افتح القائمة الرئيسية

بدأت حملة حلب الصيفية 2016[81] بعملية عسكرية شنها الجيش العربي السوري على الضواحي الشمالية لمدينة حلب في أواخر يونيو 2016. وكان الهدف من الهجوم هو قطع آخر خط إمداد للمتمردين إلى مدينة حلب.[82][83]

حملة حلب الصيفية 2016
جزء من معركة حلب والحرب الأهلية السورية
Aleppo Summer Campaign 2016.png

خريطة شمال سوريا خلال الهجوم، مع المنطقة الموضحة ضمن خريطة مدينة حلب التي تحمل علامة الصندوق.
التاريخ25 يونيو 2016[18] – 11 سبتمبر 2016
(2 شهور، و2 أسابيع، و 3 أيام)
الموقعحلب بسوريا
النتيجةانتصار كبير للجيش السوري وحلفاؤه
  • الجيش يسيطر على طريق كاستيلو ويحاصر المناطق التي يسيطر عليها المتمردون في حلب[19][20][21]
  • الجيش يسيطر على أحياء الليرمون[22] وبني زيد[23] والأشرفية[24] ويتقدم في منطقة الخالدية
  • هجوم مضاد للمتمردين يفتح ممرا جديدا غير مؤمن عبر حي الراموسة،[25][26][27] الذي استعاد الجيش السيطرة عليه لاحقا، مع محاصرة شرق حلب الذي يسيطر عليه المتمردون مرة أخرى.[28][29]
المتحاربون
الجمهورية العربية السورية
  • القوات المسلحة السورية
  • إيران[1]

    Emblem of Liwa Al-Quds.svg لواء القدس[4]
    كتائب البعث[5]
    حزب الله[4]
    لواء فاطميون[1]
    العراق حركة النجباء[6]
    المقاومة السورية[7]
    بدعم من:
     روسيا[4] (غارات جوية)


    قوات سوريا الديمقراطية (27–30 يوليو؛[9] 12–17 أغسطس[10])

    فتح حلب
    جيش الفتح[11]
  • جبهة النصرة (جبهة النصرة منذ 28 يوليو)
  • أحرار الشام
  • الحزب الإسلامي التركستاني في سوريا[12][13]
  • جيش السنة[14]
  • أجناد الشام[15]
  • أنصار الإسلام[14]
    لواء ليون سيدوف[16]

    بدعم من:
    تركيا تركيا[17]
    القادة والزعماء
    فهد جاسم الفريج[30]
    (وزارة الدفاع (سوريا))
    اللواء سهيل الحسن[31]
    (قائد قوات النمر)
    اللواء أديب محمد[32]
    (رئيس اللجنة الأمنية في حلب، استبدل)
    اللواء زيد صالح[32]
    (الرئيس البديل للجنة الأمنية في حلب)
    اللواء أديب سلامة[33]
    (رئيس فرع إدارة المخابرات الجوية في حلب)
    العميد ديب بازي [34][35]
    (قائد القاعدة التقنية للقوات الجوية)
    العميد آصف خير بك (ت.م.ب)[36]
    (قائد مدرسة المدفعية)
    اللواء ياسر محسن ميا [37]
    (قائد الجيش السوري)
    اللواء محمد علي شربو [37]
    (قائد الجيش السوري)
    اللواء محمود حسن (ت.م.ب)[38]
    (رئيس أركان الفوج 147)
    الرائد دريد أبو عمار[39]
    (قائد قوات النمر)
    سليمان الشواخ[40]
    (قائد مغاوير البادية)
    مضر مخلوف[7]
    (قائد قوات درع الأمن العسكري)
    اللواء قاسم سليماني[39][41]
    (قائد قوة القدس)
    اللواء داريوش درستي [42]
    (قائد الحرس الثوري الإيراني)
    اللواء أبو القاسم زهيري (ج ح)[1]
    (قائد كتيبة الإمام حسين 102)
    أحمد غلامي [3]
    (قائد إيراني شبه عسكري)
    الحاج سمير علي عواضة [43]
    (القائد الأعلى لحزب الله، مزعوم)
    حسن موسى عبد النبي [44]
    (قائد حزب الله)
    علي محمد مصطفى خليل [45]
    (قائد فوج الإمام الحجة)
    زوران بيرهات[46]
    (قائد أقدم لوحدات حماية الشعب)
    شاروان عفرين[46]
    (قائد وحدات حماية الشعب)
    قائد وحدات حماية الشعب غير معروف [47]
    الرائد ياسر عبد الرحيم[48]
    (الزعيم الرسمي لفتح حلب)
    عمار شعبان [49]
    (القائد الأعلى لحركة نور الدين الزنكي)
    العقيد محمد بكار [50]
    (القائد الأعلى لفيلق الشام)
    كمال أحمد [51]
    (قائد اللواء الثامن)
    عبد الرحمن منصور [52]
    (قائد حركة الصفوة الإسلامية)
    يوسف زوعة [53]
    (القائد العام لجيش المجاهدين)
    (قائد جيش المجاهدين)
    أبو هاجر الحمصي [54]
    (اسم حركي: أبو عمر سراقب،[55] قائد جيش الفتح في محافظة إدلب والقائد العسكري لجبهة فتح الشام)[56]
    عبد الله المحيسني[57]
    (رجل دين وزعيم جبهة فتح الشام)
    أبو المثنى  [51]
    (قائد "الإنغماسيين")
    خالد أبو أنس[58]
    (قائد كبير في أحرار الشام)
    مصطفى البيور [59]
    (القائد الأعلى لأحرار الشام)
    خطاب أبو أحمد [60]
    (قائد كتائب أبو عمارة)
    أبو حمزة الشامي [61]
    (قائد اللواء الخامس)
    سيف الله [62]
    (قائد دبابات أحرار الشام)
    علي حمام [15]
    (القائد الأعلى في أجناد الشام)
    وائل دياب (ج ح)[15]
    (قائد أجناد الشام)
    أبو ليث التونسي [63]
    (قائد أنصار الإسلام)
    الوحدات المشاركة
    القوات المسلحة السورية

    Seal of the Army of the Guardians of the Islamic Revolution.svg الحرس الثوري الإيراني

    وحدات حزب الله

    فتح حلب
  • حركة نور الدين الزنكي[69]
  • فيلق الشام[14]
  • جيش الإسلام[14]
    • اللواء الثامن[51]
  • الجيش السوري الحر
  • أحرار الشام

    • كتائب أبو عمارة[60][74]
    • اللواء الخامس[61]

    جبهة النصرة / جبهة فتح الشام

    القوة
    عدد غير معروف من الجنود، 100+ دبابة، 400+ مركبة قتال مشاة من طراز BMP[32]
  • 400 مقاتل من قوات درع الأمن العسكري[7]
  • العراق ح. 2،000 مقاتل من عناصر النجباء[6]
    روسيا 120+ مستشار مشاة البحرية، وعدة مركبات قتال مشاة من طراز BMP[8][75]
    8،000–10،000+ مقاتل[32][76]
    • 2،500+ مقاتل من جبهة فتح الشام[32]
    • 500 من مقاتلي الحزب الإسلامي التركستاني و60 مهاجما انتحاريا[13]
    الإصابات والخسائر
    688 قتيلا (حسب The Inside Source؛ منذ 31 يوليو)[77][78]
    625 قتيلا (حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان؛ 31 يوليو – 10 سبتمبر)[79]
    1،051 قتيلا (حسب The Inside Source؛ منذ 31 يوليو)[77][78][80]
    948 قتيلا (حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان؛ 31 يوليو – 10 سبتمبر)[79]
    مقتل 718 مدنيا (31 يوليو – 10 سبتمبر)[79]

    وبحلول أواخر شهر يوليو، كان الجيش قد نجح في قطع آخر خط إمداد للمتمردين القادمين من الشمال وإحاطة حلب بالكامل. ولكن في غضون أيام، شن المتمردون هجوما مضادا واسع النطاق جنوب حلب في محاولة لفتح خط إمداد جديد إلى الأجزاء التي يسيطر عليها المتمردون في المدينة وقطع الجانب الذي تسيطر عليه الحكومة. ورأى الجانبان أن الحملة برمتها، بما في ذلك الهجوم الذي شنه الجيش وما تلاه من هجوم مضاد للمتمردين، ربما تقرر مصير الحرب برمتها.[61][84][85][86][87][88]

    وكانت المعركة ملحوظة أيضا للخسارة الكبيرة لكبار القادة الميدانيين للمتمردين، حيث قتل حوالي ست وثلاثين منهم.[15][51][52][54][60][61][89][90][91]

    بحلول أوائل سبتمبر، كانت القوات الحكومية السورية قد عززت حصارها للجزء المتمرد من المدينة.[29]

    الحملةعدل

    تقدم الجيش، محاصرة المتمردين في حلبعدل

    بدأ الهجوم في 25 يونيو، بغارات جوية روسية[4] عنيفة وقصف بري.[82] وفي 26 يونيو، حقق الجيش تقدما في مزارع الملاح،[92] وبحلول 28 يونيو، استولى على نصف الأراضي الزراعية،[93] بما فيها منطقتي الأسامات وعرب سلوم.[94] وقد أدى التقدم إلى جعل طريق كاستيلو ضمن نطاق إطلاق النار من المدفعية العسكرية.[95]

    وبعد منتصف الليل في 7 يوليو، ووسط غارات جوية مكثفة، استولت القوات الموالية للحكومة على الجزء الجنوبي من الملاح وجاءت على مسافة كيلومتر واحد من طريق كاستيلو.[96] واستولوا على مجمع مسجد وتلة تطل على طريق كاستيلو،[97][98] مما مكنهم من وضع الطريق تحت سيطرة نيران المدفعية.[99] وقد أدى ذلك إلى قطع طريق الإمداد الوحيد إلى الجزء الذي يسيطر عليه المتمردون من حلب.[96]

    وبعد عدة أيام تقدم الجيش في أحياء الليرمون[100][101] والخالدية[102] وبني زيد.[103][104] خلال هذا الوقت، استولت القوات الحكومية على مصنع سادكوب للغاز.[105][106]

    وفي مساء يوم 13 يوليو، قام الجيش بتأمين منطقة الخالدية بأكملها ومعظم منطقة الليرمون الصناعية، بعد استيلاء على آخر عدد من المباني التي يسيطر عليها المتمردون في الخالدية، وكذلك مصنع الغاز والسوق ومصنع الزجاج في الليرمون.[64]

    وفي 17 يوليو، وصل الجيش وحزب الله إلى طريق كاستيلو، واستولى على أجزاء منه وقطعه تماما بعد سيطرته على تل كاستيلو. ومع هذا التقدم، تم محاصرة الجزء الذي يسيطر عليه المتمردون من مدينة حلب بالكامل،[19][107][108] وخضع دوار الليرمون لسيطرة نيران المدفعية.[109] وفي الوقت نفسه، حقق الجيش مزيدا من التقدم في منطقتي بني زيد واليرمون، واستولى على معظم المصانع.[110]

    وفي الفترة من 23 إلى 25 يوليو، وسع الجيش نطاق سيطرته في منطقة الليرمون الصناعية بالاستيلاء على مصنع النسيج[111] وعشرات المباني الصناعية ومركزين تجاريين.[112] وفي أواخر 25 يوليو، استولت قوات النمر على موقعين في مجمع كاستيو وبالقرب منه، وهددت بقطع حركة المتمردين المتبقين في بني زيد والليرمون.[113]

    وفي 26 يوليو، استولت القوات الحكومية على كامل منطقة الليرمون بعد قتال عنيف من أجل آخر معقل للمتمردين هناك، وهو محطة الحافلات. وبعد الاستيلاء أيضا على مدينة ملاهي الكاستيلو وفرض السيطرة النارية على بني زيد، تركت قوات المتمردين المتبقية في مدينة حلب محاصرة تماما تقريبا.[22][114][115]

    وفي 27 يوليو، هاجمت قوات المتمردين المناطق التي يسيطر عليها الأكراد في حلب، على الرغم من صد هجومهم.[116] ثم شرع الأكراد في التقدم إلى حي بني زيد للإسكان الشبابي المجاور الذي يسيطر عليه المتمردون[117][118] واستولوا على المجمع بأكمله.[9] وفي وقت لاحق من ذلك اليوم، أعلن الجيش رسميا أنه قطع جميع طرق إمداد المتمردين إلى حلب.[119] وفي 28 يوليو، استولى الجيش على منطقة بني زيد،[23][118][120] فضلا عن الأجزاء التي يسيطر عليها المتمردون من منطقة الأشرفية.[24] وانسحب المتمردون من بني زيد قبل الهجوم الرئيسي للجيش لتجنب خسائر فادحة.[21] ثم واصل الجيش دفع هجومه باتجاه منطقة ضهرة عبد ربه.[121]

    في 30 يوليو، استولت وحدات حماية الشعب الكردية على منطقة إسكان الشباب في شقيف، بجوار طريق كاستيلو.[122][123]

    هجوم مضاد للمتمردين، محاصر كلا الجانبينعدل

    في 31 يوليو، شن جيش الفتح هجوماً مضاداً إلى الجنوب والشمال من حلب في محاولة لرفع الحصار عن المناطق التي يسيطر عليها المتمردون في المدينة. تم الإبلاغ عن قتال عنيف على طريق الكاستيلو السريع،[11] في حين تمكن المتمردون من السيطرة على مدرسة الحكمة وتلتين في الضواحي الجنوبية لمدينة حلب، والتي تشكل خط دفاع متقدم للجيش.[124] وأفادت التقارير أن الهجوم المضاد الواسع النطاق للمتمردين شمل ما بين 8 آلاف و10 آلاف مقاتل و95 دبابة ومئات قاذفات الصواريخ وعدد كبير من الانتحاريين.[125][126] وبحلول المساء، سيطر المتمردون أيضا على قرية العامرية ووصلوا إلى مشروع إسكان الحمدانية 1070 المجاور حيث استمر القتال.[127] وخلال الليل، استولى المتمردون أيضا على مشروع إسكان الحمدانية 1070.[128][129]

    وفي اليوم التالي، تقدم المتمردون مرة أخرى وسيطروا على قرية المشيرفة (المعروفة أيضا باسم شرفة) الواقعة على تلة تطل على أكاديمية الأسد العسكرية.[130][131]

    وخلال الأيام القليلة التالية، اندلع قتال ذهابا و إيابا من أجل السيطرة على حي مشروع الإسكان 1070[132][133][134][135] وقرية الحويز[126][136][137][138][139] والعمارية وعدة تلال.[61][86][140][141][142][143][144][145][146][147][148]

    وفي 5 أغسطس، بدأ هجوم للمتمردين على الأكاديمية العسكرية،[149][150] وفي اليوم التالي سيطر المتمردون على أكثر من نصف الأكاديمية العسكرية.[151][152] بعد فترة وجيزة من تقدمهم في الأكاديمية العسكرية، تقدم المتمردون داخل حلب وخارجها إلى حي الراموسة، واجتمعوا واستولوا عليه. مع هذا التقدم، تمكن المتمردون من قطع خط إمدادات الحكومة إلى الجزء الذي تسيطر عليه الحكومة من غرب حلب[25][26][153] وأعلنوا كسر الحصار الذي يفرضه الجيش على شرق حلب الذي يسيطر عليه المتمردون.[154] بيد أن خط الإمداد الجديد للمتمردين ما زال تحت نيران مدفعية الجيش ويتعرض للقصف الجوي،[25][26] مما جعل كلا الجانبين تحت الحصار أساسا.[25] ومنذ بدء هجوم المتمردين لقى ما لا يقل عن 130 مدنيا مصرعهم معظمهم من جراء قصف المتمردين للمناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة. كما لقى 500 مقاتل من الجانبين مصرعهم معظمهم من المتمردين.[155] في نهاية اليوم كان المتمردون يسيطرون على كامل قاعدة الأكاديمية العسكرية وعلى منطقة الراموسة.[156]

    القتال مستمر، الجيش يستعيد الأراضيعدل

    في 7 أغسطس، كان القتال لا يزال مستمرا في منطقة الراموسة، حيث تأكد أن الجيش لا يزال يسيطر على أجزاء من المنطقة.[157] وشنت الحكومة، بدعم من روسيا، حملة قصف جوي مكثفة، حيث أفادت التقارير أن إحدى المدارس العسكرية التي استولى عليها المتمردون قد تم تسويتها. وفي الوقت نفسه، كان المتمردون يضعون دفاعا “ضخما” لحماية الممر الجديد.[158] وفي اليوم التالي، تأكد أن منطقة الراموسة تخضع بالكامل لسيطرة المتمردين،[159] في حين استعاد الجيش السيطرة على تلة الصنوبرات.[160]

    وفي 11 أغسطس، هاجم المتمردون طريق الإمداد الحكومي المؤدي إلى حلب بين خناصر وإثريا، واستولوا على محمية الغزال.[161] بيد أن الجيش استعاد القرية في اليوم التالي.[162]

    وفي الفترة ما بين 11 و17 أغسطس، شن الجيش عدة هجمات مضادة، وأساسا ضد مشروع الإسكان 1070.[62][163][164] وخلال القتال الذي اندلع في 11 أغسطس، قُتل 29 مقاتلا حكوميا وما يصل إلى 20 مقاتلا متمردا.[165] وبحلول 17 أغسطس، استعادت القوات الحكومية نحو 70 في المائة من المنطقة.[35][166]

    وفي 17 أغسطس، وبعد الاستيلاء على معظم مشروع الحمدانية السكني 1070، اقتحمت القوات الحكومية أيضا القاعدة التقنية للقوات الجوية. قتل قائد الحكومة السابق للقاعدة العميد ديب بازي أثناء قيادته للهجوم.[35][166] استمر القتال ذهابا وإيابا في الأكاديمية في أوائل سبتمبر، عندما طغت القوات الموالية للحكومة أخيرا، في 4 سبتمبر، على المدافعين المتمردين واستولت على المجمع بأكمله.[78][167][168] وهكذا، أعادت القوات الحكومية فرض الحصار على المناطق التي يسيطر عليها المتمردون في حلب.[29]

    وخلال هذه الفترة أيضا، في 21 أغسطس، استولت القوات الحكومية على تلة أم القرع التي تطل على طريق خان طومان-الراموسة بالقرب من القراصي،[169][170] وكذلك على تلة سيريتل القريبة.[170][171] تم صد العديد من الهجمات المضادة للمتمردين في محاولة لاستعادة تلة أم القرع في نهاية المطاف.[172]

    وفي 5 سبتمبر، انهارت الخطوط الأمامية للمتمردين في جنوب حلب، حيث اجتاحت القوات الموالية للحكومة ثلاث قرى، وثلاث تلال، ومصنعين، ومنشأتين للتخزين، وقاعدة للدفاع الجوي، ومحجر.[173][174][175]

    وفي الفترة ما بين 6 و8 سبتمبر، استولى الجيش السوري على منطقة الراموسة بأكملها،[176][177][178][179][180] وأعاد فتح طريق الراموسة لتزويد غرب حلب الذي تسيطر عليه الحكومة بحلول 9 سبتمبر.[181]

    وفي الفترة من 10 إلى 11 سبتمبر، واصل الجيش السوري وحلفاؤه التقدم في مشروع إسكان الحمدانية 1070 ومنطقة العامرية. واستمروا أيضا في استهداف مدرسة الحكمة.[182][183][184]

    وفي 11 سبتمبر، أوقفت الغارات الجوية احتفالات عيد الأضحى في المناطق التي يسيطر عليها المتمردون في حلب وإدلب. تفاوض المسؤولون الأمريكيون والروس على وقف إطلاق النار قبل ساعات، والذي كان من شأنه أن يدخل حيز التنفيذ في وقت لاحق من اليوم التالي عند غروب الشمس.[185]

    بعد ذلك — وقف إطلاق النار والهجوم الحكومي على شرق حلبعدل

    بعد تنفيذ وقف إطلاق النار في منتصف سبتمبر، سحب الجيش السوري قواته من طريق كاستيلو للسماح للمساعدات الإنسانية التي تقدمها الأمم المتحدة بالدخول إلى الأجزاء الشرقية من المدينة. غير أن جماعات المتمردين خارج المدينة لم تسمح لقوافل المساعدات الإنسانية بدخول حلب.[186] في وقت لاحق، عندما تعرض أفراد مشاة البحرية الروسية والهلال الأحمر السوري الذين يسيطرون على طريق كاستيلو لإطلاق النار من قبل الجماعات المتمردة، أعاد الجيش العربي السوري نشر جنوده مرة أخرى.[187]

    وفي 16 سبتمبر، شنت القوات الجوية الروسية العديد من الغارات الجوية حول حلب للمرة الأولى منذ التوصل إلى وقف إطلاق النار قبل أربعة أيام.[188] وفي 19 سبتمبر، أفادت التقارير بأن قافلة مساعدات من الأمم المتحدة والهلال الأحمر العربي السوري تتألف من أكثر من 18 شاحنة قد أصيبت بصواريخ جو-أرض أثناء توجههم إلى شرق حلب قادمة من بلدة أورم الكبرى، مما أسفر عن مقتل 12 شخصا وإصابة عدة آخرين بجروح خطيرة.[189] في الوقت نفسه، استأنفت روسيا وسوريا غارات القصف العنيف على المتمردين في المدينة.[190]

    وفي وقت مبكر من يوم 21 سبتمبر، استولى الجيش السوري على معظم تلة الحكمة، وبذلك كان على وشك استعادة مدرسة الحكمة ومشروع الإسكان 1070.[191][192] غير أنه في وقت لاحق من اليوم استعاد المتمردون المواقع التي فقدوها على التل. ومع ذلك، تمكن الجيش من الاستيلاء على مناطق منطقة الراموسة التي كانت خاضعة لسيطرة المتمردين منذ أواخر عام 2012.[193] وفي الوقت نفسه، ادعى المرصد أن 3 آلاف جندي روسي وصلوا إلى حلب لدعم هجمات الحكومة الجديدة في المنطقة.[194]

    وفي 22 سبتمبر، شن الجيش السوري هجوما جديدا على الأحياء الشرقية التي يسيطر عليها المتمردون.[195] كما أحرزت القوات الحكومية المزيد من التقدم في جنوب حلب، واستولت على بضعة مواقع.[196][197]

    محاولة جديدة للمتمردين لكسر الحصار بدأت في أواخر أكتوبر 2016، وفشلت بعد أسبوعين من القتال، وبالتالي تم اجتياح جميع مواقع المتمردين الرئيسية في شرق حلب من قبل القوات الموالية للحكومة والقوات الكردية بحلول 13 ديسمبر 2016.

    انظر أيضاعدل

    المراجععدل

    1. أ ب ت ث ج Amir Toumaj (3 August 2016). "Iranian military involvement in the battle for Aleppo". The Long War Journal. مؤرشف من الأصل في 7 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 أغسطس 2016. 
    2. أ ب ت "Four Iranian officers killed in Aleppo". 3 August 2016. مؤرشف من الأصل في 04 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 03 أغسطس 2016. 
    3. أ ب Tomson، Chris (31 August 2016). "Iranian commander shot dead during skirmishes with Jihadist rebels in Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 31 أغسطس 2016. 
    4. أ ب ت ث ج ح Charkatli، Izat (25 June 2016). "Heavy Russian airstrikes on Aleppo amid preparations for huge ground offensive". مؤرشف من الأصل في 19 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2016. 
    5. ^ Fadel، Leith (27 June 2016). "Syrian Army advances in northern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2016. 
    6. أ ب Fadel، Leith (8 August 2016). "Iraqi fighters pour into southern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 أغسطس 2016. 
    7. أ ب ت ث ج Aymenn Jawad Al-Tamimi (3 September 2016). "Quwat Dir' Al-Amn Al-Askari: A Latakia Military Intelligence Militia". Syria Comment. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 سبتمبر 2016. 
    8. أ ب Fadel، Leith (29 August 2016). "Russian troops head to Aleppo City". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس 2016. 
    9. أ ب "SDF Seize Over The Youth Housing In Aleppo … Russians Commits A Massacre In Sakhour Neighborhood - Qasion News Agency". مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2016. 
    10. ^ "Clashes continue between Syrian opposition rebels and the Kurds in Aleppo". ARA News. 17 August 2016. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 أغسطس 2016. 
    11. أ ب Fadel، Leith (31 July 2016). "Battle for Aleppo City begins as jihadists storm several areas". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 3 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 31 يوليو 2016. 
    12. ^ "Factions continue their most violent attack ever in the decisive battle at Aleppo and tens of airstrikes target the clashing areas". SOHR. 31 July 2016. مؤرشف من الأصل في 20 December 2016. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2016. 
    13. أ ب "TÜRKİSTAN İSLAM CEMAATİ HALEP OPERASYONU – GANİMETLER VE ÖLDÜRÜLEN ESED MİLİTANLARI". Doğu Türkistan Bülteni Haber Ajansı. 2 August 2016. مؤرشف من الأصل في 14 ديسمبر 2018. 
    14. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص Thomas Joscelyn (7 August 2016). "Jihadists and other rebels claim to have broken through siege of Aleppo". The Long War Journal. مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 أغسطس 2016. 
    15. أ ب ت ث Charkatli، Izat (3 August 2016). "Another rebel group loses important commander in Aleppo". مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2018. 
    16. ^ Cody Roche (5 December 2017). "The Trotskyist León Sedov Brigade in the Syrian Revolution". ميديوم. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2019. 
    17. ^ Solomon، Erika (8 August 2016). "Outside help behind rebel advances in Aleppo". مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2016 – عبر Financial Times. 
    18. ^ Fadel، Leith (25 June 2016). "Tiger Forces begin long-awaited northern Aleppo offensive". مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2016. 
    19. أ ب "Syrian army seizes only road into rebel-held Aleppo". 17 July 2016. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2016 – عبر Reuters. 
    20. ^ "اشتباكات في حلب والقصف يجبر الثوار على الانسحاب من طريق الكاستيلو - وكالة مسار برس". 26 July 2016. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2016. 
    21. أ ب "As 2 more districts fall to regime, noose tightens around east Aleppo's 300,000 residents". مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2016. 
    22. أ ب Fadel، Leith (26 July 2016). "Syrian Army seizes key district in Aleppo City". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 يوليو 2016. 
    23. أ ب Fadel، Leith (28 July 2016). "Syrian Army captures important district in Aleppo City". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2016. 
    24. أ ب Fadel، Leith (28 July 2016). "Syrian Army takes control of another district in Aleppo City". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2016. 
    25. أ ب ت ث Charkatli، Izat (6 August 2016). "Jihadists advance on Ramousah district, cut supply route". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2016. 
    26. أ ب ت user4. "Factions meet the fighters of the besieged eastern neighborhoods of Aleppo and shelling and violent raids on the outskirts of the city". مؤرشف من الأصل في 5 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2016. 
    27. ^ Al-Khalidi، Lisa Barrington and Suleiman. "Jets pound rebels after they break Aleppo siege". Reuters. مؤرشف من الأصل في 8 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2016. 
    28. ^ Fadel، Leith (8 September 2016). "[Map] Syrian Army attempts to capture new sites in southern Aleppo". Al-Masdar News. مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    29. أ ب ت "IS ousted from Turkey border as Syria army besieges Aleppo". مؤرشف من الأصل في 8 نوفمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    30. ^ Charkatli، Izat (9 August 2016). "Video: Syrian Defense Minister inspects Syrian forces in Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2016. 
    31. ^ Tomson، Chris (30 June 2016). "Islamist rebels walk directly into Tiger Forces trap in northern Aleppo". مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2016. 
    32. أ ب ت ث ج Chris Tomson (8 August 2015). "SouthFront: Syrian Army deploys 100 tanks, 400 BMP's to Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 19 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 أغسطس 2016. 
    33. ^ Szakola، Albin (26 September 2016). "Notorious Aleppo intelligence chief moved from post". NOW. مؤرشف من الأصل في 3 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2016. 
    34. ^ Tomson، Chris (6 August 2016). "Battle for key military base rages in Syria's Aleppo". al Jazeera. مؤرشف من الأصل في 3 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2016. 
    35. أ ب ت Adra، Zen (17 August 2016). "Field Report: Syrian Army storms Technical Base in southern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2016. 
    36. ^ "The continuous clashes at the outskirts of Aleppo city cause casualties, factions advance in the northern countryside at the expense of the "Islamic State"". SOHR. 28 August 2016. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2016. 
    37. أ ب "Five generals among 72 Syrian regime casualties buried this week: report". NOW. 9 August 2016. مؤرشف من الأصل في 3 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 أغسطس 2016. 
    38. ^ "The Chief of Staff of a regime forces' regiment died due to injuries he had during the battles of Faculties and Ramouseh". مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. 
    39. أ ب Fadel، Leith (7 September 2016). "Iranian, Syrian commanders meet to discuss upcoming Aleppo offensive". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 سبتمبر 2016. 
    40. أ ب Aymenn Jawad Al-Tamimi (30 August 2016). "Fawj Maghawir al-Badiya: A Military Intelligence Branch Militia". Syrian Comment. مؤرشف من الأصل في 4 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس 2016. 
    41. ^ "Soleimani's presence in Aleppo underscores strategy of crushing rebels - The Long War Journal". مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    42. ^ "Three Iranian leaders have been killed in Syria's battles". El-Dorar Al-Shamia. 6 September 2016. مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 07 سبتمبر 2016. 
    43. ^ Tomson، Chris (10 July 2016). "Prominent Hezbollah commander dies under mysterious circumstances". مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 يوليو 2016. 
    44. ^ "The killing of Hassan Mousa Abdul Nabi, a leader in Hezbollah of #Aleppo". El-Dorar Al-Shamia. 8 September 2016. مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    45. أ ب ت Aymenn Jawad Al-Tamimi (15 August 2016). "Syrian Hezbollah Militias of Nubl and Zahara'". مؤرشف من الأصل في 22 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2016. 
    46. أ ب "Syrian Kurdish forces reject regime request to leave positions in Aleppo". ARA News. 1 August 2016. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2016. 
    47. ^ ""YPG" Command Killed in Sheikh Maksoud's battles of Aleppo". 30 July 2016. مؤرشف من الأصل في 11 أبريل 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2016. 
    48. ^ "After breaking Aleppo siege, Syrian rebels threaten to attack Kurds". ARA News. 10 August 2016. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2016. 
    49. ^ Al-Mohammad، Alaa (28 July 2016). "Rebel military leader killed in Aleppo clashes". مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2016. 
    50. ^ Charkatli، Izat (10 July 2016). "Prominent rebel commander killed in Mallah battles". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 1 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 يوليو 2016. 
    51. أ ب ت ث ج Charkatli، Izat (10 August 2016). "Compilation of high-ranking jihadist commanders killed in past 24 hours". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2016. 
    52. أ ب Fadel، Leith (9 July 2016). "Jihadist rebels suffer heavy casualties in failed northern Aleppo offensive". مؤرشف من الأصل في 1 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو 2016. 
    53. ^ Charkatli، Izat (11 August 2016). "Military Commander of Jaish Al-Mujahideen killed in south Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 أغسطس 2016. 
    54. أ ب ت Charkatli، Izat (8 September 2016). "Breaking: Airstrike targets Jaish Al-Fateh meeting in Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    55. ^ "Syria conflict: Senior militant leader 'killed' near Aleppo". مؤرشف من الأصل في 24 أبريل 2019. 
    56. ^ Charkatli، Izat (9 September 2016). "Nusra Front former commander killed in Syria, fighters say". Middle East Eye. مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    57. ^ "After Muhaysini vowed… tens of strikes accompany the heavy clashes southwest of Aleppo city". SOHR. 3 August 2016. مؤرشف من الأصل في 7 October 2016. اطلع عليه بتاريخ 04 أغسطس 2016. 
    58. ^ Fadel، Leith (11 September 2016). "Ahrar Al-Sham admits losing 170 fighters in southern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 سبتمبر 2016. 
    59. ^ "High-ranking jihadist commander killed in southern Aleppo". المصدر نيوز. 29 August 2016. مؤرشف من الأصل في 13 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس 2016. 
    60. أ ب ت Charkatli، Izat (25 July 2016). "Prominent rebel commander neutralized in Aleppo". مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يوليو 2016. 
    61. أ ب ت ث ج Charkatli، Izat (2 August 2016). "Syrian Army, jihadists trade blows in southwest Aleppo – Map Update". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 21 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 أغسطس 2016. 
    62. أ ب Charkatli، Izat (14 August 2016). "Battle of Aleppo: Field Report". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 أغسطس 2016. 
    63. ^ Adra، Zen (20 August 2016). "Top salafist commander killed in southern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 أغسطس 2016. 
    64. أ ب Tomson، Chris (13 July 2016). "Breakthrough in Aleppo as the Syrian Army captures Khalidiyeh district - Map update". مؤرشف من الأصل في 21 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 يوليو 2016. 
    65. ^ Fadel، Leith (2 September 2016). "Syrian Army, Hezbollah attack strategic military site in southern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 سبتمبر 2016. 
    66. ^ Fadel، Leith (25 August 2016). "[Video] Massive Syrian Army reinforcements pour in Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2016. 
    67. ^ "Hezbollah deploying elite force to Aleppo: Iran media". NOW. 8 August 2016. مؤرشف من الأصل في 23 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 أغسطس 2016. 
    68. ^ Aymenn Jawad Al-Tamimi (23 July 2016). "Liwa al-Imam al-Mahdi: A Syrian Hezbollah Formation". مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يوليو 2016. 
    69. ^ "Syria conflict: Rebels 'filmed beheading boy' in Aleppo". BBC. 19 July 2016. مؤرشف من الأصل في 21 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2016. 
    70. ^ "Assad Seizes Only Road Into Rebel-Held Aleppo As Siege Tightens". 17 July 2016. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2016. 
    71. ^ Fadel، Leith (18 July 2016). "Jihadist rebels mourn the loss of 16 fighters as government forces advance in Aleppo City". مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2016. 
    72. ^ Charkatli، Izat (25 July 2016). "Rebel group on the verge of total collapse in Aleppo". مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يوليو 2016. 
    73. ^ "Syria war: Aleppo tunnel bomb 'kills 38 government troops' - BBC News" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 أغسطس 2016. 
    74. ^ "The regime forces advance and reinforce the siege of the eastern neighborhoods of Aleppo and more casualties raise the number to 18 in the massacre of al-MashHad neighborhood". SOHR. 26 July 2016. مؤرشف من الأصل في 20 December 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 يوليو 2016. 
    75. ^ Fadel، Leith (30 August 2016). "Russian Army convoy arrives in Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس 2016. 
    76. ^ Tomson، Chris (2 August 2016). "Islamist group mourns fallen rebel fighters during southern Aleppo offensive". مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 03 أغسطس 2016. 
    77. أ ب "The Inside Source". مؤرشف من الأصل في 30 August 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2016. 
    78. أ ب ت "BREAKING - Artillery Base in South Aleppo under SAA Control!". The Inside Source. 4 September 2016. مؤرشف من الأصل في 30 August 2016. اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2016. 
    79. أ ب ت "More than 11000 casualties and injuries in the battle of breaking the siege of Aleppo city". SOHR. مؤرشف من الأصل في 21 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 10 سبتمبر 2016. 
    80. ^ "The Inside Source". مؤرشف من الأصل في 4 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2016. 
    81. ^ "Syrian army presses Aleppo campaign as rebels retrench". 6 September 2016. مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016 – عبر Reuters. 
    82. أ ب "Syrian army unleashes broad offensive in Aleppo". مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2016. 
    83. ^ "Syria: Army bid to cut off Aleppo unleashes fierce fighting". مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2016. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2016. 
    84. ^ "Battle for Aleppo: A Rebel Breakthrough or Bust". مؤرشف من الأصل في 16 August 2016. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2016. 
    85. ^ "Syria war: Rebels vow to intensify offensive in Aleppo". مؤرشف من الأصل في 21 أغسطس 2019. 
    86. أ ب "Syrian govt forces roll back rebel gains in Aleppo: activists". Daily Star. 
    87. ^ "Analysis: Why The Battle For Aleppo Could Change The Direction Of The War In Syria". مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2016. 
    88. ^ Lund، Aron. "What the Rebel Loss of Aleppo Will Mean for Syria". مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2016. 
    89. ^ Fadel، Leith (29 July 2016). "Syrian Armed Forces carry out special operation to avenge the beheaded boy in northern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 يوليو 2016. 
    90. ^ Charkatli، Izat (28 August 2016). "More jihadist commanders killed in Aleppo clashes". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 أغسطس 2016. 
    91. ^ "Syrian Army, Hezbollah capture several points in southern Aleppo". Al-Masdar. مؤرشف من الأصل في 3 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2016. 
    92. ^ Adra، Zen (26 June 2016). "Field Report: Syrian Army advances in northern Aleppo amid intensifying battles". مؤرشف من الأصل في 16 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2016. 
    93. ^ "Syrian Government Forces Close In On Aleppo". مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2016. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2016. 
    94. ^ Adra، Zen (26 June 2016). "Aleppo Battle Update: Syrian Army fully recaptures eastern parts of Mallah + [Map]". مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2016. 
    95. ^ "US-backed Syrian rebels move toward IS-held town near Iraq". مؤرشف من الأصل في 22 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ 02 يوليو 2016. 
    96. أ ب "Syrian army fire cuts only road into rebel-held Aleppo: rebels". Reuters. 7 July 2016. مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2019. 
    97. ^ "Fierce fighting for key Aleppo road despite Syria truce". The Straits Times. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يوليو 2016. 
    98. ^ "Syria conflict: Army fire 'cuts key Aleppo road' - BBC News". مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يوليو 2016. 
    99. ^ Adra، Zen (7 July 2016). "Aleppo rebels trapped as Syrian Army cuts off main supply route. Map Update". مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 يوليو 2016. 
    100. ^ Charkatli، Izat (9 July 2016). "Syrian Army continues advance in Aleppo neighborhoods". مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو 2016. 
    101. ^ "38 شهيداً معظمهم من الأطفال والمواطنات في القذائف على مدينة حلب وتقدم للنظام في الليرمون وشهداء وجرحى في قصف جوي على المدينة". مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو 2016. 
    102. ^ "Syrian Regime Progressing In Khaldya Front … Russians Shelling Aleppo's Neighborhood - Qasion News Agency". مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو 2016. 
    103. ^ Fadel، Leith (10 July 2016). "Russian airstrikes propel the Syrian Army inside Aleppo City". مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو 2016. 
    104. ^ user3. "اشتباكات عنيفة في أطراف مدينة حلب وشمالها وقصف جوي يستهدف المدينة وريفيها الشمالي والغربي". مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2016. 
    105. ^ Fadel، Leith (11 July 2016). "Syrian Army advances inside key Aleppo district". مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 يوليو 2016. 
    106. ^ "Syria army presses Aleppo offensive despite truce extension". مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 يوليو 2016. 
    107. ^ "Syrian Troops Besiege Rebel-Held Parts of Aleppo". AP. 17 July 2016. مؤرشف من الأصل في 19 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2016 – عبر The New York Times. 
    108. ^ Charkatli، Izat (17 July 2016). "Tiger Forces advance in North Aleppo - Map update". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2016. 
    109. ^ "Syria 24 Media - Timeline - Facebook". اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2016. 
    110. ^ user6. "اشتباكات عنيفة ومتواصلة بالتزامن مع قصف مكثف في منطقة معامل الليرمون وفي جبهتي الكاستيلو وبني زيد". مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2016. 
    111. ^ Fadel، Leith (23 July 2016). "Syrian Army advances inside jihadist controlled Aleppo City". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2016. 
    112. ^ Fadel، Leith (25 July 2016). "Syrian Army advances in northwest Aleppo as jihadist defenses crumble". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يوليو 2016. 
    113. ^ Charkatli، Izat (25 July 2016). "Tiger Forces continue to advance in north Aleppo, capture points on imperative highway". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يوليو 2016. 
    114. ^ "Syria regime advances on rebels in Aleppo: monitor". مؤرشف من الأصل في 3 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2016. 
    115. ^ Fadel، Leith (26 July 2016). "Syrian Army imposes fire control over rebel stronghold in Aleppo City: map". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 يوليو 2016. 
    116. ^ Fadel، Leith (27 July 2016). "Kurdish forces beat back jihadist rebels in Aleppo City". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو 2016. 
    117. ^ user4. "قصف مكثف على حي الشيخ مقصود واشتباكات عنيفة في محور السكن الشبابي". مؤرشف من الأصل في 29 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2016. 
    118. أ ب "Syria's powerful Nusra Front says ending link to al Qaeda". مؤرشف من الأصل في 29 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2016. 
    119. ^ "Syrian army says cut off all supply routes into east Aleppo". مؤرشف من الأصل في 18 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2016. 
    120. ^ "Syrian army captures key rebel stronghold in Aleppo city - Xinhua - English.news.cn". مؤرشف من الأصل في 9 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2016. 
    121. ^ Fadel، Leith (28 July 2016). "Latest field map from Aleppo City". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 يوليو 2016. 
    122. ^ "SDF Seize Over The Youth Housing And Siege Aleppo With The Syrian Regime - Qasion News Agency". مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2016. 
    123. ^ [1] [2]
    124. ^ Adra، Zen (31 July 2016). "Field Report: Jihadi rebels gain grounds in southern Aleppo [Map + Video]". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2016. 
    125. ^ "Syrian army, allies counter-attack to regain lost ground in Aleppo". Al Arabiya. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. 
    126. أ ب Fadel، Leith (3 August 2016). "Syrian Army rolls back jihadist gains in southern Aleppo". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. 
    127. ^ Fadel، Leith (31 July 2016). "Russian Air Force emerges in southern Aleppo to help drive back jihadists". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2016. 
    128. ^ "Rebels attempt to break encirclement of Aleppo". مؤرشف من الأصل في 04 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2016. 
    129. ^ Fadel، Leith (1 August 2016). "Jihadist rebels capture key site in Aleppo City". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2016. 
    130. ^ Adra، Zen (1 August 2016). "Field Report: Syrian Army loses key hilltop in southern Aleppo amid jihadist advance. Map Update". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2016. 
    131. ^ "Al-Fatih Continue Progressing And Seizes Over Sharfa Village Southern Aleppo - Qasion News Agency". مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2016. 
    132. ^ Charkatli، Izat (1 August 2016). "Syrian Army recaptures strategic area in Aleppo: Map Update". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2016. 
    133. ^ "Continued clashes in Aleppo and explosive barrels target areas of Aleppo countryside". مؤرشف من الأصل في 20 December 2016. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2016. 
    134. ^ user4. "قصف جوي يستهدف أحياء بمدينة حلب مع استمرار الاشتباكات في أطرافها الجنوبية الغربية". مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2016. 
    135. ^ Fadel، Leith (4 August 2016). "Russian Air Force pounds Aleppo City while the Syrian Army counters Jaysh Al-Fateh". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2016. 
    136. ^ "Syrian opposition forces seize over Talet Al-Huwaiz village in the southern countryside of Aleppo - Qasion News Agency". مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2016. 
    137. ^ user4. "ضربات جوية تستهدف 6 أحياء بمدينة حلب و10 مناطق وبلدات بريفها الغربي تخلف شهداء وجرحى ومعارك متواصلة بعنف في جنوب غرب المدينة". مؤرشف من الأصل في 29 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2016. 
    138. ^ "Agathocle de Syracuse - Aleppo rebels counter offensive (July 31 – ongoing)". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. 
    139. ^ user4. "ضربات جوية مكثفة تستهدف مدينة حلب وأطرافها الجنوبية الغربية ومزيد من الخسائر البشرية في سقوط قذائف على أحياء فيها". مؤرشف من الأصل في 19 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2016. 
    140. ^ Peto Lucem [PetoLucem] (2 August 2016). "Opposition map of southern #Aleppo : insurgents capture Al-#Huwayz but #SAA secures Al-#Amiriyyah and two hills." (تغريدة). 
    141. ^ "Alleged chemical attacks are the latest development in Aleppo". مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2016. 
    142. ^ Tomson، Chris (3 August 2016). "Jihadist commanders halt Aleppo offensive to redraw plans". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. 
    143. ^ "Syrian Opposition Forces Launch "The Martyr Ibrahim Yusuf" Battle … And Seize Over New Positions In Aleppo - Qasion News Agency". مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2016. 
    144. ^ Fadel، Leith (5 August 2016). "Russian airstrikes propel the Syrian Army in southern Aleppo". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2016. 
    145. ^ Charkatli، Izat (5 August 2016). "Syrian Army reverses rebel gains in southwest Aleppo". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2016. 
    146. ^ "Syrian Observatory for Human Rights - Timeline - Facebook". اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2016. 
    147. ^ user4. "معارك عنيفة يشهدها مخيم حندرات وجنوب غرب مدينة حلب ومزيد من الشهداء في أحياء بالمدينة". مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2016. 
    148. ^ user4. "هجوم عنيف للفصائل في مرحلة جديدة من "غزوة إبراهيم اليوسف" وقصف مكثف يرافق المعارك العنيفة بجنوب مدينة حلب". مؤرشف من الأصل في 29 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2016. 
    149. ^ "Syrian rebels storm Aleppo artillery base, army says attack repelled". 6 August 2016. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2016 – عبر Reuters. 
    150. ^ Charkatli، Izat (5 August 2016). "Jihadists launch massive offensive on artillery base following VBIED". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2016. 
    151. ^ Fadel، Leith (6 August 2016). "Battle for Aleppo intensifies as jihadists enter Artillery Base". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2016. 
    152. ^ "Jayesh Al-Fatih Raids The Air Forces School And Clashes With The Regime Inside - Qasion News Agency". مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2016. 
    153. ^ "Syria rebels try to break government siege in Aleppo". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2016. 
    154. ^ "Syria opposition says rebels break Aleppo regime siege". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 أغسطس 2016. 
    155. ^ "At least 500 fighters killed in a week in Aleppo battle: monitor". News24. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 أكتوبر 2018. 
    156. ^ Factions incur regime, the Russians, the Iranians and the Lebanese Hezbollah the biggest spiritual and military loss since 2013 نسخة محفوظة 5 October 2016 على موقع واي باك مشين.
    157. ^ "AP News - The Columbus Dispatch". مؤرشف من الأصل في 2 February 2017. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2016. 
    158. ^ "Syrian Rebels Breach Government-Imposed Siege on Aleppo". AP. 7 August 2016. مؤرشف من الأصل في 10 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2016 – عبر The New York Times. 
    159. ^ Tomson، Chris (8 August 2016). "Understanding the battle for supply lines to Aleppo city – Map update". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 08 أغسطس 2016. 
    160. ^ "عشرات الضربات الجوية ترافق الاشتباكات العنيفة في جنوب غرب مدينة حلب وشهداء وجرحى في قصف جوي على المدينة". مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. 
    161. ^ Charkatli، Izat (11 August 2016). "Jihadists launch an offensive to obstruct Khanasser supply route". al-Masdar. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 أغسطس 2016. 
    162. ^ Charkatli، Izat (12 August 2016). "Syrian Army chases Jihadists out of Aleppo supply road fringes". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2016. 
    163. ^ Fadel، Leith (12 August 2016). "Jihadists foil first Syrian Army offensive in southern Aleppo". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2016. 
    164. ^ Fadel، Leith (13 August 2016). "Syrian Army advances in southern Aleppo amid Russian airstrikes". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 أغسطس 2016. 
    165. ^ "The Inside Source". مؤرشف من الأصل في 30 August 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2016. 
    166. أ ب "SAA Retreats From The Technical College!". مؤرشف من الأصل في 30 August 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2016. 
    167. ^ Fadel، Leith (4 September 2016). "Syrian Army captures strategic military base in southern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 سبتمبر 2016. 
    168. ^ Editorial، Reuters. "Siege of eastern Aleppo resumes as Syrian government re-takes army site". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    169. ^ "Continued clashes and advances for the regime in Aleppo". مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. 
    170. أ ب "The Inside Source". مؤرشف من الأصل في 30 August 2016. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    171. ^ Fadel، Leith (21 August 2016). "Syrian Army captures SyriaTel Hill in southern Aleppo". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2016. 
    172. ^ "The Inside Source". مؤرشف من الأصل في 30 August 2016. اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2016. 
    173. ^ Fadel، Leith (5 September 2016). "Syrian Army makes huge gains in southern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2016. 
    174. ^ "BREAKING! Rebel Frontline Collapses in South Aleppo!". BREAKING! Rebel Frontline Collapses in South Aleppo!. 5 September 2016. مؤرشف من الأصل في 30 August 2016. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2016. 
    175. ^ Charkatli، Izat (5 September 2016). "Syrian Army continues massive advance in S. Aleppo amidst jihadist collapse". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    176. ^ Fadel، Leith (6 September 2016). "Syrian Army attacks important district in southern Aleppo". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    177. ^ Charkatli، Izat (7 September 2016). "Breaking: Syrian Army launches massive offensive in south Aleppo district". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    178. ^ Fadel، Leith (7 September 2016). "Syrian Army captures the Ramouseh Garages in southern Aleppo". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    179. ^ Fadel، Leith (8 September 2016). "Syrian Army captures several sites in southern Aleppo". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    180. ^ "قوات النظام تستعيد السيطرة على حي الراموسة بعد أسابيع على خسارتها للمنطقة". مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. 
    181. ^ Fadel، Leith (9 September 2016). "Syrian Army opens key southern Aleppo road". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 سبتمبر 2016. 
    182. ^ Fadel، Leith (10 September 2016). "Syrian Army advances in southern Aleppo amid jihadist collapse". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2016. 
    183. ^ Fadel، Leith (10 September 2016). "Syrian Army captures more territory in southern Aleppo". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2016. 
    184. ^ Fadel، Leith (11 September 2016). "Syrian Army launches massive assault in southern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 سبتمبر 2016. 
    185. ^ "Hopes fade for peaceful Eid in Syria as over 100 killed". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 12 سبتمبر 2016 – عبر الجزيرة (قناة). 
    186. ^ "UN says armed Syrian groups blocking Aleppo aid for 'political gain'". مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2016. 
    187. ^ Fadel، Leith (16 September 2016). "Syrian Army returns to strategic Aleppo highway after rebel attack". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2016. 
    188. ^ Fadel، Leith (16 September 2016). "Russian Air Force carries out first airstrike in Aleppo". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2016. 
    189. ^ "Syria: Attack on humanitarian convoy is an attack on humanity". International Committee of the Red Cross. 20 September 2016. مؤرشف من الأصل في 6 يوليو 2019. 
    190. ^ "Air strikes hit aid convoy as Syria says ceasefire over". Reuters. 19 September 2016. مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2019. 
    191. ^ Fadel، Leith (21 September 2016). "Jaysh Al-Fateh's defenses crumble as the Syrian Army swiftly advances in southern Aleppo". مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2016. 
    192. ^ "Aerial bombardment on Khan Toman kills 13". مؤرشف من الأصل في 9 يوليو 2018. 
    193. ^ Fadel، Leith (21 September 2016). "Jaysh Al-Fateh hangs onto Hikmah Hill despite crumbling defenses in southern Aleppo". مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2016. 
    194. ^ "3000 Russian soldiers arrived to Aleppo to support regime forces". SOHR. 21 September 2016. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2016. 
    195. ^ Leith Fadel (22 September 2016). "Syrian Army to begin important east Aleppo offensive". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2016. 
    196. ^ Leith Fadel (22 September 2016). "Syrian Army, Hezbollah storm southern Aleppo". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2016. 
    197. ^ Izat Charkatli (22 September 2016). "Syrian Army continues advance in south Aleppo – Map update". المصدر نيوز. مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 سبتمبر 2016.