افتح القائمة الرئيسية
يحيى الغزال
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة (بالعربية: Yaḥyà ibn al-Ḥakam al-Bakrī تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 790
خاين
الوفاة 860
مواطنة الدولة الأموية في الأندلس  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة مؤلف،  وكاتب  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم العربية  تعديل قيمة خاصية اللغة اﻷم (P103) في ويكي بيانات

يحيى بن الحكم البكري الجياني (156هـ - 250 هـ[1]) الشهير بلقب يحيى الغزال، هو شاعر أندلسي عاصر خمس أمراء للدولة الأموية في الأندلس،[1] وبرع في شعر الغزل والحكمة. وقد سمي بالغزال لجماله وظرفه وتأنقه.

تأثر يحيى الغزال بشعر أبي نواس وأبي تمام.[2] كما كان على دراية ببعض علم الفلك والتنجيم.[3]

في عام 225 هـ، كلفه الأمير عبد الرحمن الأوسط بسفارة إلى بلاط الإمبراطور البيزنطي ثيوفيلوس ردًا على سفارة كان الإمبراطور أرسلها لطلب ود عبد الرحمن.[4] كما أرسله عبد الرحمن في سفارة أخرى إلى بلاط هوريك الأول ملك النورمان في رحلة عاد منها بعد عشرين شهرًا عام 232 هـ.[5] وحدث أن هجا يحيى الغزال زرياب بشعر، فاشتكاه زرياب للأمير عبد الرحمن، فأمر بنفيه من الأندلس، فرحل إلى العراق، وتجول في المشرق لفترة، حتى سمح له الأمير بالعودة.[6]

ومن شعره في الحكمة، قوله:

وخيرها أبوها بين شيخكثير المال أو حدثٍ فقير
فقالت كلاهما خسف وماأن أرى حظوة للمستخير
ولكن إن عزمت فكل شيءأحب إليّ من وجه الكبير
لأن المرء بعد الفقر يثرىوهذا لا يعود إلى صغير[7]

وتوفي الغزال سنة 250 هـ / 860 م.[8]

المراجععدل

  1. أ ب الحميدي 1989, p. 597-598
  2. ^ عباس، إحسان. "بوابة الإسلام". تاريخ الأدب الأندلسي (عصر سيادة قرطبة) ج2. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2011. 
  3. ^ عنان 1997, p. 693
  4. ^ المقري 1968, p. 346
  5. ^ ابن دحية, p. 138-146
  6. ^ ابن دحية, p. 148-150
  7. ^ الضبي, p. 501
  8. ^ بروكلمان، كارل. "يحيى بن الحكم الغزال". تاريخ الأدب العربي. موسوعة شبكة المعرفة الريفية. اطلع عليه بتاريخ 26 رجب 1434 هـ. 

المصادرعدل

 
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.