامة
الشعار
Nation Shall Speak Peace Unto Nationالاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
التأسيس
1 يناير 1922 (1922-01-01)
الشكل القانوني
ميثاق ملكي — statutory corporation  [لغات أخرى]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
المقر الرئيسي
موقع الويب
المنظومة الاقتصادية
الشركات التابعة
النشاط
الصناعات
المنتجات
مناطق الخدمة
جميع أنحاء العالم
أهم الشخصيات
المؤسسون
John Reith, 1st Baron Reith  [لغات أخرى] — George Villiers, 6th Earl of Clarendon  [لغات أخرى]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
المدير
Tony Hall, Baron Hall of Birkenhead  [لغات أخرى] (22 سبتمبر 2012–)[1]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الموظفون
20916 (2016)[2] — 20591 (2015)الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الإيرادات والعائدات
العائدات
4,963,000,000 جنيه إسترليني (31 مارس 2016)[3]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الربح الصافي
59,000,000 جنيه إسترليني (31 مارس 2016)[3]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
رموز
Companies House
RC000057الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا

بي بي سي (بالإنجليزية: BBCهيئة الإذاعة البريطانية (بالإنجليزية: British Broadcasting Corporation) هيئة إعلامية مستقلة مقرها المملكة المتحدة، تأسست عام 1922، أما قبل ذلك فكان اسمها شركة الإذاعة البريطانية وكانت قد تأسست على يد مجموعة من الشركات الخاصة عام 1923. تضم الهيئة الآن شبكة من القنوات، ومؤسسات الإنتاج، وقد اطلقت في مارس 2008 قناة إخبارية ناطقة بالعربية. تتسّم سياسة تناول وتقديم الأخبار في هيئة الإذاعة البريطانية بالشفافية والحياد إلى حد بعيد في تناول القضايا العالمية في عالم يسوده اختلاف شديد في الآراء والقناعات السياسية، تقول البي بي سي أن حيادها كمؤسسة إعلامية هو نتيجة لعدم تلقيها أي دعم حكومي لا من الحكومة البريطانية ولا من حكومة أخرى بل إن تمويلها الضخم بشكبة قنواتها التلفزيونية الفضائية والمحلية والإذاعات التي تديرها يأتي بشكل مباشر من المواطن البريطاني ومن خلال الضرائب التي تضعها الدولة على كل جهاز تلفاز في بريطانيا الذي في حال امتلاكه على مالكه أن يدفع ضريبة سنوية تجمعها الحكومة البريطانية لتشكّل ميزانية عتيدة تذهب لتمويل البي بي سي بفروعها المختلفة.

مقر هيئة الاذاعة البريطانية في ضاحية وايت سيتي غرب لندن
المقر الجديد للقناة الأولى بسالفورد.
المقر الجديد للقناة الثانية بسالفورد.
المقر الجديد للقناة الثالثة بسالفورد.
فناء داخلي لمقر «راديو 5» بسالفورد.
استوديو إقليمي للهيئة في هل بيوركشير.

وبتحررها من أية تبعية مادية من الحكومة البريطانية (الأمر الذي في حال وجوده قد يؤثر على انحيازها إلى الحكومة) فإن ال بي بي سي تتمتع باستقلالية مادية تامة تتيح لها حرية تناول السياسة الإعلامية وفق ما يريده منها دافع الضرائب البريطاني (والذين هم بدورهم من أصول وعروق وخلفيات مختلفة) مما يجعل البي بي سي مؤسسة تحظى بثقة مشاهديها ومستمعيها حول العالم.

بعد الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة 2009 رفضت بي بي سي بث "مناشدة إنسانية لصالح قطاع غزة" الأمر الذي فهمه البعض على انه "انحياز لصالح إسرائيل" حيث انتقدت من كثير من الجهات من بينها الحكومة البريطانية حيث وصف وزير الصحة امتناعها بث نداء الاستغاثة "بالمؤسف" [4]، فيما نفت البي بي سي تهمة الانحياز معللة الأمر بكون المناشدة التي وجهتها لجنة الطوارئ الخاصة بالكوارث المؤلفة من 13 وكالة إغاثة "ستُقَوض الحياد الذي يميز تغطية الإذاعة" حسب رأيها.[5]

محتويات

القسم العربيعدل

بدأ القسم العربي بهيئة الإذاعة البريطانية بث برامجه في الثالث من يناير/ كانون ثاني عام 1938، وكان أول قسم يبث بلغة أجنبية. كمال سرور هو أول من قرأ نشرة الأخبار عند تأسيس القسم العربي، هنا لندن، سيداتي سادتي، نحن نذيع اليوم من لندن باللغة العربية للمرة الأولى في التاريخ. بهذه الكلمات بدأ أول بث إذاعي من القسم العربي في بي بي سي إلى منطقة الشرق الأدنى. ويعرف القسم العربي بهيئة الاذاعة البريطانية حاليا بإسم بي بي سي عربي.

البي بي سي على الإنترنتعدل

تم إطلاق أول خدمات أخبار ال بي بي سي على الشبكة في 6 مايو 1994. كانت تعرف الهيئة على الشبكة باسم "بي بي سي أونلاين" ثم تغير إلى "بي بي سي آي" "BBCi" والذي ما زال معرفا للخدمات التفاعلية التي يقدمها الموقع. منذ عام 2004 والموقع تحت إدارة (توني أجيه).

قامت البي بي سي بإطلاق النسخة العربية لموقعها على الشبكة عام 1997 بعنوان[6] ليكون موقعاً تعريفياً بإذاعة ونشاطات القسم العربي في هيئة الإذاعة البريطانية لكن سرعان ما تحول الموقع شيئاً فشيئاُ إلى واحداً من المواقع العربية النشطة في تقديم الأخبار المكتوبة والمسموعة والمقروءة والمتفاعلة مع الزائر، والتي يجري تحديثها باستمرار.

جمهور البي بي سي العالميةعدل

أثبت تقرير أجرته مؤسسات مستقلة أن عدد متابعي أخبار البي بي سي عبر الاذاعة والتلفزيون والإنترنت وصل في العام 2007 إلى ما يقارب ال233 مليون شخص في 100 دولة حول العالم.و كانت أكبر نسبة زيادة سجلت لمتابعي أخبار البي بي سي في بنغلادش حيث زاد عدد المستمعين حوالي ثمانية ملايين شخص، في حين انخفض عدد المستمعين للخدمة الصينية من البي بي سي بنسبة ثلاثة ملايين.[7]. ويقول اري محمد نوري أحد المهتمين بالشؤون السياسية في كوردستان العراق : يلقى بي بي سي رواجا من قبل السياسيين العراقيين بشكل كبير نتيجة الأوضاع السياسية المتدهورة في العراق خلال عقود الماضية ’ حيث كانت الحكومة العراقية التي كان يراسها صدام حسين تفرض التشويش على موجات البي بي سي المتوسطة التي كان يستقبل في العراق على موجات 720 وبالرغم من التشويش كان السياسيين العراقيين ياخذون مصادر الأخبار البي بي سي بالمصداقية والحكمة والحيادية والموضوعية.

انظر أيضاعدل

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل