هجوم أطمة 2016

هجوم تبنّاه تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) على أطمه عام 2016 خلال الحرب الأهلية السورية

في 15 أغسطس 2016، تم تنفيذ عملية تفجير انتحارية ضد مركز مزدحم للمعارضة السورية في معبر أطمة الحدودي، قتل 50 معارضًا سوريًا وعدة مدنيين، وأفادت الأنباء أن جنديين[1] تركيين جرحان.[2] تبنت الدولة الإسلامية الهجوم، التي أعلنت أنه كان يستهدف مقاتلي المعارضة في فيلق الشام وحركة نور الدين الزنكي.[3] وينتمي نحو 32 من المقاتلين القتلى إلى نور الدين الزنكي.[4]

هجوم أطمة 2016
جزء من الحرب الأهلية السورية الحرب الأهلية السورية
المعلومات
الموقع أطمة، محافظة إدلب، سوريا
التاريخ 15 أغسطس 2016 (2016-08-15)
الهدف الجيش السوري الحر
نوع الهجوم هجوم بالقنابل
الأسلحة هجوم انتحاري
الدافع الإرهاب
الخسائر
الوفيات 50[1]
الإصابات 50
المنفذون  تنظيم الدولة الإسلامية

الهجوم عدل

دمرت بالكامل الحافلة التي تحمل عددًا كبيرًا من مقاتلي المعارضة في الانفجار الذي تسبب في مقتل 40 شخصًا وإصابة 50 آخرين. كانت فصائل المعارضة في الجيش السوري الحر تستعد للتعبئة من الحدود التركية إلى جبهة حلب للقتال ضد الجيش السوري أو ضد الدولة الإسلامية.[5]

مراجع عدل

  1. ^ أ ب "IS claims deaths of 50 US-backed rebels in Syria suicide attack". مؤرشف من الأصل في 2018-06-12. اطلع عليه بتاريخ 2016-08-16.
  2. ^ "Syria conflict: Bus blast kills rebels near Turkey border - BBC News" (بالإنجليزية البريطانية). Archived from the original on 2018-06-14. Retrieved 2016-08-16.
  3. ^ Charkatli, Izat (14 Aug 2016). "Suicide bombing kills dozens of jihadists" (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2018-06-12. Retrieved 2016-08-16.
  4. ^ "Isis owns up to suicide attack on rival rebels". مؤرشف من الأصل في 2017-10-19. اطلع عليه بتاريخ 2016-08-16.
  5. ^ "Islamic State says bus blast killed 50 fighters at Syria-Turkey crossing". Reuters. 15 أغسطس 2016. مؤرشف من الأصل في 2018-06-12. اطلع عليه بتاريخ 2016-08-16.