وليد الركراكي

لاعب ومدرب كرة قدم مغربي

وليد الركراكي (مواليد 23 سبتمبر 1975) هو مدرب كرة قدم مغربي ولاعب سابق كظهير أيمن، وهو المدرب الحالي للمنتخب المغربي، صنع التاريخ عندما قاد منتخب بلاده إلى الدور نصف النهائي من كأس العالم 2022، كأول منتخب عربي وإفريقي يفعل ذلك.[5]

وليد الركراكي
(بالفرنسية: Walid Regragui)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
وليد الركراكي مع المغرب
معلومات شخصية
الاسم الكامل وليد الركراكي
الميلاد 23 سبتمبر 1975 (العمر 48 سنة)
كورباي إيسون، فرنسا
الطول 1.78 م (5 قدم 10 بوصة)
مركز اللعب ظهير أيمن
الجنسية المغرب
فرنسا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
معلومات النادي
النادي الحالي منتخب المغرب (مدرب)[1]
مسيرة الشباب
سنوات فريق
كورباي إيسون
المسيرة الاحترافية1
سنوات فريق م. (هـ.)
1998–1999 فرنساراسينغ باريس 17 (3)
1999–2001 فرنساتولوز 37 (3)
2001–2004 فرنساأجاكسيو 72 (3)
2004–2006 إسبانيارسينغ سانتاندر 25 (0)
2007 فرنسا ديجون 10 (0)
2007–2009 فرنساغرونوبل 39 (0)
2009–2010 المغربالمغرب التطواني
2010–2011 فرنسا فلوري-ميروجيس
المنتخب الوطني 2
2001–2009 المغرب 45 (0)
الفرق التي دربها
2014–2020 الفتح الرباطي
2020–2021 الدحيل القطري
2021–2022 الوداد الرياضي
2022– المغرب
الجوائز
 وسام العرش من درجة قائد (2022)
 وسام المكافأة الوطنية من درجة قائد  [لغات أخرى] (2016)[2]
 وسام المكافأة الوطنية من درجة ضابط  [لغات أخرى] (2004)[3][4]  تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات
المواقع
مُعرِّف الاتحاد الدولي لكرة القدم 181655  تعديل قيمة خاصية (P1469) في ويكي بيانات
مُعرِّف موقع football-teams 4501

1 عدد مرات الظهور مع الأندية وعدد الأهداف تحسب للدوري المحلي فقط وهو محدث في 31 ديسمبر 2009.
2 عدد مرات الظهور مع المنتخب وعدد الأهداف محدث في 30 سبتمبر 2020.

قاد المنتخب المغربي لاحتلال المركز الرابع في مونديال 2022، بعد تأهله متصدرا مجموعته التي كانت تضم بلجيكا، كرواتيا وكندا، ليُصبح المغرب أول منتخب إفريقي وعربي في التاريخ يصل إلى نصف نهائي المونديال.[6][7]

السيرة الذاتية

عدل

المولد والنشأة

عدل

وُلد وليد الركراكي في 23 سبتمبر 1975 في بلدية كورباي إيسون الواقعة على نهر السين بضواحي العاصمة الفرنسية باريس، ونشأ في حي مونتكونساي وسط أسرة مغربية تنحدر من مدينة الفنيدق في شمال المغرب.

المسار المهني (لاعب)

عدل

خاض الركراكي مجموعة من التجارب في الدوريات الفرنسي، الإسباني ثم المغربي وتفوقه الكبير جعله يفوز بجائزة أحسن مدافع في الدوري الفرنسي الدرجة الثانية إضافة إلى حصد بطاقة الصعود إلى الدرجة الأولى رفقة نادي أجاكسيو، كما خاض أكثر من 50 مباراة مع المنتخب الوطني المغربي. وفي سنة 2004 ساهم بشكل كبير في وصول منتخبه إلى نهائي كأس الأمم الأفريقية إذ نال جائزة أفضل مدافع في البطولة. وسنة 2007، توِّج اللاعب بجائزة أحسن مدافع مغربي.[8]

المسار المهني (مدرب)

عدل

في سنتي 2012 و2013، بعد اعتزاله اللعب نهائيا ونظراً إلى ثقافته الكروية العالية، اتجه وليد إلى العمل كمحلل تقني للدوري الفرنسي في قناة بي إن سبورتس بالفرنسية بما أنه لم يكن يجيد العربية الفصحى.

بعد نيله شهادة التدريب أ، انتقل الركراكي في أول تجاربه للإشراف سنة 2014 على تدريب الفتح الرباطي، هذا النادي الذي لطالما عرف بمنحه الوقت الطويل لمدربيه من أجل العمل نظرا لغياب الضغط الجماهيري عكس أغلب النوادي المغربية التي تسارع دائما إلى تغيير الأطقم التقنية أثناء النكسات.

وضع وليد مشروع كروي مع المسؤولين يتضمن التنسيق مع كافة الفئات السنية للنادي بشراكة مع أكاديمية محمد السادس لكرة القدم، ومنذ أول سنة له مع الفريق الرباطي تمكن هذا المدرب الشاب من التتويج بكأس المغرب المعروف بكأس العرش سنة 2014. ثم تمكن من الوصول إلى نصف نهائي كأس الاتحاد الأفريقي قبل أن يقصيه نادي الزمالك المصري بفارق الأهداف المتلقاة داخل الميدان (علما أنهما تعادلا في مبارتي الذهاب والإياب).

في سنة 2015، وصل الركراكي بفريقه مجددا إلى نهائي الكأس لكنه خسر في ضربات الجزاء بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي. وفي نفس الموسم، حقق الركراكي إنجازا تاريخيا بعد أن قاد الفتح إلى الفوز بالدوري المغربي لأول مرة في تاريخه بعد عقدة استمرت لسنوات، ليتحدى بذلك عقبة أنه أصغر مدرب في البطولة.

و في نفس السنة، استقبل المدرب في القصر الملكي حيث أخذ المدرب وسام الشرف على يد الملك محمد السادس.

في السنة الموالية، ظهر الفريق بشكل باهث محتلا بالتالي المركز السابع، لكن الفريق في هذه السنة اعتمد بشكل أساسي على المشاركات الخارجية خاصة بعد وصوله إلى الربع النهائي في كأس الاتحاد الأفريقي وبعد المشاركة في البطولة العربية للأندية التي ارتئ فيها المدرب إشراك فقط بعض الشباب والانتدابات الجديدة في حين فضل إراحة بعض النجوم نظرا إلى ضغط المباريات.[9]

الإنجازات

عدل

كلاعب

عدل

  المغرب

فردية

عدل

كمدرب

عدل

النادي

عدل

  الفتح الرباطي

  الدحيل

  الوداد الرياضي

المنتخب

عدل

  المغرب

فردية

عدل

السجلات

عدل

مراجع

عدل
  1. ^ "Regragui Coach Of The First Team". Al Duhail Sports Club. 23 January 2020.
  2. ^ "جلالة الملك يترأس بطنجة حفل استقبال بمناسبة الذكرى ال53 لميلاد جلالته".
  3. ^ "S.M. le Roi Mohammed VI décore les héros de l'équipe nationale de Wissams Royaux" (بالفرنسية).
  4. ^ Le Matin du Sahara et du Maghreb (بالفرنسية), ISSN:1114-9205, OCLC:427970844, QID:Q3224400
  5. ^ اللاعب وليد الركراكي على موقع كووورة، تاريخ الوصول: 2020-01-23.
  6. ^ "9 أرقام قياسية للمغرب بعد التأهل التاريخي في كأس العالم 2022". الجزيرة نت. مؤرشف من الأصل في 2023-04-01. اطلع عليه بتاريخ 2012-12-29.
  7. ^ "المغرب أول منتخب أفريقي وعربي في نصف نهائي المونديال". إندبندنت عربية. مؤرشف من الأصل في 2023-03-29. اطلع عليه بتاريخ 2012-12-29.
  8. ^ Excitement building in Morocco FIFA.com. 27 August 2009.
  9. ^ FUS Rabat sign new coach Magharebia. 9 May 2014.
  10. ^ "وليد الركراكي يفوز بجائزة أفضل مدرب في إفريقيا". مؤرشف من الأصل في 2023-12-12. اطلع عليه بتاريخ 2023-12-12.
  11. ^ "وليد الركراكي يُتوج بجائزة أفضل مدرب عربي عالمي - هبة بريس". مؤرشف من الأصل في 2023-04-03. اطلع عليه بتاريخ 2023-05-16.
  12. ^ http://www.unafonline.org/ar/وليد-الركراكي-أفضل-مدرب-مغربي-لسنة-2015/ نسخة محفوظة 2022-02-19 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ "الركراكي أفضل مدرب مغربي لسنة 2015". مؤرشف من الأصل في 2022-12-14. اطلع عليه بتاريخ 2023-11-24.
  14. ^ "yeslibya" (بar-aa). Archived from the original on 2022-02-19. Retrieved 2022-03-03.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: لغة غير مدعومة (link)
  15. ^ "الوداد يتوج أفضل فريق للسنة ومدربه الركراكي أحسن مدرب". مؤرشف من الأصل في 2022-07-16. اطلع عليه بتاريخ 2022-07-08.
  16. ^ "وليد أول إفريقي يفعلها!". مؤرشف من الأصل في 2022-12-11. اطلع عليه بتاريخ 2022-12-06.
  17. ^ "الركراكي ثاني أفضل مدرب بالمونديال / جريدة الصباح". مؤرشف من الأصل في 2023-02-05. اطلع عليه بتاريخ 2023-11-24.
  18. ^ "وليد الركراكي ثالث أفضل مدرب في العالم". مؤرشف من الأصل في 2023-01-08. اطلع عليه بتاريخ 2023-01-15.

روابط خارجية

عدل