افتح القائمة الرئيسية

هجمات السيدة زينب 2016

هجمات استهدفت مقر السيدة زينب في سوريا خلال الحرب الأهلية السورية
هجمات السيدة زينب 2016
SyriaRifDimasq.PNG

جزء من الحرب الأهلية السورية
المعلومات
الموقع منطقة السيدة زينب ، ريف دمشق  سوريا
الإحداثيات 33°26′40″N 36°20′27″E / 33.444444444444°N 36.340833333333°E / 33.444444444444; 36.340833333333  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
التاريخ 31 يناير 2016
11 يونيو 2016
نوع الهجوم قتل جماعي، إطلاق النار، تفجير إرهابي مزدوج
الأسلحة سيارة مفخخة
الخسائر
الوفيات
60
الاصابات
110
المنفذون تنظيم الدولة الإسلامية
عدد المشاركون
شخصين

هجمات السيدة زينب 2016 هي عدة من الهجمات هزت منطقة السيدة زينب في ريف دمشق الجنوبي في سوريا أسفرت عن مقتل عشرات من المدنيين وجرح مئات منهم.

محتويات

تفجيران 31 ينايرعدل

في يوم يوم الأحد 31 يناير 2016 حدث تفجيران هزا منطقة السيدة زينب في ريف دمشق الجنوبي في سوريا أسفرا عن مقتل 60 شخص وجرح 110 آخرين، في حين أعلن تنظيم الدولة الإسلامية أن اثنين من عناصره نفذا الهجوم.[1]

تبني العملياتعدل

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية أن اثنين من عناصره نفذا الهجوم.

ردود الفعلعدل

المحليةعدل

أدان مجلس الوزراء السوري التفجيرات الإرهابية التي وقعت في منطقة السيدة زينب في ريف دمشق والتي أدت إلى استشهاد وجرح عدد من المواطنين الأبرياءوأكد الدكتور وائل الحلقي رئيس مجلس الوزراء أن "هدف هذه الأعمال الإرهابية الجبانة واليائسة رفع معنويات التنظيمات الإرهابية المدحورة والمهزومة بفضل الانتصارات الكبرى التي يحققها جيشنا الباسل في جميع المناطق والتي أدت إلى انهيار هذه التنظيمات ودحرها".[2]

الدوليةعدل

  •   فلسطين: دانت جبهة التحرير الفلسطينية التفجير "الإرهابي" في في بلدة السيدة زينب بريف دمشق، معربة عن تضامنها مع أبناء الشعب السوري الضحايا الأبرياء وذويهم.[3]
  •   العراق: ادانت وزارة الخارجية العراقية بشدة التفجيرات التي استهدف منطقة السيدة زينب جنوبي دمشق وقتلت واصابت العشرات وقال المتحدث باسم الوزارة احمد جمال في بيان صحفي اليوم الاثنين، ان وزارة الخارجية تدين بشدة العمل الارهابي المجرم الذي أودى بحياة العشرات من المواطنين الابرياء مضيفا ان استمرار تنظيم “داعش” في عملياته ضد الابرياء المدنيين دليل على همجية افكاره وبشاعتها وابتعادها عن القيم الانسانية .[4]
  •   إيران: أدانت وزارة الخارجية الإيرانية بشدة التفجيرات الإرهابية في بلدة السيدة زينب بريف دمشق والتي أدت إلى استشهاد وجرح عشرات المواطنين.[5]
  •   الاتحاد الأوروبي: اعربت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني عن ادانتها التفجيرات الثلاثة التي وقعت في بلدة “السيدة زينب” جنوب العاصمة السورية دمشق والتي خلفت أكثر من عشرات الشهداء والجرحى. وقالت في بيان صحافي ان هذه الهجمات التي تبناها تنظيم “داعش” تهدف إلى اعاقة محاولات اطلاق عملية سياسية.[6]

تفجير مزدوج 11 يونيوعدل

سقط عشرات القتلى والجرحى في تفجيرين إرهابيين، صباح السبت 11 يونيو/حزيران في منطقة السيدة زينب في ريف دمشق الأول نفذه انتحاري بحزام ناسف عند مدخل بلدة السيدة زينب باتجاه الذيابية والثاني بسيارة مفخخة في شارع التين.[7]

خسائرعدل

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان عن ارتفع عدد القتلي إلى 20 على الأقل قضوا وإصابة آخرين جراء تفجيرين استهدفا ريف دمشق الجنوبي، و13 شخص من بين هؤلاء القتلي من المدنيين على الأقل والبقية من عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ولا يزال عدد الذين قضوا وقتلوا قابلاً للارتفاع لوجود عدد كبير من الجرحى بعضهم في حالات خطرة.[8][9]

العمليةعدل

أوقف العسكريون صباح يوم السبت 11 يونيو 2016 سيارة "بيك آب" لون ابيض عند حاجز الذيابية جنوب دمشق يتواجد فيها 3 أشخاص. وبعد الاشتباه بها توقفت السيارة عند جهة اليمين للتدقيق والتفتيش. وبعدما تبين أن الثلاثة يحملون اوراقاً عسكرية مزورة، سادت حالة من الارباك، فترجل أحد الإنتحاريين من السيارة لتتجه بسرعة السيارة نحو السوق. فجر الانتحاري نفسه بحزام ناسف عند الحاجز في الوقت الذي توجهت فيه السيارة باتجاه "شارع التين" حيث وقع التفجير الثاني عند بداية الشارع. وقد فشل مخطط الإنتحاريين حيث تبين أن سيارة "البيك اب" كانت بصدد التوجه إلى داخل السوق ليفجر انتحاري ثاني وثالث نفسيهما بعد قدوم سيارات الإسعاف، ما كان سيؤدي إلى استهداف العشرات من المدنيين.[10]

تبني العملياتعدل

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) عن تبنيه المسؤولية عن التفجيرين.[11]

ردود الفعلعدل

المحليةعدل

  •   سوريا: أدان مجلس الوزراء السوري التفجيرات الإنتحارية في منطقة السيدة زينب. أكد رئيس مجلس الوزراء السوري وائل الحلقي أن "هذه الأعمال الإرهابية الجبانة التي تحاول زعزعة الأمن والاستقرار في هذه المناطق ورفع معنويات العصابات الإرهابية المنهارة نتيجة الانتصارات الكبرى والنوعية والمتسارعة التي يحققها جيشنا الباسل على كل الجبهات بالتوازي مع حرب إعلامية مضللة ومكشوفة تحاول النيل من الدولة السورية بمكوناتها كافة."

وحمل الحلقي الدول ما سمّاها بالداعمة للإرهاب مسؤولية هذه المجازر الوحشية وعلى رأسها عصابات أردوغان وقطر والسعودية مطالبا المجتمع الدولي بضرورة أن يتحمل مسؤولياته الإنسانية والأخلاقية والقانونية تجاه هذه الأعمال اللاإنسانية وأن يضع حدا للدول الداعمة والممولة للإرهاب.[12]

دوليةعدل

  •   الأمم المتحدة: أدان الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، التفجيرين الذين وقعا يوم السبت في منطقة “السيدة زينب” جنوب العاصمة السورية في بيان أصدره المتحدث الرسمي باسمه، استيفان دوغريك حيث قال “إنني أدين التفجيرين الذين وقعا في السيدة زينب”، مؤكّدًا على ضرورة “محاسبة المسؤولين عن الهجومين”.[13]
  •   لبنان: استنكر تجمع العلماء المسلمين في لبنان في بيان له التفجيرات الإرهابية التي وقعت في 11 يونيو في منطقة "السيدة زينب" بريف دمشق وأسفرت عن ارتقاء عدد من الشهداء وإصابة آخرين. وقال البيان إن هذه العمليات الإرهابية إنما تعبر عن حالة الإفلاس والتخبط التي وصلت إليها التنظيمات الإرهابية جراء الهزائم المتكررة التي تمنى بها في سورية.[14]

المراجععدل

  1. ^ داعش يتبنى مقتل 60 في تفجيرات حي السيدة زينب الشيعي بدمشق دخل في 31 يناير 2016. نسخة محفوظة 05 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ الحكومة السورية تدين التفجيرات: أعمال جبانة تهدف لرفع معنويات الإرهابيين المهزومين أمام انتصارات الجيش دخل في 31 يناير 2016.[وصلة مكسورة]
  3. ^ جبهة التحرير الفلسطيني تدين التفجير الارهابي في ريف دمشق دخل في 1 فبراير 2016.
  4. ^ وزارة الخارجية تدين تفجيرات السيدة زينب وتدعو لايجاد حل سلمي في سوريا دخل في 3 فبراير 2016.
  5. ^ الخارجية الإيرانية تدين التفجيرات الإرهابية في السيدة زينب دخل في 31 يناير 2016. نسخة محفوظة 22 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ موغيريني تدين تفجيرات السيدة زينب وتعتبر انها تهدف لاعاقة محاولات اطلاق عملية سياسية دخل في 31 يناير 2016.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 11 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ ضحايا في تفجيرين إرهابيين في منطقة السيدة زينب بدمشق +صور- وكالة تسنيم الدولية للأنباء. نشر في 11 يونيو 2016 نسخة محفوظة 12 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ 20 شخصاً على الأقل قتلهم تفجيرا السيدة زينب بريف دمشق الجنوبي-موقع المرصد السوري لحقوق الإنسان. تاریخ:11 يونيو 2016[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 12 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ منطقة السيدة زينب دمشق اعتداء تفجير انتحاري- france24.com نسخة محفوظة 8 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ تفاصيل التفجيرات الإرهابية التي استهدفت منطقة السيدة زينب (ع) جنوب دمشق- موقع قناة المنار، نشر في 11 يونيو 2016 نسخة محفوظة 18 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ قتلى وجرحى بهجومين في "السيدة زينب" بريف دمشق موقع سکاي نيوز- نشر في 11 يونيو 2016 نسخة محفوظة 18 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ الحكومة السورية تدين تفجيرات منطقة السيدة زينب “ع”.. والحلقي يتهم أردوغان وقطر والسعودية-http://www.nbn.com.lb/، نشر في 11 يونيو 2016[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 27 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ بان كي مون يدين تفجيري “السيدة زينب” ويعزي عائلات الضحايا-صحيفة القدس العربي نسخة محفوظة 17 يوليو 2016 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ تجمع العلماء المسلمين في لبنان يدين تفجيري “السيدة زينب”-موقع وطني برس. تاریخ: 11 يونيو 2016[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 10 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.